موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي

موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي

موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي من أكثر الأشياء التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان في الحياة التي يعيشها هي أن يكون الإنسان من الأشخاص ذات الخلق الجميل، فهناك الكثير من الأشياء التي يحتاج إليها الإنسان في حياته ولكن من أهم تلك الأشياء هو الاحترام الذي يمكن أن يحصل عليه الإنسان من أفراد المجتمع الذين يعيشون معه، ولعل من الأشياء التي يمكنها أن تجلب إلى الإنسان حب الناس وكل شيء من الأشياء الجيدة في الحياة هي الأخلاق، فالأخلاق التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان هي المتحكم في كل الأمور التي يمكن أن يمر بها الإنسان في حياته، ولكن هنالك الكثير من المفاهيم الخاطئة التي يمكن أن تسود المجتمع الذي يعيش فيه الإنسان، والتي يمكنها أن تحاول تغيير الخلق الذي اعتاد عليه الإنسان بالتشبه بالأخلاق التي يملكها الغرب، أو تقليدهم في كافة التصرفات التي يقومون بها، إلى غير ذلك من الأشياء التي يمكن أن تؤثر على المستوى الأخلاقي العام لكافة أفراد المجتمع.

عناصر موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي

  1. مقدمة موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي.
  2. الأشياء التي يمكن أن تؤثر في السلوك الأخلاقي للإنسان.
  3. طرق تقويم السلوك والأخلاق.
  4. خاتمة موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن مكارم الأخلاق وأثرها على الفرد والمجتمع

مقدمة موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي

  • إن الأخلاق التي يمكن أن يتمتع بها الإنسان في حياته بين أفراد المجتمع كلهم، تعد من أكثر المتطلبات التي يمكن أن يحتاج إليها الإنسان في حياته، فمن المعروف أن الأخلاق هي أهم شيء في الوجود، وقد كان هنالك الكثير من الأشياء التي حثت ووصت بالأهمية التي يجب أن تنالها الأخلاق في الحياة.
  • ففي البداية الآيات الكريمة في كتاب الله القرءان الكريم، والتي يوجد بها الكثير من كلمات رب العالمين والتي حثت كلها على ضرورة الاهتمام بالخلق الإنسان، والطريقة التي يجب أن يتعامل بها الإنسان مع غيره من الأشخاص في المجتمع الذي يعيش فيه.
  • وكذلك سنة نبي الله صلى الله عليه وسلم وهو أشرف الخلق أجمعين، حيث إن نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، كان من أكثر الناس على وجه الأرض مثالًا للخلق الطيب والأخلاق السمحة في الحياة، والذي كان من أحاديثه النبوية الشريفة الكثير، التي قامت بتوضيح الأهمية القصوى لكافة الأخلاق الطيبة التي يجب أن يتحلى بها الإنسان.
  • وحتى في الأمثال والكلمات الشعبية التي اختلقها الشعراء أو الأشخاص القدماء، فهنالك الكثير منها التي يمكن أن توضح للإنسان أهمية الأخلاق في الحياة، مثل مقولة إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.
  • فهذا المثال يدل على أن الأمة أو المجتمع الذي يعيش فيه الإنسان يعتمد بشكل أساسي على الأخلاق التي يمكن أن تدير الحياة بالكامل، وهي التي يمكنها أن يعرف الإنسان معنى التطور والازدهار، وإن ذهبت تلك الأخلاق ولم يعد لها وجود فإن تلك الأمة تذهب مع الريح ويختفي أثرها من على الأرض.

الأشياء التي يمكنها أن تؤثر على السلوك الأخلاقي للإنسان

من المعروف أن الإنسان يعيش في حياته البشرية مع الكثير من الأشخاص، وهنالك الكثير من الأشياء في الحياة والتي يمكن أن يكون لها تأثير على الأخلاق التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان، وممن تلك الأشياء التي يمكن أن تؤثر على أخلاق الشخص في المجتمع الذي يعيش فيه هي:

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن العلم والأخلاق جناحا التقدم بالعناصر

البيئة

  • تعد البيئة التي يمكن أن يتربى فيها الإنسان ويعيش فيها من أول الأشياء التي يمكن أن يكون لها تأثير على السلوك الخاص بالإنسان، فهنالك الكثير من الأشخاص الذين يتأثرون بكل ما يحيط بهم في البيئة التي يعيشون فيها.
  • ومن أهم الأشياء في البيئة والتي لها تأثير كبير على التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في الحياة، هي الأسرة أو أفراد العائلة التي يمكن أن ينشأ بينها الشخص، فهي من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تترك الأثر على الشخصية العامة للإنسان والسلوك الذي يمكن أن يقوم به.
  • فالأب والأم يجب عليهم في كل وقت من الأوقات أن يهتموا بالسلوك الذي يقوم به أبنائهم، فالتربية من أهم الأشياء التي يحتاج إليها الإنسان، من أجل أن يكون أحد الأفراد الصالحين في المجتمع، ويكون له دور هام في الحياة الاجتماعية التي يعيش فيها في الدنيا.
  • ولهذا فمن أكثر الأشياء التي يجب علينا أن ننتبه إليها، هي التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الطفل منذ صغره، فالأطفال ينشأ في داخلهم كافة الأشياء التي يمكن أن يتعلموها في الصغر، فإن كانت البيئة أو الأسرة التي نشأ فيها الإنسان تتحلى بالأخلاق الطيبة، وبالفضيلة والأخلاق الحسنة.
  • فمن الطبيعي أننا سنجد الأشخاص من تلك الأسرة لديهم نفس النوع من التصرفات والأخلاق الحميدة، أما إن كانت تلك الأسرة التي ينشأ فيها الإنسان، لا تهتم بأي نوع من أنواع تربية الأطفال على الخلق الكريم، فلن يكون النشأة الخاص بتلك العائلة نشأ صالح.
  • وسيكون الفرد المنتمي إلى تلك العائلة يواجه الكثير من الصعوبات في الحياة اليومية مع المجتمع الذي يعيش فيه، بسبب الخلق السيئ، وهذا من الأشياء التي يمكنها أن تؤثر على المسار العام لحياة الإنسان.

