كيفية معرفة الاصابة بالربو

كيفية معرفة الاصابة بالربو

كيفية معرفة الاصابة بالربو، هناك الكثير من الأعراض التي تبين كيفية معرفة الإصابة بالربو أهمها الإحساس بضيق في التنفس، الربو من الأمراض التي تصيب الممرات الهوائية حي يتم ضيق هذه الممرات فيصعب مرور الهواء بها حتى يصل إلى الرئتين، الربو ينتج عنه في أغلب الأحوال نوبات ربو كما من الاعراض التي توضح وجود الربو مصاحب مع صعوبة في التنفس هو أن يوجد أثناء القيام بالتنفس وجود صوت أشبه بالصفارة، لإمكانية الوصول إلى كيفية معرفة الإصابة بالربو هو الكحة المتكررة المصحوبة بالبلغم، الربو هو إفراط في الحساسية تظهر بشدة في أوقات استنشاق مريض الربو إلى الأدخنة والمواد الكيميائية يظهر الربو للأطفال أكثر من الكبار قد يرجع سبب هذا المرض إلى عوامل وراثية أو التدخين.

أعراض الإصابة بالربو

السعال

  • ظهور السعال بكثرة هذا ينتج عن التهابات في الشعب الهوائية الناتج عن الحساسية التي تظهر في الشعب الهوائية.
  • يجب الخضوع إلى الكثير من التحاليل لمعرفة سبب هذا السعال هل هو بسبب عدوى فيروسية أم ناتج عن التهاب في الممرات الهوائية بسبب وجود حساسية.
  • أكثر الأشياء المسببة لظهور السعال بشكل كبير هو التدخين وعوادم السيارات وتناول حبوب اللقاح والعطور.
  • في حالة استمرار السعال لمدة أربعة عشر يوم هذا معناه أن هناك شك كبير بالإصابة بالربو وبصفة خاصة يظهر هذا السعال في أوقات النوم في الليل بشكل مبالغ جدًا.
  • السعال هو من أهم الأسباب التي توصل للمريض كيفية معرفة الإصابة بالربو لأن السعال مصاحب الربو.
  • هناك ما يسمى بالربو الكلاسيكي الذي يؤدي يتميز بأن أعراضه سعال جاف بدون بلغم مع ضيق في النفس وفي هذا النوع من الربو يتم استعمال بخاخ الاستنشاق.

شاهد أيضًا: إذاعة عن الربو وطرق الوقاية منه

ضيق في التنفس

  • اصطحاب ضيق التنفس مع وجود كحة وسعال هذا من أعراض الربو لذلك يجب الالتجاء إلى الطبيب.
  • كما يرجع ضيق النفس إلى الالتهاب الرئوي المزمن وانتفاخ الرئة من السوائل السمنة المفرطة.

وجود صوت مثل الصفارة أثناء التنفس

  • التهاب المسالك التنفسية في الجهاز التنفسي ينتج عنه صفير أثناء إخراج النفس وهي عملية الزفير.
  • كما أن تنتج الصفارة أيضًا في حالات الانسداد الرئوي الشديد، كما أنها تظهر في حالات التهاب الشعب الهوائية والحساسية ضيق في التنفس أثناء النوم.
  • حدوث الصفارة أثناء النوم لفترات طويلة مع اصطحاب السعال أعراض الربو.

ضيق الصدر

  • هناك بعض الأوقات يشعر فيها المريض بضيق في الصدر وعدم القدرة على التنفس هذا ما يسمى انقباض في عضلات الصدر.
  • ضيق الصدر حالة من حالات الأزمة القلبية وقد يظهر هذا العرض بعد تناول وجبة دسمة التي ينشأ عنها ظهور السائل الحامضي الذي يسبب الارتجاع.
  • من الأشكال التي يظهر فيها الربو هو الشعور بالحموضة على الصدر وهو الارتجاع الذي فيها يصعد الحمض من المعدة إلى الصدر ويسبب حرقان والشعور بضيق التنفس.

أمراض في الجهاز التنفسي بعد القيام بالتمارين الرياضية

  • إن ممارسة الرياضة لمريض الربو من الأشياء الصعبة التي قد تؤدي إلى حياة المريض إلى الوفاة.
  • أثناء ممارسة الرياضة يزيد من سرعة التنفس واستنشاق الهواء عن طريق الفم مما يسبب في استنشاق الهواء الملوث الغير مرطب مما يزيد من تهيج نوبة القلب.
  • تزداد حالات الربو بين مرضى الربو أثناء ممارسة رياضة السباحة بسبب زيادة مادة الكلور في الماء التي تهيج من الحساسية فتسبب أعراض الربو المزمنة.
  • كما تظهر حالات التسلق على الجليد لاندفاع الهواء البارد الجاف إلى الشعيرات الهوائية وتزيد من حساسية الرئة فتسبب حالات الربو.
  • يجب على كل من يمارس التمارين الرياضية من مريض الربو اتخاذ جميع أساليب الوقاية من خطر الربو لعدم التوقف عن التنفس مرة واحدة.
  • التدابير الرياضية لمرضى الربو هي:
  • تدابير وقائية باتخاذ وسائل العلاج اللازمة لتجنب نوبات الربو المزمنة بعد الرياضة وهو أخذ العلاج بواسطة بخاخ الاستنشاق قبل التمرين بثلث ساعة.
  • الدواء المخصص لعلاج الربو يظل نشط ذو فاعلية لمدة من ثلاث إلى أربع ساعات.
  • بينما التدابير الوقائية الغير دوائية التنفس من خلال قناع يعمل على ترطيب الهواء الذي يدخل للرئة الحرص على سلامة البدن والقوام الرياضي.
  • ممارسة الرياضة الذي ينتج بعد ممارسة التمارين الرياضية يصاحبها السعال ووجود صفير في الصدر أثناء الزفير.

