أين تقع الدودة الزائدة في الجسم؟

أين تقع الدودة الزائدة في الجسم

أين تقع الدودة الزائدة في الجسم؟، يحتوي الجسم على كثير من الأعضاء الرئيسية والفرعية، والأعضاء الكبيرة وآخرين الصغيرة، ونحن دائمًا على دراية فقط بالأعضاء الكبيرة الرئيسية المعروفة للجميع.

أين تقع الدودة الزائدة في الجسم

  • إذا تحدثنا قليلًا عن الجهاز الهضمي فهو يحتوي على الكثير من الأعضاء، مثل الأمعاء الغليظة والأمعاء الدقيقة الكبد والكلي والطحال والبنكرياس إلى آخره.
  • ومن ضمن مكونات الجهاز الهضمي الزائدة الدودية، التي لا يكون للكثير منا علم بها، حيث أنها ليس لها الكثير من الوظائف وغير معروفة بشكل كبير بين الأشخاص.
  • وفي هذا المقال سوف نتحدث عن جميع الجوانب، التي تخص الزائدة الدودية.

شاهد أيضًا: ما هو الجهاز الهضمي ومكوناته؟

ما هي الزائدة الدودية؟

  • تعد الزائدة الدودية من مكونات الجهاز الهضمي التي تعمل على هضم مادة معينة، كانت توجد في الخضروات زمان حيث أن الأشخاص كانوا يأكلون الخضروات مباشرة من الأرض بدون غسيل.
  • كما توجد الزائدة الدودية في نهاية القولون من الجهة اليمنى وعند الإصابة بالالتهاب في كثير من الأحيان، يمكن الاستغناء عنها بكل سهولة عن طريق العملية الجراحية التي تقام تحت رعاية طبيب مختص.
  • كما أن الزائدة الدودية ليس لها أهمية في حياتنا بالنسبة للوقت الحالي في حياة جميع الأشخاص، بالرغم من أنها كانت مهمة جدًا في حياتنا من قبل لأنها تعمل على هضم بعض المواد.
  • تعد الزائدة الدودية غير مهمة في حياتنا حاليًا بسبب تطور الزمن وعدم وجود حياة البدائية واكل الحشائش والخضروات بدون الغسيل تحت الماء الجاري.

أنواع الإصابة بالزائدة الدودية

  • تندرج أنواع الإصابة بالزائدة الدودية تحت نوعين أساسيين، كما أنها تختلف من شخص إلى آخر ويتضح ذلك من خلال الأعراض التي قد تظهر على ذلك الشخص.
  • النوع الأول وهو الإصابة بالزائدة الدودية الحادة وهو عند الإصابة بذلك المرض فهذا يعني أن هذا الشخص يحدث لديه ألم شديد بصورة مستمرة ولذلك يحول هذا الشخص إلى العمليات بطريقة مباشرة.
  • حيث أن هذا الشخص تظهر عليه أعراض شديدة في فترة قصيرة جدًا ولا يستطيع التحمل للألم ويقوم للذهاب لأقرب طبيب مختص في الحال.
  • أما بالنسبة للنوع الثاني فهو الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية بصورة مزمنة، حيث أنها تشعر بالألم وتظهر عليها الأعراض ولكن ليس بطريقة شديدة ويكون للألم متقطع.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

  • تتعدد الأعراض الزائدة الدودية على حسب الحالة وتختلف من شخص إلى آخر، وأيضًا تكون مدتها على حسب النوع الذي يعاني منه هذا الشخص.
  • ففي حالة إذا كانت الإصابة بالنوع الحاد تكون الأعراض لعدة ساعات قبل الدخول إلى غرفة العمليات، أما في حالة الإصابة بالنوع المزمن قد تصل الأعراض إلى عدة شهور.
  • ومن الأعراض التي قد تظهر على هذا المريض، وهو ارتفاع في درجة الحرارة قد تصل إلى 38 درجة، وتكون درجة الحرارة خارجية تشمل جميع الجسم.
  • غثيان شديد والقيء المندفع من داخل المعدة الذي يسبب الألم الشديد للمريض كما يستمر معه لفترة زمنية معينة، والشعور بعدم التركيز والهبوط العام والقوي الذي يشكل جميع الجسم.
  • كما أن الألم يكون في الجهة اليمنى من الأسفل ويشمل القدم اليمنى أيضًا، كما يكون الألم شديد جدًا لدرجة أن الشخص لا يستطيع الحركة بسبب شدة الألم الذي يتعرض له.

شاهد أيضًا: معلومات عن دواء رانيتيدين لعلاج القرحة الهضمية

وظيفة الزائدة الدودية

  • كما قلنا مسبقًا أن الزائدة الدودية تعد من مكونات الجهاز الهضمي حيث تقع في نهاية القولون من الجهة اليمني.
  • تعمل الزائدة الدودية علي هضم المواد والعناصر التي توجد في الحشائش الذي يأكلها المصريين في الزمن القديم، حيث لا يتم هضمها داخل المعدة.
  • كما أعتبر الزائدة الدودية من أجهزة المناعة بالجسم بالرغم من صغر حجمها إلا أنها لها الوظائف في الهضم والمناعة في الجسم
  • دائمًا.
  • وبالرغم من أن عند استئصال الزائدة الدودية قد تعمل على أنقاص نسبة المناعة في الجسم ولكن ليس بمعدل كبير ويمكن الاستغناء عنها حيث أن الجسم ليس بحاجتها بعد.

مضاعفات الزائدة الدودية

  • في حالة الإصابة بالزائدة الدودية الحادة أو المزمنة وتجاهل هذا الأمر فقد يعرضك للكثير من المشاكل التي تعاني منها فيما بعد ويوجد صعوبة في علاجها.
  • شدة التهاب الزائدة الدودية قد يسبب الالتهاب القولون الشديد الذي قد يؤدي إلى تغيير عادات الأمعاء قد تكون إسهال أو إمساك وتهيج شديد بالقولون ويزيد بالعصبية.
  • أما في حالة التهيج الشديد والالتهاب الكبير الزائدة الدودية وعدم اتخاذ أي إجراء طبي تجاه ذلك مثل الدخول مباشرة إلى العمليات الجراحية والقيام بالاستئصال الكامل للزائدة.
  • فقد يؤدي ذلك إلى انفجار الزائدة داخل البطن مما يسبب الكثير من المضاعفات والنزيف الداخلي الذي يسبب الألم الكبير وفي بعض الوقت غياب للعقل.
  • الحفاظ على الزائدة الدودية كجزء مناعي بالجسم.
  • لا يعني أن عملية الهضم لا يقوم بها الزائدة الدودية على أكمل وجه بسبب ما توافر المواد التي يمكن هضمها في ذلك المكان فهذا لا يعني التخلي عنها بسهولة.
  • بل هي تشتغل بالجسم كجزء مناعي لذلك يجب الحفاظ عليها وعدم أكل الوجبات التي تهيج القولون حتى لا تحدث التهاب بالزائدة الدودية.

شاهد أيضًا: 15 معلومة عن المدة التي يستغرقها الجسم لهضم الطعام

وفي نهاية رحلتنا مع أين تقع الدودة الزائدة في الجسم؟، ننصح بالحفاظ على الزائدة الدودية وعدم خسارة جزء من أجزاء المناعة نحن في حاجة كبيرة جدًا إليه وعدم تناول الوجبات الحارة والطعام ذو دهون عالي كما يجب عدم تجاهل أجزاء المناعة حتى ولو كانت صغيرة.

أترك تعليق