علاج إمساك الرضع في الشهر الخامس بسهولة في المنزل

علاج إمساك الرضع في الشهر الخامس بسهولة في المنزل، سؤال يراود العديد من الأمهات، لأن الإمساك مشكلة تحدث للعديد من الأطفال الرضيعة في أشهرهم الأولى وهذا يحدث بسبب عدة أسباب أشهرها الحليب الصناعي، وأيضاً إصابة الطفل بالبرد، ويتحدد علاج الإمساك تبعاً لعمر الطفل الرضيع، وإذا كان الطفل يعاني من أي أمراض.

أسباب إمساك الرضع في الشهر الخامس

قبل معرفة علاج إمساك الرضع في الشهر الخامس بسهولة في المنزل، يجب معرفة الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإمساك للطفل الرضيع في الشهر الخامس، فنجد أن أسباب حدوث الإمساك تكون كما يلي :

  • من الأمور النادرة أن يحدث الإمساك للطفل الرضيع قبل إتمام الشهر الخامس، لأن الطفل يعتمد بشكل كلي على الطعام السائل يسهل على الجهاز الهضمي امتصاصه.
  • أما بعد بداية إدخال الأطعمة الصلبة للطفل الرضيع عندما يتم شهره الخامس، قد يتسبب في حدوث الإمساك له.
  • بالرغم من أنه صعب تحديد عدد المرات التي يتبرز فيها الطفل في بداية عمره وبخاصة شهوره الأولى إلى أن يبلغ الطفل الشهر الخامس تتراوح عدد مرات التبرز من ثلاث مرات إلى أربعة مرات.
  • يحدث إمساك للطفل الرضيع في الشهر الخامس عندما تقل مرات التبرز الخاصة بالطفل، وليس هذا فقط بل تلاحظ الأم تغير هيئة البراز من الحالة الصلبة إلى الحالة السيئة، وهذا يحدث نتيجة حدوث اضطرابات في حركة الأمعاء للطفل.

ومن هنا سنتعرف على: كيف أخفض درجة حرارة الطفل الرضيع

أسباب أخرى للإمساك عند الرضع في الشهر الخامس

من الأمور الهامة التي يجب أن تعرفها الأم قبل معرفة علاج إمساك الرضع في الشهر الخامس بسهولة في المنزل، ومن هذه الأسباب الأخرى تكون كما يلي :

الألبان الصناعية

في كثير من الأحيان لا يتوافق الجهاز الهضمي الخاص بالطفل مع عدد من الألبان الصناعية عوضاً عن لبن الأم، في هذه الحالة يجب أن تقوم الأم بتغيير نوع الحليب الذي يتناوله الطفل، وهذا يكون تبعاً للطبيب المختص.

الجفاف

يعد الجفاف من الأسباب الشائعة التي ينتج عنها الإصابة بالإمساك للطفل الرضيع، لهذا يجب على الأم أن تعطي رضيعها عصائر غذائية لتعويض الطفل عن الجفاف الذي حدث له.

الأطعمة الصلبة

  • عندما يبدأ الشهر الخامس من عمر الطفل الرضيع، يسمح للأم أن تطعم رضيعها عدد من الأغذية الصلبة، مثل : الأرز، وهذا قد يتسبب عنه إصابة الطفل بالإمساك، لهذا عند إصابة الطفل بالإمساك يجب منع هذا الطعام.

علاج إمساك الرضع في الشهر الخامس بسهولة في المنزل

  • لا يكتب الدكتور المختص أدوية لعلاج الإمساك عند الطفل الرضيع إلا بعدما يعطي للأم مجموعة نصائح على أمل منه أن يشفى الإمساك دون علاج، لهذا نجد أن علاج إمساك الرضع في الشهر الخامس بسهولة في المنزل يكون كما يلي :

تغيير نظام غذاء الأم

  • في كثير من الأحيان يكون الإمساك عند الطفل ناتجاً عن الطعام الذي تتناوله الأم ويؤثر على الطفل من خلال عملية الرضاعة الطبيعية.

تناول الأغذية الصلبة

  • منذ بداية إدخال الأغذية الصلبة في النظام الغذائي للرضيع عند بداية شهره الخامس قد يصاب بالإمساك، لهذا يجب أن تدخل الأم الطعام الذي يحتوي على معدل ألياف مرتفع، مثل : البروكلي.

تناول بعض السوائل

  • لحماية الرضيع من الجفاف الذي يعد سبباً رئيسياً لحدوث الإمساك عنده، وينصح الأطباء أن يتناول الرضيع العصائر التي تضاف إلى حليب الأم، أو المضافة إلى الألبان الصناعية، ويمكن أيضاً أن تضيف الأم الماء في حالة عدم استطعام الرضيع له، وهذه الخطوة تتم قبل حلول الشهر السادس من عمر الرضيع.

القيام بتمرينات للطفل الرضيع

  • في كثير من الحالات تساعد التمارين الرياضية للرضيع في عملية تحسين حركة الأمعاء، وأيضاً آلية عمل الجهاز الهضمي في حالة إصابة الطفل الرضيع بالإمساك في الشهر الخامس، وتكون هذه التمرينات من خلال تحريك أرجل الطفل بحركة كمثل الذي يركب الدراجة وهو نائم على ظهره.

