السجائر الإلكترونية وأضرارها

السجائر الإلكترونية

في الفترة الأخيرة قد ظهرت السيجارة الإلكترونية وأخذت في الانتشار بشكل كبير، وهي تعد بديل للسيجارة العادية، حيث أنها لاقت مجالًا كبيرًا بين الأشخاص اللذين يحاولون التخلص من تدخين السجائر، وبدأ ترويجها عبر الإنترنت وخصوصًا بعد أن وجد أن الإقبال عليها كبير جدًا، والكثير من الأشخاص يطرحون أسئلة خاصة عن السجائر الإلكترونية ومنها كيفية عملها، وهل هي تغني فعلًا عن السيجارة العادية أم لا؟، لذا من خلال ما يلي سوف نتعرف معًا من موقعنا معلومة ثقافية على كل ما يخص السجائر الإلكترونية والأضرار الناجمة عنها.

مم تتكون السيجارة الإلكترونية؟

يتم تقليد السيجارة العادية إلى حد كبير في تكوين السيجارة الإلكترونية، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على تركيب السيجارة الإلكترونية بالتفصيل:

شاهد أيضًا: تعريف التدخين وأضراره وأسبابه بالتفصيل

مصباح الإضاءة:

  • السيجارة الإلكترونية عندما يستخدمها الشخص ينتابه شعور وكأنه يدخن سيجارة من النوع العادي، لذا فإن المصباح المضيء الذي يوجد في الجهة السفلية منها يعطي إحساس وهمي وكأن السيجارة مشتعلة.

البطارية:

  • السيجارة الإلكترونية مزودة ببطارية من النوع ليثيوم، وهو النوع الذي يمكنك شحنه بعد أن يفرغ شحنه، الشحنة الواحدة للبطارية يمكنها عمل حوالي ثلاثمائة نفس يستطيع أن يتنفسه المدخن وهي قدرة تحمليه رهيبة.

مستشعر التنفس:

  • السيجارة تم إضافة تلك المستشعر للتنفس لها حيث أن الدخان الخارج من السيجارة يعمل على تشغيل البطارية بشكل تلقائي، ويمكن أن يستبدل المدخن هذا المستشعر بزر يتم تشغيله باليد حيث يتحكم به وقتما يريد.

المسخن:

  • توجد خلية تسخين في السيجارة الإلكترونية ودورها هو القيام بعمل تسخين لمادة النيكوتين التي توجد في السيجارة بشكل سائل، وذلك عن طريق التيار الذي يمر في تلك الخلية والذي يقوم بدوره بتسخينه.

محلول النيكوتين:

  • وهو عبارة عن محلول سائل يشتمل على الكثير من النكهات لبعض الفواكه والأعشاب المختلفة، حيث أن كل شخص يمكنه شراء الطعم المميز بالنسبة له والذي يستسيغه كما يفعل مع السجائر العادية، المحلول يشتمل على واحد بالمائة نيكوتين والباقي عبارة عن مادة الجليسرين النباتية التي يمكنها إصدار هذا الدخان ومادة البروبلين جليكول التي تعمل على شعور الشخص بالتدخين في حلقه بالإضافة إلى الكحول الأثيلي أيضًا.

الفلتر:

  • وهو عبارة عن فلتر تم تزويد السيجارة به لتنقية المواد ذات التأثير السام، هذا على الرغم من السيجارة الإليكترونية لا تشتمل على مواد سامة ولكنها تشتمل على نسبة تكاد لا تذكر من النيكوتين مع النكهة للفاكهة ولكن صناع هذه السيجارة عملوا على إضفاء روح السيجارة العادية على السيجارة الإلكترونية بشكل كبير.

