تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة

تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة

يبحث الكثيرين عن تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة حيث تعد تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة وطرق العناية بالكلاب وتربيتهم أمر صعب للغاية، خاصة في مرحلة الحمل وبعد الولادة، حيث تنقسم المسؤولية إلى شقين، الاهتمام بالكلبة الأم، والاهتمام بصغار الكلاب، الاهتمام بتغذيتهم، الرضاعة الطبيعية، موعد تناول وجبات خارجية، وغيرها من الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار، وإلا قد تتعرض الكلبة الأم وصغارها إلى الخطر وتدهور صحتهم

وفي هذا المقال نستعرض كل ما يخص تربية الكلاب والاهتمام بتغذيتها، خاصة في مراحل الحمل وبعد الولادة، وكيفية الاهتمام بكلاً من الأم والصغار، مما قد يفيد بعض محبي تربية الحيوانات الأليفة.

عناصر مقال تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة :-

  • تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة
  • كيفية رعاية الكلبة الحامل
  • كيفية الاهتمام بالكلبة بعد الولادة
  • نصائح للعناية بالكلاب حديثة الولادة
  • الاهتمام بتغذية الكلاب الصغيرة
  • خاتمة مقال تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة.

تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة :-

جاء في موضوع تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة أنه يجب الاهتمام بالكلبة الأم أثناء مراحل الحمل المختلفة، للحفاظ على صحتها وصحة صغارها، حيث أن التغذية السليمة للأم تؤثر بشكل إيجابي فيما بعد على صحة الكلاب الصغيرة وترفع من مستوى الجهاز المناعي لديهم

فيجب الاهتمام بتقديم الغذاء المناسب، الذي يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة، مثل البروتين، النشويات، الدهون، والخضروات، وقدر كافي من السوائل، كما يجب الاهتمام بإعطاء الكلبة الحامل قدر كبير من الألبان يوميًا، حفااظًا على صحتها، و لتحفيز إدرار اللبن بعد الولادة لإرضاع صغارها

كما يجب تقديم أغذية عالية المستوى للكلبة قبل الحمل وفي مرحلة الحمل، حيث يعزز هذا الإجراء من ولادة كلاب صغيرة بصحة جيدة، فيجب إطعامها أغذية خاضعة لاختبارات الغذاء للجمعية الأمريكية للتغذية، لتوفير غذاء متكامل وصحي.

شاهد ايضًا : معلومات عن الكلاب تغذيتها وتدريبها وتكاثرها

كيفية رعاية الكلبة الحامل :-

كما أن الاهتمام بالكلبة الحامل لا ينحصر فقط في العناية بتغذيتها، بل أن هناك عدة أمور يجب مراعاتها خلال فترة حملها، والتي تتراوح ما بين 55 يوم إلى 72 يوم، ومن أهمها الحرص على تهيئة جو مناسب وهادئ للكلبة الحامل، اتباع نظام رياضي والمواظبة على التمارين التي تساعدها على عملية الولادة، مثل المشي لمدة كافية، أو الجري عند بعض الكلاب

تقديم رعاية بيطرية على مستوى جيد، حيث يجب زيارة الطبيب كل فترة للاطمئنان على سلامة الحمل، وإجراء السونار والفحوصات اللازمة، للكشف عن نبض وعدد الكلاب الصغار، كما يمكن خضوع الكلبة الحامل للأشعة السينية في اليوم الـ 42 من الحمل، للاطمئنان على تكوين عظام الصغار، ويعد هذا أمر اختياري، أو بناءً على طلب من الطبيب البيطري المتابع لحالة الكلبة، كما يجب الاختيار المناسب لمكان الولادة.

