بحث عن وحدة التدريب الميداني

بحث عن وحدة التدريب الميداني

بحث عن وحدة التدريب الميداني، يعد التدريب الميداني من أهم الأدوات التي توفر للطلاب خبرة عملية لتطوير قدراتهم وتعميق المفاهيم التي تلقوها من الناحية النظرية من خلال ربطهم بالواقع العملي، كما أنه متطلب تخرج في جميع برامج الكلية، وقد تكون فترة التدريب ثمانية أسابيع؛ وحدة التدريب الميداني هي أيضا الرابط بين الطالب والقسم الأكاديمي وجهة التدريب؛ للتعمق أكثر في هذا الموضوع، يمكنكم متابعة موقع معلومة ثقافية للتعرف على بحث عن وحدة التدريب الميداني.

ما هو التدريب الميداني؟

يمكن تعريف التدريب الميداني على أنه حقبة من الخبرات والمعلومات العملية التي تقوم على مصادر نظرية تشبه المواد التعليمية الدراسية؛ وأهم ما يميز التدريب الميداني هذا، هو أن التدريب الميداني لا يتم تنفيذه في مساحات معينة، بل يتم تطبيقه في العديد من الأماكن، قد يكون مؤسسة، أو مدرسة، أو مدينة؛ وباختصار، إذا أمكن أن نقول أن التدريس هو عبارة عن توصيل المعلومات، فيمكننا القول بأن التدريب الميداني هو عبارة عن تطبيق هذه المعلومات.

يعمل التدريب الميداني على توجيه الأشخاص، أو الأفراد الذين يشاركون في هذا التدريب الميداني، (شخصٌ مخضرم ومهني في مجال التدريب الميداني، ويحتوي على الإمكانيات الكافية التي تسهم في نجاحه) في تنفيذ الهدف الأصلي من هذا التدريب الميداني، بل من الممكن أن يكون المسؤول محاضراً جامعياً، أو مُدرباً مؤهلاً.

شاهد أيضًا: عنوان مقر شكاوى الامانة العامة لوزارة الدفاع

ما هي أهمية التدريب الميداني؟

يمتلك التدريب الميداني أهمية عظيمة في دعم الأشخاص المشتركين فيه، بما في ذلك مجموعة النقاط التالية:

  • يساعد على في نمو مهارات وخبرات المتدربين المشاركين في هذا التدريب الميداني، وذلك عن طريق اكسابهم
  • المفاهيم التدريبية.
  • يساهم في دعم ونمو الجانب العملي في المواد الدراسية.
  • يعمل على تزويد الأشخاص المشاركين فيه بخبرات عملية، وذلك يكون في المجالات التي يقومون بدراستها، أو يعملون بها.
  • يزيد من التعاون والألفة بين الأشخاص المتدربين.
  • يستخدم التدريب الميداني نظامًا مختلفًا يغير من الروتين المتبع، في تطبيقه، وفيما يتعلق بإعطاء المواد الدراسية.

ما هي أساليب التدريب الميداني؟

هناك العديد من الأساليب التدريبية التي تكون عبارة عن مجموعات يتم استخدامها في التدريب الميداني، والتي تساعد على تحقيق المراد الأساسي من هذا التدريب الميداني، ومنها:

المحاضرات

تعد المحاضرات هي البعد النظري الذي يستخدمه التدريب الميداني ويعتمد عليه، وغالبًا ما يتم ربط مفهوم المحاضرات هذا بالتعليم الجامعي كطريقة تستخدم في شرح وتفسير المواد الدراسية المقررة؛ كذلك أيضًا من أجل ربط المشرف الأساسي للتدريب الميداني مع الطلاب المتدربين، وذلك يكون من أجل الرغبة في متابعة إتمام تطبيق التدريب الميداني، مع التوقف عند أبرز النتائج التي أمكن الحصول عليها، هذا أيضًا فضلاً عن الإجابة على جميع التساؤلات والاستفسارات التي تدور بأذهان الطلاب المشاركين في التدريب الميداني.

الندوات

يتم عقد هذه الندوات غالبًا بعد الانتهاء من تطبيق التدريب الميداني، وهذه الندوات تعقد من أجل سرد النتائج التي تم التوصل إليها من خلال مشروع التدريب الميداني، كما أنها تهدف إلى وصف الخطوات التي تم اتخاذها بواسطة فريق المتدربين خلال عملهم على المشروع، أو حتى النشاط الخاص بالتدريب؛ حيث يقوم المشرف على التدريب الميداني، وكذلك الأعضاء المشاركون، بعرض كافة النتائج التي تم الوصول إليها أمام جميع الحضور، ومن ثم تقييم مستوى النجاح في تطبيق التدريب الميداني.

دراسة الحالات

وهو عبارة عن طريقة تدريبية يتم استخدامها غالبًا في المجالات الطبية، وكذلك المجالات الاجتماعية، والتي تعتمد على الدراسة المكثفة لحالةٍ ما، وذلك يكون من الحصول على تحقيق الأهداف المطلوبة للتدريب الميداني، بما في ذلك: جعل الأشخاص المتدربين أن يقوموا بدراسة نسبة التلوث البيئي في مدينة أو منقطة ما، وذلك من خلال الذهاب إلى هذه المدينة أو المنقطة، والتقاط الصور للعناصر الحية بداخلها، وتسجيل وتدوين الملاحظات والتلخيصات المفيدة عن هذه الزيارة، حيث يتم ذلك من خلال كل فردٍ على حدة من الأفراد الذين كلفوا بهذه الدراسة، أو من خلال مجموعة في فريق التدريب.