المدرسة

  • من أكثر الأشياء المهمة التي يمكن أن يكون لها دور مؤثر في حياة الإنسان، هي المدرسة التي يمكن أن ينتمي إليها الطفل، والتي يمكنها أن تعمل على التقويم العام لسلوك الإنسان بالشكل الصحيح الذي يجب عليه أن يتعلمه.
  • فالمدرسة من الأشياء المهمة التي لها دور كبير في الحياة الخاصة بالإنسان، فلا يقتصر دور المدرسة على التعليم فقط، بل أن التربية تسبق التعليم وهو ما يدل على أهمية التربية الصحيحة قبل أن يتم تعليم الإنسان المناهج التعليمية، فهناك الكثير من المدارس التي تعتبر القدوة الحسنة التي يمكنها أن تعمل على التغيير الكامل في شخصية الإنسان وتقويم سلوكه إلى الأفضل.

المجتمع

  • من الأشياء الأخرى التي يمكن أن تؤثر على المستوى العام للإنسان وأخلاقه التي يمكن أن يتمتع بها هي المجتمع، وهو المكان الذي يمكن أن يعيش فيه الإنسان وسط كافة الأفراد الذين يشتركون معه في هذا المجتمع، ولهذا فإن المجتمع الذي تربى فيه الإنسان منذ الصغر.
  • يجب أن يكون المجتمع في الوجه العام من المجتمعات الراقية، التي تعمل على رفع مستوى الأخلاق ومعاقبة كل من تسول له نفسه التعدي بأي طريقة من الطرق على غيره من الأشخاص، فالأسلوب الذي يمكن أن يتعامل به الإنسان في المجتمع، أو الأسلوب الذي يجد الإنسان في مجتمعه انه يتعامل به مهم.
  • لأن الإنسان في المجتمع الذي يعيش فيه يقوم بالاعتماد على الأساليب التي يتعامل بها الكثير من الناس، وهذا في محيط المجتمع الذي يعيش فيه، فإن كان المجتمع يتميز بالرقى والتقدم والأخلاق الجميلة، فإنه من الطبيعي أن الإنسان يتعلم كافة تلك الأشياء من المجتمع.
  • وعلى العكس تمامًا فإن كان المجتمع من أحد أنواع المجتمعات الفاسدة التي لا تعلم سوى الأخلاق السيئة، فكيف يمكن للإنسان أن يتعلم الأخلاق الفاضلة التي هي لا تعتبر موجودة أساسًا في المجتمع.

طرق تقويم السلوك والأخلاق

من الأشياء التي يجب على الإنسان أن يهتم بها هي كيفية يمكن تحويل السلوك من السيئ إلى الجيد، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يمكن أن لا يحالفهم الحظ في العيش في مجتمع راقي، أو تعلم الأخلاق الحميدة، ولكن هؤلاء المجموعة من الناس يمكن أن يتم تقويم السلوك الخاص بهم بطريقة من الطرق التالية:

الدين

  • يجب علينا أن نهتم بتعليم التعاليم الدينية التي تزرع كافة الأخلاق الحميدة في نفوس الأطفال والكبار، في الدين من الأشياء المهمة للإنسان والذي يمكن أن يعلمه الفضيلة والشرف والأمانة إلى غير ذلك من الأشياء الجميلة.

التربية

  • كما يجب علينا أن لا نهمل في التربية الخاصة بالأطفال في بداية مراحل العمر، حيث إن تلك التربية التي يمكن أن ينشأ عليها الإنسان يمكن أن تصاحبه إلى أخر يوم في حياته.

التقويم

  • يجب علينا كذلك في حالة رأينا أحد التصرفات الخاطئة من أحد الأشخاص أن نقوم باعتراضه وتقويم سلوكه، حتى لا تنتشر الأخلاق السيئة في المجتمع بشكل عام.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن الاخلاق الحميدة الكريمة وأهميتها بالعناصر

خاتمة موضوع تعبير عن التلوث الأخلاقي

تعتبر الأخلاق من أكثر الأشياء المهمة التي يجب على الإنسان أن يعلمها، والتي لا يجب علينا أن نهمل الجانب الخاص بها لأنه من الأشياء التي تظل مصاحبة للإنسان في كافة الأوقات في حياته.

أترك تعليق