بحث عن التلوث البيئي مع مقدمة وخاتمة ومراجع

بحث عن التلوث البيئي مع مقدمة وخاتمة ومراجع

تسعى الكثير من الحكومات لمواجهة خطر التلوث البيئي المنتشر حاليًا، وذلك نظرًا لتعدد انواع التلوث الذي يُصيب البيئة ويؤثر على صحة الإنسان والحيوان والنبات، وفي هذا الموضوع سنقوم بإعداد بحث عن تلوث البيئة لإبراز أنواعه المختلفة.

التلوّث البيئي

تلوث البيئة هو الارتفاع في نسب الطاقة بالنظام البيئي كالحرارة، والإشعاع، والضوضاء، أو الزيادة بكميات المواد المتعدد أشكالها سواء كانت سائلة أو صلبة أو غازية بالشكل الذي ينتج عنه فقد القدرة الخاصة بنظام البيئة على التحليل أو التشتيت أو إعادة التدويل أو التحويل لها إلى بعض المواد التي لا تُسبب أي ضرر.

ويمتلك تلوث البيئة ثلاث فروع اساسية وهم ” التلوث الضار للتربة – التلوث المضر للهواء – التلوث الضار للمياه “، وفي مجتمعاتنا الحديثة يوجد أنواع أخرى من تلوث البيئة مثل تلوث الهواء، وتلوث البلاستيك، وتلوث الضوضاء.

تلوث البيئة هي احدى المشاكل العالمية، لأنه يقوم بالتأثر على مجمل الحياة، حيث أنه يؤثر بالنتائج السلبية على الصحة البشرية ورفاهية المجتمعات، بالإضافة إلى آثاره السلبية على بيئة الانسان والحياة الخاصة بالكائنات المختلفة بالشكل العام، فأي كائن حي سواء كان صغير أو كبير يعتمد على المكونات الرئيسية للأرض من مياه وهواء، وينتج عن إلحاق الضرر بها إلى مواجهة الكائنات التي تعيش عليها للخطر الشديد، وبالجدير ذكره أن ملوثات البيئة تؤثر بالشكل الكبير على أي مدينة حضرية أكثر من القرى.

شاهد أيضًا: بحث عن تأثير التلوث على صحة الإنسان

أنواع التلوث البيئي

تتعدد أنواع تلوّث البيئة والتي سنقوم بشرحها بالتفصيل في السطور التالية:

تلوث الهواء

تلوث الهواء من أشد أنواع التلوث البيئي، والذي يمكن تقسيمه إلى تلوث هوائي غير مرئي، وتلوث هوائي مرئي مثل الدخان الناتج عن المداخن الموجودة بالمصانع أو الخارج من السيارات، وينتج عن هذا التلوث آثار ونتائج خطيرة على الحياة البشرية، فتزيد النسبة الخاصة بإصابة الإنسان بالأمراض، كما أنه يتسبب في اصابة الانسان بمشاكل ضيق التنفس، واحمرار العين وحرقانها.

وقد ينتج عن التلوث البيئي المتمثل في الملوثات الهوائية حدوث الوفاة المفاجئ في كثير من الأوقات، وبالجدير ذكره أنه في عام 1984 ميلاديًا شهدت الدولة الهندية حادثة مفجعة في أحد مصانعها المتخصصة في تصنيع المبيدات، والذي نتج عنه الانتشار القوي للغازات السامة في الهواء، مما ادى إلى وفاة أكثر من ثمانِ آلاف فرد في بضع ايام واصابة مئات الآلاف من الأفراد بالجروح الدائمة.

مصادر تلوث الهواء

مصادر تلوث الهواء تتكون من أربعة أجزاء أساسية، وهي ما يلي:

مصادر متحركة

وهي الناتجة عن أي مركبة أو طائرة أو حافلة أو قطار، وهكذا.

مصادر ثابتة

وهي الناتجة عن أي منشأة صناعية بمختلف أنشطتها، والمصافي الخاصة بالبترول، والمحطات الخاصة بالطاقة.

مصادر نطاقيّة

وهي الناتجة عن بعض مناطق الزراعة، وعن المدافئ الخاصة بإحراق الخشب بالمدن.

مصادر طبيعية

وهي ملوثات تنتج عن أي حدث طبيعي مثل البركان أو الحرائق التي تحدث في الغابات، بالإضافة للغبار الذي تقوم الرياح بحمله.

شاهد أيضًا: بحث عن الحد من التلوث

مخاطر تلوث الهواء

حسب المؤشر الخاص بجودة الهواء، سوف ينخفض إجمالي عمر السكان القاطنين بالكرة الارضية بالشكل الكبر إذا استمر التلوث الهوائي بجزيئاته الدقيقة ومستوياته على ما هو عليه الآن، أي أنه سوف ينقص ما يقرب من عام ثمانِ شهور من متوسط العمر الذي يعيشه الفرد الواحد الذي يُقدر بأربعة وسبعين عام، ولكن إذا التزم سكان دول العالم بعدم اتباع الاساليب التي تُصيب الهواء بالتلوث حتى ينخفض بما يقرب من عشرة ملغ\م3 حسب التوجيهات الخاصة بمنظمة الصحة العالمية فإن من المتوقع أن يرتفع متوسط عمر الإنسان بنفس المدة.