الملاحظات

هو أيضًا طريقة تدريبية يتم استخدامها في التدريب الميداني، وتعتمد هذه الطريقة التدريبية على الدقة في الملاحظة، والمتابعة، وتوافر الأقلام والأوراق أو المفكرات، أو أية طريقة أخرى يمكن استخدامها للقيام بعملية الكتابة وتدوين الملاحظات، وذلك من أجل توثيق كافة الأحداث والمواقف والدروس التي يقدمها المشرف على التدريب، أو حتى بيئة التدريب الميداني، وذلك من أجل رجوع المتدرب إلى أي من هذه الملاحظات عند الحاجة إليها، من أجل أن تساعده في استيعاب الجوانب النظرية والعملية المرتبطة بها.

شاهد أيضًا: انواع شهادة الايزو والجهات المانحة في مصر

ما هو الهيكل التنظيمي للتدريب الميداني؟

يعد التدريب الميداني هو أحد الطرق المستخدمة لتحقيق هدف سامي، وهو تأهيل جميع الخريجين وتعزيزهم بالمهارات والخبرات اللازمة للمنافسة في سوق العمل، فهذا يعد من أهم أهداف وحدة الخريجين في وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.

ومن منطلق حرص وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية على تحقيق هذا الهدف، فقد تم تخصيص هيكل تنظيمي يتم استخدامه بصورة موحدة في جميع الكليات، وذلك من أجل القيام بإنشاء وحدة الخريجين في الكلية والذي يمتلك الهيكل التنظيمي التالي:

يبدأ الهيكل التنظيمي للتدريب الميداني بـ “وكيل الكلية للشؤون التعليمية والأكاديمية”، ثم يأتي في الخطوة التي تليه أو المنصب الذي يليه “مشرف وحدة الخريجين”، أسفله كل من: “لجنة الخريجين” و “سكرتير إداري”، أسفلهم كل من: “منسق التدريب والتأهيل” و “مسؤول التواصل مع الخريجين وجهات التوظيف” و “مسؤول البيانات والإحصاءات” و “منسق التدريب الميداني” (الذي يأتي أسفله “لجنة التدريب الميداني للكلية”) و “منسق مشاريع التخرج في الكلية” (الذي يأتي أسفله “لجنة مشاريع التخرج في الكلية).

ما هي معايير تنظيم التدريب الميداني في الكليات؟

تقوم جميع الكليات بتقديم تنظيم معين للتدريب الميداني، بما يتوافق مع تخصصات هذه الكليات، وبما يؤكد تحقيق جميع الأهداف الأساسية للتدريب الميداني، ومن بعض هذه الأهداف التي يجب تحقيقها ما يلي:

  • تحديد الأفراد المسؤولة عن تنظيم وتنفيذ التدريب (منسق الكلية للتدريب، منسق القسم للتدريب، المشرف الأكاديمي، المشرف الميداني) وتخصيص المسؤوليات والتأكد من تكاملها وتوافقها.
  • تحديد جميع أهداف التدريب الميداني وشروط التسجيل فيه.
  • توفير دليل للطلاب المشاركين في التدريب الميداني يتم توضيح دور الطلاب وشروط تسجيلهما في هذا التدريب وما إلى ذلك.
  • وجود معايير لاختيار جهات التدريب، وغيرها الكثير من الأهداف الأخرى.

من الذي يقوم باختيار مؤسسة التدريب الميداني؟

في البداية، كان يتم توزيع الطلاب للمؤسسة الأقرب لمحل سكنه المذكور في البطاقة، لكن، منذ حوالي خمس سنوات، بدأت العديد من الكليات أن يكونوا متمثلين في وحدة التدريب الميداني بتحويل نظام الاختيار للنظام الإلكتروني، الذي يتيح للطلاب حرية اختيار المؤسسة، وهو ما يسمى بـ “البرنامج الإلكتروني للتدريب الميداني”، ومن الكليات التي تقوم بذلك هي: كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان – FAQ.

شاهد أيضًا: اماكن كورسات ادارة اعمال فى القاهرة

أخيرًا كانت هذه نبذة عن بحث عن وحدة التدريب الميداني ويعد التدريب الميداني شعورًا رائعًا بالنسبة للطلاب، حيث أنه يعمل على رفع الروح المعنوية لهؤلاء الطلاب، وهذا ما يجعل بعضهم يريد قضاء أيام الإجازة الصيفية في التدريب الميداني، وبالتأكيد يعد ذلك له طابع كبير من الفوائد والخبرات التي تأتي عن طريق الاحتكاك بالواقع العملي وليس النظري فقط الذي يأتي من خلال المحاضرات النظرية؛ فهو شغل الوقت في أمرٌ مفيد.

أترك تعليق