كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات

كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات

كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات، من المؤكد أن الكثير منا قد تعرض إلى حادث أو وقوع يوماً ما، ونتج عن هذا الحادث كسر أو التواء لأي جزء من أجزاء الجسم، ومن الوارد أن يحدث هذا لأي شخص أو طفل من أطفالنا أمامنا ونخاف أن نتصرف خطأ حتى لا نؤذيه، ونتساءل وقتها ماذا نفعل مع المصاب؟ وما هي كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات؟ وللإجابة عن هذا السؤال تابعونا فيما يلي.

لماذا تحدث الكسور؟

  • تحدث الكسور لكثير من الأسباب مثل الحوادث وخاصة حوادث السيارات والدراجات النارية، فيمكن أن يحدث كسر للعظام عند الاصطدام بهم، أو بداخل السيارة.
  • وأيضاً تحدث كسور العظام نتيجة لوقوع الشخص بقوة شديدة مثل لاعبي كرة القدم.
  • ويمكن أن يحدث كسر لعظام الشخص نتيجة لإجهاد العظام وعدم إراحتها مثل العدائين، أو عند تعرض الشخص لالتواء وعدم الالتزام بالراحة وتعليمات الطبيب يمكن أن يؤدي ذلك أيضاً لكسر العظام.
  • ويكثر حدوث كسور العظام والالتواء عند الأطفال وكبار السن أيضًا وذلك لضعف عظامهم، مما ينتج عن ذلك كسور للعظام من وقعات وحوادث بسيطة.

شاهد أيضًا : 5 فوائد الثفاء مع العسل لإلتئام العظام والمفاصل

كيف تحدث الكسور؟

يحدث كسر العظام عن طريق انقطاع تواصل العظمة الواحدة، ويحدث ذلك نتيجة تعرض العظام لقوة شديدة أقوى مما تتحملها أو تعرض العظام لقوة غير شديدة ولكنها متكررة ومع تكرارها يحدث إجهاد شديد وضعف للعظام مما يؤدي لكسرها.

ما هي أنواع الكسور وكيفية تصنيفها؟

يوجد أكثر من نوع من أنواع الكسور، وتصنف أكثر من تصنيف وهم:

  • كسور مغلقة: وهي الكسور التي تحدث للعظام تحت الجلد، ولا تكون العظام مرئية.
  • كسور مفتوحة: والكسور التي تكون شديدة قليلاً، وتكون العظام خارجة، وتسبب جرح في الجلد.
  • كسور مضاعفة: وهي كسور شديدة للغاية تتسبب في تهشم العظام، وتكون العظام مفتتة.

وتصنف الكسور أيضاً من حيث استقرارها، فمنها ما هو مستقر وغير مستقر، وتصنف أيضاً على حسب نمط الكسر، فمنها المائل والأفقي والمفتت والحلزوني.

الأعراض المصاحبة للكسور والكدمات؟ 

عند حدوث كسر للعظام يحدث للمصاب عدة أعراض منها:

  • يكون المصاب متألم بدرجة شديدة في المكان المتعرض للكسر، وخاصة عند القيام بتحريكه يكون الألم أشد قوة.
  • يمكن أن يحدث تغير في شكل المكان المصاب.
  • يكون هناك أثر كدمات حول المكان المصاب، وتظهر هذه الكدمات على الجلد.
  • عند حدوث كسر، يتورم المكان المصاب قليلاً.
  • يمكن أن يصبح الجلد لونه أزرق حول المكان المصاب بالكسر.

شاهد أيضًا : أسباب ألم الفخذ الأيمن وطرق علاجه بسهولة

كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات

أولاً: قبل القيام بأي شيء وقبل التعامل مع كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات يجب فحص العلامات الحيوية للمصاب مثل:

  • التأكد من عملية التنفس، وأن المريض يتنفس بشكل طبيعي.
  • معرفة إذا كانت الدورة الدموية طبيعية أم لا، وذلك عن طريق فحص النبض لدى المصاب.

