آثار ارتفاع درجة حرارة الجسم

آثار ارتفاع درجة حرارة الجسم

درجة حرارة الجسم تتمكن من ضبط ذاتها بشكل تلقائي من خلال جهاز المناعة الموجود في الجسم ولكن هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل كبير في درجة حرارة الجسم وما هي أهم مضاعفات ارتفاع درجة الحرارة هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم

درجة حرارة الجسم الطبيعية هي حوالي 37 درجة مئوية ولكن تعد هناك حالة من ارتفاع درجة الجرارة في الجسم في حال زادت عن ذلك أي في حال تجاوزت حوالي 38 درجة مئوية، ويكون أهم أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم وبشكل سريع هي الفيروسات والبكتريا والسموم.

اقرأ أيضًا: طريقة خفض الحرارة للكبار بسرعة

أعراض الحمى الشديدة

  • الصداع.
  • العرق الشديد أو المتقطع.
  • تسارع في ضربات القلب مع الخفقان.
  • الشعور بالدوار أو الإغماء.
  • القشعريرة والحمى.
  • فقدان في الشهية.
  • حدوث جفاف في الجسم.
  • احمرار في الجلد.
  • انتفاخ الغدد الليمفاوية.
  • حدوث ألم في العين.
  • الشعور بالضعف العام.
  • آلام في العضلات والمفاصل مع غيرها من آلام أخرى في الجسم.
  • أما بالنسبة إلى الأطفال الرضع الصغار أهم أعراضها هي الخمول وصعوبة في البلع وزيادة التهيج والشحوب مع رفض الطعام والشراب.

مضاعفات ارتفاع درجة الحرارة

أما بالنسبة لمضاعفات وآثار الحرارة المرتفعة على جسم الإنسان تتكون من: –

  • الارتباك.
  • التشنجات.
  • حدوث ألم أثناء التبول.
  • حدوث إفرازات مهبلية غير اعتيادية.
  • آلام شديدة في الجسم.
  • الطفح الجلدي.
  • النعاس المفرط.

آثار ارتفاع درجة حرارة الجسم

الحمى البسيطة يمكن علاجها والتهدئة من أمرها أما في حال ترك الحمى من المتوسطة الحدة إلى شديدة الحدة مع ظهور مجموعة من الأعراض التي قد تكون مميتة، ومن أهمها الدخول في غيبوبة أو حدوث تلف في الدماغ أو التشنج الحموي وهو واحد من أهم المضاعفات التي تحدث في حال ارتفاع درجة الحرارة.

بالنسبة للأطفال الصغار والرضع والذين يتراوح أعمارهم بين الخمس شهور إلى الست سنوات حيث ينتج عنه أيضًا حدوث ارتجاف في الأطراف أو فقدان للوعي، ولكن معظم التشنجات لا تتسبب في حدوث أي آثار دائمة ومن الممكن أن تتوقف من تلقاء نفسها في حال انخفاض درجة حرارة الجسم.

طرق علاج الحمى البسيطة

ارتفاع درجة الحرارة بشكل بسيط هو أمر سهل التعامل معه من خلال المنزل فكل ما عليك فعله هي مجموعة من الخطوات البسيطة والتي تتكون من: –

شاهد أيضًا: العلاج الطبي لإنخفاض درجة حرارة الجسم

عدم تناول أدوية خافضة للحرارة

الحمى الخفيفة لا تشترط أبدًا أن يتم علاجها من خلال خافضات الحرارة وبالتالي لا ننصحكم بتناول خافضات الحرارة والتي من الممكن أن تسئ من الحالة الصحية للمصاب، وبالتالي من الممكن استبدال تناول خافضات الحرارة بتناول المشروبات الدافئة والسوائل المفيدة.

الراحة والنوم

ارتفاع درجة حرارة الجسم هي مشكلة تحتاج إلى الراحة دون بذل مجهود كبير لك وبالتالي لا يجب أن ترهق نفسك أو تتعب حالك من خلال كثرة التحرك وبذل مجهود كبير، وبالتالي ننصحكم بالراحة في المنزل ولا ترهق جسمك لأن كلما ضغطت على جسدك كلما كان فترة الشفاء أطول وكلما كان العدوى من الممكن أن تنتشر بشكل أكبر.

الحفاظ على رطوبة الجسم

الجفاف هو واحد من أهم الأعراض السلبية لارتفاع درجة حرارة الجسم من خلال نزول العرق من الجسم وفقدان كميات كبيرة من المياه، وبالتالي لابد من الحفاظ على رطوبة الجسم من خلال تناول كميات كبيرة من المياه ومن السوائل الباردة أو الدافئة مع تناول الشوربات وأيضًا تناول العصائر الطبيعية دون تحلية أو إضافة سكر بها من الممكن استبداله بالعسل النحل الطبيعي.

تناول الطعام

الحمى قد تتسبب في حدوث فقدان الشهية للمصاب بها ولكن لا يجب عدم تناول الطعام بل لابد من تناول انواع متنوعة من الأطعمة المتكونة من الخضروات والفواكه، مما يزيد من مناعة جسم المصاب ومد الجسم بما يحتاجه من فيتامينات ومعادن ضرورية لبناء الجسم.

استخدام الكمادات الباردة

من الممكن خفض الحرارة من خلال وضع الكمادات الباردة والمقصود بها ليست الفاترة ولا المياه المثلجة بل نقصد بها المياه الباردة، من خلال وضعها على منطقتي الجبهة والعنق مع ضرورة الحفاظ على تهوية الغرفة المستقر بها ودخول الهواء النظيف لها بشكل يومي.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

  • في حال قد تم إصابة الشخص بالحمى الشديدة أي ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير والتي تكون أعلى من 40 و41 لأن من هنا سوف يجب علينا الذهاب فورًا إلى الطبيب، وخاصةً في حال كان مصاحب لارتفاع درجة الحرارة مجموعة من الأعراض الأخرى والتي من أهمها الهلوسة والجفاف والتشنجات.
  • هناك مجموعة من الأعراض التي تتطلب الرعاية الفورية من أهمها تصلب في الرقبة، صداع شديد، ألم في الصدر مع صعوبة في التنفس، صعوبة في التبول، ورم في الحلق، قيء بدون توقف أو ضعف في العضلات مع ثقل في الكلام وعدم القدرة عليه مع الهذيان والتهيج مع الخمول الشديد وبالتالي تكون تلك أعراض الحالة الطارئة من الحمى.

قد يهمك أيضًا: كيف أخفض درجة حرارة الطفل الرضيع

في النهاية لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق بمضاعفات وآثار ارتفاع درجة حرارة الجسم ومدى أضرارها على صحة الإنسان لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق