موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل من حيث التكليف

موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل من حيث التكليف

موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل من حيث التكليف، اليوم نقدم لكم موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل من حيث التكليف وسوف نتناول الموضوع من جميع الجوانب ونوضح أوجه التشابه بين الأنبياء والرسل نتطرق إلى أمثلة لتوضيح موضوعنا، موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل من حيث التكليف بالعناصر والخاتمة للصف الرابع و الخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل من حيث التكليف بالعناصر والافكار للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل :-

  1. معنى الرسل والأنبياء في اللغة.
  2. أوجه الاتفاق بين الرسل والأنبياء.
  3. أوجه الاختلاف بين الرسل والأنبياء.
  4. دور الرسل في التكليف.
  5. دور الأنبياء في التكليف.
  6. أمثلة للرسل عليهم السلام.
  7. أمثلة للأنبياء عليهم السلام.

معنى الرسل والأنبياء في اللغة :-

الرُسُل :-

  • الرسول في اللغة كلمة مكونة من حرف الرّاء وحرف السّين وحرف اللام أصلٌ، والرسول معناه المبعوث بأمرٍ الله أو المرسل بهدف توصيل شيء، قال الله تعالى: ( وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ).
  • الرّسول مَبعوثٌ برِسالةٍ محددة وشرع جديد من الله سبحانه وتعالى لينشرها ويبلغها وهذا هو معنى الرسل في اللغة.
  • جاءت تسمية الأنبياء من أصل كلمة نبأ ومعنى النبأ هو الخبر، قال الله تعالى: ( قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَٰذَا ۖ قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ).
  • وعلى ذلك النبي هو من ينبئ عن الله سبحانه وتعالى ويخبر عنه، وقال البعض أن كلمة نبيّ جاءت من أصل كلمة النبوّ والعُلوّ في المعجم لأن النبي له مكانه عالية مميزة بين الناس وعند الله تعالي.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن الطفولة والأمومة

أوجه الإتفاق بين الرسل والأنبياء :-

  • هناك أوجه شبه كثيرة ومتنوعة بين الرسل والأنبياء تتمثل في أنهم جميعا مبعوثون من الله وأنه هو الذي اصطفاهم واختارهم من بين جميع الناس ليبلغوا، ويتشابه الأنبياء مع الرسل في أن الإيمان بالله والرسالة ركن أساسي بهم.
  • ويتشابه الرسل مع الأنبياء في كرههم للكفر ونفورهم من الكفار وأنهم معصومون من ارتكاب الكبائر والفواحش لأن وجودهم هدفه الأساسي هداية الناس وإصلاح قيم المجتمع ومحاربة الكفر بالله.
  • ذكرت آيات  القرآن الكريم والسنة الكثير من الأنبياء وكثير منهم لم يُذكَر.

أوجه الاختلاف بين الرسل والأنبياء :-

  • هناك فارق بين الرسل والأنبياء يتمثل في أن الرسل عليهم إبلاغ الناس الرسالة ولكن النبي يخبرهم بها حيث إن النبي لا يُوحَى له، قال الله تعالى: (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَىٰ ۚ إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولًا نَّبِيًّا).
  • ومن قول الله سبحانه وتعالى عن الرسل والانبياء : (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).
  • لو كان الرسول هو النبي والنبي هو الرسول وليس هناك أي فارق بينهما كانت الآيات جاءت بدون عطف كلمة نبي على رسول.
  • والفرق الأساسي أن الرسول يوحى إليه بشرع جديد مثل اليهوديّة والنصرانيّة والإسلام، أما النبي يخبر عن شرع مجود من قبله.
  • ويمكننا ان نقول ان كل رسول هو نبي، ولكن ليس كل الأنبياء رسل؛ لأن الرسول يأتي بشئ جديد ويخبر الناس، أما النبي يقرر ما هو موجود.

دور الرسل في التكليف :-

كما ذكرنا في أوجه الاختلاف بين الرسل والأنبياء أن دور الرسل في التكليف أنهم يأتون بشرع جديد ويقومون بتبليغه للناس ومن ثم دور الرسل في التبليغ يأتي بعدما يوحي إليهم.

وبعدما يوحي إلى الرسل بالدين الجديد او الشارع الجديد عليهم ان يكونوا انبياء ويبدأ دورهم في نشر النبأ وفي إبلاغ الناس مما يعني أن كل رسول هو نبي كما ذكرنا في فقرة سابقة.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير إبداعى عن فصل الشتاء

دور الأنبياء في التكليف :-

دور الأنبياء في التكليف ببساطة يأتي بمجرد وجود النبي لأنه عليه هداية الناس وأخبارهم عن شرع موجود بالفعل، لأن النبي لا يأتي بشرع جديد بل يقرر شرع قائم أتي به رسول آخر من قبله.

ويقوم النبي بإبلاغ الناس عن الشرع والدين الموجود بالفعل ودوره هو دعوتهم إلى الإيمان بالله و الهداية للطريق الصحيح ويبلغهم وينشر فيهم خبر كلفه الله بنشره.

أمثلة للرسل عليهم السلام :-

  • ذكر القرآن الكريم الكثير من الرسل وسوف نضرب الآن أمثلة لبعض الرسل، قال الله سبحانه وتعالى: ( وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ ).
  • من خير الرسل سيدنا ونبينا مُحمّد -عليه الصّلاة والسّلام-، وجاء سيدنا محمد من قُريش وأُنزل الله عليه القرآن الكريم، والرسول موسى -عليه الصّلاة والسّلام-، موسى جاء إلى فرعون الظالم وقومه وجاء بالتّوراة.
  • أما عيسى -عليه افضل السّلام-، جاء إلى بني إسرائيل بالإنجيل وداود -عليه الصّلاة والسّلام-، جاء إلى بني إسرائيل ليهديهم ويدعوهم ويبلغهم وأنزل الله عليه الزّبور.

أمثلة للأنبياء عليهم السلام :-

  • الأنبياء كثيرون جدا ولا يمكن حصرهم لان هناك الكثير منهم لم يذكر في القرآن والسنة وعدد المذكورين في القرآن خمسة وعشرين نبيّاً وفي السنة هم كثير جدا وهناك الكثير والكثير الذين لا نعرفهم.
  • من أمثلة الأنبياء أبو الأنبياء إبراهيم وإسماعيل ابنه وسيدنا نوح -عليهم الصّلاة والسّلام-، ومن أشهر الانبياء يوسف وأبيه يعقوب -عليهما الصّلاة والسّلام-.
  • والنبي هارون -عليه الصّلاة والسّلام-، بعثه الله ليكون مساعد لسيدنا موسى أخيه -عليه الصّلاة والسّلام-.
  • ومن الانبياء أيوب وذو الكفل وسليمان عليهم الصّلاة والسّلام جميعا وهناك الكثير من الأنبياء غيرهم.

شاهد أيضًا : موضوع تعبير عن العمل المنظم طريق سعادة الإنسان ووسيلة تقدمه

خاتمة موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل  :-

وفي نهاية موضوع تعبير عن الفرق بين الأنبياء والرسل من حيث التكليف نتمني ان نكون قد وضحنا الفرق بين الرسل والأنبياء وتناولنا موضوع التبليغ بشئ من التفصيل وإذا كان المقال مفيد لكم شاركوا المقال مع الاصدقاء و اتركوا تعليقاتكم.

أترك تعليق