من هو أول فدائي في الاسلام؟

من هو اول فدائي في الاسلام؟

يعد سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه هو أول فدائي في الإسلام، فسيدنا علي يعد فرد من الصحابة الذين دافعوا عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ويرجع سبب تسميته بهذا الاسم نظراً لدورة الواضح وموقفه النبيل تجاه سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه عندما كان يحميه من المشركين.

صفات سيدنا علي بن أبي طالب

اسمه بالكامل علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، فكان يتمتع بمجموعة من الصفات، وهي كالتالي:

  • كان ينتمي إلى عائلة من أشراف قريش.
  • وكان يتمتع بوجه جذاب وملامح حسنة.
  • اتخذت لون بشرته اللون الأسود.
  • كان بشوش الوجه، مبتسم دائماً.
  • كان معروف بين القبائل بأبي الحسن.
  • كان معروف بثقافته الواسعة وعلمه الغزير.
  • كان زاهداً في حياته بسيطاً تاركاً لمتاع الحياة، يعرف بالعدل.
  • من العشرة المبشرين بالجنة.
  • عين مستشاراً في أمور الإسلام من قبل سيدنا أبو بكر الصديق.
  • تم تعيينه مستشار لسيدنا عمر بن الخطاب بعد سيدنا أبو الصديق.
  • بسبب شهرته بالفطنة والذكاء والحكمة والعلم، اختاره النبي صلى الله عليه وسلم لكتابة الوحي.

شاهد أيضًا: معلومات عن الرسول صلى الله عليه وسلم مختصرة

فداء علي بن أبي طالب للنبي صلى عليه وسلم

  • ظهر دور سيدنا علي الفدائي بشكل واضح عندما انتشر الإسلام بين قبائل المشركين، فبدأ الكفار يحرصون على التفكير في المكائد والحيل ضد سيدنا محمد.
  • واقترح أحد الزعماء من المشركين أن يقوموا بالتفكير في حيلة لقتل الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي النهاية استقروا على قتله وهو نائم على الفراش.
  • بعدما قام المشركون بالتفكير في الحيل والمكائد بعث الله لسيدنا محمد أن يترك مكة ويذهب إلى المدينة المنورة، حتى يقوم بالإعلان عن الدين الإسلامي، والابتعاد عن المشركين وشر مكائدهم.
  • وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد عرف بما يتربص به المشركين له، تخلصاً منه لأنه كان يسعى إلى نشر الإسلام، فشرح الرسول الأمر إلى سيدنا علي، بعدما طلب أن يراه.
  • واستطاع علي ابن بي طالب أن يظهر شجاعته وقوته على التصرف في هذا الموقف، وأن يقف بجانب الرسول في هذا الموقف وهو يفدي نفسه للرسول صلى الله عليه وسلم.
  • فطلب سيدنا محمد منه أن ينام على فراش الرسول يوم الهجرة، وعندما اتجه المشركون إلى بيت الرسول ومكان سريره، وجدوا ابن عمه سيدنا علي بن أبي طالب، ولهذا عرف باسم أول فدائي في الإسلام.

شجاعة الصحابي علي بن أبي طالب في غزوة الخندق

سيدنا علي بن أبي طالب مثال يحتذى به في الشجاعة والقوة، وعدم الهروب من الحروب والمعارك، وكانت شجاعته قد ظهرت بشكل كبير في غزوة الخندق، عندما قام بالآتي:

  • عندما حاصر المشركون المسلمين والتفوا حولهم، تمكن عدد من المشركين أن يتخطوا الخندق المحفور، وكان من بين المشركين الذين تخطوا الخندق هو عمرو بن عبد ود.
  • استطاع علي بن أبي طالب أن يواجه عمر بن عبد، فهو كان مشهور بقوته الجسمانية وحركته السريعة، واستطاع علي بن أبي طالب أن ينتصر على المشركين، وانتصر للمسلمين في هذه الغزوة.

مدى شجاعة سيدنا علي بن أبي طالب في الغزوات

حصل سيدنا علي على اسم أول فدائي في الإسلام، وكانت شجاعته واضحة في مواقف مختلفة ومتعددة بحياة الرسول صلى الله عليه وسلم، فكما علمنا أنه من العشرة المبشرين بالجنة، فهو أيضاً رابع الخلفاء الراشدين، بعدما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم، وظهرت شجاعته في مواقف متعددة وهي كالتالي:

  • سخر سيدنا علي حياته للدين الإسلامي.
  • لم يتراجع في محاربة المشركين أو المعتدين على الدين الإسلامي أو المسلمين.
  • ساهم بشكل كبير في نشر الإسلام في أمكن متعددة.
  • شارك في جميع الغزوات مع سيدنا محمد صلوات الله وسلام عليه ماعدا غزوة فقط، فهي كانت غزوة تبوك نظراً لأن الرسول قد ولاه خليفة بالمدينة المنورة.
  • اشتهر بشجاعته وموقفه النبيل في غزوة الخندق.

