طريقة أكل ثمار القشطة

طريقة أكل ثمار القشطة

طريقة أكل ثمار القشطة، فاكهة القشطة، هي فاكهة تنتمي إلى فصيلة أنونا شيريمولا التي تنتمي إلى أمريكا الجنوبية والوسطى، وتُعرف هذه الفاكهة أيضًا باسم “شجرة الآيس كريم” نظرًا لتناسقها الكريمي وطعمها المزيج من الموز والمانجو والفراولة وجوز الهند والبابايا ونكهات الأناناس، وبالتالي، فإنه يستخدم عادة في العصائر والآيس كريم، ويضاف إلى سلطات الفواكه أو حتى يستخدم كحشوة موس أو فطيرة.

فاكهة القشطة

  • يبدأ اللحم الداخلي لهذه الفاكهة في التحول إلى اللون البني أثناء نضوجه وبالتالي لا يمكن تخزينه لفترة طويلة حيث تبدأ السكريات الموجودة في الجسد في التخمير، البذور والجلد غير صالح للأكل لأنها سامة للغاية، وتجد هذه الفاكهة مكانها بين أكثر الفواكه صحةً مع غذائها العالي، خاصة فيتامين C ومضادات الأكسدة.
  • تعد فاكهة القشطة مصدرًا ممتازًا لفيتامين C حيث أنها توفر حوالي 1/5 القيمة اليومية الموصي بها، بالإضافة إلى ذلك، فهو مصدر جيد جدًا للكربوهيدرات والبوتاسيوم والألياف والعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية إلى جانب كونه خاليًا من الكوليسترول والدهون المشبعة وقليلة الصوديوم، وبالتالي، فإنه يوفر العديد من الفوائد الصحية.
  • فاكهة القشطة تتميز بمحتوى غني بمضادات الأكسدة مما يوفر لهذه الفاكهة فوائد مضادة للسرطان، حيث تتشكل الخلايا السرطانية بسبب الجذور الحرة الناتجة عن الإجهاد التأكسدي، وتساعد مضادات الأكسدة هذه على تحييد تأثير الجذور الحرة.

شاهد أيضًا: الأكل والفاكهة الممنوعة عند ارتفاع درجة الحرارة

أهم فوائد فاكهة القشطة

  1. يعزز الحصانة

  • القشطة غنية بفيتامين C الذي يلعب دورًا مهمًا في تحسين وظيفة الجهاز المناعي، هذه المغذيات هي أحد مضادات الأكسدة الطبيعية القوية التي تساعد الجسم على تطوير مقاومة ضد العوامل المعدية وتزيل الجذور الحرة الضارة من الجسم.
  • وبالتالي، فإنها توفر المناعة ضد الأمراض الشائعة مثل البرد والانفلونزا وكذلك يمنع الالتهابات.
  1. خصائص مضادة للالتهابات

تحتوي القشطة على نسبة عالية من فيتامين C، أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية الجسم من التلف الناتج عن الجذور الحرة الالتهابية.

  1. تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية

  • تساعد نسبة الصوديوم والبوتاسيوم المتوازنة في القشطة على تنظيم مستويات ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، علاوة على ذلك، أثبت أن استهلاك القشطة يخفض نسبة الكوليسترول السيئ (LDL) ويزيد مستوى الكولسترول الجيد (HDL) في الدم.
  • وبالتالي، فإنه يحسن تدفق الدم نحو القلب، ويعمل على توفير الحماية ضد الأزمة القلبية والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم.
  1. يمنع السرطان

  • المحتوى الغني بمضادات الأكسدة في القشطة يوفر لهذه الفاكهة فوائد مضادة للسرطان، حيث تتشكل الخلايا السرطانية بسبب الجذور الحرة الناتجة عن الإجهاد التأكسدي، وهذه المواد المضادة للأكسدة تحييد تأثير الجذور الحرة.
  • علاوة على ذلك، تحتوي القشطة على كميات كبيرة من الألياف الغذائية التي تمنع امتصاص الكوليسترول في الأمعاء وتمنع الغشاء المخاطي للقولون من التعرض للمواد السامة، مما يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والكبد، كما يوفر الحماية ضد سرطان الثدي.
  1. تعزيز صحة الدماغ

  • تعتبر فاكهة القشطة مصدرًا جيدًا لفيتامينات B، خاصة فيتامين B6 (بيريريدوكسين) الذي يتحكم في مستويات GABA الكيميائية العصبية في دماغك.
  • تهدئ مستويات GABA الكافية من التهيج والاكتئاب وأمراض الصداع، ويحمي فيتامين ب 6 أيضًا من مرض باركنسون ويخفف من التوتر والقلق، كما يحتوي 100 جرام من فاكهة القشطة على حوالي 0.527 ملغ أو 20٪ من المستويات الموصي بها يوميًا من فيتامين ب 6.

شاهد أيضًا: ما هي الفواكه التي تزيد الوزن؟

  1. الحماية من هشاشة العظام

تحتوي فاكهة القشطة على الكالسيوم وهو أمر حيوي لصحة العظام، وبهذه الطريقة، فإنه يساعد في منع ترقق العظام.

  1. الخصائص الخلوية

  • توفر فاكهة القشطة فوائد cytoprotective لجسمك أيضًا، حيث تعمل مستخلصات فاكهة القشطة على تعزيز بقاء الخلايا في نظامك عن طريق تقليل إطلاق هرمون اللاكتات اللاهوتي أو LDH من الجسم.
  • وتشير المستويات المرتفعة من LDH إلى أن الخلية قد تعرضت للتلف بسبب الإصابة أو المرض.
  1. مصدر كبير من المعادن

  • تحتوي القشطة على كميات وفيرة من البوتاسيوم وهو مطلوب لنبض القلب الطبيعي وضغط الدم وكذلك يحمي من ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية، كما يدعم حركة الأيض وحركة الأمعاء من خلال الحصول على ما يكفي من الألياف.
  • إلى جانب البوتاسيوم، تحتوي القشطة أيضًا على معادن أخرى مثل المغنيسيوم، والصوديوم، والزنك، والمنغنيز، هذه الفاكهة خالية من الدهون المشبعة والكوليسترول وقليلة الصوديوم.
  1. غني بمضادات الأكسدة

  • تحتوي القشطة على العديد من مضادات الأكسدة المتعددة البوليفين، وأبرزها الأسيتونوجين غير الضار، ومركبات الأسيتوجينين هي سموم خلوية قوية تمتلك خصائص مضادة للسرطان ومكافحة الملاريا ومضادات الديدان.
  • القشطة غنية بفيتامين C الذي يعمل كمضاد للأكسدة الطبيعي عن طريق الحماية من الجذور الحرة.
  1. الخصائص الطبية

نظرًا لكونها غنية بالعناصر المغذية والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، يمكن أن تساعد هذه الفاكهة في علاج الأمراض مثل إزالة مرض السكري وانقباضات المعدة والإمساك ومشاكل العبور المعوي وفقر الدم وارتفاع ضغط الدم وتشنجات المعدة وغيرها من المشكلات ذات الصلة.

  1. تعزيز صحة الجلد

  • كما ذُكر سابقًا، تحتوي فاكهة القشطة على نسبة عالية من فيتامين C والتي تعد حيوية للحفاظ على بشرة صحية ومتوهجة، كونه مضاد للأكسدة الطبيعي، يساعد فيتامين C في التئام الجروح وصنع الكولاجين الضروري لتشكيل بشرتك.
  • علامات الشيخوخة مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وكذلك التصبغ هي نتيجة للأضرار التي لحقت بشرتك بسبب عمل الجذور الحرة، وهنا يمكن لفيتامين C الموجود في الفاكهة مكافحة الجذور الحرة من الجسم، وبالتالي توفير بشرة صحية خالية من العيوب.
  • فاكهة القشطة مفيدة جدًا لمكافحة الشيخوخة، حيث أن الاستهلاك المتكرر للفاكهة يساعد على تأخير بداية علامات الشيخوخة، وسوف تحافظ العناصر الغذائية الموجودة في الفاكهة على ثبات البشرة ونضارتها وتساعد مضادات الأكسدة في محاربة تلف الخلايا الذي يمكن أن يحدث بسبب الجذور الحرة.
  1. يعزز صحة الشعر

تمامًا مثل الجلد، فيتامين C ضروري أيضًا لصحة الشعر ويمنع تلف الجذور الحرة التي تؤثر على شعرك أيضًا.

  1. علاج القمل

يمكن تجفيف ثمرة القشطة غير الناضجة ومسحوقها، وبالتالي يمكن تطبيقه على الشعر للتخلص من القمل.

المكونات الغذائية للقشطة

  • فيتامين أ وج: فيتامين (أ) و (ج) في فاكهة القشطة رائعين للجلد والعينين والشعر وأنسجة الجنين داخل الرحم، حيث لقد وجد أن تناول القشطة تساعد على بناء أعصاب الدماغ للجنين. الاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة شبه المدارية مفيد لنمو الطفل، بالإضافة إلى ذلك، فإن الثمرة مفيدة للأم كما هي للطفل.
  • سعرات حرارية: القشطة أعلى في السعرات الحرارية، بالمقارنة مع غيرها من الفواكه، ومع ذلك، فإنها بالتأكيد خيارًا مثاليًا للأمهات الحوامل اللاتي يحتاجن إلى تلك السعرات الحرارية الإضافية لحالتهن البدنية الحالية.
  • وتساعد فاكهة القشطة في مكافحة الإمساك، وهي حالة شائعة للعديد من النساء الحوامل.
  • مضادات الأكسدة: الثمرة هي أيضًا مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، لذلك، تساعد على إزالة السموم من الجسم بنجاح.

طريقة أكل ثمار القشطة

نقوم اولًا بغسل ثمرة القشطة جيدًا، ومن ثم تقشيرها وازالة البذور منها، وبعد ذلك يتم تناولها، أو قومي بوضعها في الخلاط واضيفي قليل من السكر والحليب.

شاهد أيضًا: فوائد فاكهة الكاكا للصحة والبشرة والشعر بالتفصيل

واخيرًا في نهاية رحلتنا مع طريقة أكل ثمار القشطة، نشير إلى أنه تحتوي القشطة على مؤشر نسبة السكر في الدم المنخفض مما يعني أنه يوفر إطلاقًا بطيئًا للجلوكوز في مجرى الدم، نتيجة لذلك، لا يسبب ارتفاعًا كبيرًا في مستويات السكر في الدم، وهو أمر مهم جدًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

أترك تعليق