نشاة علم النفس الاجتماعي وتطوره

نشاة علم النفس الاجتماعي وتطوره

نشأة علم النفس الاجتماعي وتطوره، علم النفس الاجتماعي هو قسم من أقسام علم النفس العام، حيث يساعد على دراسة الحالة الخاصة بالأفراد والجماعة، ومعرفة كيفية التعامل إختيار الأسلوب الصحيح، وفهم ما يدور حول الإنسان من سلوكيات داخل الفرد أو داخل الجماعة ومن خلال مقال نشأة علم النفس الاجتماعي وتطوراته، سوف نتعرف على نشأة علم النفس الاجتماعي وتطوره، وكيف تم تطويره في العلوم القديمة والعلوم الحديثة.

نشأة علم النفس وتطوره

  •  يعتبر علم النفس من العلوم القديمة والحديثة حيث وجد علم النفس وجود البشرية في العصور القديمة، حيث يعد من العلوم الفلسفية التي هي قسم من علم النفس من خلال العديد من المحاولات لتفسيرات الفلسفة وفهم الروح والنفس البشرية، حيث كانت تهدف إلى معرفة وفهم الأسباب المختلفة التي يمكن أن توجد وراء التصرفات للكائن الحي.
  •  فيكون أصل علم النفس هو إرجاعه إلى الفيلسوف أرسطو، حيث يوجد له العديد من وراء الاعتقادات وأيضًا النظريات المختلفة من النفس البشرية وعلاقتها من الجسد المادي، بشكل عام مر علم النفس بالعديد من الأزمنة التاريخية والتي منها العصور الإسلامية وعصر النهضة الأوروبية والعصور الحديثة ثم إلى استقلاله عن علم النفس.

شاهد أيضًا: الضيق بدون سبب فى علم النفس

تعريف علم النفس الاجتماعي

يعتبر علم النفس الاجتماعي فرع من فروع علم النفس، وفي القرن العشرين ظهر العديد من التعاريف الإجرائية لعلم النفس الاجتماعي، ولكن اختلفت باختلاف الاتجاهات التي يمكن أن يدرس هذا العلم من خلاله، فيوجد اتجاه يدرس علم النفس ويركز الضوء على الجماعة ومنهم من قام بدراسة الفرد ولكن يهتم بدراسة الجماعة أيضًا ومنهم من قام بعلاج السلوك التفاعلي للجماعة ومن أبرز تلك التعريفات التي:

مراحل تطور علم النفس

علم النفس مر بالعديد من التطورات في فترات زمنية مختلفة حيث ظهر في وقت العلوم الفلسفية القديمة حتى استقلاله عن علم النفس في الفترات الحديثة وأهم تلك الفترات ما يلي:

علم النفس في العصور القديمة

  • علم النفس في العصور القديمة مرتبط بظهور الفلسفة، حيث قام الفلاسفة في هذا الوقت الاهتمام بالنفس الإنسانية، حيث مر بطرق مختلفة ومنها طريقة ميتافيزيقية أو استنباطية حيث في هذا الوقت تم الخلط بين مفاهيم الفكر والوعي والإدراك والعقل وتم وضعها مع البدن المادي.
  • أيضًا ظهر في هذا الوقت اهتمام الفلاسفة واهتمامهم بعمليات الإدراك والعواطف وظهرت العديد من المسائل وهي كثيرة لكي يتم تفسير الأسباب الكامنة وراء الانفعالات السلوكية المرئية، التي يقوم بها الإنسان حيث ظهر العديد من الآراء المتعددة للفلاسفة هي كلها تتعلق بعلم النفس البشري.

 أهم الآراء البشرية في علم النفس

يوجد العديد من الفلاسفة الذين قاموا بوضع العديد من الآراء التي تتعلق بعلم النفس البشرية وأهمها ما يأتي:

 أولًا: سقراط

  •  يعتبر سقراط من قام متوسع ومعرفة حقيقة الذات الإنسانية دون التوسع إلى العالم الخارجي، حيث قال إن الفرد تأمل بذاته لا يستطيع معرفة حقيقة ما حوله وعلى كل فرد أن يعرف حقيقة الأشياء بمفرده، حيث يعرف بمبدأ الاستقرار العقلي والقياس الاستدلالي في دراسته لعلم النفس الاجتماعي، وبشكل عام كانت الذات والنفس هي المصدر الرئيسي لمعرفة علم النفس عند سقراط.

 ثانيًا: أفلاطون

  • قام أفلاطون بمعرفة أن الروح هي أصل سماوي أما الجسد فهو أعتبرها من أصل مادي لذلك الروح هي التي تساعد أو تتحكم بالجسم وتفسيره، حيث أنه لا يمكن أن يحصل المعرفة المطلقة إلا من خلال تحرير النفسي من الأثر الجسدي وسموها إلى عالم المثاليات، حيث قال إن الحقائق والوقائع تظهر بشكل واضح عندما ننظر إلى الروح بشكل منفصل عن الجسد.

