أعراض قرحة الأثنى عشر

مشكلات المعدة والأثنى عشر هي واحدة من أكثر المشكلات المنتشرة والواضحة في الجهاز الهضمي حيث إن القرحة التي تتواجد في الأثنى عشر ينتج عنها مجموعة من المشكلات والتي تتمثل في حدوث التهابات ومشكلات في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي وبالتالي سوف نتعرف معًا في موضوعنا التالي كل هذا حول أعراض قرحة الأثنى عشر فتابعوا معنا تفاصيل كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز دومًا معلومة ثقافية.

قرحة الأثنى عشر

  • القرحة الخاصة بالأثنى عشر والتي تتواجد في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة تلك التي ترتبط بشكل كبير بالمعدة ومباشر، يكون المقصود بها هي الالتهابات التي تحدث في الأثنى عشر بشكل عام وهو أمر يحدث في مختلف وكافة الأعمار حيث يصاب به الشباب وكبار السن على حدة.
  • في حال زيادة أو انخفاض المخاط الذي يتواجد في المعدة يظهر ما يطلق عليه أسم قرحة المعدة والأثنى عشر والتي تتمثل في مجموعة من التقرحات، والتي تظهر في الجزء العلوي من المعدة تجاه الأثنى عشر وفي داخل القناة الهضمية بشكل خاص.
  • القرحة الهضمية تتمثل في نوعين وعلى رأسها قرحة المعدة وقرحة الأثنى عشر حيث إن قرحة المعدة تتمثل في داخل جدار المعدة، أما بالنسبة لقرحة الأثنى عشر فهي تلك التي تصيب الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة وتظهر في شكل مجموعة من الأعراض المختلفة.

اخترنا لك: كيفية علاج مرض باريت وإصابة المعدة بالقرحة الحادة

أعراض قرحة الأثنى عشر

أعراض أولية

  • وهي الأعراض التي تتمثل في ظهورها بشكل واضح وجلي ولكنها لا تعتمد على خوف أو قلق بل على العكس تمامًا هي تبرز الإصابة بمشكلات في المعدة، والتي تتطلب أن يتم الحصول على الأدوية المناسبة من أجل السيطرة على هذا المرض بشكل طبيعي.
  • فقدان في الشهية.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام بالشكل المعتاد.
  • عسر الهضم.
  • آلام في البطن والتي تتمثل في الشعور بالآلام الحارقة.
  • آلام في الصدر.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الغثيان والقيء والشعور بالاستفراغ.
  • حدوث نفخة وغازات في البطن والتي تكون مزعجة بالنسبة للشخص المصاب به.

أعراض طارئة

  • وهي الأعراض التي في حال قد ظهرت لابد وأن يتوجه الشخص إلى الطوارئ بشكل فوري من أجل تلقي العلاج المناسب حتى لا تحدث مضاعفات، وأمور لا يستحب أن يتم الإصابة بها.
  • الاستفراغ الدامي والذي يتمثل في وجود الدم وظهوره في القيء.
  • وجود الدم في البراز بشكل واضح.
  • ألم شديد في البطن والذي يكون غير محتمل.

أسباب قرحة الأثنى عشر

  • ابتلاع مواد سامة.
  • الإفراط في تناول الكحوليات أو التدخين بشكل كبير وواضح.
  • الإصابة بمرض كرون.
  • حدوث أي إصابات في الأمعاء الدقيقة والمعدة أيضًا.
  • الإصابة بأي التهابات أو أمراض فطرية أو فيروسية أو بكتيرية أخرى.
  • العلاج الإشعاعي أو حتى العلاج بالمواد الكيماوية.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية والتي تتمثل في تناول الأيبوبروفين والأسبرين والنابروكسين وحبوب الكورتيزون.

مضاعفات قرحة الأثنى عشر

  • هناك مجموعة من المضاعفات والمشكلات التي تحدث حينما لم تقم بعلاج المعدة الخاصة بك أو حتى تذهب إلى طبيب مختص من أجل أن يقوم، بوصف العلاج المناسب لهذا المرض وبالتالي تحدث مجموعة من المشكلات الصحية.
  • النزيف الداخلي والذي بدوره يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.
  • الثقب الذي يحدث ويصيب جدار المعدة ككل كما يصل إلى جدار الأمعاء أيضًا مما يزيد من عدوى الإصابة بالتجويف البطني، مما يؤدي إلى حدوث التهابات معين يطلق عليه أسم التهاب الصفاق.
  • الالتهابات التي تنتج عن الإصابة بالقرحة تلك والتي تتمثل في غلق جزء من القناة الهضمية مما يؤدي إلى سوء التغذية مع كثرة التفريغ والغثيان، بجانب كل هذا الإصابة بفقدان الوزن بشكل مفاجئ بدون أي أسباب واضحة أو حتى مبررات.

