حقائق عن مخاوف الحب في علم النفس

مخاوف الحب

إن علم النفس يشير إلى الحب على أنه الوداد، وميل الإنسان وجداني إلى شخص قد أعجب بشكله وسلوكياته وطريقة كلامه، كما يصاحبه شعور قوي بالإرتباط الشديد به، كما أن الحب يعد من أرقى المشاعر والغرائز التي أوجدها الله في الإنسان، كما أن الشخص إذا وقع في الحب.

فقد تظهر عليه عديد من التغيرات سواء كانت على صعيد حياته أو على صعيد علاقته مع الأشخاص المحيطين به مثل ميوله للعزلة والإنطواء بشكل مفاجئ وكثرة التفكير أيضًا، وهذا يتعلق بما سيتناوله مقال اليوم والذي سيتضمن أقسام الحب وعلاماته عند الرجل والمرأة وكذلك المخاوف المصاحبة للحب ومجموعة نصائح للتعامل مع مخاوف الحب.

أقسام الحب وفقًا للخريطة النفسية:

  • ينقسم الحب حسب الخريطة النفسية إلى عدة أقسام تشمل الحب الجسدي والذي غالبًا ما هو متعلق بجمال الجسد من حيث كونه متناسقًا وجاذبيته وقدرته على الإثارة، أما بالنسبة للنوع الثاني فهو الحب العاطفي والذي يشار إليه على أنه الإهتمام الذي يتجاوز التفاصيل الجسدية والرغبات الحسية، وزيادة الإهتمام بالمشاعر والحالات الرومانسية.
  • كما يعد الحب العقلي هو العنصر الثالث من أقسام الحب والذي يعتبر بأنه تواصل عقلي إضافة إلى أنه توافق فكري بين الشخصين اللذين وقع في الحب، علاوة علو التحاور لساعات طويلة مع الإصغاء المتبادل بين الطرفين، وكذلك الفهم والتفاهم أيضًا بينهم ويتميز هذا النوع بأنه موجود عند الفلاسفة كما يوجد بين المثقفين أصحاب الفكر.
  • الحب الروحي يعد قسم آخر للحب حيث أنه الحب الذي يعلو شأنًا عن أنواع الحب الأخرى كالجسدي والعقلي وكذلك العاطفي، إن هذا النوع من الحب يصل فيه المتحابان إلى أكبر مدى في الروحانيات، كما ويتميز بأنه يكون موجود عند كل من المتدينين والفنانين والأدباء.

شاهد ايضًا : الفرق بين الحب والإعجاب عند الرجل في علم النفس

علامات الحب لدى الرجل والمرأة

  • أما بالنسبة للرجل عندما يكون واقع في الحب، فإن هناك عدة علامات قد تصاحب الحب عند الرجال، ومن أهم هذه العلامات هي التحليق واختلاس النظرات لمن يحبها ذلك الرجل، كما أن الإحتفاظ بكل ما يتعلق بالحبيبة مثل الصور الشخصية يعتبر إحدى أهم علامات الحب أيضًا، وكذلك الإهتمام بالسؤال و الإستفسار عن جميع ما يخص حياة المرأة التي وقع قي حبها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
  • أما فيما يتعلق بعلامات الحب عند المرأة فأهمها الحرص على أن تقضي الوقت الأكبر مع الشخص الذي تحبه.
  • وكذلك تحرص على استغلال الفرص والمناسبات واقتناصها لكي تتحدث مع الحبيب، إضافة إلى البحث عن التفاصيل التي تخص حياته والاهتمام بها ولكن دون أن تلفت الإنتباه، علاوة على شعور المرأة بالغيرة عند حديث الشخص الذي تحبه مع الأخريات أو حديثه عن امرأة أخرى.
  • وكذلك من علامات الحب التي تصاحب المرأة عندما تقع في حب رجل ما تقديم ذلك الشخص وتعريفه على الأهل والأصدقاء، وذلك لأنه يعتبر في نظرها على أنه زوج مستقبلي.
  • إضافة إلى مشاعر الشوق والحنين التي تعتري كل من المرأة والرجل لذلك الشخص الذي وقعوا في الحب معه علاوة على التفكير به بشكل مستمر، حيث يسكن معه في عقله الباطن لا شعوريًا، حيث يتم التعبير عن المشاعر التي تعتري ذلك الشخص دون وعي أو تخطيط منه، وذلك من خلال تصرفات تلقائية مثل كتابة أول حرف يتضمنه اسم الشخص الذي وقع في حبه على الكتاب أو ما يستخدمه من دفتر ملاحظات أو إما على السبورة أو أي مكان آخر.

مخاوف الحب ونصائح للتعامل معها:

  • أما بالنسبة للمخاوف من الحب فهناك عدة أمور تتسبب في ذلك ومن أهمها الخوف من تخلي الحبيب عن المحبوب، فإذا خاب أمل أحد الأشخاص من علاقته في الماضي، فربما يأتي من ضمن توقعاته أن الشخص الذي يحبه سوف يتركه ويتخلى عنه حتماً فيما بعد.
  • على الرغم من أنه لا يمكن لأي شخص أن يعطي ثقته للأشخاص غير القادرين على أن يلتزموا معه في أي أمر، ولكن يجب التفكير بأن جميع الناس لا يتصرفون بنفس الطريقة وللتعامل مع ذلك، فإن المفتاح هو التقدم بكل رفق نحو الحبيب إضافة إلى مشاركة الإهتمامات المختلفة مع الشخص الذي يحبكم.
  • مع ‏ضرورة الحرص والتنبه لعلامات الإلتزام والإخلاص حيث أنه من الممكن أن يظهرها أو قد يخفيها وهذا أمر وارد كثيرًا، وكذلك كتابة كل من الحبيب ومحبوبته عن التزامهما، أو التحدث مباشرة في الموضوع تعتبر فكرة جيدة، وهنا على كل من هما أن يثبت قدميه على الأرض ويتقدم بكل ثقة ولكن مع الحرص والحذر الشديدين.