 ثالثًا: أرسطو

  • عرفته أن النفس والعقل والذي أطلق عليهم الروح جزء غير منفصل عن الجسم المادي، فلا يمكن فصلهما عن بعضهما واعتقد أن الروح هي حقائق ومعاني تعود إلى الجسم المادي أو المحسوس الذي توجد فيه، حيث قال استحالة الفصل بين المادة وشكلها.

شاهد أيضًا: المدرسة المعرفية في علم النفس وما هي مناهجها

علم النفس في عصر الفلسفة الإسلامية

قام التراث الإسلامي العلمي بتقديم الكثير من النظريات والإجراءات العملية في كل أنواع العلوم الإنسانية ومن أبرزها العلوم الفلسفية والعلوم النفسية، في هذا الوقت أصبح آراء العلماء والفلاسفة المسلمين أثر كبير في الدراسات والحقائق التي قدمها العلماء الغربيون في عصر النهضة الأوروبية، حيث قام بالاطلاع على ما قام تقديمه من خلال العلماء المسلمين والمفكرين الإسلاميين ومن أبرز هؤلاء العلماء الفلاسفة ما يلي:

 أولًا: ابن سينا

  • قام ابن سينا بتقسيم وتصنيف النفس إلى ثلاثة أنواع فمنها النفس الحيوانية والإنسانية والنباتية، حيث أكد على أنه يوجد مبدأ الفروق الفردية والقدرات، وأيضًا عمل على الربط بين النظريات الفلسفية وكيفية تطبيقها وأثبت وجود العلاقة بين الفكر واللغة، وأيضًا تطرق إلى مفاهيم التوجيه المهني واكتساب الأخلاق وأظهر أنه يوجد علاقة بين الإدراك الحسي والظاهر والباطن.

 ثانيًا: الغزالي

  • يرى الغزالي أن الحقائق المطلقة من الممكن أن يتم إدراجها وتحصيلها من خلال القلب والإلهام عند الأشخاص الأصفياء، حيث تم وجود الوحي عند الأنبياء ومن خلال الاستدلال والاستبصار عند العلماء وقد قام الغزالي في كتابه “تهافت الفلاسفة”، يذكر أن المسائل الفلسفية تعتمد على الدين والمنطق.

 مرحلة الفلسفة الحديثة

بعد مرور الفلسفة بعدة صور كثيرة حتى ظهرت العلوم الفلسفية الحديثة، من خلال عصور النهضة الأوروبية والتي لها العديد من المميزات في التغيرات والتطورات التي وصلت إليه النظر الفلسفية إلى الروح والسلوك الإنساني والعقل بصفة عامة، ومن أهم الفلاسفة الذين ظهرت نظرياتهم في تلك المرحلة الآتي:

 أولًا: جون لوك

  • قال جون لوك كان الإنسان عبارة عن صفحة بيضاء يمكن تلوينها من جميع أنواع الخبرات التي اكتسبها الإنسان من خلال المعارف الذهنية عن طريق خضوعه في الواقع التجريبي والبيئة الخارجية.

ثانيًا: ديكارت

  • قام ديكارت بالعمل على دراسة الشعور لأنه من أهم الخصائص العقلية، فهو الذي يقوم بحل الخلاف الذي بين العلاقة بين الجسد المادي والعقل غير ملموس.

 استقلال علم النفس عن الفلسفة

  •  بعد مرور الفلسفة بالعديد من المراحل فوجد لها الكثير من الأقسام ومن ضمن تلك الأقسام علم النفس الاجتماعي، حيث أجمع علماء علم النفس والمؤرخين على أن استقلال هذا العلم عن العلوم الفلسفية والنشأة الأساسية لها العديد من المميزات، فقد كانت هذه الاستقلالية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر على يد العالم الألماني “فونت” حيث هو مؤسس علم النفس والذي قام بالنهوض به حيث عمل بشكل رئيسي على إنشاء أول مختبر نفسي الدراسات السيكولوجية النفسية.
  • حيث سابق اختراع أول جهاز سيكولوجي تجريبي لكي يخدم البحوث النفسية وكان “الفونت” تأثير كبير على الفكر السيكولوجي للدراسات النفسية لفترة طويلة من الزمن، وقد تبع ذلك العديد من المؤتمرات وإنشاء العديد من الفروع الخاصة والمستقلة من الجامعات لعلم النفس باعتباره علم مستقل بذاته عن باقي العلوم الانسانية، وقد ساهم معه العديد من العلماء الأخرين في نشر تلك البحوث وإنشاء مختبرات وقاعات دراسية خاصة بعلم النفس.
  • لذلك يعتبر علم النفس الاجتماعي علم مستقل بذاته عن علم الفلسفة ولكنه قسم من أقسام الفلسفة حيث يبحث في الحياة وعلاقة الإنسان بالفرد والجماعة.

شاهد أيضًا: مهارة حل المشكلات في علم النفس

أخيرًا نكون قد توصلنا إلى معرفة نشأة علم النفس الاجتماعي وتطوره، وكيف أصبح علم مستقل عن علم النفس وأصبح علم له قواعد خاصة به ويتم تدريسها.

أترك تعليق