قد يهمك: أضرار الليمون على المعدة

الفرق بين قرحة المعدة وقرحة الأثنى عشر

على الرغم من التشابه الشديد بين قرحة المعدة وقرحة الأثنى عشر وخاصًة في الأعراض فقد ينتج عنها ربكة وحيرة أن أي تلك الأعراض لأي مرض من تلك الأمراض، ولكن على الرغم من هذا يتواجد فرق يعمل على التفريق بين الإصابة بأي قرحة منهما سواءً قرحة المعدة أو قرحة الأثنى عشر بكل سهولة.

أهم فرق فيما بين القرحتين أن قرحة المعدة تتسبب في شعور المريض بآلام شديدة وواضحة عند تناول الطعام والسبب وراء هذا هو الإفراز للأحماض، عبر المعدة والتي تتسبب في حدوث هذا على العكس من قرحة الأثنى عشر والتي تتمثل في الشعور الأعراض ولكن حينما يتم تناول الطعام يكون هناك راحة وليس هناك أي مشكلات لأن بعد عملية الهضم يتم إنتاج مجموعة من الإفرازات من المعدة من أجل تهدئة الآلام والمشكلات تلك.

طرق تشخيص قرحة الأثنى عشر

إجراء فحص البراز أو الدم أو التنفس

فهي مجموعة من الفحوصات والكشوفات التي تعمل على الكشف عن البكتريا المتواجدة في الأمعاء أو الجراثيم المعدية والمؤذية لصحة الجهاز الهضمي ككل، حيث إن فحص الدم يكشف عن الإصابة بداء البطن وفحص التنفس ينتج عنه في حال قد كنت ابتلعت مواد سامة أم لا حيث إنك سوف تجد ظهور غاز ثاني أكسيد الكربون في النفس الخاص بك.

المنظار الداخلي العلوي

وهو منظار يتم إجرائه في المستشفيات وعلى يد فني متخصص في استخدام هذا الجهاز حيث إنه عبارة عن أنبوب رفيع وطويل، يكون في نهايته كاميرا متصلة به والتي تكون بها ضوء حيث يتم إرسال الصور إلى كاميرا محددة في الشاشة الخاصة بها.

يتم الحصول على جرعة من الأثنى عشر أي خزعة من الأنسجة الخاصة بها من أجل أن يتم فحصها للتأكد من مدى تواجد البكتيريا، وخاصًة البكتيريا الملوية البوابية.

صور للجهاز الهضمي

حيث يتم الحصول على صور خاص بالجهاز الهضمي في شكل صور من أجل أن يتم إجراء أشعة على الأثنى عشر ككل ومن ثم إعطاء مجموعة من المعلومات الكافة والشاملة، والتي تتمثل في المعدة والأمعاء والبلعوم وكل ما يخص الجهاز الهضمي ككل.

اقرأ أيضًا: نصائح لعلاج التهاب المعدة

نصائح للحماية من قرحة الأثنى عشر

  • تناول الأغذية الصحية التي تحتوي على الخضروات والفواكه والتي تحتوي على كم كبير من الألياف المفيدة لصحة الجسم.
  • الامتناع عن تناول الطعام قبل النوم بحوالي ثلاث إلى أربع ساعات.
  • الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق لما لها من دور سلبي في صحة المعدة والأمعاء والتي تؤثر بشكل واضح في زيادة المشكلات والآلام والالتهابات في الجهاز الهضمي.
  • الابتعاد عن تناول الكحوليات والامتناع عن التدخين أيضًا.
  • تجنب تناول التوابل والأطعمة التي تحتوي على مواد مهيجة للمعدة والجهاز الهضمي كله كالفلفل الأسود والشطة.
  • الابتعاد عن تناول الأدوية التي تحتوي على المواد التي تؤذي صحة المعدة والأمعاء وإتباع الجرعات المناسبة لتناول تلك الأدوية وفقًا للطبيب المتخصص.

في خاتمة حديثنا حول أعراض قرحة الأثنى عشر لقد قدمنا لكم مجموعة من أهم الأعراض التي يمكن من خلالها التعرف على مدى الإصابة بقرحة الأثنى عشر والفرق بينها وبين قرحة المعدة مع أهم النصائح التي في حال قد تم إتباعها يمكن بكل سهولة اللحاق بهذا المرض قبل أن يزيد من مضاعفاته لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير وواضح دمتم بخير.

مقالات ذات صلة