فوائد الخسوف والكسوف وأسبابها

فوائد الخسوف والكسوف وأسبابها، من أهم الأسئلة التي يريد الكثير من الناس التعرف عليها، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على خسوف القمر وكسوف الشمس، كما سوف نوضح كيفية حدوث كلًا منهم، وفوائدهم.

الخسوف والكسوف

ظاهرة الخسوف والكسوف من الظواهر الطبيعية التي تحدث للقمر والشمس على الترتيب، وهي ظاهرة تحدث بشكل له علاقة بموضع القمر والشمس والكرة الأرضية، وفي السطور التالية سوف نتعرف على كل ظاهرة منهم.

كيف يحدث خسوف القمر؟

تعمل الشمس على إطلاق الأشعة على الكرة الأرضية لتعمل على تكوين الظل الكبير الذي يقوم بتغطية القمر بشكل كافِ، إلا أن القمر يستقبل بعض الأشعة بشكل غير مباشر من الشمس، لأن الغلاف الجوي الخاص بالأرض يعمل على حنيها أثناء خروجها من الشمس متجهة للأرض، مما تعمل على إنشاء أماكن مظللة بعض الشيء يصل إليها الضوء الخافت لكنه ليس معتم شكل كامل، والمعروفة بمناطق شبه الظل، والتي تُعرف إنجليزيًا باسم penumbra، وأماكن تتسم بالظلمة بشكل كامل لا يصل إليها أي من الأشعة الشمسية، والتي تعرف بمنطقة الظل، والمعروفة إنجليزيًا باسم Umbra.

يبدأ خسوف القمر كليًا عندما يكون متواجد بمنطقة شبه الظل Penumbra، وهي القسم الموجود بالخارج من المنطقة المظللة بشكل جزئي من قِبل الكرة الأرضية، فتصعب رؤية القمر تقريبًا، وعندما يتجه القمر لمنطقة الظل متحركًا إليها Umbra، والتي لا تصل إليها الشمس وأشعتها مطلقًا يبدأ حدوث ما يُعرف بالكسوف الجزئي، ويبدأ الظل في الظهور منحنيًا مع الزحف باتجاه سطح القمر.

ومع حجب الكرة الأرضية للأشعة الشمسية الواصلة للقمر في هذا الوقت، ولكن بعض هذه الأشعة التي تنعكس بفعل الغلاف الجوي الخاص بالأرض والتي تسقط على سطح القمر تتسبب في ظهوره بالألوان التي تتشكل بالاعتماد على الغلاف الجوي ونقاءه وقت حدوث هذه الظاهرة، ففي حالة إذا كان الهواء يتصف بالنقاء فيظهر القمر بالألوان البرتقالية الخفيفة، إما إذا كان الهواء مُعبئ بالغبار فإن القمر يظهر بالألوان الحمراء الغامقة أو الرمادية أو السوداء القريبة من الحمراء، وعادةً يحدث خسوف القمر جزئيًا في السماء وقت الشروق أو الغروب للشمس.

مدار القمر حول الكرة الأرضية يقوم بالانحراف بقيمة 5.2 درجة عن مدار الكرة الأرضية حول الشمس، مما يُبين لنا سبب عدم حدوث خسوف القمر بكل مرة يكون فيها القمر في طور البدر، كما يُبين لنا سبب عدم حدوث كسوف الشمس بكل مرة يكون فيها القمر في طور الهلال، ولذلك تحدث ظاهرة الخسوف للقمر عندما يكون القمر بنقاط تقاطع مدار القمر بمدار الكرة الأرضية حول الشمس.

شاهد أيضًا: الفرق بين الكسوف والخسوف بالتفصيل

أنواع خسوف القمر

أنواع الخسوف تتحدد بمقدار الظل الخاص بالكرة الأرضية الذي يعمل على تغطية سطح القمر، وفيما يلي أنواع الخسوف:

  • خسوف القمر كليًا

وهو يُعرف إنجليزيًا باسم Total Lunar Eclipse، وحدث هذا النوع من الخسوف عندما يقوم القمر بالتحرك بشكل كامل في اتجاه ظل الكرة الأرضية، وتعد نسبة حدوثه في المرات التي يحدث فيها ما يقرب من 35 %.

  • خسوف القمر جزئيًا

وهو المعروف إنجليزيًا باسم Partial Lunar Eclipse، والذي يحدث عند دخول جزء من القمر المكان الخاص بظل الكرة الأرضية، فيتغير لون هذا الجزء للون الداكن، بينما يبقى الجزء الأخر من القمر منيرًا.

  • خسوف شبه الظل

وهو الخسوف المعروف إنجليزيًا باسم Penumbral Eclipse، وهو الذي يحدث عند مرور القمر من خلال المنطقة شبه الظل للكرة الأرضية، ويتغير اللون الخاص بالجزء المحجوب من القمر للون الداكن، ويظل الجزء الظاهر مضيئًا، أما أثناء خسوف شبه الظل الكامل والمعروف إنجليزيًا باسم Total Penumbral Eclipse، يُغطى القمر كاملًا بواسطة شبه ظل الكرة الأرضية حتى يتغير لونه للون الخافت، وقد يبدو رماديًا أو ذهبيًا، وقد يتعرض للاختفاء التام.

