الدوم وضغط الدم

الدوم وضغط الدم

الدوم وضغط الدم، يعرف نبات الدوم عند الفراعنة القدماء منذ قديم الأزل، كما أنه أحد أنواع النخيل، ولكنه في الأساس من النباتات المعمرة، ينمو نبات الدوم في الصعيد وفي المنحدرات الصخرية وفي المناطق الجبلية أيضًا، ويأخذ حجم التفاحة ولكنه شديد الصلابة عنها، أما بالنسبة للجزء الذي يؤكل منه، فهو الجزء الخارجي الإسفنجي الموجود في الأسفل بالإضافة إلى إمكانية عمل مشروب الدوم وشربه، ويوجد في داخل ثمار الدوم نواة شديدة الصلابة تأخذ حجم البيضة، وهو من الثمار التي يجهل كثير من البشر أهميتها وفوائدها رغم أنها تحتوي على الكثير من العناصر المفيدة والهامة جدًا للجسم.

ما هي فوائد نبات الدوم للمرضى الذين يعانون من ضغط الدم؟

  • يعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم واحدًا من الأمراض الشائعة في جميع أنحاء العالم في الوقت الحالي، وهناك الكثير من العلاجات الدوائية الفعالة في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  •  كما أن هناك مجموعة من الأغذية والأعشاب الطبيعية التي لها خصائص تمكنها من علاج ارتفاع ضغط الدم وعلى رأس هذه الأغذية نبات الدوم.
  • ويعتبر الدوم علاجًا سحريًا في ضبط ضغط الدم، حيث أن مشروب الدوم يعمل على رفع الضغط إذا كان الضغط منخفضًا، وخفض الضغط إذا كان الضغط مرتفعًا.
  • وذلك يرجع إلى احتوائه على خاصية من النادر أن تجتمع كلها في غذاء واحد، من العناصر الغذائية والفيتامينات المتنوعة.
  • كما أن للدوم دور كبير في خفض مستويات الكولسترول السيء LDL، وتحسين مستويات الكولسترول الجيد HDL في الدم.
  • وبالتالي فإن تغيير نسبة الدهون في الدم والبروتينات الدهنية أيضًا، بالتأكيد سيكون له دور كبير في تعزيز صحة القلب والشرايين.
  • كما أن الدوم يحتوي على مضادات أكسدة تعمل على مكافحة نمو الخلايا السرطانية، وخاصةً سرطان البروستاتا، وبعض السرطانات الأخرى التي يمكن أن تستهدف الرجال أو النساء على حد سواء.

شاهد أيضًا: فوائد الدوم للضغط والسكر

بعض الفوائد العامة لنبات الدوم

  • يعمل الدوم على تقوية العظام ويحميها من الهشاشة والتآكل ويعالج الأرق ويعمل على سلامة الأعصاب، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر ويكافحه، نظرًا لأنه يعمل على تقوية وتنشيط الذاكرة.
  • يعمل على تقوية القدرة الجنسية عند الرجال، وذلك لأنه يحتوي على بعض المركبات الغذائية الهامة التي تعمل على ضبط مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم كما أنها تعالج اضطراباته.
  • ومن المتوقع أن يدخل الدوم في صناعة بعض الأدوية التي تعمل على معالجة سرطان البروستاتا وبعض السرطانات الأخرى.
  • يدخل في عملية صناعة الأصباغ، مثل دباغة الجلود، يستعمل أيضًا في تلوين الدهانات ومعاجين الأسنان.
  • كما أنه يعالج الربو، ويعالج الصلع أيضًا، وذلك عن طريق نقع الدوم في ماء لفترة كبيرة ثم استعمال منقوع الدوم وتدليك فروة الرأس به، له أثر سحري في إنبات الشعر.
  • كما أنه يعالج عقم النساء، عن طريق مزج حبوب لقاح شجرة الدوم مع العسل الطبيعي ثم تناول هذا المزيج يوميًا، كما أنه يعمل على معالجة البول الدموي وحرقة المثانة.
  • يعمل على معالجة تقرحات الفم، كما يعمل على علاج ضربة الشمس أيضًا وذلك عن طريق أكل لب الدوم نيئًا، أو سحق الدوم الجاف ثم مزجه مع الماء وتناوله يومياً.
  • كما يعمل على معالجة تضخم البروستاتا، ويعالج البواسير أيضًا.
  • يستخدم معصور الدوم في علاج الناصور التي تصيب المنطقة الشرجية.
  • بالإضافة إلى أنه يعمل على تنظيف الأوعية الدموية وينشط الدورة الدموية.
  • كما أنه يزيد من خصوبة الرجال لأنه يزيد من عدد الحيوانات المنوية.
  • كما أنه يعالج الأمراض الجلدية بأنواعها.
  • يساعد عصير الدوم على إدرار الحليب لدى المرأة التي ترضع، كما أنه يعالج تشقق حلمة الثدي، وانتفاخها.