شاهد ايضًا : علامات حب الرجل المتزوج لإمرأة أخرى، علامات الخيانة

الخوف من الإرتباط العاطفي:

  • ومن المخاوف أيضًا أن الشخص إذا أحب شخصًا ما، فإنه سيتوقع منه الكثير كقاعدة عامة، حيث أن الطرفين في العلاقة الزوجية يتوقعان وينتظران الحب والإهتمام وكذلك الإلتزام من الطرف الآخر.
  • كما أن بعض الأشخاص يقوموا بفعل أشياء فقط متأملين أن يفعلها الطرف الآخر لهم، وغالبًا ما يجعل هذا النوع من التوقعات صعوبة في تحمل الطرف الآخر، وهنا من المهم علينا معرفة أن التوقعات تعد جزء جيد من العلاقة، ولكن الأمر يصبح صعبًا وتتعقد المشكلة عندما تكون التوقعات في الواقع ليس بالدرجة المطلوبة مما كنا ننتظره.
  • حيث إن كل علاقة تختلف عن غيرها، ‏وإذا كان هناك خوف من التوقعات المبالغ فيها فيجب التحدث مع الشخص المحب ومحاولة الوصول معه إلى حل وسط.

أسباب الخوف من الحب:

  • كما أن من مخاوف الحب هو الخوف من الظهور للآخرين على حقيقتنا كما هي، و هذا قد يشعرنا بأننا معرضون للأذى، كما أن هذا القلق يعتبر عائقاً كبيراً أمام الحميمية، حيث أن الخوف يتمثل بأنه عندما نكشف حسناتنا وعيوبنا ونظهرها أمام الآخر على حقيقتها، فقد نخشى أن تعمل الصفات السلبية فينا على هروب الطرف الآخر من الحب في المقابل.
  • فإن هذا التفكير يعد أمرا سلبيًا لأنه يحد من المشاركة المتبادلة للأفراح والأتراح بين المحبوبين وهنا إذا لم يظهر الشخص للآخر من هو فعلاً، قد لا يتقبله فيما بعد كما هو على حقيقته، أما إذا أحب شخص لشخص ما وأراد أن يبقى معكم سيحبه كما هو.
  • كما أن هناك مخاوف من تسبب الشخص للذي يحبنا بخيبة أمل وأنه سيخيب أملنا بالطبع في مواقف عديدة وذلك لأن جميعنا معرض ليرتكب أخطاء، فبالتالي جميعنا لدينا مخاوف، وننسى دائمًا أولويات الآخرين.
  • إن أفضل طريقة لتجنب الوقوع في خيبة الأمل، هي الكشف عن الحدود والمواقف والتوقعات بوضوح للطرف الآخر إن تم فعل ذلك باحترام، فمن الممكن بعدها أن يتم النقاش على هذا الأساس، فبالتالي لا ننكر خيبة الأمل كما يمكن إعطاء الطرف الآخر الفرصة حتى يقوم بفعل الأشياء بطريقة مختلفة.

الخوف من الحب:

  • ومن المخاوف أيضًا أنه إذا أحبني شخص ما قد يؤذيني، حيث أنه من المؤكد في العلاقة الزوجية، أن الشعور بالأذية أو بالإحباط أمر شائع، ومع ذلك فإن التعبير عن الألم بأسلوب فيه غضب وانفعال لا يجدي نفعًا ولا يفيد بشيء، ومن المناسب فعله في هذه المواقف أن يتم التعبير عن الأمور التي تسبب جرحًا للمشاعر بطريقة بسيطة وبأسلوب مناسب.
  • ومن الضروري أيضًا أن نجعل الطرف الآخر يتفهم المواقف التي قد تسبب لنا الأذى أو الضجر، وذلك حتى يتم إيجاد الحلول المناسبة معًا.
  • كما يجب تجنب الغضب والضغينة والكراهية باعتبارهما مشاعر تعمل فقط على التسبب في معاناتنا.

شاهد ايضًا : ما هو أفضل وزن وطول المثالي للرجل والمرأة

وفي نهاية هذا المقال الذي قدمنا فيه ‏لأعزائنا القراء ما يتعلق بالمخاوف الحقيقية المصاحبة للحب وذلك حسب علم النفس والذي احتوى على علامات الحب عند الرجال والسيدات، نتمنى أن تكون قد عمت الفائدة كما نتمنى من الله أن يسعدكم بحب صادق نابع من قلب محبيكن في حياتكم وفي جميع أموركم وأن يجنبكم خيبات الأمل وما يعكر صفو مشاعركم، حان الوقت لنترككم إلى مقال آخر ومجال جديد والسلام عليكم ورحمة الله.

أترك تعليق