دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة

دعاء العشر الاوائل من ذي الحجة

دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة، هو ما يبحث عنه الكثيرين وخاصة مع دخول شهر ذي الحجة وتوجيه المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها إلى الكعبة المشرفة، حتى من لم يكتب له الحج يبحث عن كيفية الاستفادة من العشر الأوائل من ذي الحجة وهو هدفنا أيضًا من خلال دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة.

ما هي أهمية العشر الأوائل من ذي الحجة :-

  • فرض الله سبحانه الحج فيهم، كما انه أحد أركان الإسلام الخمسة التي ذكرت، وتجب على كل بالغ عاقل مقتدر، حيث قال سبحانه في سورة الحج (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام).
  • ذكرت في القرآن هذه الأيام، وقد أقسم بها نظرا لفضلها الذي يجب أن لا يفوت، حيث ورد في سورة الفجر قوله تعالى: “وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ “.
  • أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الأيام العشر الأولى من ذي الحجة من أعظم أيام السنة بسبب فضلها، حيث قال صلى الله عليه وسلم: “ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”.
  • يوجد بهم “يوم عرفة” والذي يعد أفضل أيام العام، حيث يتم فيه تكفير الذنوب والعتق من النار بإذن الله، كما أن صيامه يغفر بسببه ذنوب عام مضى وعام قادم بإذن الله.
  • كما أنه يوجد في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة المبارك أول أيام الأضحية والذي يطلق عليه اسم يوم النحر، والذي قد قيل أنه أفضل أيام السنة، وق جاء في كتاب الله العزيز عنه: “صَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ”، والذي يقصد بها الأضحية.

أهمية دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة :-

قد سمح الله على عباده اللجوء إليه في السراء والضراء، ومن أسهل طرق اللجوء إلى الله سبحانه الدعاء، حيث يشعر العبد بمدى حاجته إلى الله، كما أنه يساعد في قضاء الحاجات، وبما إن فض العشرة الأوائل من شهر ذي الحجة كبير وعظيم، فإنه يفضل أن نزيد من الأدعية بشكل عام فيه سواء للحجاج أو من لم يكتب له الحج، كما ورد أن هناك بعض النصوص التي يمكن اعتبارها كـ دعاء العشر الاوائل من ذي الحجة.

شاهد أيضًا : أدعية شهر رمضان كاملة ومؤثرة

الدليل على أهمية العشر الأوائل من ذي الحجة :-

  • قال تعالى: {وَتُوبُوا إلى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ، وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا”.
  • ورد عليّ بن أبي طالب كرم الله وجهه: عجبًا لمَن يَهْلك ومعه النجاةُ! قيل له: وما هي؟ قال: التوبة والاستغفار.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: “مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ -أي الصبح- فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ، كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ”.
  • قال البخاري: وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر، فيكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.
  • جاء في الحديث القدسي: “مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لأعيذنه، وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ”.
  • أوصى نبينا الكريم أصحابه في هذا الوقت من العام بالحرص على التكبير والتحميد والتهليل، حيث قال: (ما من أيام أحب ولا أعظم العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التحميد والتهليل والتكبير).

دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة :-

  • ورد أن الرسول صلى الله عليه وسلم في الأيام الأولى من شهر ذي الحجة كان يكثر من قول “الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر”، كما قيل أنه يكثر من لفظ “لا إله إلا الله”، وخاصة في يوم عرفة.
  • “سُبْحانَ الَّذِي فِي السَّماء عَرْشُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي الأَرْضِ حُكْمُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي القُبُورِ قَضاؤُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي البَحْرِ سَبِيلُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي النَّارِ سُلْطانُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي الجَنَّةِ رَحْمَتُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي القِيامَةِ عَدْلُهُ، سُبْحانَ الَّذِي رَفَعَ السَّماء، سُبْحانَ الَّذِي بَسَطَ الأَرْضَ، سُبْحانَ الَّذِي لا مَلْجأ وَلا منجى مِنْهُ إِلَّا إِلَيْهِ”.
  • أشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شيء قَدِيرٌ.
  • أَشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ أَحَداً صَمَداً لَمْ يَتَّخِذْ صاحِبَةً وَلا وَلَداً.
  • أَشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ أَحَداً صَمَداً لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ.
  • أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيُّ لا يَمُوتُ بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شيء قَدِيرٌ.
  • “حَسْبِيَ الله وَكَفىْ، سَمعَ الله لِمَنْ دَعا، لَيْسَ وَراءَ الله مُنْتَهى، أَشْهَدُ للهِ بِما دَعا وَأَنَّهُ بَرِيءٌ مِمَّنْ تَبَرَأَ وَأَنَّ للهِ الآخِرَةَ وَالأولى”.

