بحث عن آثار التضخم الإقتصادي وأسبابه

بحث عن اثار التضخم الاقتصادي وأسبابه

بحث عن آثار التضخم الإقتصادي وأسبابه، موضوع اليوم هو بحث عن آثار التضخم الإقتصادي وأسبابه، وسوف نتناول فى هذا البحث مفهوم التضخم الإقتصادي وأسباب التضخم الإقتصادي وعلاج التضخم الإقتصادي وتنظيم التضخم الإقتصادي والسيطرة عليه، وسوف نناقش كل التفاصيل فى هذا البحث بشكل مفصل ودقيق وبسيط يجعلك تقوم بفهم ما تغفل عنه، وسوف يقوم أيضًا هذا البحث بإجابتك على كل الأسئلة التي تراودك ووسائلها.

مقدمة بحث عن آثار التضخم الإقتصادي وأسبابه:

يعد التضخم الاقتصادي هو عبارة عن زيادة في أسعار، ويتضمن هذا زيادة فى أسعار السلع وزيادة في أسعار الخدمات من الصعب الحد من هذا الارتفاع أو السيطرة عليه، وبسبب هذا الارتفاع  فالمشكله تكون على المستوى الاقتصادي، وأيضًا على المستوى الإجتماعي.

يؤثر التضخم الاقتصادي على المستوى الإجتماعي، حيث تؤثر على مستوى الفرد ومستوى معيشته فيتم ازدياد أسعار السلع التى تقوم باستهلاكها.

شاهد أيضًا : بحث عن أضرار تناول مشروبات الطاقة

مفهوم التضخم الإقتصادي :-

  • يعرف التضخم الاقتصادي بأنه عبارة عن زيادة مستمرة فى أسعار السلع وفى أسعار المنتجات، ويؤثر التضخم الاقتصادي بشكل كبير على ظروف الدولة، ويؤثر على مستوى حياة الفرد ومستوى معيشته.
  • ويؤثر هذا التضخم على الأفراد بالسلب، ويقلل قدرتهم الشرائية وزيادة أسعار السلع بشكل كبير وثبات معدل دخله.
  • وللأسف يتسبب التضخم الاقتصادي فى أن الاموال فقدت قيمتها، فكلما زاد التضخم الاقتصادي أصبحت النقود بلا أي قيمة.
  •  ويؤدي هذا التضخم إلى اضطراب اجتماعي واقتصادي، وهذا يجعل الأفراد دائمًا يبحثون عن عمله لها قيمة أعلى من عملة دولتهم، لكي يحافظوا على قيمة أموالهم في صورة هذه العملة.

سلبيات التضخم الإقتصادي:

  • وتدهور قيمة عملة الدولة التي لديها تضخم اقتصادي.
  • في سوء حال الدولة اقتصاديًا، ويتم زيادة البطالة وعدم توافر فرص عمل.
  • ويقل الإنتاج بشكل كبير لزيادة أسعار المواد الخام.
  • ويقول أيضًا فرصة الاستيراد من خارج البلاد، فنجد ايضًا قله فى وجود المنتجات.
  • وينظر الأفراد إلى بلاد أخري لكي يستطيعوا أن يعيشوا فيها، لأن الفرد في هذه الدول من الصعب أن يجد فرصة عمل، وأن وجد فرصة العمل فلن يستطيع أن يحصل منها على العائد الذي يكفيه لكي يقوم بشراء كل احتياجاته.
  • وأيضًا بسبب التضخم الاقتصادي نجد أن دخل الفرد ينقص بشكل ملحوظ، وفى الأساس يتم إعادة ترتيب الأجور وتوزيعها على الأفراد حسب طبقاتهم الاجتماعية، وهذا يجعل الأفراد يقوموا بأعمال سيئه ومن السهل أن يرشوا ويقوموا بنشر الفساد فى البلاد.
  • وهجرة الأفراد إلي بلاد أخري تجعل الدولة تفتقر إلى الثروة البشرية التي تعد استثمارًا إلى كثير من الناس، لكن الذي ينتفع فقط من هذا التضخم الاقتصادي هو المجوهرات والأراضي والعقارات والشهادات الاستثمارية، وإيضًا السندات الحكومية ومدخرات التوفير فكل هذه الثروات تتمتع بقيمة عالية بعد التضخم الاقتصادي مما يعود بالنفع على أصحابها
  • ولكن يجب أن يكون التضخم في الحدود المعقولة التيلا تجعل الدولة في انهيار، ولا تجعلها تفقد كل شئ.
  • ويؤدي أيضًا التضخم الاقتصادي إلى عدم وجود توازن بين الصادر والوارد، فما يتم إنفاقه هو أقل من الربح العائد وكل هذا يؤول إلى الخسارة والانهيار والفشل والتراجع.

أسباب التضخم الإقتصادي :-

توجد عدة أسباب لحدوث التضخم الاقتصادي ويؤثر التضخم الاقتصادي على الدولة بشكل كبير وعلى جميع مستوياتها ومن هذه الأسباب : –

  • تواجد زيادة كبيرة في الطلب على السلع.
  • زيادة استهلاكها فيكون الطلب على السلع أكثر من عدد السلع الموجودة، فهذا يؤدي إلى زيادة سعر السلعة بشكل كبير.
  • اللجوء إلى الاستيراد من الخارج هو احد الاسباب التى تتسبب فى حدوث تضخم اقتصادي، وارتفاع أسعار الخامات مما يتسبب فى تكلفة الإنتاج، وهو أيضًا أحد أسباب التضخم الاقتصادي.
  • والحروب التى تحدث فى كثير من البلاد تكون سبب اساسى فى ظهور التضخم الاقتصادي.
    وايضًا الكوارث الطبيعيةهي أحد أهم الأسباب في حدوث التضخم الاقتصادي ووقوع الدولة وميزانيتها فى أزمة كبيرة.
  • يحدث نتيجة لزيادة أسعار السوق الخارجية، ويعتمد على الدولة وما تقوم باستيرادها من الخارج، والتضخم ايضًا يعمل على عدم ثقة الآخرين بعملة هذه الدولة.
  • لحدوث زيادة وارتفاع فى الأجور لأن عند زيادة الأجور سوف يتم شراء السلع بصورة مبالغ فيها مما يؤدي إلى زيادة الطلب عن العرض.
  • بسبب زيادة الضرائب على المواطنين، لأن زيادة الضرائب يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.
  • لحدوث زيادة الدين للدوله مما يضطر الدولة إلى رفع الضرائب لكي تتمكن من سداد الديون، وقد عرفنا أن زيادة الضرائب يعمل على زيادة الأسعار ويكون سبب فى وجود التضخم الاقتصادي في الدولة.

آثار التضخم الإقتصادي وأنواعها :

توجد أنواع كثيرة للتضخم كما تعددت الأسباب  :-

التضخم الأصيل :

  • زيادة كبيرة في الطلب على سلعة معينة.
  • وزيادة استهلاكها فيكون الطلب على السلعة أكثر من عدد السلع الموجودة.
  • فهذا يؤدي إلى زيادة سعر السلعة بشكل كبير وملحوظ.

شاهد أيضًا : بحث عن أفضل أنواع الكاميرات الحديثة في مصر

التضخم الزاحف:

  • يتميز هذا النوع بأن ارتفاع الأسعار تدريجيًا وليس فى مرة واحدة فيحدث ارتفاع السلع تدريجيًا.

التضخم المكبوت:

  • يتم من خلال هذا النوع من التضخم تواجد قيود حجمنا وتمنع من زيادة أسعار السلع.

التضخم المفرط:

  • هذا النوع من التضخم الاقتصادي يؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع بشكل كبير جدًا وبشكل ملحوظ، ويتم من خلال حدوث هذا النوع من التضخم الاقتصادي إلى انخفاض قيمة العملة المحلية وانهيارها وقلة قيمتها.
  • ويوجد ايضًا تضخم سببه هو زيادة التكاليف، ويحدث هذا النوع من التضخم الاقتصادي بسبب زيادة تكاليف الإنتاج للسلع.
  • ويوجد ايضًا تضخم اقتصادي ناتج عن الزيادة والاستمرار فى طباعة الاوراق المالية والهدف، وقتها يكون تقوية الوضع الاقتصادي ولكن الناتج يكون عكسي تمام بزيادة طباعة الأوراق المالية يؤدي إلي تقليل قيمة العملة مما يؤدي إلى زيادة التضخم الاقتصادي.
  • ويوجد ايضًا تضخم ناتج عن تغيرات كبيرة وجذرية ويحدث هذا عندما نقوم برفع سعر السلع دون أن تكون هذه السلعة مطلوبة فى السوق الشرائية.
  • تضخم اقتصادي ناتج الحصار الاقتصادي، فيحدث هذا النوع فى الدول التى لا تقوم بالاستيراد، فيحدث لها تضخم اقتصادي وتقل قيمة عملة هذه الدولة، يؤدي إلى قلة وجود المشاريع وقلة الإنتاج مما يزيد من أسعار السلع الموجودة، وبعدها يؤدي إلى قلة توافر فرص العمل.
  • التضخم المستورد فهو نوع من أنواع التضخم يحدث نتيجة لزيادة أسعار السوق الخارجية ويعتمد على الدولة وما تقوم باستيرادها من الخارج.

علاج التضخم الإقتصادي :-

اثار التضخم الاقتصادي فقد تناولنا مفهوم التضخم وعرفنا أنه يسبب يشكل ضرر على الدولة لذلك فيجب علينا الحد منه وعلاجه بكل الطرق الممكنة، وذلك يحدث من خلال:

  • بتخفيض شراء السلع فقد نشتري ونستهلك على قدر حاجتنا فقط، حتى لا نرفع مستوى الطلب عن العرض وتزيد الأسعار.
  • يجب على الدولة أن تقوم باستخدام السياسة النقدية، فيكون كمية النقود الموجود فى الدولة على قدر الحاجة ولا نزيد من طباعة أوراق مالية لأن هذا يفقدها قيمتها.
  • ويجب أيضًا فرض الضرائب على المقتدرين فقط وليس على كل أفراد الدولة لأن الضرائب تعمل على زيادة الأسعار.
  • يجب على الدولة عدم الإفراط في زيادة دخل الفرد حتى لا يشتري السلع بكثرة.

شاهد أيضًا : بحث شامل عن همزة الوصل والقطع بالأمثلة

خاتمة بحث عن آثار التضخم الإقتصادي وأسبابه

وبهذا القدر قد نكون قدمنا لكم اليوم موضوع مهم، وهو بحث عن اثار التضخم الاقتصادي وأسبابه، وقد يكون تناولنا الموضوع بشكل مفصل وبشكل بسيط وسهل ودقيق، وناقشنا كل جوانب الموضوع، فقد قمنا بمناقشة كل من مفهوم التضخم الاقتصادي واسباب التضخم الاقتصادي وعلاج التضخم الاقتصادي وتنظيم التضخم الاقتصادي والسيطرة عليه.

أترك تعليق