بعد التأكد من الأشياء السابقة نبدأ في إجراء الإسعافات الأولية للمريض وهي:

  • القيام بتثبيت المصاب ووضعه في وضعية مريحة ومناسبة للكسر.
  • يتم تثبيت الكسر مكانه وعدم تحريكه لعدم حدوث أي مضاعفات للمصاب، ويمكن تثبيت الكسر باستخدام خشبة مستوية ووضعها تحت المكان المصاب وربطه بقطعة من القماش، لحين حضور الإسعاف أو الطبيب.
  • يجب عدم إعطاء المصاب أي طعام أو شراب، حتى يتم فحصه من الطبيب المختص.
  • من الأفضل وضع الثلج على المكان المصاب حتى لا يتورم.
  • يتم عمل كل هذه الإسعافات الأولية لحين وصول المريض إلى المستشفى وعمل اللازم له.

كيف يتم علاج الكسور؟

علاج الكسور المصابة يتم عن طريق إرجاع العظام المكسورة إلى مكانها الصحيح، والعمل على عودة أداء وظيفة العضو المصاب بطريقة سليمة وطبيعية مثلما كان قبل الكسر، ويتم ذلك عن طريق:

  • يتم تثبيت العظام المكسورة بشكل صحيح بواسطة طبيب العظام، ويتم وضع الجبائر اللازمة ويمكن أيضًا أن يحتاج الأمر إلى وضع دعامات طبية معدنية حتى يتم التئام الكسر بشكل تام.
  • يمكن إرجاع العظام إلى مكانها إما والجلد مغلق مثل الكسور المغلقة، ويمكن أن يتطلب الأمر تدخل جراحي مثل الكسور المفتوحة التي تكون مصحوبة بجرح في الجلد.

كيف تتم الرعاية الصحية للمصاب أثناء التئام الكسور؟

بعد أن تعرفنا على كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات يجب أن نعرف طريقة التعامل مع المريض حتى يتماثل للشفاء وهي:

  • يحتاج المصاب بكسور في أي جزء من أجزاء جسمه إلى رعاية خاصة، وتحريكه بحرص، والمحافظة على نظامه الغذائي، فيجب أن يحتوي طعامه على كثير من البروتينات والكالسيوم مما يساعد على التئام الكسور في وقت أسرع وبشكل أفضل.
  • ويجب الحفاظ على الجبائر بعيداً عن الماء، وخاصة عند الاستحمام، فيمكن تغطية الجبيرة جيداً بأي غطاء بلاستيكي قبل الاستحمام، حتى لا تصل الماء تحت الجبيرة ويتأذى الجلد.

ما هي مضاعفات الكسور؟

  • يمكن أن يحدث للكسور مضاعفات بعد تجبيرها، فمن هذه المضاعفات أن يتم التئام الكسر بشكل غير صحيح أو في غير موضعه، وهذا غير مقبول طبيًا وعند إهماله يمكن أن يتسبب في تشوه للعضو المصاب، وعدم القدرة على تحريكه بشكل طبيعي.
  • وأيضًا من المضاعفات التي يمكن أن تحدث للكسور هي الالتهابات، ويحدث هذا خاصة في الكسور المفتوحة والمصحوبة بجروح في الجلد، ولذلك يجب معالجة هذه الالتهابات عند حدوثها ومتابعتها مع الطبيب المختص، حتى يتم الشفاء سريعاً.

شاهد أيضًا : كيفية علاج آلام العظام

وفي النهاية نرجو أن نكون قدمنا لكم موضوعًا شاملًا ومفيدًا عن كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات وأننا قد أفدناكم في التعرف على أسباب الكسور وطرق علاجها وكيفية التعامل مع المصاب بها، ولا تنسوا مشاركة هذا المقال مع أصدقائكم على مواقع التواصل الاجتماعي، أوترك تعليق أسفل المقال بعد قرأته، فكل ما تريد أن تعرفه عن كيفية عمل الإسعافات الأولية للكسور والكدمات في هذا المقال.

أترك تعليق