مشروبات يحذر شربها في فترة الحمية ؟

مشروبات يحذر شربها في فترة الحمية

تعتبر المشروبات الغازية من المشروبات التي يحذر شربها في فترة الحمية، تعتبر المشروبات الغازية مشروبات آمنة نسبيًا وفقًا لما أعلنته إدارة الغذاء والدواء العالمية، وتضمن المؤسسة من ناحية أخرى المكونات الصحية المستخدمة في التحضير ودقة المعلومات الغذائية المضافة إلى النشرة الملحقة بالمنتجات، وقد أرست التعليمات الخاصة بكفاءة تصنيع المشروبات الغازية، والتي تشمل الشروط والممارسات الآمنة للتصنيع والخطوات التي يجب اتباعها أثناء التصنيع والتوزيع لضمان درجة السلامة، فيما يلي بعض المعلومات حول مشروبات يحذر شربها في فترة الحمية.

ماهي المياه الغازية

  • المياه الغازية: هذه مياه طبيعية حيث نشربها بشكل يومي، لكنها تحتوي على ثاني أكسيد الكربون، ويعتقد البعض أن فائدة شرب المياه الغازية هي أنها تسمح لك بالحفاظ على الكثير من الماء طوال اليوم، بما أن بعض الناس قد لا يقبلون طعم الماء العادي، فمن الجدير بالذكر أن شرب ثمانية أكواب من الماء الغازية خلال اليوم يقدم نفس فوائد الماء العادي، لأنه يساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم، وحماية الأنسجة والمفاصل، ومساعدة الناس على الشعور بالحيوية.
  • الصودا، وهي نوع ضار من المشروبات الغازية مثل مشروبات الكولا، وتحتوي على كميات كبيرة من السكر والمواد المصنعة ولا تقدم أي فوائد صحية للجسم، ينصح العديد من الخبراء بعدم تناوله بانتظام وتقليله قدر الإمكان.

شاهد أيضًا: المشروبات المفيدة للحامل في الشهر السابع

مضار المشروبات الغازيّة

  • زيادة الوزن والسمنة: تناول علبة معدنية كل يوم؛ ما يعادل 330 مل من المشروبات الغازية، يمكن أن يكتسب حوالي 0.5 كجم أو أكثر من الوزن شهريًا، ويزيد من خطر الإصابة بالسمنة، شرب المشروبات السكرية مرتبط بتراكم الدهون حول البطن.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض السكري: إن تناول المشروبات الغازية الحلوة يزيد من تناول السعرات الحرارية، بالإضافة إلى أنه سيكون لها تأثير سلبي على قدرة الجسم على حرق الدهون، مما يزيد من فرصة الإصابة بمرض السكري، لأن البنكرياس لا يزال تحت الضغط وسينتج المزيد وسيصبح الأنسولين بمرور الوقت أقل حساسية لعلاج السكر.
  • زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام: الاستهلاك المنتظم للمشروبات الغازية يزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام، ومن المهم أن نذكر أن تناول المشروبات الغازية بكميات كبيرة عند الأطفال يزيد من فرصة تكلس العظام أثناء النمو، وقد وجدت بعض الدراسات أن حموضة هذه المشروبات ستضعف العظام وتشجيع على فقدان الكالسيوم.
  • زيادة حدوث مشاكل الكلى: وجدت الدراسات أنه بسبب عدم توازن الحموضة والمعادن الجذرية، فإن المشروبات الغازية تزيد من فرصة تكوين حصوات الكلى، ويعتمد الجسم على الكالسيوم لتخزين حموضة هذه المشروبات في العظام، وعند إزالته من البول، فإنها تتشكل ببطء.
  • ارتفاع ضغط الدم: فإن زيادة تناول المشروبات الغازية يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • الحموضة المعوية: قد يؤدي تناول المشروبات الغازية إلى زيادة عوامل الخطر لمتلازمة التمثيل الغذائي للحموضة المعوية.
  • زيادة عوامل الخطورة لمتلازمة التمثيل الغذائي: لوحظ في البحث أن الاستهلاك المستمر والمنتظم للمشروبات الغازية من أهم أسباب متلازمة الأيض، وتتجلى متلازمة الأيض في عدة أعراض يعاني منها الناس مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة، ارتفاع الكوليسترول ومقاومة الأنسولين.
  • تلف الكبد: يزداد خطر الإصابة بتليف الكبد عند شرب الكثير من المشروبات الغازية، وعادة ما يعاني مدمنو الكحول من هذا الضرر.
  • تعطل عملية الهضم: تحتوي المشروبات الغازية على حامض، لكن السكر المضاف يخفي هذه الحموضة، لذلك عندما تشربه، فإنه ينقل هذه الحموضة إلى جميع أجزاء الجهاز الهضمي قبل المعدة، وتجدر الإشارة إلى أن حمض الفوسفوريك الموجود في هذه المشروبات يتفاعل مع حمض الهيدروكلوريك في المعدة، مما يتسبب في اختلال وظيفتها، مما يؤثر على هضم الطعام، مما يؤدي إلى الانتفاخ وزيادة الغازات وربما عسر الهضم.
  • الجفاف: يُعزى الجفاف إلى التأثير المدر للبول للمشروبات الغازية، لأن السكر والكافيين مدرات للبول، والكافيين مدر للبول بشكل مباشر، والسكر يحفز بشكل غير مباشر في الكلى على إنتاج البول، وبالتالي القضاء على السكر الزائد في البول.
  • وجود كمية كبيرة من الكافيين: بالإضافة إلى الجفاف، يمكن أن يسبب الكافيين أيضًا التهيج والأرق والعصبية وارتفاع ضغط الدم واضطرابات الجهاز الهضمي والتبول المفرط وعدم انتظام ضربات القلب.
  • إضافة المحليات الصناعية: المحليات المصنعة (مثل الأسبارتام)، وخاصة في المشروبات الغازية لفقدان الوزن، هي واحدة من أخطر المواد الكيميائية، وهو يتألف من حمض الأسبارتيك والفينيل ألانين والميثانول الذي قد يسبب السرطان في الجسم.
  • تسريع تلف الخلايا: وجدت دراسة جديدة أن هناك علاقة بين المشروبات الغازية وتلف الخلايا والشيخوخة المتسارعة، وقد يرجع السبب إلى بعض المواد الحافظة مثل بنزوات الصوديوم (E211) التي تستخدم لمنع المشروبات الغازية من التعفن، لسوء الحظ، لديه القدرة على إغلاق أجزاء مهمة من الحمض النووي.
  • زيادة مخاطر حدوث مشاكل صحية معينة: بالإضافة إلى ما سبق، يمكن أن تحفز المشروبات الغازية وتزيد من العديد من المخاطر الصحية، مثل أمراض القلب والسرطان، كما لوحظت العلاقة مع النقرس.
  •  زيادة فرصة الإصابة بتسوس الأسنان: المشروبات الغازية تعمل على تحفيز التآكل وانحلال طبقة المينا ومحتواها المعدني يمكن أن يضعف الأسنان ويجعلها أكثر حساسية، وقد أظهرت الدراسات أنها تقارب ثلاثة أضعاف حدوث تسوس الأسنان، لذلك ينصح خبراء الأسنان دائمًا بالحد من تناول المشروبات الغازية، خاصة بين الوجبات.

مكونات المشروبات الغازيّة

  • الكربونات عن طريق إذابة ثاني أكسيد الكربون في الماء تحت الضغط.
  • المحليات الصناعية أو العشبية أكثر حلاوة من السكر.
  • حمض مثل؛ حامض الستريك.
  • الألوان والنكهات المضافة.
  • المواد الحافظة لها أطول عمر في المتاجر.
  • الفيتامينات والمعادن؛ يمكن إضافتها إلى أنواع معينة كبديل صحي وخالي من السعرات الحرارية.
  • مادة الكافيين.

نصائح يجب اتباعها للحفاظ على الصحة

  • تجنب المشروبات الغازية واستبدلها بالفواكه الطبيعية مثل الموز والتفاح والأناناس والفراولة والخوخ والعنب والبرتقال خاصة عند الأكل لمنع الآثار السلبية على صحتك.
  • المشروبات المحلاة بالسكريات الطبيعية تحل محل المشروبات الغازية المحلاة بالسكريات الصناعية.

كيف تتم عملية التصنيع للمياه الغازية

  • خفض درجة حرارة الماء إلى 8 درجات مئوية.
  • ثم أضف البيكربونات (مثل بيكربونات البوتاسيوم) إلى الماء البارد لزيادة الحموضة.
  • يتم الضغط على السائل حتى يذوب غاز ثاني أكسيد الكربون فيه لتكوين حمض الكربونيك
  • اخفض درجة الحموضة مرة أخرى.
  • يتم تعبئة المياه الغازية في حاوية محكمة الإغلاق ذات ضغط داخلي لزيادة محتوى ثاني أكسيد الكربون ومنع المياه الغازية من الفوران.

شاهد أيضًا: السعرات الحرارية في عين الجمل

استخدامات صحية

  • يعتقد أن الماء الفوار يساعد في عملية الهضم.
  • يوصى به للأشخاص الذين لديهم حساسية من الجهاز الهضمي.
  • تخفيف آلام المعدة.
  • زيادة الشبع.
  • يزداد الشعور بالرطوبة خاصة في الطقس الحار.
  • يقلل من خطر الإمساك.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • زيادة نعومة ومرونة الجلد.

استخدامات أخرى

  • يتم استخدامه كأداة لإزالة بعض بقع السطح.
  • يتم استخدامها بدلاً من المواد الكيميائية لتنظيف الملابس.
  • يحتوي على سعرات حرارية منخفضة ويمكن استخدامه كعامل مساعد لفقدان الوزن.

شاهد أيضًا: ما هي الحمية الغذائية الصحية لإنقاص الوزن

انتبه

يعتبر الشرب المعتدل للمياه الغازية آمنًا، ولكن إذا تم استهلاكه بشكل مفرط، فقد يسبب بعض المشاكل.

لا ينصح به لمرضى القولون العصبي.

اقرأ السعرات الحرارية والسكريات والفيتامينات وما إلى ذلك على ملصق العبوة.

أترك تعليق