كم مدة الامساك الطبيعي وعلاجه

كم مدة الامساك الطبيعي وعلاجه

كم مدة الامساك الطبيعي وعلاجه، لكي يتم الحصول على جهاز هضمي سليم حتى يتبرز الشخص بشكل سليم وبانتظام لكي يتخلص من الفضلات والسموم خارج الجسم، فمن الطبيعي أن كل شخص يختلف عن الشخص الأخر من حيث جسمه فكل جسم له أداء غير الآخر، ولكنه عندما لا يتبرز أو لا يقوم الشخص بعملية الإخراج بشكل طبيعي فلابد أنه يوجد مشكلة صحية عنده، ومن الممكن اللجوء إلى الطبيب لكي يساعده في ذلك وفي هذا المقال سوف نتعرف سويًا عن المدة الطبيعية للإمساك للإنسان بشكل طبيعي.

الإمساك

  • الإمساك أو عدم إخراج البراز بشكل غير طبيعي، ويكون التبرز أو عملية الإخراج يحدث كل مرة أو مرتين أو أقل كل أسبوع.
  • فإذا كان الشخص يعاني من الإمساك فلابد من أنه يعالج بشكل سريع حتى لا يزيد البراز في أمعائه ويتراكم وهذا قد يسبب له صعوبة شديدة في عملية الإخراج بشكل طبيعي، مما يجعله يشعر بالتعب الشديد.
  • ولذلك فلابد من حل سريع لمثل هذه الحالة، فلا تجد وقت معين مثلًا فكل شخص يختلف عن الآخر في القيام بعملية التبرز فمن الممكن أن يتبرز الشخص مرة كل أسبوع فلا يستطيع الإنسان الطبيعي أن يعيش دون تبرز.
  •  فكل شخص في الطبيعي يختلف عن الشخص الآخر فنجد أن كل إنسان له طبيعة أكل تختلف عن الآخرين.
  • كما توجد أيضًا اختلاف في صحة الجهاز الهضمي وقد توجد عدة عوامل للإنسان في حياته المختلفة وهذه قد تتحكم في تنظيم حركة الأمعاء، فالشخص الطبيعي هو من يلاحظ نفسه إذا يجد أنه يأكل بشكل طبيعي كالمعتاد دون إخراج للبراز فيجب التفكير في حل لهذا حتى يستطيع أن يخرج البراز بشكل طبيعي.

شاهد أيضًا: اقوى ادوية الامساك والاسهال

المدة الطبيعية للإمساك

قد نرى أن وقت تكرار الإمساك الطبيعي يكون في الغالب ثلاث مرات بشكل يومي، أو يوم بعد يوم، وقد يرى البعض من الأشخاص أن لديهم انتظام في إخراج البراز بشكل تقريبي، وفي بعض الأوقات  نجد أن هناك انسداد في الأمعاء قد يحدث للشخص قد لا يجعله أن يؤدى عملية الإخراج بشكل سليم وهذا يجعله من الأفضل أن يذهب للطبيب لكي يتم فحصه حتى يتخلص من ذلك، وقد نجد أيضًا في بعض الوقت أن الأمعاء لا تسمح بمرور البراز وتكون حالة سريعة تحتاج إلى زيارة الطبيب وقد يوجد مثال على ذلك شهير، أن هناك سيدة شابة من منطقة المملكة المتحدة توفيت بعد عدم تبرزها لمدة ثمان أسابيع، وذلك أدى إلى كبر حجم الأمعاء بشكل كبير جدًا مما أدى إلى أنها قامت بالضغط على أعضائها وتسبب ذلك إلى نوبة قلبية وتوفيت في الحال، وقد يوجد أعراض قد تحدث عند الوقوع في مثل هذه الحالة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

أعراض الإمساك

  • وجود انتفاخ في المعدة.
  • قد يشعر الشخص برغبة شديدة في التبرز ولكنه لا يستطيع أن يقوم بذلك.
  • الغثيان.
  • لا يخرج غازات نهائي.
  • شعور بآلام في المعدة.
  • سوف يتقيأ الشخص المصاب حتى يتبرز.

فلابد من الذهاب إلى الطبيب فورا إذا لم يتبرز الشخص بشكل طبيعي خلال أيام متتالية وقد يظهر عليه بعض هذه الأعراض أيضًا.

مضاعفات الإمساك لفترة طويلة

عندما يحدث الإمساك لفترة طويلة فقد يرى الأطباء أن ذلك لا يكون له تأثير على الجهاز الهضمي فقط ولكنه يؤثر على الجسم بشكل كلى، وقد يوجد مضاعفات عديدة تكون مرتبطة دون إخراج للبراز لفترة طويلة مثل:

تصلب البراز

  • وهذا يعنى وجود قطعة سميكة من البراز أو قطع جامدة من البراز، مما يوجد صعوبة في مرور البراز بشكل طبيعي إلى الأمعاء، وفي هذه الحالة قد يلجأ البعض إلى التدخل الطبي حتى يتم إزالة البراز.

