الباذنجان والنقرس

الباذنجان والنقرس

الباذنجان والنقرس، النقرس مرض يحدث عندما يرتفع مستوى حمض اليوريك في الدم مما يسبب تورم وألم في المفاصل، ومن المعروف أن اللحوم الحمراء تزيد من النقرس، ولكن ما علاقة الباذنجان بالنقرس.

 مريض النقرس

  • النقرس هو شكل مؤلم من التهاب المفاصل، يتطور عندما تتراكم كمية زائدة من حمض البوليك وتتكون بلورات في المفاصل.
  • وتسبب هذه الحالة ألمًا وتورمًا مفاجئًا، ويؤثر التهاب المفاصل بشكل رئيسي على أصابع القدم الكبيرة، ويمكن أيضًا تؤثر على الأصابع والمعصمين والركبتين والكعبين.
  • حمض اليوريك الذي يسبب نوبات النقرس، هو الفضلات التي ينتجها الجسم عندما تتحلل مادة تسمى البيورين، والتي توجد في العديد من الأطعمة.
  • تتم في العادة نوبات النقرس ليلًا، وتبقى من 3 إلى 10 أيام.
  • إن زيادة العبء على الجسم بكفاءة، على عكس الأشخاص الأصحاء، يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي في تقليل مستويات حمض البوليك في الدم، مما يساعد على التحكم في الحالة ويبطئ تقدم تلف المفاصل.
  • يهدف النظام الغذائي إلى مساعدتك على تحقيق وزن صحي وعادات غذائية جيدة من خلال تقييد استهلاكك للأطعمة عالية البيورين، مثل اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية والكحول والبيرة.
  • يرشدك اتباع نظام غذائي لمرضى النقرس إلى تناول الأنواع الصحيحة من الأطعمة، والتي لن تساعد فقط في منع حدوث هذه الهجمات، بل ستعزز أيضًا نمط حياة صحي.

أنواع النقرس

ينقسم النقرس إلى نوعين:

  • النقرس الخفيف.
  • النقرس الحاد والمزمن.
  • سواء كان لديك شكل خفيف أو شديد، يجب عليك اتباع ما يلي:
  • للأشخاص الذين يعانون من النقرس الخفيف: اشرب الكثير من السوائل، وتجنب اللحوم الحمراء، طالما يتم استبدالها بالسلطات والشوربات المحضرة من الخضار، لأن اللحوم تؤدي إلى تكون حصوات الكلى، وتتفاقم هذه المشكلة والأعراض بسبب قلة تناول السوائل.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من النقرس الذي لم يؤثر على الكلى، الصيام فرصة ذهبية لتحسين حالتك وتخفيف الأعراض.
  • يحتاج الأشخاص المصابون بالنقرس بشكل عام إلى شرب عصير الليمون بشكل متكرر، لأنه يذيب الرواسب في مفاصلهم، بالإضافة إلى غليان الزنجبيل قبل البدء في تناول الطعام.
  • كما أنه يساعدهم على تناول العنب وعصيرهم وينصحون بالحد من استخدام البهارات في الطعام واستبدالها بالأعشاب العطرية.

أفضل الأطعمة التي يمكن تضمينها لحمايتك من النقرس

  • الفواكه، جميع أنواع الفاكهة تقريبًا آمنة للنقرس تشير الدراسات إلى أن الكرز مفيد بشكل متزايد لمرض النقرس.
  • لأنه يمكن أن يساعد في منع الهجمات عن طريق خفض مستويات حمض البوليك وتقليل الالتهاب، وتناول الفواكه الغنية.
  • فيتامين c مثل البرتقال واليوسفي والبابايا. كما أنه مفيد في علاج النقرس.
  • الخضار، تناول الكثير من الخضار مثل الكرنب والفلفل الأحمر لأن تناول الخضار لن يساعد فقط في تخفيف الأعراض.
  • بل سيساهم أيضًا على منع مستويات حمض البوليك المرتفعة في جسمك، وبالتالي تقليل حدوث نوبات النقرس.
  • يجب عليك تحسين نظامك الغذائي للنقرس، من أجل إدارة أفضل للحالة.
  • البقوليات، العدس والفاصوليا وفول الصويا من أفضل البقوليات لمرض النقرس، فهي غنية بالبروتين والألياف.
  • يمكن أن يساعد استهلاك البقوليات الخاضع للرقابة في منع ظهور الالتهاب الناجم عن النقرس.

