أنثى الطاووس ما أسمها

أنثى الطاووس ما أسمها

الطاووس يتسم بمجموعة من السمات التي تجعله طائر مميز يتم ضرب المثل به في التباهي كما إنها تكون متميزة بجمال الريش الخاص بها وألوانه المتميزة بشكل كبير وواضح وحديثنا اليوم سوف يكون حول أنثى الطاووس المتميزة بصورة واضحة وكبيرة وبالتالي سوف نتعرف معًا في موضوعنا التالي حول أنثى الطاووس ما أسمها فتابعوا معنا تفاصيل كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز دومًا معلومة ثقافية.

سمات وخصائص أنثى الطاووس

  • الطاووس بشكل عام له شكل مميز يميزه عن غيره من الطيور الأخرى والتي تتمثل في أقدام طويلة مع جسم مغطى بالريش وله لون زاهي، ورأس له عرف طويل مع جناحين كبيرين يختلف طوله ما بين الذكر والأنثى منهم وله مجموعة متنوعة ومتميزة من الأنواع والتي تتمثل في الطاووس الهندي والطاووس الأخضر أيضًا.
  • هناك اختلاف واضح بشكل كبير بين ريش أنثى الطاووس وأيضًا ذكر الطاووس حيث إن لون الريش الخاص بالأنثى يكون باهت ومرقط، على العكس من لون الريش الخاص بالذكر والذي يكون زاهي وجذاب وله ألوان رائعة من أجل جذب انتباه الأنثى بشكل واضح.
  • أنثى الطاووس لها حجم أصغر من الذكر الخاص بالطاووس حيث نجد أن الوزن الخاص بالأنثى يكون ما بين 2.8 إلى 4 كيلوجرام، أما بالنسبة لوزن الذكر يكون ما بين 3.8 إلى 6 كيلوجرام أما بالنسبة لطول أنثى الطاووس يكون ما بين 80 إلى 130 سم أما طول ذكر الطاووس يكون ما بين 130 إلى 160 سم.
  • تتمكن أنثى الطاووس من الاختفاء والهروب بين الأشجار نظرًا للون الريش الباهت الخاص بها والذي يتشابه مع شكل الشجيرات تلك، على العكس من إناث الطاووس الهندي والتي تتمثل في لون الريش الخاص بها مع ألوان الريش الخاص بالذكر من نوعها.

شاهد أيضًا: الوان الطاووس وأنواعه

أنثى الطاووس ما أسمها

  • الطاووس بشكل عام هو واحد من أجمل وأروع الطيور حول العالم والتي لها مجموعة من السمات والخصائص التي تميزه بشكل كبير، عن غيره من الطيور الأخرى حيث إن الذكر يتسم بجمال شكله وألوانه عن الطاووس الأنثى فهو طائر معروف منذ قديم الزمن.
  • الطاووس هو لقب وأسم يتم إطلاقه بشكل كبير وواضح لكلًا من الذكور والإناث معًا من فصيلة طيور الطاووس فهو يتمثل بأنه في نفس حجم الديك الرومي، ولكن الفرق يكون دومًا في طول جناحه وشكله المتميز وقد كان الطاووس قديمًا يضرب به المثل كونه واحد من أهم وأعظم الطيور.
  • هو من الطيور النادرة منذ القدم وحتى وقتنا الحاضر حيث إن قليلًا ما نراه بشكل واضح في أي مكان وفي حال قد تم إيجاده نجده في شكل طائر واحد فقط، والمعروف عن لحم الطاووس بأن لحمه هو من أفضل أنواع اللحوم على الإطلاق حيث يتم استخدامه بكافة ومختلف الأشكال.

سلوك أنثى الطاووس

  • بشكل عام السلوك الخاص بالطاووس هو الاجتماعية والابتعاد عن العيش بمفرده أو وحيدُا وبالتالي يميل في سلوكه إلى السلوك الاجتماعي، فالمجموعة الواحدة فقط من الطواويس نجدها بشكل كبير تحتوي على أعداد هائلة منه حيث نجد بداخلها مجموعة من الأزواج ما بين زوجين إلى خمسة أزواج.
  • يتناول الطاووس بشكل عام من ذكر وأنثى الأطعمة التالية من حبوب وحشرات وأيضًا ديدان وزواحف كما يفضل أن يتناول المياه التي تحتوي على الأملاح المعدنية، مما يجعلها مياه عذبة وطيبة المذاق والطعم كما إنه ينام على الأشجار حيث نجد أن الطواويس تحب النوم بجانب بعضها البعض وهو ما يعطيها جزء كبير من الراحة والأمان.
  • سن البلوغ والتزاوج عند الطواويس تكون في عمر الثلاث سنوات وهو ما يؤهله للتزاوج بشكل كبير أي يعد سن التزاوج والنضوج الخاصة بهم، حيث إن التزاوج يتم بشكل سهل ومرن بين الذكور والإناث في خلال فصل الربيع فهو موسم التزاوج الخاص بهم.

