أصل عوائل أهل الزبير قديمًا

أصل عوائل أهل الزبير قديما

أصل عوائل أهل الزبير قديمًا، في مقالنا سنتعرف على الكثير من المعلومات الهامة عن سكان مدينة الزبير و سنتعرف على أصل عوائلهم والموطن الأصلي الذي ينتمون إليه.

معلومات عن الزبير

  • عرفت إن الزبير هي مدينة عريقة من ضمن الكثير من مدن العراق، فهي توجد بالتحديد جنوب العراق قريبا من مدينة البصرة العراقية، وهي تابعة لها إداريا.
  • تضم مدينة الزبير عددًا كبيرًا من السكان فهي تضم ما يقارب من مائة ألف نسمة، المعروف عن هذه المدينة أنها كانت استراحة خاصة يلجأ إليها الكثير من المتنقلين بالسفر من مكان إلى أخر بالعراق.
  • تعرف مدينة الزبير بأنها من المدن التي يلجأ إليها جميع الحجاج الوافدين من خارج جمهورية العراق للذهاب إلى الأراضي الطاهرة لتأدية فريضة الحج.

شاهد أيضًا : أين موقع مدينة كتارا في قطر

أصل عوائل أهل الزبير قديمًا

  • يوجد الكثير والكثير من العشائر والقبائل التي تسكن داخل مدينة الزبير، بعد البحث تبين أن أصل تلك القبائل ترجع إلى اليمن وأيضاً نجد، كما أكد إن الكثير من النجدين فروا هربًا من العراق لكثرة الحروب.
  • الكثير من النجدين أصروا على البقاء داخل العراق، فأقاموا العديد والعديد من المسلمين وأيضًا قاموا بإنشاء محلة الكوت، أيضًا قاموا ببناء الكثير من المساجد والمعامر بمدينة الزبير.
  • قامت هذه القبائل ببناء مسجد الزبير بن العوام وقاموا بتسميته “مسجد النجاة”، هذا المسجد كان ملجأ للنجدين فكان أغلب سكان مدينة الزبير من النجدين.

أصل التسمية

في عام 38 هجري توفي الصحابي القدير” الزبير بن العوام وتم دفنه بمقبرة داخل منطقة بالعراق، اشتهر هذا الصحابي الجليل بأنه من العشر الذي بشرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بدخول الجنة.

كما أن هذا الصحابي الجليل يقرب رسول الله صلى الله عليه وسلم من ناحية العمومة، قيل انه ابن عمه عندما دفن هذا الصحابي في هذه المنطقة، أطلق عليها مدينة الزبير نسبة للزبير بن العوام.

شاهد أيضًا : اجمل معالم مدينة الدمام للعوائل بالصور

سبب الهجرة إلى الزبير

  • الحروب والصراعات السياسية هي العامل الأول في هجرة السكان من نجد إلى الزبير، تسببت الحروب في إحداث المجاعات داخل منطقة نجد أيضًا تسببت في جفاف شديد ومعناه كبيرة للسكان.
  • توجه الكثير من سكان منطقة نجد إلي السعودية وأيضًا إلي الكويت وفر عددًا كبيرًا من السكان إلى العراق مستقرين في مدينة نجد، ثم بذلوا مجهودا كبيرًا لتطور المدينة.
  • السبب الأول لاستقرار سكان نجد داخل مدينة الزبير هو توفر المياه الجوفية الذي كانوا يعانون من عدم تواجدها داخل منطقة نجد، أيضًا موقعها الاستراتيجي الذي جعلها مدينة أثرية للكثير من الزوار.
  • أيضا لقرب مدينة الزبير من مدينة البصرة ودولة الكويت ساعد ذلك كثيرًا في إيجاد سكان مدينة الزبير على توفير ما يحتاجون إليه من متطلبات لاستمرار الحياة.
  • من أهم الأسباب التي دفعت المهاجرين إلى الاستقرار داخل مدينة البصرة هي توفر البيئة الصالحة التي تساعد السكان في العمل بحرفة الزراعة، حيث عرفت هذه المدينة بجودة زراعة الخضار.

