آثار التنمر على الاطفال والمجتمع

اثار التنمر على الأطفال والمجتمع

آثار التنمر على الأطفال والمجتمع، التنمر هي ظاهرة منتشرة بكثرة في الفترة الحالية وهي تكون بالإيذاء الجسدي أو اللفظي أو الاجتماعي، ومن المعروف أن التنمر له أثر على الأطفال وعلى المجتمع، وينتشر التنمر في جميع أنحاء العالم.

ماذا يعني التنمر

  • هو شكل من أشكال الإساءة للطفل أو للفرد بشكل عام، ويكون بسبب الضعف الجسدي أو شيء متغير في الصوت او الشكل للفرد، ويمكن أن يكون بسبب تغير لون بشرة الطفل أو الفرد، أو أن يكون هناك شيء متغير في جسمه مثل أن يكون قزم، أو أن انفة كبير أو أنه سمين.
  • وكل أشكال تلك التنمر تسبب وتترك أثر سلبي في نفسية الطفل وتجعله انطوائيًا ويمكن أن تحدث له حالة توحد أو اكتئاب، ويمكن أن يكون من فرد لآخر أو من مجموعة من الأفراد، ويقوم على أسلوب التخويف أو الضرب أو الإهانة اللفظية.
  • وينتشر أسلوب التنمر خاصةً في المدارس ويكون عند الأولاد أو البنات ومن أشهر المراحل العمرية انتشارًا من عمر 5 إلى 13 سنة، ويحس أن الطفل الذي يتم التنمر عليه بالاضطهاد وأن غير مناسب للحياة.
  • ويمكن أن يترك التنمر أثر سلبي تجاه الطفل وفي بعض الأحيان تظل معه تلك التأثيرات حتى عمر كبير يصل إلى الثلاثينات، وهناك العديد من الإجراءات التي يتنمر بها الناس مثل الشتائم أو الضرب أو التهديدات.

شاهد أيضًا: بحث عن التنمر المدرسي

أنواع التنمر

هناك العديد من أنواع التنمر المنتشرة بكثرة ومنها:

التنمر الجسدي

التنمر الجسدي لا يؤثر على الطفل الذي يتم التنمر عليه فقط، بل يؤثر سلبًا أيضًا على الأطفال الذين يروا حالات التنمر ويفكرون في الأمر ويظنون أن تلك الحالات يمكن أن تحدث معهم، وهناك أنواع كثيرة منتشرة من التنمر الجسدي مثل العراك والمزاح والسرقة والتحرش الجنسي.

ويمكن أن يضغط المتنمرون على أن لا يقولوا لأحد على أسمائهم أو لا يقولوا على الذي يحدث معهم سواء للأهل أو للمدرسين أو للأخوة ويكون هذا نظام التهديد بالإضافة إلى التنمر وهناك الكثير من أعراض التنمر الجسدي التي تظهر على الطفل مثل:

  • الكدمات والجروح في الجسم بشكل مستمر والتهرب من الإجابة عن سبب تلك الجروح.
  • الكذب المستمر في حالة معرفة حقيقة النقاش المتبادل.
  • الصعوبة في النوم والتفكير في الذي يحدث معه أو الذي سيحدث معه.
  • الكوابيس المخيفة والمفاجئة.
  • كثرة الحديث عن الموت والانتحار وأساليب الموت.
  • الشعور بالحزن والاكتئاب والوحدة.
  • الغضب والتدمير والحزن والبكاء دون توضيح سبب.

وهناك عادات تنتج بسبب تأثير التمر الجسدي على الحالة النفسية مثل:

  • السرقة أو عدم إنفاق المصروف الشخصي تجميعه إعطائه للمتنمرين.
  • عدم حب أو الرغبة في الكلام عن المدرسة أو الملابس المدرسية أو الأصدقاء ويكون ذلك بسبب عدم ثقته في أي شخص حوله.
  • تمزيق الكتب والأوراق والمناديل أو أي شيء ليعبر عن الذي يشعر به داخليًا بدون كلام.

التنمر اللفظي

يعرف التنمر اللفظي أنه يكون عن طريق الشتائم والاستهزاء اللفظي فقط، لكن التنمر اللفظي له أشكال عديدة مثل الضرب بالحجارة أو رمي الأتربة على الثياب أو غيرها من الأشكال الاخرى، وينتج عن التنمر اللفظي الحالة النفسية السيئة والتعب العام وأعراض أخرى مثل:

  • الاكتئاب والقلق.
  • النظر الكثير إلى المرآة والكلام إلى النفس.
  • سؤال أي شخص بصفة متكررة هل أنا سيئ الشكل.
  • انخفاض المستوى الدراسي بشكل كبير.

