موضوع تعبير عن إدمان وسائل التواصل الإجتماعي وحلولها

موضوع تعبير عن ادمان وسائل التواصل الاجتماعي وحلولها

موضوع تعبير عن إدمان وسائل التواصل الإجتماعي وحلولها، مفيد للطلاب في المراحل الإعدادية والثانوية، حيث أصبحت وسائل الإعلام الاجتماعية جزءًا من حياتنا في الألفية الجديدة، تقول دراسة أجريت في أغسطس 2017، أنه يستخدم ما يقرب من 2 مليار شخص فيسبوك Facebook في جميع أنحاء العالم، فلنبدأ مع موضوع تعبير عن ادمان وسائل التواصل الإجتماعي وحلولها.

مقدمة موضوع تعبير عن ادمان وسائل التواصل الإجتماعي وحلولها:

تخلق وسائل التواصل الاجتماعي شبكة من الناس حول العالم، لذلك، يكونون قادرون من خلالها على مشاركة المعلومات، والاهتمامات المهنية، وأشكال التفاعل الأخرى عبر المجتمعات الافتراضية.

ومن المواقع الشائعة الأخرى Youtube و WhatsApp و Instagram و Linkedin و + Google و Twitter مع الملايين من المستخدمين النشطين.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن أثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية مختصر

ما هو إدمان وسائل الإعلام الإجتماعية؟

  • تظهر دراسة أجريت في عام 2014 أن الاستخدام المفرط للتكنولوجيا من قبل المراهقين قد تسبب في اضطرابات في صحتهم البدنية والعقلية وأنماط النوم ووزنهم ومستويات تمرينهم ولا سيما في عملهم المدرسي .
  • 40٪ من الشباب و 21٪ من البالغين يعترفون باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي حتى أثناء وجودهم في الحمام، لماذا لا نستطيع أن نبتعد عن وسائل الإعلام الاجتماعية، حتى لبضع دقائق؟
  • حسنًا تُظهر لنا الأبحاث أن وسائل التواصل الاجتماعي تسبب الإدمان، تشير الدراسات إلى أن مواقع Twitter و Facebook  أثرت على منطقة مكافأة الدماغ، تفاعل وسائل التواصل الاجتماعي هو مثل الدوبامين المحقن في النظام مباشرة.

آلية الإدمان:

  • تؤثر منطقة مكافأتنا الموجودة في الدماغ المتوسط ​​)midbrain) ومساراتها على قراراتنا وأحاسيسنا، عندما نختبر شيئًا ما (أو نستخدم مادة مدمنة)، يتم تنشيط الخلايا العصبية في مناطق إنتاج الدوبامين الرئيسية في الدماغ )VTA)، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الدوبامين.
  • لذلك يتلقى الدماغ “مكافأة” ويربط الدواء أو النشاط مع تعزيز إيجابي.
  • ولهذا السبب، فإن الأنشطة التي تزيد مستويات الدوبامين هي أساس آلية الإدمان.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن أدوات نصب وجزم الفعل المضارع بالأمثلة

5 علامات التي يجب أن تجعلك تقلق بشأن استخدام وسائل الإعلام الإجتماعية الخاصة بك:

1- تقوم بالطبخ للمشاركة على Instagram:

عندما تصنع سلطة جميلة لتناول طعام الغداء، ما هو الأهم؟ تناول السلطة أو مشاركة صورتك على وسائل التواصل الاجتماعي؟ مع شعبية Instagram ، أصبح الجانب المرئي للغذاء أكثر أهمية من الناحية العملي.

إذا كنت تقضي وقتك في صنع كل شيء لمجرد مشاركته على Instagram و Twitter و Pinterest، فقد حان الوقت لتراجع وتقيم نفسك.

2- مشاركة كل ما تفعله في أي وقت:

هل لديك أصدقاء لا تراهم أبداً، لكنك تعلم ما يفعلونه في كل دقيقة من اليوم؟ إذا كان الأمر كذلك، فمن المحتمل للغاية أنك لشخص ما على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وفقا لمؤلف كتاب “إدمان التشتيت” ألكيس سوجونج كيم بانغ، “نحن مهتمون بمدى المتعة التي نقدمها أو ما نفعله على وسائل التواصل الاجتماعي وليس ما نفعله [في العالم المادي]”. بالطبع نريد أن نشارك تجارب لا تصدق مثل الإجازات أو الحفلات مع أصدقائنا، ولكن بتلك المبالغة فقد تحول الأمر لإدمان.

3- معرفة كل شيء عن الأشخاص الذين لا تعرفهم جيدًا:

إن أهم مؤشر على الإدمان على وسائل الإعلام الاجتماعية هو معرفة كل شيء عن الناس الذين نعرف القليل جدا في الحياة الحقيقية، وذلك بسبب وسائل الإعلام الاجتماعية. تفاصيل مثل المكان الذي نجلس فيه، ما نفعله، والأصدقاء، والأحباء، ما نحن نأكله لتناول الإفطار يكون معروف للآخرين على نطاق واسع بالنسبة لنا.

4- عدم السعادة بسبب مقارنة نفسك مع الآخرين على شبكات التواصل الإجتماعي:

واحدة من علامات الاعتماد الاجتماعي وسائل الإعلام قد وصلت إلى أبعاد خطيرة في حياتك هو شعور الغيرة، مع الوصول المستمر إلى وسائل الإعلام، أصبحنا الآن قادرين على متابعة الناس في رحلاتهم إلى أماكن غريبة، مهرجانات، أحداث.

لذلك، إذا كانت رحلاتهم واحتفالات أصدقائك، وهداياهم، وبيوتهم، وسياراتهم، وزوجاتهم، وحتى قياسات جسمهم قد بدأت في إحداث الغيرة، فقد وصل إدمانك إلى درجة عالية من الخطورة.

5- تكون غير سعيد عندما لا تستطيع الوصول إلى هاتفك:

هل تشعر بعدم الارتياح عندما لا يمكنك الدخول إلى فيسبوك Facebook عند التوقف عند إشارات المرور، أو لا يمكنك الدخول عبر تويتر Twitter قبل الذهاب إلى الفراش؟ تظهر إحدى الدراسات أن الأميركيين يفحصون هواتفهم كل 12 دقيقة، بينما يتحقق واحد من كل عشرة منهم كل أربعة.

عند عدم القدرة على القيام بذلك، فإنها تبدأ في الشعور بالقلق، هذا يبين فقط مدى اعتمادنا، وكيف يشكل الإدمان على وسائل الإعلام الاجتماعية والتكنولوجيا قضية حقيقية.

أعراض إدمان مواقع التواصل الإجتماعية:

  • اضطرابات النوم.
  • زيادة الوزن والسمنة.
  • نقص في النشاط الجسدي.
  • نجاح منخفض في المدرسة والعمل.
  • الشعور بالذنب.
  • القلق.
  • عدم الأمانة.
  • كآبة.
  • تدني احترام الذات.
  • الشعور بالوحدة.
  • الصداع.
  • متلازمة النفق الرسغي.

كيفية علاج الإدمان:

1- التركيز:

قلل من عدد الشبكات الاجتماعية التي تستخدمها فقط لتلك الشبكات الأكثر صلة بعملك وحياتك الشخصية، على سبيل المثال، في الماضي كنت تستخدم بانتظام LinkedIn و Twitter و Facebook للعمل و Plurk للاستخدام الشخصي، قلص من عدد تلك الشبكات.

2- تقليل عدد الأصدقاء:

إذا كنت لا تعرف شخصًا جيدًا على الإطلاق، فلا تشعر بالالتزام تجاه صديق أو متابعته، على الرغم من أن وسائل الإعلام الاجتماعية تلعب دورًا كبيرًا في عملك اليومي، إلا أنه لا يجب أن  توافق على طلب كل صديق.

يجب على الشخص أن يكون لديه اتصال ما، إما أصدقاء أو اهتمامات مشتركة، ويجب أن يعرض صورة شخصية حقيقية، وليس صورة خصوصية جدًا.

3- استخدم القوائم والفلاتر:

في بعض الأحيان هناك أسباب ملحة لارتباطك بشخص ما (على سبيل المثال، عدم التكيّف معه)، على الرغم من أنك قد تحتاج إلى طريقة مؤقتة للتصفية لمجموعة معينة من الأشخاص دون “إخفاء” تحديثات الحالة لأشخاص آخرين بشكل دائم.

4- استخدام الجدول الزمني:

جدولة استخدامك لوسائل التواصل الاجتماعي، ما لم يكن هناك سبب عاجل على خلاف ذلك، لا تترك فيس بوك أو غيرها من مواقع التواصل الاجتماعي مفتوحة في علامة تبويب متصفح الويب طوال الوقت.

5- ضبط مؤقت:

إذا كنت بعد تجربة كل ما سبق، فلا تزال تواجه صعوبة في حساب والتحكم في الوقت عند استخدامك لمواقع الشبكات الاجتماعية، قم بتعيين مؤقت من نوع ما، يمكنك استخدام هاتفك الذكي أو المنبه.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن العمل المنظم طريق سعادة الإنسان ووسيلة تقدمه

خاتمة موضوع تعبير عن إدمان وسائل التواصل الإجتماعي:

في الختام عرفنا كم أن الأمر خطير على الجميع، ويجب عد الاستسلام لذلك الخطر الناعم الذي يسحبنا نحوه دون أن نشعر، علينا بالتحكم به والسيطرة عليه، وتلك المشكلة هي معضلة كبيرة ولها تأثيرات سلبية كبيرة على حياتك، يجب عليك أن تتحكم فيها ولا تدعها تتحكم فيك.

أترك تعليق