عمل مساج للرضيع

  • يساعد مساج الطفل بصورة كبيرة في تخفيف شدة الإمساك الذي يعاني منه الرضيع في الشهر الخامس، ويكون هذا المساج من خلال تحريك أصابع الأم في منطقة معدة الأم بحركة دائرية.

تدفئة الطفل بشكل مستمر

  • تساهم تدفئة الطفل بصورة كبيرة في تقليص توتر العضلات عند الرضيع، وارتخائها بشكل كبير وهذا يساعد الطفل أن يشعر بالاسترخاء.

شاهد أيضًا: كيفية حماية الطفل الرضيع من نزلات البرد

علاج الإمساك للرضع في الشهر الخامس بالأدوية

  • في حالة عدم التخلص من الإمساك بالطرق الطبيعية في المنزل، يكتب الطبيب المختص عدد من الأدوية الطبية التي تعالج الإمساك، ومن هذه الأدوية :

أقماع الجليسرين ملينات الأمعاء

  • تمتلك هذه الأدوية قدرة فعالة على تعزيز حركة الجهاز الهضمي للطفل الرضيع، والذي بدوره يقضي على الإمساك.

بولي إيثيلين جلايكول

  • يوجد هذا المكون في الصيدليات ويوجد على هيئة بودرة تقوم الأم بتذويبها في الماء، ثم تقوم بوضعها إلى طفلها الرضيع.

حليب المغنيسيا

  • الجدير بالذكر أن هذا الحليب يساعد في القضاء من الإمساك، فتأتي به الأم وتذيبه في اللبن الذي يتناوله الطفل، أو حتى في العصير وإعطائه للطفل الرضيع.

أعراض الإمساك عند الطفل

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الطفل الرضيع التي تدل على إصابة الطفل بالإمساك، ومن هذه الأعراض تكون كما يلي :

  • عندما تلاحظ الأم وجود احمرار يظهر على بشرة الطفل الرضيع إذا ما حاول أن يتبرز بصورة طبيعية.
  • إذا ما لاحظت الأم أن الطفل الرضيع يبكي بشكل متكرر ومستمر، لأن هذا البكاء في كثير من الأحيان يكون ناتجاً عن شعور الطفل الرضيع بانتفاخ في بطنه يزعجه ويسبب له الإمساك.
  • عند ملاحظة أن براز الطفل يظهر بشكل جاف ولكن ليس جفاف عادي.
  • إذا قلت عدد المرات التي يتبرز فيها الطفل الرضيع عن المعدل الطبيعي، أو حتى عن المعدل المعتاد عليه الطفل منذ ولادته.
  • عندما يشعر الطفل بالتهيج، والضيق والانفعال بشكل كبير بدون وجود داعي لذلك.
  • إذا ما تكرر عند الطفل التقيؤ بشكل كبير.
  • عندما تلاحظ الأم المرضعة أن رضيعها لا يزداد في الوزن بل ينقص بشكل كبير.

قد يهمك أيضًا: حركات الرضيع الغير طبيعية اثناء النوم

متى يجب الرجوع إلى الطبيب؟

توجد هناك عدد من العلامات التي عند ظهورها على الطفل الرضيع مع إصابته بالإمساك يجب على الأم فوراً أن تذهب إلى الطبيب المختص حتى يفحصه ويحدد من ماذا يعاني، ومن هذه العلامات كما يلي :

  • في حالة وجود ألم في بطن الطفل الرضيع بصورة مستمرة.
  • إذا توقف الطفل عن التبرز والإخراج لمدة طويلة تصل إلى خمس أيام أو أسبوع كامل.
  • عندما تلاحظ الأم أن البراز الخاص بطفلها الرضيع تغير لونه من اللون الطبيعي إلى اللون الأسود، وفي كثير من الحالات يكون البراز مختلط بعدد قطرات من الدماء.
  • إذا لاحظت الأم أن براز رضيعها صلب وقاسي، ومصحوباً بصعوبة عند خروجه وهذا ينتج عنه شعور الطفل بآلام شديدة.
  • في حالة عدم ملاحظة تحسن حالة الرضيع بعد محاولة العلاج في المنزل بالطرق الطبيعية.
  • شدة بكاء الطفل على مدار اليوم دون داعي لأن هذا قد ينتج عن انتفاخ بطنه وشعوره بالألم.
  • إذا ما لاحظت الأم أن طفلها الرضيع يتبرز براز حجمه كبير نسبياً.
  • إذا ما كان وزن الطفل ينقص بشكل كبير في وقت قليل.

نعرف جميعاً أن إصابة الطفل الرضيع في شهوره الأولى بالإمساك مشكلة كبيرة وتزعج الأمهات والآباء مع طفلهم الرضيع، وهذا لأن الطفل الرضيع يبكي بشكل مستمر سواء أكان من الألم أو الانتفاخ، لهذا يجب أن تلاحظ الأم تغيرات طفلها وتعرف كافة العلاجات للإمساك وأسبابه.

مقالات ذات صلة