كيفية الاهتمام بالكلبة بعد الولادة :-

  • كما يجب الحرص على تقديم الرعاية الكافية للكلبة بعد الولادة، وتقديم الرعاية لصغارها، من حيث التأكد من تنظيف الكلبة لصغارها بعد عملية الولادة مباشرة، حيث تستغرق الكلبة الأم حوالي دقيقتين لفك كيس الجنين وتنظيف صغيرها، وإذا لاحظت أن الأم استغرقت وقت طويل، فعليك التدخل لمساعدتها وفك الكيس وتدليك الكلب الصغير بشدة، لتنشيط القلب والجهاز التنفسي
  • احرص على متابعة حالة الكلبة الأم والكلاب الصغار بعد الولادة من حين إلى آخر، للاطمئنان على إتمام عملية إرضاع الصغار بشكل منتظم، حيث تتطلب بعض الحالات إلى تدخلك، باستخدام زجاجة أو أنبوبة لإطعام الصغار، في حالة عدم تقبلهم الرضاعة من الأم، أو رفض الأم إرضاع صغارها في بعض الأحيان
  • كما يجب على مربي الكلاب، عدم إزالة المشيمة بعد الولادة مباشرة، حيث يمكن أن ترغب الكلبة الأم في تناول مشيمتها بعد الولادة، فهذا يساعدها في استعادة المكونات الغذائية التي فقدتها خلال فترة الحمل وأثناء عملية الولادة، وهذا الأمر لا يعد مضر على الإطلاق، مع الأخذ في الاعتبار أن تناول الكلبة للمشيمة قد يتسبب في تقيؤها
  • كما يجب توفير مكان دافئ للكلبة أثناء فترة الحمل وخلال عملية الولادة، كما يمكن استخدام مصباح حراري في صندوق الولادة في الأيام الأخيرة قبل الولادة، وبعد الولادة، للحفاظ على دفء الكلاب الصغار، كما يجب اصطحاب الأم وصغارها إلى الطبيب البيطري، للاطمئنان على حالتهم الصحية، وتطعيم الصغار
  • كما يجب وضع الأم والكلاب الصغار في مكان منفصل عن باقي الكلاب، وإبعادهم عن الأطفال أيضًا، حيث تكون الكلبة الأم في حالة عدوانية، خوفًا على صغارها ومحاولة لحمايتهم، فهي الغريزة التي خلقها الله تعالى بها، فيمكن أن تحدث مهاجمة أو تشاجر بينها وبين الكلاب الأخرى
  • كما يجب عدم الإفراط في استخدام مكملات الكالسيوم في الغذاء المقدم للأم بعد الولادة، إلا باستشارة الطبيب البيطري المتابع للحالة، حيث أن زيادة نسبة الكالسيوم، قد تتسبب في إصابة الكلبة الأم بحمى الحليب، والتي تظهر على الكلبة بعد أسبوع من الرضاعة تقريبًا، حيث تصاب بالرعشة وتصلب العضلات.

نصائح للعناية بالكلاب حديثة الولادة :-

يعد استقبال كلاب صغار بعد الولادة أمر غير سهل على الإطلاق، حيث أن رعايتهم والاهتمام بهم مسؤولية كبيرة، فيجب رعايتهم بشكل جيد حتى لا يؤثر ذلك على صحتهم بشكل سلبي، ومن أبرز الإجراءات التي يجب مراعاتها، ترك الكلاب الصغار مع الأم لمدة 50 يوم ، لضمان إرضاعهم بشكل منتظم، وتعليمهم المهارات، كما يجب مساعدة الصغار في عملية الرضاعة في حالة عدم قدرتهم، من خلال تقريبهم من الكلبة الأم، أو تقديم لبن صناعي

كما يجب توفير مكان دافئ للأم بعد الولادة، وللكلاب الصغار، بوضع فراش اسفنجي، حتى تستقر حالة الأم، وحالة صغارها، خاصة في فصل الشتاء، أو الأيام الباردة، مع مراعاة عدم دخول الغرباء عليهم، حيث أن الكلبة الأم تهاجمهم خوفًا على صغارها، كما سيؤثر الانفعال على حالتها الصحية والنفسية

كما يجب الاهتمام بتقديم الطعام المفيد للكلاب الصغيرة، حيث أن هذا يؤثر بشكل مباشر على حالتهم الصحية، وإذا تمتع الكلب بصحة جيدة، يساعده ذلك على اكتساب المهارات بشكل أسرع وأسهل، خاصة خلال السنة الأولى، حيث يولد الكلب عادة بوزن 400 جرام، وبعد مرور العام الأول يصل إلى 20 كيلو تقريبًا.

شاهد ايضًا : ماذا تأكل الكلاب الصغيرة، معلومات هامة عن التغذية

الاهتمام بتغذية الكلاب الصغيرة :-

يجب الاهتمام بتغذية الكلاب الصغار، خاصة في العام الأول لهم بعد الولادة، حيث يجب تقديم أطعمة تحتوي على نسبة تتراوح ما بين 20% وحتى 22% بروتين خام، و 5% دهون خام، كما يجب الأخذ في الاعتبار أن أطعمة الكلاب المعلبة تحتوي تقريبًا على نسبة 80% رطوبة، بينما تحتوي الأعلاف الجافة على نسبة رطوبة حوالي 10%

كما يمكن تقديم الألبان والبسكويت للكلاب الصغيرة التي تتراوح أعمارها من أيام إلى 3 شهور، 5 مرات يوميًا، لتحفيز نموهم، مع الاهتمام بتقديم وجبات تحتوي على اللحوم والخضروات والخبز، كما يمكن الاعتماد على ألبان البقر أو الماعز لتقوية البنية الجسمانية للكلاب في العام الأول من عمرهم، حيث أن بعد ذلك تصبح المعدة غير قادرة على هضم الألبان.

شاهد ايضًا : الفرق بين النسر والصقر، ومن هو الأقوى

خاتمة مقال تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة :-

وفي ختام مقال تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة، يجب على مربيين الكلاب الاهتمام بصحة الكلبة قبل عملية التزاوج، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، والتطعيمات والتحصينات، كما يجب الاعتناء بها أثناء الحمل، وبعد الولادة، والاهتمام بالتغذية السليمة لصغارها، للحفاظ على صحتهم وإنتاج سلالة جيدة.

وفي نهاية رحلتنا حول تغذية الكلاب أثناء الحمل وبعد الولادة أتمنى أن تكون قد نالت اعجاب الجميع، وسوف انتظر المزيد حول هذا الصدد ليستفيد منها الاخرين.

أترك تعليق