كفارة يمين الطلاق دار الإفتاء المصرية عند الغضب

كفارة يمين الطلاق دار الإفتاء المصرية عند الغضب، الطلاق هو انفصال الزوجين عن بعضهما وفسخ عقد النكاح لأسباب كثيرة، ولا شك أن هناك أحيان كثيرة يحدث فيها تلفظ الزوج بعبارة الطلاق عند الغضب، سوف يكون المقال عن كفارة يمين الطلاق دار الإفتاء المصرية عند الغضب.

الطلاق

  • الطلاق يتم كاملة من الزوج أمام زوجته، أو أمام جمعٍ من الناس أو أمام القاضي في غياب الزوجة، قبل التطرق إلى ما هو كفارة اليمين عند الغضب سوف نشير إلى أمور هامة جدًا تخص الطلاق.
  • بعد الطلاق تأتي عواقب وخيمة على الأزواج والأبناء إن كان هناك أبناء يحدث أن الطلاق هو أبغض الحلال، ولابد من التفكير فيه جيداً لأن الرجل الذي يتلفظ به كل يوم وفي كل موقف على سبيل المزاح يفعل ذنب كبيراً، كذلك من يفعل بسبب الغضب.
  • وهناك كفارة لفظ اليمين لأنه لا مجال للاستخفافٌ أو اللهو بأحكام الله سبحانه وتعالى، ولا مجال لمخالفةٌ سنة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وهناك شروط تضعها دار الإفتاء الرجوع بعد الطلاق وهي شروط من آيات القرآن.

شاهد أيضًا: ما هي قيمة كفارة الصيام؟

حكم التلفظ بالطلاق عند الغضب

  • أجاز بعض الفقهاء والعلماء أن الطلاق لا يقع إذا كان غير مستوفي بعض الشرط، أي أنّ يمكن للزوجة أن تبقى في عصمة زوجها في حالة عدم التلفظ بالطلاق في شكله وصورته السليمة بالنية السليمة.
  • من ناحيةٍ أخرى قال عدد كبير من العلماء، والفقهاء أن الطلاق يقع إذا كان هناك تلفظ به حتى إن كان على سبيل المزاح أو عند الغضب، وبعد العلماء منهم ابن تيمية قال إن الطلاق أكبر من ذلك وفيه تفصيل كثير.
  • وقال أنّ أمر الطلاق يرجع إلى النية، فإن كان مقصد الرجل منه هو التخويف، أو التهديد، فلن يقع الطلاق في هذه الحالة، وبالتالي يمكن أن يبحث الرجل عن أمر لتكفيّر يمينه عند التلفظ بالطلاق على سبيل الحنث.
  • أمّا إذا كانت نية الرجل هي الطلاق، ففي هذه الحالة تكون الزوجة طالق، وسيكون حكمها مثل حكم الطلقةً الاولى ان كانت الأولى فهي طلقة واحدة.
  • أجمع عدد كبير من العلماء أنّ الطلاق يستوي فيه المزح مع الجد، وكلمة “أنتِ طالق” حتى ان كانت على سبيل المزاح تعني طلاق صحيح، وبعدها تصبح الزوجة محرمةً على الرجل.

أحكام الطلاق

تتعدد أحكام الطلاق وفقاً لما يلي:

  • الطلاق الرجعي يمكن فيه للزوج إعادة زوجته ولكن قبل انتهاء العدة اما بعد انتهاء مدّة الثلاثة أشهر يدخل الطلاق حكم البينونة الصغرى.
  • والبينونة الصغرى هي الطلاق بين الرجل وزوجته مرتين حدٍ أقصى، وعدم إرجاع الزوجة في فترة العدة، ولهذا النوع أحكام تخصه حيث يمكن إرجاع الزوجة بعد مرور ثلاثة أشهر بمهرٍ وعقدٍ جديد.
  • أما طلاق البينونة الكبرى يكون بعد الطلقة الثالثة، ولا يجوز فيه إرجاع الزوجة، إلا بعد أن تتزوّج رجلٍ آخر زواج شرعي وبدون تحايل على الدين، ويمكن بعد الطلاق من الرجل الآخر أن ترجع لزوجها.
  • ويوجد طلاق القاضي، ويتم هذا النوع من الطلاق في المحكمة لعدة أسباب، حيث قد تعاني الزوجة من غياب الزوج، وقد يكون الزوج مختفي ولا يعرف أحد اين هو.

