بحث عن آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة

بحث عن آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة

بحث عن آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة ، عند البحث عن كيفية عمل بحث عن آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة تجد أن هناك كثير من التفاعلات الكيميائية التي تتم في البيئة بفعل الإنسان والتي تتسبب في تلوث البيئة سواء تلوث الهواء أو المياه، ولكن أكثرها ما يحدث عند تلوث الهواء، والتي منها أن تلوث الهواء يكون معظمه من الغازات التي تنتج عن احتراق الوقود.

بداية التلوث البيئي

  • التلوث البيئي بدأ منذ أن أحرق الإنسان الفحم والخشب، كما أن على الرغم من أن كيمياء الغازات كانت لم تكن معروفة منذ القدم إلا أن البرلمان البريطاني عام 1293 م أقر منع احراق الفحم وذلك في مدينة لندن، حيث أن الدخان الناتج من الاحتراق غير الكامل يكون مرافق له الغازات الكيميائية.
  • حيث أن هناك ملوثات كيميائية كثيرة للبيئة وذلك مثل أكاسيد الكبريت وأكسيد الكربون وكبريتيد الهيدروجين وفلوريد الهيدروجين، وأيضًا المعادن الثقيلة والهيدروكربونات والمبيدات الحشرية.
  • حيث أن كل منها يتسبب في تلوث البيئة بشكل مختلف عن الآخر، كما أن لها أضرار كثيرة على الصحة العامة، وهناك حوادث كثيرة التي حدثت وكانت بسبب تلوث الهواء أو وجود نسبة من الغازات غير كاملة الاحتراق، وذلك في العوادم الناتجة من عمليات الحرق.

شاهد أيضًا: بحث عن دور الإسلام في المحافظة على البيئة

حوادث نتجت عن التفاعلات الكيميائية

  • ذلك مثل عام 1950 في المكسيك حدث التلوث من خلال الضباب الدخاني وذلك بسبب انتشار غاز كبريتيد الهيدروجين لمدة ساعة في الهواء الذي تسبب في قتل 22 شخصا، وأيضا تأثر عدد 320 حالة بالغاز الذين فقدوا خاصية السمع.
  • كما أن أيضا الضباب الدخاني الذي قد يحدث معه وجود ثاني أكسيد النيتروجين في الهواء، لأنه يساعد على تكون الضباب الدخاني وهو مثل الملوثات الأخرى، وذلك مثل أكسيد الكبريت أو الأوزون أو الهيدروكربونات التي تنتج من الاحتراق غير الكامل للوقود.

مصادر تلوث البيئة التي تنتج عن التفاعلات الكيميائية

  • أما عن مصادر تلوث البيئة التي تنتج عن التفاعلات الكيميائية فإن حرق الوقود يعتبر من أكثر الأشياء التي تسبب تلوث الهواء، حيث أن الهواء يحتوي على 99 في المائة من النيتروجين وبخار الماء والأكسجين مع بعض الغازات الخاملة.
  • لذلك فإن التلوث الهوائي عن طريق حرق الوقود، وعندما يتم الاحتراق غير الكامل فإنه ينتج الدخان الأسود الذي يكون به ملايين من الجسيمات الصغيرة التي تلوث الهواء بعد انطفاءها.
  • كما أن تلك الملوثات الجوية تنتج أيضًا من كافة أنواع موبايلات الصناعية مثل محطات توليد الفحم أنظمة التدفئة المنزلية، وأيضًا محطات حركة النفط والتي لها ضرر كبير على البيئة وعلى صحة الإنسان.
  • كما أن أيضًا دخان السيارات أو التدخين السلبي الذي يسبب انطلاق غاز ثاني أكسيد النيتروجين وأول اكسيد الكربون وأكاسيد الكبريت في الهواء، ومن خلال هذه الغازات التي تنشأ من الوقود الأحفوري، وذلك مثل زيت الوقود أو البنزين أو الغاز الطبيعي التي يتم التعامل بها وعرضها في محطات توليد الطاقة، وأيضا في الآلات مثل السيارات ومصادر أخرى.
  • حيث أن هذه الغازات تزيد التفاعلات الكيميائية بالغلاف الجوي وتسبب الأمطار الحمضية والضباب الدخاني.
  • كما أن الأوزون هو أحد مكونات الضباب الدخاني الذي يقوم بتلويث الهواء الجوي، والذي هو أيضا يتشكل بسبب التفاعلات الكيميائية المعقدة، وذلك بين العديد من المركبات العضوية الموجودة فيه.
  • وثاني أكسيد النيتروجين ويمكن أن يحدث تلوث الهواء من خلال التدخين السلبي، والذي يكون مصدره الإنسان في كافة دول العالم.

بحث عن آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة

  • كما أن أيضًا دخان المصانع الناتج عن تفاعل أو حرق الوقود فتفاعل المواد الكيميائية تساعد في تلوث البيئة وذلك يؤثر في طبقة الأوزون في محطات الوقود في مختلف أنحاء العالم، وعوادم السيارات تقوم بإنتاج كميات ضخمة من الأوزون.
  • وهذا الغاز ضار جدًا لكافة أنواع الخلايا الحية حيث أنه يتسبب في تفاقم أمراض القلب، لذلك هو خطر كبير على البيئة وعلى صحة البشر، كما أنه يسبب الإصابة بآلام الصدر والصداع والسعال والغثيان وانتفاخ الرئة وتهيج العين والاحتقان في الصدر والتهاب الشعب الهوائية.
  • والأوزون هو التركيب الكيميائي حيث يعتبر عبارة عن غاز يتكون من ثلاث ذرات من الأكسجين، وهو متواجد في الغلاف الجوي للكرة الأرضية حيث أنه يحمي طبقة الأرض من الأشعة فوق البنفسجية الضارة الصادرة من الشمس.
  • أما غاز الأوزون الأرضي فهو يتركب من خلال تفاعلات كيميائية وذلك بين أكسيد النيتروجين والمركبات العضوية المتطايرة، حيث أن ذلك التفاعلات تحدث مع وجود أشعة الشمس وذلك بسبب محطات الوقود والمصافي والسيارات وسخانات المصانع وغيرها من الأشياء التي تسبب التلوث.