والعلاقة بين مقدار ظلام القمر في خسوف شبه الظل مع الأشعة الشمسية ومساحة ضوئها المحجوبة بواسطة الكرة الأرضية طردية، ويندر حدوث هذا النوع، حيث يحدث بشكل أقل من عدد مرات حدوث خسوف القمر جزئيًا، ولا يستطيع أحد مشاهدته بشكل سهل.

كيف يحدث كسوف الشمس؟

تحدث ظاهرة كسوف الشمس عندما يتوسط القمر بخط مستقيم الكرة الأرضية والشمس، فيؤدي إلى حجب الأشعة الشمسية الواصلة للأرض، مما ينتج عن ذلك وقوع ظل على سطح الكرة الأرضية، ويقوم القمر بالمرور بمدار الأرض عدد 2 مرة كل عام؛ وذلك بسبب زاوية دورانه بما يقرب من خمسة درجة بما يتعلق بمستوى الكرة الأرضية والشمس بحول الأرض، وهذا الموسم يعرف باسم موسم الكسوف، وحتى يحدث كسوف الشمس يجب أن يكون القمر بالطور المحاق خلال هذا الموسم، ولذلك فإن هذه الظاهرة يندر حدوثها بشكل نسبي.

قد يهمك: بحث عن كسوف وخسوف الشمس

أنواع الكسوف

تتعدد أنواع كسوف الشمس، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • كسوف الشمس جزئيًا

يحدث كسوف الشمس الجزئي عند وقوع جزء من الظل الخاص بالقمر على سطح الكرة الأرضية، فتبقى منطقة من الشمس ظاهرة خلال الكسوف، وتتحدد كمية المناطق الظاهرة من الشمس بظروف محددة، وبشكل اعتيادي ينتج عن شبه الظل وهج خافت بالأماكن القطبية من الأرض، وفي هذه الحالات فإن الأماكن التي تبعد عن قطبي الأرض، والمتواجدة بداخل منطقة شبه الظل لا ترى إلا بمنطقة صغيرة من حواف الشمس التي يقوم القمر بإخفائها.

  • كسوف الشمس كليًا

يحدث كسوف الشمس الكلي كل ثمان عشر شهرًا تقريبًا في احدى الأماكن المحددة على الكرة الأرضية، وفيه يقوم القمر بتغطية القرص الشمسي بالشكل التام، وذلك عندما تتقاطع ما يُعرف بالمستويات المدارية، وحدوث تراصف للأبعاد بالشكل المناسب، ويبلغ قطر الشمس ما يقرب من 1.390.470 كيلو متر، وهو يزيد بما يقرب من أربعمائة مرة من القطر الخاص بالقمر، حيث يبلغ ما يقرب من 3,476 كم، ولكن يقرب القمر أكثر بما يقرب من أربعمائة مرة للأرض أكثر منه للشمس.

  • كسوف الشمس الحلقي

تتعرض السماء للظلام خلال حدوث كسوف الشمس الحلقي، وهو الكسوف المعروف إنجليزيًا باسم Annular Eclipse، ولكن تكون الشمس ظاهرة بجزءٍ منها، وهو ضمن الكسوف الذي يحدث جزئيًا وليس كليًا، ويمكن أن يظل هذا الكسوف مدة لا تتعدى اثنى عشر دقيقة وثلاثين ثانية، وهناك تشابه بين كسوف الشمس حلقيًا مع الكسوف كليًا في أن القمر يظهر بمروره بمنتصف القرص الشمسي، ولكن الفرق بين كلًا منهما في أن القمر صغر مساحة القمر حتى يتمكن من سد الشمس وتغطيتها بالشكل الكامل.

  • كسوف الشمس الهجين

وهو الكسوف الذي يُعرف باسم الكسوف الحلقي الكلي، والذي يحدث إذا كان القمر موجودًا ضمن المنطقة القريبة بالمساحة التي تكفي لوصول الظل للكرة الأرضية، ويظهر هذا الكسوف في بدايته على هيئة كسوف حلقي، ليكتمل حتى يصبح كلي.

اخترنا لك: كيفية صلاة الخسوف بالتفصيل

فوائد الخسوف والكسوف

أهمية الخسوف والكسوف عديدة، وتتمثل في الفوائد الآتية:

  • يساهم الخسوف والكسوف في مساعدة العلماء على دراسة السطح الخاص بالقمر، والأمور المتعلقة لكروية الكرة الأرضية، ومراقبة القمر خلال أوقات حدوث ظاهرة الخسوف.
  • هذه الظاهرة الطبيعية تعمل على تجديد طاقة الإنسان المتعلقة بعاطفته، وروحه، وعقله، وذلك من خلال التأمل في هذه الظاهرة، والتعرف على ما يحدث في الكون من قدرات إلهية مختلفة.
  • من أبرز فوائد الخسوف والكسوف هو ما يتعلق بالشأن الحيوي والفلكي، فلهما القدرة على التحكم في الأشياء وتحريكها بدنيًا، وعاطفيًا، وروحانيًا.

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على الخسوف والكسوف، من تعريف وكيفية حدوث، وأنواع، وفوائد، عليكم فقط مشاركته في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق