كيفية تبادل الاوراق النقدية في تاريخ المال

كيفية تبادل الاوراق النقدية في تاريخ المال

كيفية تبادل الاوراق النقدية في تاريخ المال، يقوم الإنسان بالسعي الدائم للتلبية الدائمة لاحتياجاته المادية من أجل الوجود الدائم وبازدياد احتياجات الإنسان كان من الضروري على المجتمع البشري وجود طريقة لسد هذا الاحتياج، ويعتبر المال من أهم الاختراعات التي حدثت في التاريخ على الرغم من أنها تتكون إما من قطعة معدنية أو ورقيه إلا أنها ذات قيمة معنوية عالية، فهذه العملة يرجع لها تأسيس أولى خطوات الحضارة، فيعتبر المال جزء لا يتجزأ من الحضارة البشرية منذ ما يقرب من ٣٠٠٠عام،حيث تطور المال بشكل ملحوظ في هذه المرحلة حيث كان يوجد تنوع كثيرًا في أشكاله.

النقود

  • تعتبر النقود نوع من أنواع التبادل التجاري، فهي بديلة لنظام المقايضة الذي كان يتم استعماله قبل وجود النقود سواء فئة أو معدنية.
  • فهي تستمد القيمة الخاصة بها بكونها تلعب دور الوسيط في عملية التبادل فتعتبر وحدة قياس مضمونة في المجتمع، لذلك يعتبر المال مجرد قيمة فقط، والجميع على علم بذلك.
  • فأي شخص يعلم أن النقود تعتبر وسيلة من وسائل الدفع ولابد من تقبله بهذا الشكل، ومن المؤكد أن هذه الثقة المتبادلة تخلق دورة هائلة من الاقتصاد تستطيع الناس من خلاله التبادل الغير مباشر للسلع والخدمات.

شاهد أيضًا: حاسبة المقابل المالي للمرافقين والوافدين

المراحل التاريخية لتطور النقود

المقايضة

  • في أوائل التاريخ منذ حوالي ٩٠٠٠سنة قام البشر باستعمال نظام المقايضة فهي كانت عبارة عن تبادل سلعة أو خدمة مقابل سلعة أو خدمة أخرى.
  • ولابد من توافر الكثير من الشروط لإتمام عملية المقايضة بالشكل الصحيح، تم انتشار نظام المقايضة في هذا الوقت بشكل ملحوظ في جميع دول العالم ومازالت بعض البلاد قائم فيها هذا النظام حتى اليوم، ولكن من ضمن عيوبه أنه كان يعمل على إبطاء عملية البيع والشراء.

السلع المالية الآسيوية

  • تم انتشار أنواع عديدة من السلع تم استعمالها كنقود في عصور ما كانت قبل التاريخ مثل الأحجار الكريمة، والجلود التي تستخرج من الحيوانات، والأسلحة والشاي.
  • حيث كان يتم استعمالها للتبادل التجاري، وكانت تندرج تحت مسمي السلع المالية، كان يوجد صعوبة في استخدام هذه المنتجات للتبادل السلعي.
  • لذلك اتجه الصينيون لعمل نسخ صغيرة من هذه المنتجات كوسيلة من وسائل التبادل، ومع مرور الوقت تم الاستغناء عن تلك النسخ.
  • وقام الصينيون بتطوير النقود فأخذت شكل المعدن الدائري الصغير مما ساعد على سهولة استخدامه حيث تم استعمال هذه العملة للمرة الأولى.

العملة المعدنية

  • كان من الضروري إيجاد نظام جديد ومطور لتسهيل عملية البيع والشراء بعد وجود ضعف في نظام المقايضة.
  • حيث عمل ملك ليديا على تصنيع عملة كانت خليط من مادتي الذهب والفضة، وكانت تتسم هذه العملة بوجود ختم على هذه الصور، مما أدى إلى الازدهار التجاري لهذه المملكة في الداخل والخارج، حيث صارت من أغنى الدول الموجودة في قارة آسيا الصغرى.

العملة الورقية

العملة الورقية الصينية

  • تم ظهور عملة جديدة عبارة عن عملة ورقية في الصين في عام ٧٠٠ق.م.

العملة الورقية البنكية

  • ومن الاتجاه الغربي للكرة الأرضية لا يزال الأوروبيون يقومون باستخدام العملات المعدنية حيث قامت العديد من دول أوروبا بتنظيم حملة استعمار.
  • ساعدت هذه الحملة على تجميع العديد من المعادن النفيسة مما أدى إلى الازدهار في الاقتصاد الأوربي، والمحافظة على الفائض الناتج من الثروة.
  • قامت البنوك في القرن السادس عشر باستعمال العملات الورقية بدلًا من المعدنية ليستخدمها كلا من المودعين والمقترضين.
  • فهي كانت عبارة عن دورة وكان دور البنك فيها هو دور الضامن بحيث يقوم المودعين بوضع أموالهم مقابل ورقة يستلمها من خلال البنك تحتوي على كافة الضمانات التي يضمن بها حقوقه بحيث يحق للمودع الذهاب في أي وقت لاسترجاع نقوده، وكانت هذه الدورة تحت وصاية البنوك وليست الدولة.

شاهد أيضًا: طريقة ربح المال من اليوتيوب

العملة الورقية الحكومية

  • تم صدور العملة الورقية الأولي من نوعها بأن بأمريكا الشمالية عن طريق الحكومات الاستعمارية بسبب قرب انتهاء فائض الذهب الذي تم سلبه من قبل المستعمرات.
  • فقاموا باستعمال السندات الخاصة بالدين للتعامل بها كعملة وكان هذا بديل لعدم الرجوع لنظام المقايضة
  • وكانت كندا هي أول البلاد التي طبق فيها هذا النظام، حيث كانت توجد مستعمرة فرنسية في ذلك الوقت، تم صدور العملة الورقية التي عليها توقيع من الحاكم عام ١٦٨٥م، وتم استخدامها في فرنسا كبديل للعملة النقدية.

أموال الائتمان

  • إن التطور الدائم للنظام المالي واستعمال العملة الورقية في البلاد الأوربية أدى إلى ازدياد في حجم معاملات التجارة الدولية.
  • وتم إنشاء سوق للمعاملات وهو الأول من نوعه، حيث عملت البنوك على شراء هذه العملات من الدول الأخرى، مما أدى إلى ازدياد المنافسات الدولية.
  • ومع كثرة حجم المعاملات أصبحت العملة الورقية تسبب عائقًا لعدم وجود الأمان، ولهذا السبب تم إصدار نظام جديد من الدفع وهو الشيكات وبطاقات ائتمان وسندات صرف.
  • وفي عام ١٩٤٦م تم تقديم أول بطاقة ائتمانية، وتم انتشار البطاقات الخاصة بالسحب الآلي، وبذلك أصبحت عملية التدوير المالي من خلال النظام البنكي من أهم أشكال التبادل المالي.

العملة الافتراضية

  • العملة الرقمية تعتبر من العملات المجهولة ذات نظام الدفع العالي وتعود فكرتها لعام ١٨٦٠وفي هذا الوقت تم إجراء أول عملية تحويل الكتروني للمال.
  • وتم إنشاء نظام ال B-money في عام ١٩٩٨م من خلال الكمبيوتر، ويرجع عمر عملة البيتكوين المعروفة اليوم لعام٢٠٠٧م التي تم اختراعها من قبل العالم ساتوشي ناكاماتو.
  • وفي عام ٢٠١٠تم التعامل لأول مرة بهذه العملة، وكانت مميزات هذه العملة تعمل على تخفيض الرسوم في المعاملات بالمقارنة مع أنظمة الدفع الأخرى، ويتم التشغيل من قبل السلطات اللامركزية.
  • لقد مرت وسائل الدفع التي تم استخدامها عبر التاريخ تطور هائل، فكان يوجد أشكال كثيرة من الذهب الفعلي والرقمي، ومنذ ما يقرب من ٣٠٠٠سنة اتخذ المال الكثير من الأشكال وإنزال في تطور دائم حتى ذلك الحين، فنحن نشهد يوميًا تطور دائم في العملات المشفرة من خلال الصناعات الحديثة.

المواد المستخدمة في صناعة النقود

النقود المعدنية

  • تم استخدام هذه النقود منذ القدم وكانت تتم صناعتها من الذهب والفضة بالإضافة إلى بعض المواد المشابهة من المعدن.
  • فكانت تستخدم هذه النقود لتسهيل معاملات الأشخاص اليومية، فكان يتم تحديد الشراء من خلال وزن العملة، وبمرور الوقت تطور شكل النقود المعدنية.
  • فقامت السلطات الحاكمة بطباعة الأختام ووضعها عليها، وهذه الأختام عملت على تسهيل التعاملات المالية.
  • وبالرغم من ذلك لم يعترف بالمال بطريقة رسمية حتى قدوم القرن السابع ما قبل الميلاد، ونسب المؤرخون للملك كروسس حاكم ليديا أصل استعمال هذه الأموال.
  • حيث تم صناعة أول نوع من هذه النقود من الالكتروم، وهي خليط من مادتي الذهب والفضة، كان يرجح بعض العلماء أن استخدام النقود المعدنية يرجع لحضارة بابل.

النقود الورقية

  • تعتمد صناعة النقود الورقية على النباتات الطبيعية، حيث يتم استخدام القطن والكتان وتم اللجوء لاستخدام العملة الورقية لوجود صعوبة في حمل كميات كبيرة من العملة المعدنية، وسهولة تعرض حاملها للسرقة.
  • وأول من تعامل بالعملة الورقية كانت الصين منذ ألف عام، وبعد ذلك تم انتشار استخدامها في باقي أنحاء العالم في أوائل القرن التاسع عشر.

كيفية طباعة النقود

  • يرجع معرفة طباعة النقود للعصور المتقدمة وان طباعة النقود لها طابع خاص لأنها عملية حساسة بسبب احتياجها لأدوات خاصة.
  • حيث أنها تحتاج لأفضل الوسائل التكنولوجية التي تحتوي على الأمان السري، ليقتصر طباعتها على الحكومات فقط، لمنع عمليات التزوير.
  • وان هذه الوسائل تساعد في التأثير على اقتصاد الدولة ومعدلات تضخهما، فكان يوجد بعض الدول هي التي تقوم بطباعة النقود الخاصة بها والبعض الآخر يقوم بالاتفاق مع شركات تتولى مسئولية طباعتها وهذه الشركات تحصل مكسبها بالعملة الصعبة.
  • مما يساعدها في عمل أرباح ضخمة ومن الدول التي كانت تعتمد على نفسها في طباعة النقود الولايات المتحدة والهند.
  • أما معظم الدول كانت تلجأ لطباعة النقود في شركات مختصة بذلك لعدم توافر الإمكانيات الحديثة لديها.

شاهد أيضًا: أكثر 7 نصائح مضمونة لتحقيق أهدافك المالية

أترك تعليق