شاهد أيضًا : دعاء لحفظ الجنين من التشوهات وتثبيته

أهمية و فضل كل يوم من عشر ذي الحجة :-

  • قال الله تعالى: {وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [البقرة: 185].
  • النبي صلى الله عليه وسلم: “مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ ولا أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنْ الْعَمَلِ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ الْعَشْرِ، فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنْ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيدِ”.
  • “مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، بَعَّدَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا”.
  • عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ قَالَتْ: “كُنَّا نُؤْمَرُ أَنْ نَخْرُجَ يَوْمَ الْعِيدِ حَتَّى نُخْرِجَ الْبِكْرَ مِنْ خِدْرِهَا حَتَّى نُخْرِجَ الْحُيَّضَ فَيَكُنَّ خَلْفَ النَّاسِ فَيُكَبِّرْنَ بِتَكْبِيرِهِمْ، وَيَدْعُونَ بِدُعَائِهِمْ يَرْجُونَ بَرَكَةَ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَطُهْرَتَهُ”.
  • علي بن أبي طالب رضي الله عنه: “أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ أَقُومَ عَلَى بُدْنِهِ، وَأَنْ أَتَصَدَّقَ بِلَحْمِهَا وَجُلُودِهَا وَأَجِلَّتِهَا، وَأَنْ لاَ أُعْطِيَ الْجَزَّارَ مِنْهَا. قَالَ: نَحْنُ نُعْطِيهِ مِنْ عِنْدِنَا”.

دعاء عشر الحجة :-

قد جاء خلال رحلتنا مع دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة :

  • “اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى وَالتُّقَى وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى”.
  • “اللّهُمَّ يا أَجْوَدَ مَنْ أَعْطى، وَيا خَيْرَ مَنْ سُئِلْ وَيا أَرْحَمَ مَنْ اسْتُرْحِمْ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي الأوَّلِينَ وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي الآخِرِينَ، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي المَلأَ الأعْلى، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي المُرْسَلِينَ، اللّهُمَّ أَعْطِ مُحَمَّداً الوَسِيلَةَ وَالفَضِيلَةَ وَالشَّرَفَ وَالرِّفْعَةَ وَالدَّرَجَةَ الكَبِيرَةَ، اللّهُمَّ إِنِّي آمَنْتُ بِمُحَمَّدٍ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَلَمْ أَرَهُ فَلا تَحْرِمْنِي فِي القِيامَةِ رُؤْيَتَهُ وَارْزُقْنِي صُحْبَتَهُ وَتَوَفَّنِي عَلى مِلَّتِهِ وَاسْقِنِي مِنْ حَوْضِهِ مَشْرَباً رَوِيّاً سائِغاً هَنِيئاً لا أَظْمأُ بَعْدَهُ أَبَداً، إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ.
  • اللّهُمَّ إِنِّي آمَنْتُ بِمُحَمَّدٍ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَلَمْ أَرَهُ، فَعَرِّفْنِي فِي الجِنانِ وَجْهَهُ يا رب العالمين”.

شاهد أيضًا : دعاء للأصدقاء الأوفياء قصير جدًا

وفي ختام رحلتنا مع دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة أدعوا الله أن يتقبل منكم صالح الأعمال، وادعوكم للكثير من الأدعية في مختلف المواضيع من مختلف الأدعية من على منصتنا.

أترك تعليق