دراسات للنظام الغذائي لمرضى النقرس

  • المكسرات، أوضحت الدراسات إلى أن النظام الغذائي لمرض النقرس يجب أن يشمل ملعقتين كبيرتين من المكسرات والبذور يوميًا.
  • تشمل المصادر الجيدة للمكسرات والبذور الجوز واللوز وبذور الكتان والكاجو.
  • تشتمل الحبوب كالقمح والشوفان على مستويات معتدلة من البيورينات، ولكن بالنسبة للأشخاص المصابين بالنقرس، فإن مزايا تناول الأطعمة الكاملة تفوق المخاطر بكثير.
  • الاستهلاك المتحكم فيه من الشوفان والأرز البني والشعير، إلخ، يخفف الأعراض والألم المصاحب لمرض النقرس.
  • منتجات الألبان، توضح الدراسات إلى أن شرب الحليب قليل الدسم وتناول منتجات الألبان قليلة الدسم يمكن أن يقلل من مستويات حمض البوليك وخطر الإصابة بنوبة النقرس.
  • تعزز البروتينات الموجودة في الحليب إفراز حمض البوليك في البول، مما يعالج الحالة.
  • مقارنة بمنتجات الألبان عالية الدسم، يبدو أن منتجات الألبان قليلة الدسم مفيدة بشكل خاص.
  • البيض، يمكن أن يكون تناول البيض مفيدًا لمن يعاني من النقرس. يحتوي البيض على نسبة منخفضة من البيورينات ويمكن أن يساعد تناولها باعتدال في تقليل التهاب النقرس.

الباذنجان والنقرس

  • إن تناول العديد من الخضار مثل الباذنجان، لن يساهم فقط في تخفيف الأعراض، ولكنه يساعد أيضًا في منع ارتفاع مستويات حمض البوليك في جسمك.
  • وبالتالي الحد من حدوث نوبات النقرس، يمكن إضافة البطاطس والبازلاء إلى نظامك الغذائي لتحسين علاج مرض النقرس.

الأعشاب والتوابل لمرضى النقرس

  • للأعشاب الطبية دورًا هامًا، مثل الزنجبيل والقرفة والكركم أن تعمل بشكل جيد لتقليل الألم الناتج عن النقرس، لأنها من مضادات الالتهاب القوية.
  • الفلفل الأسود والقرفة من الأعشاب والتوابل المفيدة التي يمكن إضافتها إلى حمية النقرس.
  • بجانب العناصر الغذائية المذكورة أعلاه، وبعض الأسماك، يمكن استهلاك معظم اللحوم باعتدال.
  • تعتبر الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيوت الكتان مفيدة جدًا للأشخاص الذين يعانون من النقرس.
  • تستطيع أيضًا تناول القهوة والشاي الأخضر.

الأغذية المحظورة والمباحة لمريض النقرس

  • إن اتباع نظام غذائي معين مهم في حالة علاج النقرس، لأن هذا النوع من المرض يرتبط بتطوره السلبي أو الإيجابي مع أنواع الأطعمة والمشروبات التي يتناولها المريض.
  • هناك بعض الأطعمة المفيدة في حالات الأشخاص المصابين بهذا المرض، والتي تساهم بشكل كبير في التخفيف من أعراضهم وآلامهم.
  • يسبب آلاماً شديدة ومزعجة في مفاصل الجسم، ويحتاج الشخص لأي وسيلة للتخلص من هذه الآلام التي تعيق حياته، لذا فإن الكثير من علاج النقرس وأغراضه يرتبط بالنظام الغذائي السليم.
  • حمض اليوريك الذي ينتجه البورينات والطعام هو أحد المصادر الرئيسية لهذه الأسباب، وفي هذا الموضوع سوف نقدم بعض الأطعمة والمشروبات والفواكه المفيدة لعلاج مرضى النقرس ضمن نظام غذائي شامل.
  • كما سنقوم بمراجعة بعض الأطعمة. التي يمكن أن تكون درعًا وتمنع الإصابة بهذا المرض بالإضافة إلى الغذاء.
  • ما يحذر الأطباء مريض النقرس من أخذه، مما يؤدي إلى تفاقم حالة المرض وحالة الشخص.
  • العديد من الأطعمة المتنوعة الغنية بالبيورينات، بالإضافة إلى ما يتم إنتاجه من هذه المركبات في الجسم نفسه، وهذه البيورينات هي مصدر اليوريا التي تشكل بلورات صلبة تضغط على المفاصل وتسبب الألم.
  • وسوف نقدم بعض الأطعمة مليئة بهذه المادة، حتى يتجنبها من يعاني من هذا المرض، فهذه الأطعمة ممنوعة في رأي الأطباء المختصين.
  • ووجد هؤلاء الأطباء أن النظام الغذائي المتبع في حالة مرضى النقرس يأتي بنتائج جيدة منذ البداية يساعد على إنقاص الوزن للوصول إلى الجسم المثالي.
  • لأن السمنة تزيد من فرص تفاقم النقرس، وهذا النظام الغذائي هو ما يحدد الكمية.
  • البيورينات التي يحصل عليها الجسم، مما يساعد على تقليل إنتاج حمض البوليك.