شاهد أيضًا: طرق الإقلاع عن التدخين بالأعشاب

أهم الفوائد للسيجارة الإلكترونية

  • السيجارة الإلكترونية لا تشتمل على مواد سامة مثل التي توجد في السيجارة العادية مثل مادة القطران وأول أكسيد الكربون، وإن وجدت توجد بكميات تكاد لا تذكر.
  • المواد المسرطنة التي توجد بكميات كبيرة في السيجارة العادية تكون منعدمة في السجائر الإلكترونية.
  • الدخان الناتج منها لا يسبب أضرار للمحيطين مثل الذي ينتج من السيجارة العادية، حيث أن الخارج منها يعد بخار مياه فقط.
  • البطارية التي تستخدم لشحن تلك السيجارة مصنعة من مادة الليثيوم وهو من المواد التي أملاحها تستخدم في علاج المشاكل النفسية، لذا فإن تلك السيجارة تعد من الأشياء التي تهدئ الأعصاب بشكل كبير.
  • استخدام السجائر الإلكترونية يعد سببًا من الأسباب الرئيسية للتخلص من التدخين مع الوقت بشكل نهائي.

أهم الأضرار الناجمة عن استخدام السجائر الإلكترونية

على الرغم من أن الكثير يفضل السيجارة الإلكترونية كطريقة من الطرق التي تساعد على التخلص من التدخين بشكل نهائي ولكن هذا لا يعفيها من إحداثها الكثير من الأضرار البالغة التي تضر باستخداميها، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أهم الأضرار التي تنتج من استخدامها:

أضرار اجتماعية:

  • الأضرار الاجتماعية للسيجارة الإلكترونية تكمن في كونها شيء جديد يشتمل على نكهات مختلفة من الفواكه، مما يعمل على تنمية حب الاستطلاع والتجربة لدى صغار السن ودفعهم لتجربة مثل هذه السجائر.

النتيجة السلبية:

  • يمكن أن تأتي السجائر الإلكترونية بنتيجة عكسية سلبية غير التي ننشدها من الهدف من تداول تلك النوع من السجائر، حيث أن طعمها المميز وعدم اشتمالها على الكثير من المواد الضارة يمكن أن يجعل مدخنيها يتعلقوا بها ويستمروا عليها ولا يقلعوا عن التدخين أبدًا.

السجائر الإلكترونية ذات تأثير مسرطن

لقد ثبت علميًا أن السجائر الإلكترونية تعمل على المساعدة على الإصابة بأمراض سرطان الرئة وسنتعرف كيفية ذلك من خلال ما يلي:

  • بخار الماء الذي يخرج من السجائر الإلكترونية في حالة اتحاده مع الدخان النيكوتيني ودخان المواد ذات النكهات المختلفة الموجودة في السيجارة يعمل على تكوين مادة الفورمالين المسرطنة.
  • التسخين الزائد عن الحد في السيجارة الإلكترونية ينتج عنه الفورمالين الضار ذات التأثير الضار المسرطن أما التسخين الهين لا ينتج عنه أي غازات ضارة بالجسم.
  • السجائر الإلكترونية تزيد من استخدام المدخن لها حيث أنه عنده علم بأنها غير ضارة، ولكن للعلم أن كثرة التدخين معها يمكن أن يزيد معدل النيكوتين في الجسم وهذا بدوره يؤدي للإصابة بالأمراض السرطانية.
  • الطعم الغير مستساغ فالدراسات الأمريكية عملت على إثبات أن كثرة التدخين عن طريق السيجارة الإلكترونية مع مرور وقت كبير يمكن أن يؤدي إلى تغير الطعم في الفم إلى الأسوأ، مما يعمل على إمكانية رجوع المدخن للتدخين العادي مرة أخرى وهو ما يعرف بالانتكاسة.

شاهد أيضًا:  كيفية ترك التدخين في رمضان

وبهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع السجائر الإلكترونية وأضرارها بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد أضفنا لحضراتكم معلومات جديدة ومفيدة، رجاء نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تعم الفائدة، مع تمنياتنا لحضراتكم دوام الصحة والعافية.

أترك تعليق