إلتهاب البربخ أسبابه وعلاجه

إلتهاب البربخ

البربخ هو عبارة عن أنبوب يوجد في المنطقة الخلفية من الخصيتين، والتي يقوم بدور حمل الحيوان المنوي وتخزينه فيه ويتم نقله عن طريقه، وفي حالة حدوث التهاب له يحدث له تورم شديد وانتفاخ ينتج عنه آلام مبرحة في منطقة الخصيتين مصحوب بحالة من التورم الشديد لهم أيضًا، التهاب البربخ هو حالة من الحالات المرضية التي يمكن أن تصيب الرجال بمختلف الأعمار ويكون السبب في هذا الالتهاب في الغالب هو الإصابة بعدوى بكتيرية أو أحد الأمراض التي تنتقل عن الاتصالات الجنسية، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف بالتفصيل من موقعنا معلومة ثقافية على ما هو التهاب البربخ وما هي أبرز أسبابه وطرق العلاج الفعالة له.

أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث التهاب البربخ

هناك العديد من الأسباب التي من خلالها يمكن أن يصاب الشخص السليم بالتهاب حاد في منطقة البربخ، والتي سوف نتعرف عليها معًا من خلال ما يلي:

  • من أهم وأبرز العدوى البكتيرية التي يمكن أن يصاب الشخص على إثرها بالتهاب في البربخ هما الكلاميديا والسيلان، والتي من دورهم التسبب في الكثير من المشاكل للجهاز التناسلي.
  • يمكن أن يتسبب الاتصال الجنسي الغير سوي في حدوث انتقال للعدوى من الشخص المصاب إلى الشخص السليم بكل حدة وشراسة.
  • عدوى المسالك البولية من دورها حدوث التهاب في منطقة البربخ مع عدوى غدة البروستاتا.
  • يمكن أن يصاب الشخص أثناء ممارسة الجنس مع شخصية مصابة بالمرض في حالة عدم ارتداء واقي ذكري أثناء العلاقة الجنسية.
  • يمكن أن يكون هناك الكثير من المشاكل في الهيكل التناسلي والتي يمكن أن تؤدي لحدوث مثل تلك الالتهاب الحاد بمنطقة البربخ.
  • الإصابة بمرض السل من أخطر الأسباب التي يمكن من خلالها الإصابة بالتهاب البربخ.
    حالات تضخم البروستاتا أيضًا من المسببات للمرض.
    في حالة إجراء أي عملية خاصة بالمسالك البولية التناسلية يمكن أن يحدث ذلك.
  • بعض أدوية القلب يمكن أن تسبب التهاب البربخ فالأدوية الخاصة بعلاج أمراض القلب المزمنة وخصوصًا دواء أميودازون من مسببات مرض التهاب البربخ في بعض الحالات المرضية، لذا يحب أخذ الحيطة والحذر من الآثار الجانبية للدواء وخصوصًا لمن هو عرضة للإصابة بالمرض أو لديه تاريخ إصابة مسبق به.

شاهد أيضًا: اعراض دوالي الخصية .. أسبابها وكيفية علاجها

أبرز الأعراض لالتهاب البربخ

هناك الكثير من الأعراض التي يمكن أن يسببها الالتهاب الحاد في منطقة البربخ والتي تظهر على المريض ويتم معرفة إصابته بالمرض من خلالها، ومن أهم وأبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • غالبًا ما يصاحب حالات التهاب البربخ ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.
  • يحدث حالة من القشعريرة الشديدة في الجسم بالكامل نتيجة هذا الالتهاب الحاد.
  • يشعر المريض بحالة من الآلام المبرحة في منطقة الحوض بالكامل.
  • في حالة الإصابة بالتهاب البربخ يصحب هذا الالتهاب آلام شديدة جدًا تكاد لا تحتمل في منطقة الخصيتين.
  • يحدث احمرار والتهاب شديد في المنطقة المحيطة بكيس الصفن.
  • يحدث حالة من التضخم الملحوظ في جميع الغدد الليمفاوية التي توجد في منطقة الفخذ.
  • يحدث شعور بآلام شديدة عند ممارسة العلاقة الجنسية وخصوصًا عند وقت القذف.
  • يشعر المريض المصاب بالتهاب في البربخ بآلام أثناء قيامه بعملية التبول أو ما يحدث داخل البطن من حركة للأمعاء.
  • ينتج عن هذا الالتهاب بعض الإفرازات الغير معتادة من منطقة القضيب.
  • نزول تعرقات دموية أو قطرات دم صريحة مع السائل المنوي عند نزوله.

كيفية علاج حالات التهاب البربخ

هناك وسائل علاجية كثيرة يمكن من خلالها معالجة حالات الإصابة بمرض التهاب البربخ، لذا من خلال ما يلي سوف نتعرف معًا على أهم طرق العلاج لهذا المرض:

الراحة التامة:

  • وفي أثناء قيام المريض بالالتزام بالراحة التامة في السرير يحدث رفع لمنطقة كيس الصفن، لمدة لا تقل عن ثماني وأربعين ساعة قدر المستطاع، مع عمل كمادات باردة لتلك المنطقة، ويحذر على المريض في هذه الفترة الحرجة القيام برفع أشياء ثقيلة.

الامتناع عن مسببات العدوي:

  • في حالة حدوث الالتهاب البربخي عن طريق الاتصال الجنسي المعدي، يجب على الشخص المعدي الابتعاد لفترة حتى يتم انتهاء الفترة المحددة للعلاج وهي تكون في غضون ثلاثة أسابيع إلى شهر على الأكثر حتى يتم التخلص من الآلام والالتهاب.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض فتق الخصية ؟

العلاج بالمضاد الحيوي:

  • الطبيب المعالج في حالة الإصابة بالتهاب البربخ يعمل على اللجوء لوصف المضادات الحيوية والتي يتم تناولها من قبل المريض فترة لا تقل عن حوالي شهر من تاريخ بدء العلاج، وذلك حتى يتم السيطرة على الالتهاب بشكل نهائي وعدم عودته مرة أخرى مع المحافظة الشديدة وتوخي الحذر ومن هذه المضادات الحيوية ما يلي: سيبروفلوكساسين، دوكسيسيكلين، وهم من أبرز وأهم المضادات الحيوية استخدامًا لعلاج حالات التهاب البربخ، مع الحرص على القيام بتناول المسكنات ومضادات الالتهاب وذلك للحد من الشعور بالآلام المبرحة المصاحبة للمرض.

العمليات الجراحية:

  • يمكن اللجوء للعمليات الجراحية وذلك في حالة حدوث إفرازات صديدية من منطقة الخصية، وذلك للقيام بالتخلص من هذا الصديد عن طريق فتح الخراج وتنظيفه، مع العلم أن اللجوء للعملية الجراحية في منطقة الخصيتين هو آخر حل يمكن أن يلجأ إليه الطبيب المعالج في حالة الإصابة بالتهاب وعدوى منطقة البربخ، حيث أن في تلك الجراحة يمكن أن يضطر الطبيب لإزالة البربخ أو استئصال جزء منه حتى يتم السيطرة على الالتهاب ولا يحدث له تأثير أعمق مما حدث.

شاهد أيضًا: علاج ضمور الخصية بسبب الدوالي

وبهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع التهاب البربخ أسبابه وعلاجه بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد أضفنا لحضراتكم معلومات جديدة ومفيدة، رجاء نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تعم الفائدة، مع تمنياتنا لحضراتكم دوام الصحة والعافية.

أترك تعليق