مساجد مدينة الزبير

  1. ضريح الإمام الحسن البصري.
  2. جامع السميط.
  3. مسجد الزهير الشهير بمسجد الباطن.
  4. جامع النجادة.
  5. ضريح ومسجد طلحة بن عبد الله.
  6. جامع بن غانم أو جامع ابن لاحق.
  7. مسجد الحصي.
  8. جامع القرطاس.
  9. جامع دروازة الحرم.
  10. جامع الخشيرم المعروف باسم جامع الحنيف.
  11. جامع الابراهيم.
  12. مسجد الصبيح.

كيف تعرف الزبيريين؟

  • عرف الزبيريين على أنهم مجموعة من المهاجرين لهم عاداتهم وتقاليدهم الخاصة التي تتوارث من جيل إلى الآخر، عرف عنهم أنهم يرتدون ملابس تشبه ملابس أهل الكويت وأهل السعودية.
  • كما يوجد العديد والعديد من العوائل داخل مدينة الزبير مثل، المهيدب، وعائلة العساف عائلة البسام عائلة البابطين، أيضا عائلة الراشد عائلة الحسن وعائلة الخميس وعائلة السديري وغيرهم الكثير.
  • يوجد أكثر من طبقة داخل مدينة الزبير، العائلات الموجودة بمدينة الزبير جميعهم عائلات متعلمه وعلي قدر عالي من الثقافة، كما نجد إن الزبيريون يحرصون على الزواج من امرأة واحدة فقط.
  • يشتهر أهل الزبير بأنهم أصحاب أفضل أنواع الطعام، فإن النساء الجابرية تعرف بقدرتها الكبيرة على صنع الكثير والكثير من أنواع الطعام المختلف الذي يجمع بين الطعام العراقي والطعام النجدي.
  • يوجد الكثير من الشخصيات الهامة المعروفة إنجازاتهم وأعمالهم التاريخية والذي يعود أصلهم إلى العائلات الزبيرية ومنهم، ناصر القصبي وأيضا الداعية عبد المحسن الاحمد وأيضا الروائية رجاء الصانع.

الوضع الحالي لمدينة الزبير

  • تميزت مدينة الزبير في الفترة السابقة بأنها من أكثر المدن التي تحرص على التعامل الخالص بالسنه الاسلامية، إما الوضع الحالي فقد تباعد الكثير من السكان عن السنة الإسلامية.
  • من أكثر الأسباب التي أدت إلى الابتعاد عن السنه الاسلامية هي الحروب الكثيرة التي مر بها أهل الزبير ومن أهم هذه الحروب هي حروب الخليج، وحروب العراق وايران.
  • شهدت مدينة الزبير الكثير من الاعتداءات من طائفة بالبصرة كانت تسبب الخطف والقتل وعدم الأمن داخل المدينة، فحال مدينة الزبير قديما أفضل بكثير من حالها في الوقت الحالي.
  • شهدت مدينة الزبير تدهور كبير واحتلال من الكثير للاستيلاء على النفط الموجود بها مما أدي عائلات الزبير للهروب إلي السعودية والكويت.

من أعلام السياسة والتجارة وأساتذة الجامعة

يوجد الكثير من الأشخاص الرواد في التجارة وأيضا في السياسة، في هذه الفقرة سوف نتعرف على أهم تلك الشخصيات ومنها:

  1. الاستاذ حميد الصبي وأيضا الأستاذ عثمان الرشود.
  2. الشيخ المؤرخ ابراهيم بن صالح بن عيسى، الذي يعتبر علامة هامة من علماء مدينة الزبير.
  3. عبد الله الخرجي وسعود بن عبد الله المسفر، وغيرهم الكثير من العلماء والداعية والمؤلفين الذين عرفوا بالتزامهم السنة النبوية.

شاهد أيضًا : أفضل 7 مطاعم في مكة المكرمة

في نهاية مقال أصل عوائل أهل الزبير قديمًا، أتمنى أن أكون قد قدمت لكم الكثير من المعلومات حول أصل عوائل أهل الزبير، كما ادعوكم لمشاهدة المزيد من المقالات على موقعي.

أترك تعليق