ثقب الأمعاء

  • عندما يتراكم البراز في الأمعاء فذلك قد يسبب في زيادة الضغط على الأمعاء، مما يؤدي إلى قطع في الأمعاء أو يؤدي إلى عمل خرم أو ثقب داخلها، ولذلك يمكن للبراز أن ينتقل ويتسرب داخل البطن ويتسبب في ظهور أعراض شديدة وفي الأغلب تكون مهددة للحياة، حيث أن البراز حامض ويكون متكون من بكتيريا.

زيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

  • عندما يكون هناك إمساك مزمن فذلك يؤدى إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وهذا يأتي في صورة نوبات قلبية حيث أنه يعتقد الأطباء أن مرض الإمساك المزمن يجعل الجسم في حالة إجهاد وتعب شديد مما يؤثر على القلب.
  • وقد يلاحظ أن أكثر الأشخاص يأتي لهم نوبات قلبية هم الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن، فقد يكون لديهم خطر أكبر من أي شخص آخر طبيعي.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الامساك بالمنزل

كيفية علاج الإمساك

  • نجد أن هناك أشياء قد تساهم في حدوث الإمساك مثل كثرة الإجهاد وإتباع النظام الغذائي الغير صحي، وأيضًا عدم حركة الجسم.
  • كما أن الجسم لا يتبرز بشكل كبير وخاصة عند تقدم السن سوف يتحرك الإنسان ببطء مما يجعل عملية التبرز قليل بشكل كبير.

وقد توجد الكثير من العلاجات التي تساعد في تخفيف الإمساك وتؤدي إلى سهولة حركة الأمعاء بشكل طبيعي ومن هذه العلاجات التالي:

  • شرب الماء بشكل يومي لا يقل عن ثمان أكواب كل يوم: وذلك من أجل سهولة حركة الأمعاء.
  • إتباع الرياضة السليمة حيث أن ممارسة الرياضة يعزز عملية التبرز لأن الرياضة له أثر جيد حيث أنه يعمل على انتظام عملية التبرز بشكل طبيعي.
  • تقليص منتجات الألبان: عندما يتناول الشخص منتجات الألبان فيكون ذلك له تأثير على الجسم، حيث أنه يحد من الإمساك وصعوبته، والتخفيف من حدة آلامه.
  • زيادة تناول الألياف: ينصح الطبيب بتناول المريض الذي يعاني من الإمساك المزمن بأنه يتناول الألياف بشكل كبير، حيث أن الألياف تساعد على حركة الأمعاء بشكل بسيط وسهل، وهذا يكون أكثر متواجد في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، فكل هذا يعد مصدرًا هامًا وطبيعيًا للألياف.
  • تجنب الأطعمة المعروفة لتفاقم الإمساك: هناك أطعمة تكون مليئة بالدهون أو أطعمة تكون قليلة في أليافها، مثل رقائق البطاطس أو الشيبس، والأكلات السريعة، واللحوم، والأكلات التي تكون ذات معالجة زيادة مثل الهوت دوج.
  • أيضًا يجب أن يتم التغيير في نمط الحياة، ومن الممكن أن يتم لجوء الشخص المصاب بالإمساك المزمن إلى مواد تليين البراز في بعض الأوقات، مثل الصوديوم، وهذا يجعل التبرز أكثر سهولة.
  • ومن الممكن أن يصف الطبيب أدوية تعمل على المساعدة في تخفيف آلام الإمساك وتليينها.

علاج الإمساك بدون أدوية

عندما يمر الشخص بالشعور بالإمساك المزمن، فقد يلجأ إلى علاجات كثيرة منها عن طريق الطبيب ومنها دون طبيب ومن هذه العلاجات ما يلي:

العلاج بالأطعمة:

فهناك أطعمة مختلفة قد تساعد على التخفيف من حدة الإمساك ومنها:

الخوخ:

فقد يعمل الخوخ المجفف على التخفيف من حدة الإمساك حيث أن الخوخ يحتوي على كميات كبيرة من الألياف والسليسيوز من الألياف التي تكون موجودة الخوخ بكميات كبيرة، وهذا النوع من الألياف يكون غير قابل للذوبان، كما يعمل على زيادة نسبة الماء في الجسم ويقوم بتعويض الجسم على الماء الذي يفقده الجسم.

التفاح:

التفاح يعتبر من الفواكه التي تكون غنية بالألياف القابلة للذوبان كما يحتوي على مادة البكتين وهذا يكون من أجل تخمير البكتين في الأمعاء مما يجعله يسهل عملية التبرز.

شاهد أيضًا: فوائد القراصيا المجففة للامساك

أترك تعليق