تلوث المياه

يُعرف تلوث المياه بوجود أي مادة بيولوجية أو فيزيائية أو كيميائية غير مرغوب فيها بالمياه، فكل هذه المواد تعمل على تغيير الخصائص المميزة للمياه، مثل تغيير طعم المياه ورائحتها، كما أن هذه المواد من الممكن ان تعكرها في كثير من الأوقات، وتُلحق الضرر بالكائنات الحية، إلا أن هناك ملوثات عديدة ليس لها أي نتائج واضحة على المياه، فهناك مواد كيميائية وكائنات حية دقيقة تتواجد بالمياه والتي تعمل على نقل أمراض كثيرة للإنسان، ولذلك يتم منع استخدامها في أي نشاط زراعي أو في الشرب أو الغسيل او الاستحمام.

مصادر تلوث الماء

مصادر تلوث المياه تتكون من جزئين رئيسيين، وهما كالتالي:

مصادر مباشرة

وتشمل جميع مصادر الصرف المباشر للسوائل المختلفة للأماكن الخاصة بإمدادات المياه المتواجدة بمناطق الحضر، وتضم ملوثات المياه ما يُعرف بالنفايات السائلة التي تُصرف من مصافي البترول، والمصانع، والمحطات التي تقوم بمعالجة النفايات، وبالرغم من تنظيم الكثير من الدول حول العالم للأنشطة المذكورة، إلا أن ذلك لا يُعني أن المياه خالية من أي ملوثات بالشكل النهائي.

مصادر غير مباشرة

وهي التي تضم الملوثات التي تُصيب الغلاف الجوي والتي تقوم الأمطار بحملها له عندما تبدأ في النزول وهي الصادرة عن بعض أنشطة البشر، كالأنشطة التي ينتج عنها الخروج للغازات المُضرة أثناء تصاعد دخان المصانع، ومخابز الخبز، وقيادة المركبات، وغيرها من الانشطة الخاصة بالعنصر البشري، ومصادر التلوث الخاصة بالتربة التي يتم تسريب ملوثاتها للمياه الجوفية بسبب ممارسات العنصر البشري الخاطئة، مثل التخلص من النفايات الصناعية بالطرق الخاطئة، اتباع بعض انشطة الزراعة الضارة كرش المبيد الحشري والتسميد.

تلوث التربة

تلوث التربة هو انتشار مواد كيميائية ضارة وغير مرغوب فيها بالتربة أو وجودها بالتركيز الشديد الغير مرغوب فيه أكثر من التركيز المطلوب، وهذه المواد تؤثر بالشكل السلبي على من يقوم باستخدام النبات الخارج من هذه التربة وهو الكائنات الحية المختلفة كالإنسان والحيوان، ويحدث هذا التلوث بسبب الانشطة البشرية المختلفة، إلا أن هناك جزء من تلوث التربة يحدث بسبب وجود عوامل طبيعية فيها مثل الزيادة في التركيز الخاص بالمعادن الثقيلة ذات السمومة العالية، مثل كادميوم، زرنيخ، ونيكل، بالتربة التي تصلح للنشاط الزراعي بالشكل الكبير، ويعد تلوث التربة خطر من الاخطار التي تطرأ على بيئة الإنسان بشكل خفي، وذلك لأن هذا التلوث يستحيل رؤيته بشكل طبيعي.

التلوث السمعي

التلوث السمعي يتمثل في وجود الضجيج المزعج الناتج عن أفعال العنصر البشري واستخدامه للآلات المختلفة، وينتج عن التلوث السمعي انزعاج الإنسان وتشتيت انتباهه، وقد يُصاب الإنسان بالألم في جسده نتيجة للتلوث السمعي احيانًا.

مصادر التلوث السمعي

مصادر التلوث السمعي تتجزء إلى جزئين وهما كالتالي:

مصادر خارجية

وتشمل جميع الأنواع الخاصة بالإزعاج الناتجة عن الحركة المرورية، واصوات الطائرة النفاثة، واصوات المعدات الخاصة بالبناء، والمنفاخ الخاص بأوراق الشجر، والجزازة للأعشاب، والعمليات المرتبطة بالتصنيع، والشاحنات الخاصة بنقل النفايات.

مصادر داخلية

وتشمل أي مصدر للضوضاء الصادر عن مكيفات الهواء، والصوت المرتفع الصادر بسبب تحرك كراسي المنزل على الأرض، أو الأصوات الخارجة من التلفاز الذي يعمل بالصوت العالِ.

التلوث الضوئي

التلوث الضوئي هو أي ضرر ناتج عن المصادر الخاصة بالإضاءة الاصطناعية المتعددة كالوهج، والتعدي الضوئي، والتوهج الحادث بالسماء، والتشتيتات الضوئية، والانخفاض بمستويات الرؤية الليلية، ويعد التلوث الضوئي من أهم الأشياء التي ينتج عنها اصابة الإنسان بالأمراض المختلفة، كما يتسبب في حدوث اضطرابات لجميع الحيوانات، ويتسبب في إهدار المال، والموارد.

شاهد أيضًا: ما هي مصادر تلوث المياه؟

وفي نهاية الموضوع وبعد أن قدمنا بحثًا عن تلوث البيئة وتعرفنا على انواعه المختلفة، عليكم فقط مشاركة هذا البحث في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

أترك تعليق