شاهد أيضًا: ما هو التنمر؟ أسبابه وطرق علاجه

التنمر الاجتماعي

يكون التنمر الاجتماعي عن طريق الابتزاز بسجلات صوتية أو صور شخصية أو الذل أو الإهانة، أو نشر الشائعات تجاه هذا الشخص، أو التهديدات، أو قول النكات السيئة لإحراجه أو الكلام في مواضيع غير مناسبة.

ويمكن أن يكون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق طلب المتنمر صورة من المتنمر عليه أو تشغيل مكالمة الفيديو وتركيب الصورة على مقاطع فيديو غير لائقة والاستفزاز بها أو طلب المقابلة وتكون هذه أحد طرق الخطف المنتشرة ويمكن طلب مبلغ من المال كل فترة، ومن أعراض التنمر الاجتماعي هي:

  • مسك الهاتف أو الإلكترونيات بشكل عام كثيرًا.
  • المشاكل الصحية مثل انتفاخات البطن والصداع المستمر والأرق.
  • الانطواء والبعد عن الآخرين بشكل واضح.
  • العنف والضرب والتمزيق والوصول إلى درجة ضرب النفس.

آثار التنمر على الطفل

هناك العديد من الآثار السلبية التي تنتج على الطفل بسبب التنمر ومنها:

  • ضعف العلاقات الاجتماعية بين الطفل وبين أفراد المجتمع سواء كان أحد من أقاربه أو أخوته أو أي أحد يقابله، ويظل طول فترة التواجد مع أي أحد متواجد بجانب بعيد عن أي شخص ولا يريد الكلام أو الأكل أو اللعب مع أي شخص.
  • ومن ضمن تلك المضايقات التي تواجه المتنمر عليه هو نعته بالسمين أو ذو الجسم الضعيف أو القصير أو كل تلك الإساءات اللفظية التي تؤثر على حالة الطفل النفسية وتجعله في حالة غير تقبل لمن حوله.
  • ومن الآثار السلبية التي تنتج على الطفل هي الضعف الأكاديمي من ضعف في التمرين الرياضي الخاص به أو ضعف في مذاكرة الدروس الخاصة به، ويكون أقل تركيز ويلاحظ الجميع تدني مستواه الدراسي.
  • وقد تم إجراء دراسة أمريكية وجد بها أن الأطفال ذات المستوى العالي عندما يدخلون إلى مدارس ذات بيئة متنمرة تدني مستواهم الدراسي بكثرة، لكن إذا دخلوا مدارس بها برامج لمكافحة التنمر يظل مستواهم الدراسي كما هو أو يكون أعلى قليلًا.
  • ومن المشاكل التي تقابل الطفل بسبب التنمر هي المشاكل النفسية والعصبية والتي تؤدي إلى الرغبة الكبيرة في الموت والتفكير في طرق الموت أو الانتحار، والشعور بالوحدة والحزن الشديد ومشاهدة الكوابيس بكثرة.
  • ويمكن أيضًا أن يعطي نتيجة سلبية على الغذاء مما يجعل الطفل ضعيف البنية مما يزيد عملية التنمر الجسدية للطفل وبالتالي يؤثر عليه بشكل أكبر، وفي بعض الحالات يتعاطى الطفل المخدرات.
  • ومن التأثيرات السلبية على الطفل بسبب التنمر حدوث تغيرات في الروتين الطبيعي لليوم من بكاء معظم اليوم والسهر لوقت متأخر والاستيقاظ في وقت متأخر وعدم الرغبة في تناول الطعام أو اكل أي شيء حتى لو كانت أكلة يحبها.
  • عدم الاهتمام بالواجبات المدرسية أو التمارين الرياضية المحببة، ويجد المتنمر عليه صعوبة وعدم ثقة في تكوين الصداقات، والرغبة الدائمة في التكلم مع النفس ويمكن أن يصاب الطفل بالتوحد.

تأثير التنمر على المجتمع

  • يؤثر التنمر على المجتمع بشكل سلبي وذلك لأنه ينتج طفل ضعيف الشخصية وجبان بعض الشيء وعنده خوف كبير من المستقبل ويمكن أن يصيب بالخرف أو الحالة النفسية العصبية أو الغير مستقرة بعد سن 40 سنة.
  • وهذا ما يجعل الكثير من كبار السن لديهم حالات نفسية عصبية مصابون بالخرف أو مشاكل في الذاكرة أو زهايمر بسبب محاولاتهم لنسيان الماضي.
  • لذلك فيجب على المدارس تفعيل نظام محاربة التنمر عن طريق الجلسات الخاصة بالأخصائيين النفسيين في المدرسة ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمدرسة أو تعديل سلوك الطفل.

شاهد أيضًا: عبارات عن التنمر قصيره

وفي نهاية مقالنا لقد عرضنا لكم من خلال موقعنا تعريف التنمر وأنواعه وأعراض كل نوع من أنواع التنمر وعرضنا آثار التنمر على الطفل والمجتمع.

أترك تعليق