كيف يمكن إسقاط الجنين ؟

كيف يمكن إسقاط الجنين ؟

كيف يمكن إسقاط الجنين؟، يعد حادث الإجهاض من الأمور الصعبة التي تمر بها الكثير من السيدات، سواء كان ذلك برغبتهم أو بغير رغبتهم، لكن هناك بعض الحالات الطبية التي يمثل فيها اكتمال الحمل خطورة على المرأة مما يدعوها إلى إسقاط الجنين، لهذا سوف نوضح لكم كيف يمكن إسقاط الجنين بالتفصيل.

ما هو إسقاط الجنين؟

يعد إسقاط الجنين هو المعروف باسم مصطلح الإجهاض الذي يتم فيه التخلص من الجنين الموجود في الرحم قبل أن يكتمل نموه بشكل كامل.

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن سيدة واحدة من بين ثلاثة سيدات تلجأ إلى الإجهاض مرة واحدة في حياتها نتيجة تعدد الأسباب سواء كانت هذه الأسباب صحية، أو اقتصادية، أو اجتماعية، أو غيرها.

شاهد أيضًا: فوائد الكرز للحامل والجنين

كيف يمكن إسقاط الجنين؟

يتم إسقاط الجنين بأكثر من طريقة على حسب ما يراه الطبيب مناسب مع طبيعة كل حالة وعلى حسب عمر الجنين وتتمثل طرق إسقاط الجنين في التالي:

1- الإجهاض الدوائي

هذا النوع من الإجهاض يعد من أنواع الإجهاض التي تتميز بالفاعلية الأكيدة، لكنه يستغرق الكثير من الوقت فقد يستمر لمدة سبعين يوم بداية من آخر موعد للدورة الشهرية.

يعتمد الإجهاض الدوائي على إعطاء المرأة أكثر من نوع من الأدوية المجهضة، بحيث تتناول في البداية قرص واحد من الأقراص التي تعمل على تثبيط إنتاج هرمون البروجستيرون الذي يكمل حدوث الحمل، ويتم بعد ذلك إعطاء دواء آخر بتحفيز انقباض الرحم حتى يسمح لكتلة الحمل بالخروج منه.

2- الإجهاض الجراحي

يعد هذا النوع من الإجهاض أحد الأنواع التي تتم من خلال إجراء الجراحة ويكون ذلك من خلال عملية شفط الحمل من الرحم بلطف، ويكون ذلك تحت تأثير التخدير الذي يتم أثناء العملية الجراحية.

يمكن إجراء الجراحة في عملية توسيع وتفريغ الرحم، في الغالب تجرى هذه العملية في الأسبوع 24 من الحمل، تكون السيدة في تلك الفترة تحت تأثير التخدير العام.

مخاطر إسقاط الجنين

يعد إسقاط الجنين في المراحل الأولى من الحمل من الأمور الأكثر أمانًا، لكن لو تأخر ذلك الأمر فقد يتسبب في العديد من المشاكل الصحية للمرأة ومن بينها:

  • تعرض المرأة لحدوث عدوى في المهبل بنسبة لا تتجاوز 10% بعد فترة الإجهاض.
  • إصابة الرحم الخاص بالمرأة بالعدوى، يكون ذلك بنسبة 20% من إجمالي فترة الإجهاض.
  • يحدث بقاء لكتلة الحمل موجودة داخل الرحم ويكون ذلك في حالة واحدة ما بين كل 20 حالة.
  • النزيف الغزير هو أحد أنواع النزيف التي في كل حالة واحدة من بين ألف حالة معرضة للإجهاض.
  • تضرر الرحم أو عنق الرحم وهذه الحالة تعد من الحالات قليلة الخطورة.