تجنب اللحوم الحمراء

  • ينصح الأطباء المتخصصون في مرض النقرس مرضى هذه الحالة بتجنب تناول بعض الأطعمة التي تغذي النقرس وتزيد من أعراضه ومضاعفاته ومن ثم تنتشر إلى جميع مفاصل الجسم.
  • وتشمل هذه الأطعمة اللحوم الحمراء وبعض البروتينات يجب الابتعاد تماما عن اللحوم الحمراء واستبدالها باللحوم البيضاء.
  • يعطي الجسم نفس فائدة اللحوم الحمراء ويبعدها، بالإضافة إلى الامتناع عن تناول لحوم الماعز والضأن وعدم تناول الكبد بأنواعه وطرق الطبخ والكلى والأحشاء الداخلية لهذه الحيوانات.
  • وهو أيضًا ويفضل تقليل السمك المقلي بالزيت كذلك، والابتعاد عن المحار مثل الجمبري والرنجة والسلمون والأنشوجة والمحار.
  • وسرطان البحر وبلح البحر والرنجة والفسيخ والأسماك المملحة رغم أن بعض الأطباء أشاروا إلى أن الجمبري وسمك الأفعى وسرطان البحر ليست ضارة، ولكن يجب اتخاذ الاحتياطات لتقليل هذه الأنواع أيضًا.
  • ولا بد من الابتعاد عن الباذنجان، خرشوف، بازلاء، مخلل، بهارات.

تجنب المشروبات الغازية والعصائر

  • بجانب ذلك، يجب على مرضى النقرس الامتناع عن شرب المياه الغازية بشكل عام والكولا والبيبسي بشكل خاص.
  • وجميع المشروبات البنية، حيث تؤثر الكولا على الأشخاص المصابين بهشاشة العظام وتؤدي إلى تفاقم النقرس، وينصح الأطباء بتجنب العصائر.
  • التي تضيف السكريات بأنواعها، لأن السكر من العوامل التي تساعد على زيادة إنتاج حمض البوليك في الجسم، حيث أظهرت الأبحاث أن تناول الديك الرومي يسبب الإصابة بالنقرس.
  • على الرغم من أنه يعتبر من اللحوم البيضاء، فهو من أكثر اللحوم غنى بالبروتينات، لذا حذر من تناوله ويجب تجنبه، كما يجب تجنب البروكلي والسبانخ والفطر نهائياً.
  • والفطر ونبات الهليون بشكل عام، والسبب أنه من الخضروات الغنية بكمية كبيرة من البروتين.
  • ومن الطبيعي أن يتجنب مريض النقرس شرب الخمور والمشروبات الكحولية وأي شراب أو طعام يحتوي الخميرة وبشكل عام من الضروري تجنب الدهون والفول والعدس والبقوليات بشكل عام.

أهمية البرتقال والفلفل في الوقاية

  • من بين الأطعمة التي تساهم بشكل كبير في الوقاية من النقرس تلك الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي، حيث كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من فيتامين سي لا يصابون بالنقرس.
  • لأن هذا الفيتامين يلعب دورًا مهم في الوقاية من هذا المرض، وقد أجريت هذه الدراسة على 50 ألف متبرع، تناولوا وجبات بكميات وفيرة من هذا الفيتامين المضاف، واستمرت الدراسة 15 سنة متتالية.
  • أوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا يقلل 1200 مجم من فيتامين سي يوميًا من فرص الإصابة بالنقرس بنسبة 40٪.
  • كما أن الأشخاص الذين تناولوا جرعة 1500 مجم من فيتامين سي يوميًا قللوا فرصهم بنسبة 51٪، لأن فيتامين سي يقلل من حمض اليوريك في الدم.
  • وهو سبب ترسبات وتشكيلات الأجسام الصلبة في المفاصل والتي تسبب الأمراض.
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين “ج” بكثرة هي فاكهة البرتقال، حيث تحتوي برتقالة واحدة على 70 مجم من الفيتامين، وتشمل الخضروات الفلفل الأحمر الحار والحلو والفلفل الأخضر.
  • حيث تحتوي 150 جرامًا من الفلفل الحلو على حوالي 105 ملغ من فيتامين سي، والفلفل الأحمر الحلو يحتوي على ثلاث مرات برتقالة، أي حوالي 200 مجم.
  • بينما يحتوي الفلفل الأخضر على 122 مجم من فيتامين لكل 100 جرام، وهذه الكمية تعادل 200٪ من الجرعة اليومية التي تحتاجها الإنسان، فهو مصدر غني بالألياف الغذائية قابلة للذوبان.