زواج سيدنا علي من السيدة فاطمة

  • تزوج سيدنا علي من السيدة فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم
  • وافق زواجهم السنة الثانية من الهجرة بعد انتهاء غزوة بدر.
  • وكان سيدنا علي قد تقدم بالمهر على أن يكون درع حطمية كان قد حصل عليها في إحدى المعارك
  • وكان قد أنجب منها أم كلثوم وزينب، والحسن والحسين.

والجدير بالذكر أن سيدنا أبو بكر وعمر بن الخطاب كانا قد تقدما لخطبة السيدة فاطمة، ولكن الرسول أخبرهم بأنها مازالت صغيرة، ولكن سمع بعض النساء عن ذلك الخبر، فشجعت علي على التقدم للخطبة، فوافق بعد ذلك.

شاهد أيضًا: أجمل أقوال وحكم الإمام علي بن أبي طالب

اختيار سيدنا علي خليفة للمسلمين

  • تم بيع سيدنا علي رضي الله عنه خليفة للمسلمين يوم قت سيدنا عثمان، حيث استقر الصحابة ومن بينهم طلحة والزبير على مبايعة سيدنا علي، ولكنه قد رفض.
  • فبعد ذلك عادوا إليه أكثر من مرة يسألونه عن هذا الأمر أكثر من مرة؛ فهو أحق بها فوافق على هذا الأمر، وقد تم مبايعته بالمسجد.
  • وقد تم مبايعته سنة 35 هجرياً 24 ذي الحجة، وقد سينا علي قد نقل مقر الخلافة إلى الكوفة، وهذا لأنه مكان أعلام العرب.

أعمال سيدنا علي بن أبي طالب

استطاع سيدنا علي بن أبي طالب أن يقوم بتقديم مجموعة كبيرة من الأعمال على الرغم من فترة خلافته القصيرة، والأعمال كالتالي:

  • استطاع علي بن أبي طالب أن يحقق عائد مالي للدولة قد تجاوز الفائض، فكانت إيرادات الدولة قد ازدادت عند مقارنتها بنفقاتها المالية.
  • حرص سيدنا علي على أن يقوم بتوزيع الفائض المالي بشكل يضمن التكافل الاجتماعي، فكان يتبع سياسة مالية حكيمة.
  • استطاع سيدنا عالي أن يقوم بتخصيص يوم، حتى يقوم بالاطلاع على المظالم.
  • حرص على تقديم النصائح والإرشادات لرعياه، وهذا عن طريق الخطب التي كان يلقيها يوم الجمعة، فكانت خطب الجمعة تعرف بقدرته التأثيرية على نفوس الأفراد، وهذا لأنه كانت تعرف بالتالي:
  • أخذها من القرآن الكريم، وتأثرها الشديد بكلام سيدنا محمد.
  • تمتعها بالألفاظ القوية، واعتماده على العبارات القصيرة منعاً للملل، ووضوحها التام.
  • تعتمد على استخدام أسلوب الطباق الذي يعطي وضوح للمعنى.
  • كان حديثه كله نابع من القلب، ليخرج ويصل إلى القلب بشكل مباشر.

تمتع سيدنا علي بالعدل

  • كان مثال يقتدى به في تحقيق العدل بين الناس فعندما جائه أخوه وطلب منه أن يعطيه جزأ من مال المسلمين، فعرض عليه أن يتقابلا في المسجد يوم الجمعة، عند امتلاء المسجد بالناس، قال رضي الله “مَا تَقُوْلُ فِيْمَنْ خَانَ هَؤُلاءِ، فَقَالَ أَقُوْلُ إِنَّهُ رَجُلُ سُوْءٍ، فَقَالَ إنَّكَ سَأَلْتَنِيْ أَنْ أَخُونَهم”.
  • عندما طلب منه أحد أصحابه ليتقرب إلى الأشراف عن طريق منحهم الأموال، ليستطيع أن يتصرف بالأمور، فرفض وأخبرهم “أَتَأْمُرُوْنِيْ أَنْ أَطْلُبَ النَّصْرَ بِالجَوْرِ فِيْمَنْ وَلّيْتُ عَلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الإسلام وَاللهِ لاَ أَفْعَلُ ذَلكَ لَوْ كَانَ هَذَا المالُ لِيْ لَسَوَّيْتُ بَيْنَهُم فِيْهِ كَيْفَ وَإِنَّمَا هِيَ أَمْوَالُهُم”.

شاهد أيضًا: بحث عن علي بن أبي طالب مختصر

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قدمنا كل المعلومات المتعلقة بسيدنا علي بن أبي طالب، من أول مواقفه مع الرسول صلى الله عليه وسلم، وحتى بيعته خلافة للمسلمين، نرجو ألا نكون أغفلنا أي جانب من الجوانب.

أترك تعليق