شاهد أيضًا: متى تنتظم الدورة بعد الإجهاض المبكر للسيدات

طرق الإجهاض في المراحل المختلفة من الحمل

طريقة الإجهاض المستخدمة في الثلث الأول من الحمل

تعتمد طريقة الإجهاض المستخدمة في الثلث الأول من الحمل على التالي:

  • تناول دواء ميثوتريكسيت مع ميسوبروستول وهذا الدواء يؤدي إلى الإجهاض في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • دواء ميفيبريستون مع ميسوبروستول، ويتم تناول هذا الدواء في الأسبوع السابع إلى التاسع من الحمل.
  • الشفط الهوائيّ اليدوي، تستخدم هذه الطريقة في الأسبوع الاثني عشر إلى الأسبوع الثالث عشر من موعد آخر دورة شهرية، بحيث يقوم الطبيب بإدخال منظار إلى داخل الرحم والقيام بشفط الجنين بطرق يدوية بالشكل الذي يؤدي إلى انقباض الرحم.
  • الكحت: هي أحد الطرق التي تستخدم في توسيع وكحت الرحم، ويتم ذلك في الأسبوع السادس عشر من آخر أيام الدورة الشهرية، بحيث يتم فيه وضع مخدر موضعي في عنق الرحم.

طرق الإجهاض المستخدمة في الثلث الثاني من الحمل

تتمثل طرق الإجهاض المستخدمة في الثلث الثاني من الحمل في التالي:

  • التوسيع والكحت الذي يتم في عنق الرحم من خلال استخدام ملقاط بحيث يتم إدخال هذا الملقاط إلى عنق الرحم بهدف تليين عنق الرحم والقيام بتوسيعه، بعد ذلك يتم الانتقال إلى المرحلة الثانية وهي كشط بطانة الرحم.
  • التوسيع والتفريغ الذي يتم استخدامه لإنهاء الحمل والتعرض للإجهاض خلال ستة أسابيع من الحمل، بحيث يتم موسع لعنق الرحم وذلك قبل إجراء العملية بيوم واحد بعد وضع مخدر موضعي في الرحم.
  • تحريض الإجهاض بحيث يتم مزج كمية من الماء والملح واليوريا والبوتاسيوم مع بعضهم البعض ويتم حقن الحويصلة الأمينوسية في المهبل لهذا الخليط لإتمام الإجهاض.

طرق الإجهاض المستخدمة في الثلث الأخير من الحمل

تتمثل طرق الإجهاض المستخدمة في الثلث الأخير من الحمل في التالي:

  • تحريض الإجهاض.
  • التوسيع والانتزاع ويكون ذلك في الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل، هو يسمى إجهاض الولادة الجزئي، بحيث يتم استخدام موسع لعنق الرحم قبل شفط الجنين بيومين، يتم إزالة مكونات الدماغ عن طريق القسطرة الأنبوبية.

العناية بالمرأة بعد الإجهاض

يجب على المرأة التي تعرضت للإجهاض الالتزام باتباع العناية بالمرأة بعد الإجهاض من خلال التالي:

  • شرب أكبر كمية ممكنة من الماء حتى يتم تجنب الجفاف بسبب كثرة الإسهال والقيء.
  • طلب الدعم النفسي من المقربين، لأن الاضطرابات الهرمونية لدى هذه السيدة في تلك الفترة تكون مضطربة.
  • الحصول على الراحة النفسية بقدر الإمكان.
  • استخدام الكمادات الساخنة لتقليل أثر التشنجات.
  • تدليك البطن لتخفيف هذه التشنجات.
  • ارتداء حمالة الصدر التي تدعم الثدي.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب المتخصص التي تقلل من التشنجات والآلام المختلفة في الجسم.

شاهد أيضًا: أقراص يوتوبار yutopar لإنقاذ الإجهاض المبكر

الآن بعد أن تعرفنا على كيف يمكن إسقاط الجنين؟، وتعرفنا على الطرق المتبعة في المراحل الأولى والمتوسطة والأخيرة من الحمل، لأن طرق الإجهاض تختلف على حسب الوقت الذي يتم فيه الإجهاض، في النهاية نرجو أن يكون الموضوع أعجبكم.

أترك تعليق