شاهد أيضًا: لماذا طرد الله طائر الطاووس والثعبان من الجنة ؟

التزاوج عند إناث الطاووس

خلال فترة التزاوج والتكاثر تتكون مجموعات الطواويس من ذكر واحد ومجموعة من الإناث حيث إن الذكر يكون هو الملك في داخل تلك المجموعة، فهو يقوم بالانعزال على أن يكون هناك مجموعة من الإناث حوله فيقوم الذكر بمغازلة الإناث تلك حيث يقوم الذكر بفرد الأجنحة الخاصة به على شكل مروحة من أجل مغازلة الأنثى.

الأنثى تفضل الذكر ذو الجناح الطويل والكبير والمفرود بشكل واضح حيث إنهن يعتقدن بأن الفرصة تزداد في التكاثر بصورة واضحة، كما إنه يتمكن من التزاوج والإنجاب لمجموعة من الطواويس صغيرة الحجم التي تكون لها جودة عالية عند ولادته.

الدورة الحياتية الخاصة بالطاووس

  • أنثى الطاووس تقوم بوضع حوالي ما بين من ثلاث إلى ست بيضات لها لون أبيض متميز حيث إنها تقوم بحضن البيوض تلك، لمدة محددة تتراوح فيما بين 28 إلى 30 يوم، وتقوم برعاية البيض وحدها دون مساعدة من الذكر الخاص بها حيث أن بمجرد أن يتم فقس البيض هذا يخرج منها صغار مكتملة النمو بشكل كامل وواضح.
  • يتمكن صغار الطاووس بكل سهولة من إطعام نفسها بشكل مستقل حيث إنها تكون كبيرة بالشكل الكافي التي تجعلها تتمكن من إطعام ذاتها، حيث إن بمجرد بضع ساعات من ولادتها نجدها متمكنة من الاهتمام بنفسها ورعاية ذاتها وإطعام حالها بكل سهولة حيث إنها تخرج من كونها في كنف الأم وتتمكن من القيام برعاية ذاتها.
  • بالنسبة لصغير الطاووس نجده بأن العرف الخاص به يبدأ في النمو والازدهار بكل سهولة بعد أن يتم عمر الأسبوع الرابع من ولادته، ومن ثم بمجرد أن يصل إلى الشهر الثاني فهو يصبح نسخة طبق الأصل من الأم مهما كان جنسه سواء كان ذكر أو أنثى حتى كما إن الحجم الخاص به يكون نصف حجم الأم فهو يصل إلى عمر النضوج بمجرد أن يصبح في عامه الثاني.

السلوك الخاص بالطواويس بشكل عام

  • كما قد ذكرنا لكم أن الطواويس هي عباره عن حيوانات أو طيور اجتماعية بصورة واضحة حيث يمكنها بكل سهولة أن تعيش وسط جماعات، فهي لا تحب العيش بشكل منفرد وبالتالي تتمكن من حماية ذاتها من الحيوانات المفترسة ولكن بمجرد حلول الصباح نجدها تتواجد في وسط مجاميع أصغر والتي تتمثل في جزء منها لديه ذكور وجزء أخر من الإناث.
  • المجموعات تلك التي تتمثل في الكميات الكبيرة من الطواويس سواء كانت في داخل مجموعة كبيرة أو حتى مجاميع صغيرة من كل فئة منهم، والتي تتمثل في مجموعة الذكور ومجموعة الإناث يكون دورهم واضح وكبير في البحث عن الطعام الخاص به والتي تتمثل في التوت والبذور والأوراق والزهور والتين والحشرات والزواحف والثدييات الصغيرة.
  • للطاووس حوالي 11 صوت مختلف حيث يقوم بإصدار مجموعة مختلفة منها فنجد أن هناك أصوات تحذيرية من الحيوانات المفترسة، وأصوات تكون في الصباح وأصوات أخرى يتم إصدارها في المساء أما خلال فترة التزاوج نجد أن الطواويس تقوم بإصدار أصوات متواصلة طوال اليوم.

شاهد أيضًا: ألوان الطاووس الأنثى

في خاتمة حديثنا حول أنثى الطاووس ما أسمها لقد قدمنا لكم مجموعة من أهم السمات والخصائص التي لها علاقة بأنثى الطاووس والمعلومات الجسمانية والشكلية التي تميز أنثى الطاووس عن غيرها من الطيور الأخرى وتجعلها لها مجموعة من أساليب الحياة الاجتماعية الخاصة بها لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير وواضح دمتم بخير.

أترك تعليق