أهمية فيتامين سي

  • يشتمل الكيوي على 75 مليجرام من فيتامين سي، وكوب من البابايا يحتوي على 90 مليجرام من الفيتامين.
  • كما أنه له دور في تقوية عظام الجسم، وكوب من الفراولة يحتوي على 86 مليجرام من فيتامين سي ومركبات أخرى.
  • التي تقوي وتحافظ على صحة القلب وتعمل على تبييض الأسنان، ويحتوي الأناناس على 81 مجم من فيتامين أو الملفوف أو الملفوف يوفر ما يقرب من 82 مجم من فيتامين سي.
  • ويحتوي البروكلي على 135 مجم من هذا الفيتامين والبروكلي يوفر 135 مجم من هذا الفيتامين، حيث أن المانجو تحتوي على 125 مجم من هذا الفيتامين.

التين والموز كعلاج

  • أوضحت دراسة جديدة أن لفاكهة التين قدرة كبيرة على علاج النقرس، حيث تحتوي على السكريات الأحادية والعناصر الغذائية الهامة مثل المعادن والفيتامينات.
  • كما يساهم التين في ذوبان حمض اليوريك الذي يتشكل ويترسب في مفاصل الجسم، والتين أيضا يعالج الإمساك والبواسير المزمنة، والموز يقلل من نوبات النقرس الحادة ويساعد في علاج النقرس لاحتوائه على فيتامين سي.
  • والعنب أيضا من الفواكه التي تساعد في تخفيف النقرس، وأثبتت الأبحاث أن الجزر علاج فعال لمرض النقرس ومنشط عام للجسم، واللوبيا لها دور كبير حيث تقلل من كمية الأملاح وتقضي على النقرس.
  • وهي من أفضل وجبات الطعام لمرضى هذه الحالة، حيث أنها من الأطعمة الفعالة في تخفيف نوبات النقرس الحادة وتخفيف أعراضه، وتقليل حجم الالتهاب.
  • حيث أنها من الأطعمة الغنية بالفيتامينات والبروتينات والألياف والمعادن وتحتوي على مادة الأنثوسيانين المضادة للأكسدة، وتعمل على تقليل التهاب المفاصل والألم والقضاء على الاحمرار في المفصل.

ضرورة الماء

  • يتفق الأطباء على أن شرب الماء بكميات كافية ضروري وعلاج قوي لمرضى النقرس، لذا فإن شرب الماء بكميات كبيرة يساهم في تقليل الكميات الزائدة من حمض البوليك خارج الجسم.
  • لذلك لن يكون هناك تراكم. ولا تتراكم هذه الأملاح في مفاصل الجسم، والكمية اليومية من الماء المقدرة من المريض يفترض أن يشرب حوالي 13 كوبًا، في حال شعر المريض بظهور أعراض النقرس.
  • وبعد أن تهدأ الأعراض يمكن تقليل كمية الماء إلى 8 أكواب في اليوم، ومن المهم أيضًا شرب الماء المقطر.
  • لأن المياه المعدنية تشتمل على بعض المعادن التي يمكن أن تترسب في المفاصل، مما يسبب حالة من التصلب والمزيد من الضرر للمفاصل.

عادات التغذية

  • توضح الدراسات إلى أن دور الغذاء مهم للغاية في علاج النقرس والوقاية منه والذي انتشر بشكل شائع نتيجة عادات الأكل الخاطئة وغير الصحية وتأثيراتها السلبية على الجسم، وتوصي الدراسة بإجراء فحص.
  • مستويات حمض اليوريك الدورية مرة أو مرتين في السنة، وعند الإصابة بهذا المرض لا بد من تغيير عادات الأكل والالتزام بالنظام الغذائي المناسب لهذه الحالة، وتقليل البروتين الحيواني.
  • ويفضل ألا يأكل الشخص الإجمالي أكثر من 120-160 جرامًا من اللحوم والأسماك يوميًا، وتنصح الأبحاث بتقليل مستويات الدهون المشبعة يوميًا عن طريق تناول كميات صغيرة من الحليب وتجنب المارجرين.
  • والزبدة، ولا تستخدم طريقة القلي في تحضير الطعام، حيث يجب على المريض زيادة الأطعمة التي تحتوي على فيتامين “ج” والتقليل من الخبز الرقيق الأبيض وأنواع الحلويات.

في نهاية رحلتنا مع الباذنجان والنقرس، يُوجد بعض الأطعمة التي تؤدي إلى كثرة استهلاك الآلام في أصابع القدم والمفاصل مقدمًا لمرضى النقرس، لذلك عليك الحظر في اتباع نظام غذائي سليم.

أترك تعليق