كيف يتم تحضير عصير الدوم؟

  • يتم نقع الدوم في كمية مناسبة من الماء لمدة لا تقل عن ست ساعات، ويمكن أن تزيد عدد ساعات النقع فكلما ذات كلما كان أفضل.
  • ويتم تقليبه من وقت لآخر أثناء النقع، ثم بعد انتهاء مرحلة النقع نقوم بوضعه لمدة ساعة في الثلاجة.
  • ثم يوضع على النار حتى يسخن، ولكن لا نتركه على النار إلى أن يغلي لأنه إذا غلي سوف يصبح مذاقه مرًا.
  • ثم بعد رفعه من على النار، نقوم بوضع القليل من السكر عليه، وذلك يختلف حسب رغبة كل شخص.
  • ثم نقوم بتركه إلى أن يبرد، ثم نقوم بتصفيته بواسطة مصفاة ناعمة، ثم يوضع في الثلاجة لحين الاستخدام أو الشرب، ويفضل شربه في وقت قصير، نظرًا لأنه يتلف بسرعة.

الدوم ومعالجة الأمراض المزمنة

  • أكدت الدراسات الحديثة أن للدوم دور فعال في مكافحة السكري والسيطرة عليه.
  • كما أنها أكدت دوره الهام في خفض ارتفاع ضغط الدم.

القيمة الغذائية لثمار الدوم

  • ثمار الدوم لها قيمة غذائية كبيرة يجهلها الكثير من البشر، فعلى سبيل المثال، يحتوي الدوم على عناصر مهمة جدًا لبناء الجسم.
  • فهو غني بالحديد والفيتامينات المفيدة، بالإضافة إلى احتوائه أيضًا على مواد قوية جدًا مضادة للأكسدة.
  • لذلك فهو يحمي الجسم من الكثير من الأمراض المختلفة.

شاهد أيضًا: فوائد عصير الدوم للتخسيس

هل للدوم أضرار؟

  • على الرغم من أن للدوم فوائد كثيرة جدًا وجميعها هامة، إلا أن الإسراف في تناول أي شيء يمكنه أن ينقلب للضد، ولا يؤتي الثمار المرجوة منه.
  • فإذا تم تناول نبات الدوم بكثرة، قد يتسبب ذلك في بعض المشاكل.
  • يعتبر الدوم مهمًا ومفيدًا للمرأة الحامل، ولكن لا يفضل أن تتناوله الحامل بكميات كبيرة، لأن ذلك قد يؤثر عليها بشكل سلبي، لذا يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب قبل تناول الدوم.
  • ويعتبر الدوم من المواد التي تفسد سريعًا، لذا يجب الانتباه للمدة التي يظل فيها الدوم في الثلاجة قبل الشروع في تناوله، لأنه يسبب أضرارًا كبيرة جدًا إذا تم تناوله بعد فساده
  • لذلك يجب الاعتدال في تناول الدوم وفي تناول أي شيء آخر، لأن الإفراط في تناول الشيء يمكن أن تكون أضراره أكثر بكثير من منافعه.
  • كما أن الدوم يساعد على الوقاية من الجلطات القلبية والسكتات الدماغية وخفض خطر الاصابة بأمراض الأوعية الدموية.

علاج الشعر بالدوم

  • للدوم دور كبير وفعال في علاج وانبات الشعر بالإضافة إلى وزيادة قوته، كما ينصح العديد من مختصو العلاج بالأعشاب باستخدام منقوع الدوم يوميًا بغرض تقوية الشعر وانباته وعلاج مشاكل الشعر وتساقطه وتقصفه.
  • ويعود ذلك إلى ما يحتويه الدوم من مجموعة فيتامينات B المهمة مثل الثيامين والرايبوفلافين والنياسين، المهمة لشعر صحي لا يتساقط ولا يعاني من التقصف أو الضعف.

فوائد الدوم مع اللبن

  • تناول الدوم باللبن يعتبر وجبة غذائية بها الكثير من الفيتامينات والبروتينات.
  • حيث أن اللبن هو مصدر عالي وكبير للبروتينات، ومصدر لعدد كبير من المعادن والفيتامينات المهمة أيضًا مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم، وذلك فضلًا على بعض الفيتامينات مثل فيتامين A وفيتامين B وخاصة فيتامين B6 وB12 .
  •  فإن إضافة اللبن إلى الدوم تعتبر إضافة ذكية جدًا ورائعة حيث أن الدوم يفتقر لبعض الفيتامينات الموجودة في اللبن، وعند إضافته إليها يعوض اللبن فقر الدم لهذه الفيتامينات.

شاهد أيضًا: اضرار الدوم ومخاطرة

فوائد الدوم في الترطيب

  • يعمل الدوم على تحسين وظائف جسم الإنسان، فهو يحسن وظائف الدماغ، ويعمل أيضًا على زيادة نسبة الكوليسترول المفيد للجسم ويتخلص من النوع الضار.
  • كما يعمل الدوم على بقاء الجسم نقيًا، كما يمكن تناول الدوم على هيئته وتقشير قشرته الخارجية، أو من خلال نقعه وغلي منقوع الدوم وتحليته، ثم شربه في الليالي الحارة، أو في شهر رمضان مما يجعل الشخص يشعر بالترطيب.

أترك تعليق