بذل مجهود وفير وجهد شديد

  • بعد القيام بمجهود شاق طوال الليل فينتج عنه حدوث ضيق في التنفس وسعال مستمر هذه أعراض الربو الثانوية.

تحول لون البشرة إلى اللون الأزرق الباهت

  • من أعراض الربو المصاحبة إلى السعال وضيق التنفس هو ازرقاق لون الشفاه والبشرة وهذا يعني قلة نسبة الأكسجين في الرئة وعدم امكانية وصوله إليها.

شاهد أيضًا: حكم استعمال بخاخ الربو في رمضان

أسباب الإصابة بالربو

  • الحساسية المفرطة الناتجة عن استنشاق العفن وعوادم السيارات والتدخين ومواد الدهان والتعامل مع الحيوانات الأليفة.
  • استنشاق الروائح النفاذة مثل العطور والتوابل الحارة النفاثة.
  • الأمراض الناتجة عن العدوى الفيروسية والعدوى البكتيرية مثل الإصابة بالبرد والزكام في حالات الإصابة بالأنفلونزا ذلك يضعف من الجهاز التنفسي.
  • تتشابه بعض نوبات الربو مع أعراض الحساسية الناتجة عن التهابات في الصدر والشعب هو يظهر الحساسية دون وجود السعال بينما توجد في حالات حبوب اللقاح أو وجود دخان.
  • كما يعاني الكثير من الأشخاص بضيق في التنفس وضيق الصدر يجب مصاحبة مع هذه الأعراض توافر السعال.
  • من مسببات الربو هو استنشاق البنزين وأسمدة الزراعة.
  • كما يوجد نوع من الأدوية تزيد من تهيج الربو وهو تناول دواء الأسبرين يؤثر على وظائف الرئة.
  • تناول الوجبات التي تحتوي على مواد حافظة تظهر نوبات الربو بشكل سريع كما أن الوجبات التي تحتوي على مادة كبريتية تتفاعل مع الصدر وتزيد من حدة ظهور أعراض الربو.
  • التعرض المباشر إلى الهواء البارد والتعرض إلى الأتربة.
  • التهابات في الجيوب الأنفية.

ما الذي يحدث في حالة نوبات الربو؟

  • انقباض الشعب الهوائية مما يصعب التنفس ويزيد من حالة تهيج الربو.
  • انقباض العضلات المحيطة بالشعب الهوائية مما يؤدي إلى التهاب الشعب الهوائية مما يصعب دخول الأكسجين إلى الرئتين.
  • إفراز الغدد المتواجدة في الشعب الهوائية إلى البلغم الأخضر أو الأصفر الذي يعمل على انسداد الرئة.
  • صعوبة القيام بإخراج الزفير من الرئة بسبب انقباض الشعب الهوائية.
  • تستمر نوبة الربو في قمة تهيجها إلى بعض الساعات وقد تختفي في بعض الحالات بمجرد تناول الدواء الذي تم وصفه من الطبيب للمريض ويوجد حالات يذهب فيها المريض للمستشفى.

شاهد أيضًا: دور البخاخات في علاج الربو والحساسية

علاج الربو

  • لم تصل دراسات الأبحاث حتى الآن إلى علاج مباشر للربو بينما كل ما يقدر أن يقدمه الطب في علاج الربو هو أن يخفف من حدته.
  • الربو لا يشكل داءًا مزمنًا طالما تم اكتشافه بشكل مبكر.
  • الاستمتاع بالحياة والعمل الدائم على مقاومة المرض عامل قوي في السيطرة على المرض هو أفضل علاج.
  • بالنسبة للربو الناتج عن حساسية الصدر أقوى علاج لهذا النوع هو قوة مناعة الجسم بصفة خاصة للأطفال وكبار السن.
  • الحفاظ على عدم سرعة ضربات القلب واستخدام كافة التدابير الوقائية لعدم التعرض إلى نوبات الربو المزمنة.
  • في الحالات التي تزيد بها نوبات الربو بشكل كبير نتيجة للحساسية هنا يجب الانتظام المُتقن في تناول الدواء لتخفيف من هيجان حساسية الصدر.
  • من أهم الأدوية اللازمة لتخفيف حالات الربو هو تناول أقراص أو الاستنشاق دواء الستيرويد أو دواء الثيوفلين كل هذه الأدوية تتمتع بمفعول قوي وطويل.

أترك تعليق