شاهد أيضًا: ما هي كفارة القسم بالله عند الغضب؟

حكم يمين الطلاق في دار الإفتاء المصرية

  • مسائل الطلاق وأحكامه والنطق به عن الغضب من المسائل التي شاعت في حياتنا الاجتماعية، تسمى هذه الحالة طلاق الغضبان والطلاق البدعي، وفي هذا العصر يوجد ظاهرة التلاعب بالألفاظ للطلاق بشكل سيء جداً.
  • ومعظم الأزواج الذين يتلفظون بالطلاق بشكل فيه خلاف او إذا كان هناك طلاق عند الغضب يلجأ البعض إلى باب المفتي، وهنا نستعين برأي دار الإفتاء المصرية في الأمر وهو على النحو التالي.
  • هناك حالتين علي حسب كل حالة طلاق، يفتي بوقوع الطلاق الغضبان إذا كان الزوج يدرك ما يقول، وهنا الطلاق واقع، وإما أن كان الزوج يقول اللفظ منوه من التقليد ولا يعي ما يقول لا يوقع الطلاق.
  • اي ان دار الافتاء اعلنت أكثر من مرة ان في حالة الغضب الشديد لا يقع الطلاق البدعي؛ من باب استقرار الأسرة ويكون هناك كفارة لذلك على حسب ما قاله الزوج في لحظة الغضب.
  • كفارة اليمين رخصة فقهية للحفاظ على الأسر، بسبب ضيق المعيشة والتفكك وكثر المشاكل وتهور الأزواج والعبث، وبناء على المذهب الحنفي وقوع الطلاق في حالة الغضب، يمكن أن يكون له كفارة يتوصل الطرفان لاتفاق لاستمرارية الحياة.
  • وجاءت الكثير من الأخبار التي تؤكد أن وقوع الطلاق البدعي للمرة الثالثة في حالة الغضب الشديد يعتبر طلاق، نظرا لأن الشخص يكون قد وصل الاستهتار بكلمة الطلاق وهي كلمة كبيرة وليست محل للاستخفاف.
  • لذا في الطلقة الثالثة عند الغصب يقع الطلاق لان التساهل في مثل هذه الامور يجعل الطلاق سهل وكل رجل متهور يتلفظ به، ويمكن الاتصال بدار الافتاء نظراً لان الموضوع معقد وكل حالة لها ضوابط وامور خاصة بها، والله وليُّ المؤمنين.

كفارة يمين الطلاق دار الإفتاء المصرية عند الغضب

  • استندت دار الإفتاء المصرية على أنه لا يقع طلاق الغضب إذا وصل الأمر إلى الإغلاق، وفقاً لقول النبي صلى الله عليه وآلة وسلم: «لَا طَلَاقَ وَلَا عَتَاقَ فِي إِغْلَاقٍ» رواه الحاكم.
  • الإغلاق هو عدم الإدراك؛ فلا يعي الرجل ما يقول وعدم الإمساك هو عدم الوصول إلى هذه الحالة ولكنه يغلب عليه التشتت وعدم الاتزان ويدخل في حالة من الاضطراب.
  • فالمطلِّق طلاقًا صريحًا له حالتين اما ان يكون مدركًا وهنا طلاقه واقعٌ وإما غير مدرك وغير مالك فلا يقع بالاتفاق، وإما أن يكون الرجل عند لفظ اليمين مدركًا ولكن غير مالك واختلف الفقهاء في وقوع الطلاق، وقالت الديار المصرية بعدم وقوعه.
  • المنصوص عليه في الفقه أن الطلاق الصريح يقع في حالة الطهر أو في حالة الحيض ولا يتقيد بوقت؛ ووردت آيات الطلاق في سورة البقرة مفصلة.
  • اما الطلاق في الحيض أو في طهرٍ جماعَ يعد طلاقٌ بدعيٌّ محرم، ولكنه واقعٌ باتفاق الأئمة الأربعة، وصاحبه في هذه الحالة يكون آثمٌ وفقاً لأحكام الشرع.

كفارة الحلف بالطّلاق

  • في حالة يمين الطّلاق المُعلّق لابد من تحقيق الشرط لكي يقع عند أغلب الائمة، ولكم في قول ابن حزم: (واليمين بالطّلاق لا يُجب -سواء بَرّ أو حَنَث -، ولا يعتبر طلاق، ولا طلاق إلّا كما أمر الله عزّ وجل، ولا يمين إلّا كما أمر الله عزّ وجلّ).
  • يعني ان حتى مع الإتيان بالشرط لا يعد هذا طلاق، وفي رأي ابن تيمية أن الرجل الحالف بالطلاق تكون كفارة اليمين له إن حنث في يمينه، في حين ذهب ابن القيم أنّ لا كفّارة في حالة يمين الطلاق او إذا كان الحالف حلف بالطلاق.
  • وأمّا إن كان الحالف قم بتّعليق وقوع الطلاق على شرط، اجتمع ابن تيمية وابن القيم في أنّ الطّلاق يقع بوقوع الشّرط ولا كفارة في ذلك، حيث قال ابن تيمية ليس هناك كفارة لذلك في دين المُسلمين.

شاهد أيضًا: حكم من أفطر في رمضان عمدًا

هنا نختم مقال كفارة يمين الطلاق دار الإفتاء المصرية عند الغضب، تحدثنا عن حكم التلفظ بالطلاق، وغيرها من فقرات تدور حول الموضوع، نذكركم بمشاركة المقال لتعم الفائدة وينتشر العلم بين الناس ويزيد الوعي.

أترك تعليق