استخدام المواد الكيميائية

كثير من استخدامات المواد الكيميائية ينتج عنها غازات أو مواد كيميائية ضارة والتي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على البيئة، فليس هناك أي مادة كيميائية يمكن اعتبارها آمنة بشكل كامل أو ضارة بشكل كامل.

حيث أن الكيميائيون على مدار السنين درسوا ظهور المشاكل الكبيرة لتلوث البيئة التي تنتج من التفاعلات الكيميائية، بداية القرن الـ20 كان هناك محاولات من أجل حماية البيئة من خطر المواد الكيميائية وخاصة ذات التأثير السلبي على البيئة وذلك مثل:

شاهد أيضًا: بحث عن المحافظة على البيئة

1- المواد البلاستيكية

  • قبل الحرب العالمية الثانية انتشر تصنيع مبيدات المواد الفلورية والمواد البلاستيكية أو الدهانات وغيرها، وذلك حيث أن المواد الكيميائية تعتبر مؤذية، وذلك لأنها تنتقل للكائنات الحية والتي منها الإنسان.
  • كما أنها تسبب تلوث البيئة أو تضر وتغير مكونات البيئة مثل تغير الخصائص في الماء والهواء والتربة، حتى لو بكميات قليلة فإن على امتداد الزمن انتشارها يتسبب في تسمم لا نشعر به، حيث أنه أصبح تركيزه عاليا في الجسم جدًا.
  • فتصل إلى درجة أنه قد يسبب التسمم نتيجة حدوث تفاعلات منتظمة داخل الجسم بسبب التأثير بين المواد الكيميائية المتراكمة وبين الخلايا الحية بالجسم، وهناك الكثير من المواد الكيميائية التي يتم استخدامها وذلك مثل الأسمدة أو الاضافات الغذائية والأدوية، وأيضا مواد التنظيف.
  • لكن هذه المواد قد تكون سببًا كبيرًا في حدوث تلوث البيئة، حيث أنه عدم استخدامها بشكل صحيح يؤدي إلى ذلك واصبح استخدام كافة المواد الكيميائية التي تضر البيئة.

2-  المواد الكيميائية

  • يحدث التلوث بسبب أن هناك الكثير من المواد الكيميائية التي لا يتم أخذ دورة حياتها الكاملة بعين الاعتبار، ويتم زيادة في كميات انتاجها ثم بعد ذلك تخزينها أو نقلها أو تداولها، وكذلك مثل الاستخدام والتخلص من البقايا والنفايات.
  • حيث أن أقل ما يمكن أن تسببه هذه التفاعلات هو ما نراه من أنواع التلوث حيث يعتبر السبب الرئيسي للتلوث والذي يعتبر من أهم مصادر تلوث الهواء، وأيضًا تلوث المياه البحرية، كما أن أيضًا الرصاص والزئبق والأمونيا من الملوثات التي تسبب لمياه الأنهار الكثير من الأضرار.

3- مخلفات المصانع

  • كما أن ما تطرحه المصانع والمجاري في المياه أو مصادر المياه مثل الأنهار يسبب حدوث التفاعلات الكيميائية وتأثيرها على البيئة، كذلك المبيدات العشبية وأيضًا من مصادر تلوث الأراضي الزراعية.
  • كما أنها تعتبر مصادر تلوث المياه الجوفية بالمواد العضوية التي توجد فيها وتختلف التأثيرات للمواد الكيميائية وذلك باختلاف أنواعها.

سلبية آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة

  • هناك آثار كثيرة على البيئة التي تنتج عن التفاعلات الكيميائية ولكنها في المجمل آثار سلبية وسيئة، حيث أن التفاعلات الكيمائية تتسبب في تغيير خواص عناصر البيئة وتتسبب في حدوث المشكلات المختلفة التي تعود على البيئة بالضرر.
  • فالتغير المناخي ناتج عن التفاعلات الكيميائية، وأيضًا انقراض بعض أنواع الحيوانات، وكذلك كثير من الأمراض التي تصيب الإنسان تنتج من التفاعلات الكيميائية، والتي تنتج أيضًا من معدات التطور استخدامات الإنسان للتكنولوجيا وللمواد الكيميائية بدون وعي بيئي.

شاهد أيضًا: بحث قصير عن آثار الحروب على تدمير البيئة

وفي نهاية مقالنا عن بحث عن آثار التفاعلات الكيميائية على البيئة ، فإننا نؤكد أن التفاعلات الكيميائية لعبت دورًا كبيرًا لما وصلت إليه البيئة من التدهور والاختناق، وكذلك كثير من الظواهر البيئية، وانتشار الأوبئة التي تظهر بشكل كبير على نطاق واسع لتصيب البشرية، فالتلوث البيئي بدأ بيد الإنسان ومازال مستمرًا كذلك، والذي يترك الكثير من النتائج السلبية على البيئة والحياة والإنسان وصحته.

أترك تعليق