ما هو طائر الدودو

طائر الدودو

نسمع كثيراً عن طائر الدودو ولا نعرف معلومات عنه، هذا الطائر هو من الطيور المنقرضة التي تم التعرف عليها من خلال الحفريات التي تم اكتشافها التي تبين شكل وبعض المعلومات عنه، في هذا المقال من موقعكم المفضل موقع معلومة ثقافية سنقدم لكم الكثير من المعلومات عن طائر الدودو من حيث شكله حياته ومتى ظهر ونوعية غذائه وغيرها من المعلومات التي ستجذبكم أعزاءنا القراء، وسنتعرف أيضاً على أسباب انقراضه والذي أصبح محور للحديث والبحث، تابعوا معنا جميع الفقرات التالية.

لماذا سمي طائر الدودو بهذا الاسم

  • في البداية يجب أن نعرف معنى كلمة دودو، دودو تعني في دول الشرق الأقصى شرق آسيا “غبي”، لذلك في طائر الدودو يعني الطائر الغبي وقد عرف قديماً بهذا الاسم، وعرف بهذا الاسم لأنه لا يعرف كيف يهرب ويختبئ من الأعداء ولا يستطيع أن يدافع عن نفسه من أي خطر، كما إنه لا يستطيع الطيران رغم إن لديه جناحين.
  • أحتار الكثير من العلماء في تصنيف هذا الطائر فهناك من يقول إنه من فصيلة النعام وبقي هذا الرأي معمول به لفترة طويلة إلا أن في منتصف القرن العشرين تغير هذا الرأي بعد أن أثبت عالم بريطاني وحلل جمجمة هذا الطائر وأكد أنه من فصيلة الحمام.

شاهد أيضًا: ما اسم الوقود المستخدم في الطائرة

معلومات أخرى عن طائر الدودو المنقرض

في النقاط التالية سنقدم لكم بعض المعلومات التي تخض هذا الطائر المنقرض العجيب وسنشرح لكم شكله وحياته وتاريخه وكل هذه المعلومات هناك ما هو مؤكد ومنها ما هو مجرد تكهنات، تابعوا معنا جميع التفاصيل:

  • كان يعيش الدودو في جزيرة يطلق عليها جزيرة موربشيوس الهادئة في المحيط الهندي فقط ولا يوجد في أي مكان أخر في العالم، وكان يبني لنفسه عش على الأرض خاص به، وهو يشبه كثير طائر الحمام وكان يعيش حياه هادئة على الجزيرة بدون بشر، ولكنه أنقرض هذا الطائر في القرن التاسع عشر بسبب تدخل البشر وأعمالها وأكلهم للطائر.
  • هذا الطائر المنقرض يبلغ طوله تقريباً للمتر أو ثلاثة أقدام فقط.
  • يبدأ وزن الدودو بما يقرب من عشرة كيلو جرامات حتى يصل إلى واحد وعشرين كيلو جراماً تقريباً وذلك بالنسبة للأنثى فهو من الطبيعي أن يختلف وزن الأنثى عن الذكر حيث تكون الأنثى أكبر حجماً عن الذكر.
  • كما عرفنا إنه طائر لا يستطيع الطيران نهائي، كان يعيش على الجزيرة بشكل منفرد لذلك كان يخزن بعض الأكل من الأسماك والفواكه الطازجة التي تتوافر على الجزيرة، وذلك أدى إلى صغر حجم جناحيه وفقد القدرة على الطيران، كما أصبحت عظام الأجنحة ضعيفة جداً لأنه في أغلب حياته لا يحتاج إلى الطيران لعدم وجود أي عائق في حياته على الجزيرة.
  • كان يتغذى الدودو على الفواكه الطازجة وأنواع من الأسماك أيضاً.
  • ظهر شكل طائر الدودو في كثير من الروايات الحديثة مثل قصة الأطفال الرائعة Alice in The Wonder Land “أليس في بلاد العجائب” وهو واحد من الطيور التي تعاملت مع بطلة القصة.
  • كان للطائر فائدة كبيرة على البيئة فهو كان ينظف ويخلص التربة من الآفات والحشرات السامة ويأكلها طوال حياته على أرض الجزيرة.

معلومات عن طائر الطاووس

تاريخ هذا الطائر المنقرض

تعرفنا على تاريخ هذا الطائر من خلال البحث وتعقب أثاره التي اكتشفت وتم عمل مسح ودراسة الهيكل العظمي الذي جمع من أكثر من 100 عام، وتم استخدام التقنيات الحديثة والليزر لمعرفة أي معلومة عن الطائر وتاريخه وأسرار حياته، تابعوا معنا النقاط التالية:

  • آخر عام ظهر فيها طائر الدودو هو عام 1662م أي من ثلاثة قرون تقريباً وذلك في منتصف القرن السابع عشر.
  • تم عمل الكثير من التحاليل والأبحاث على عظام الطائر التي تم اكتشافها أنه تفقس بيضها في شهر أغسطس من كل عام، وكانت فراخ هذا الطائر تنمو بشكل سريع وتصبح بحجم الطائر البالغ سريعاً.
  • تم معرفة أيضاً أن للطائر ريش يسقط في خلال شهر مارس حتى يكسوه ريش أخر مختلف اللون وخفيف السمك ليناسب حرارة موسم الصيف.
  • وهناك الكثير من الأبحاث التي أكدت أن الدودو يتكاثر في أشهر معينة من العام والتي بعدها يسقط الريش ويغيره.
  • كانت الجزيرة التي يعيش فيها الطائر تضربه الكثير من الأعاصير لذلك كان ينمو بشكل سريع جداً حتى يحمي نفسه من هذه الأعاصير، كما أيضاً أنه يواجه قلة الغذاء في هذه الفترة.
  • وهناك الكثير من الروايات التي تقول إن لطائر الدودو ريش في منطقة البطن والصدر أسود اللون وهناك من يقول إنه كان ريش رمادي يكسو جسم الطائر بالكامل.
  • انقرض الطائر بعد أن استوطن الإنسان جزيرة موريشيوس وسكنها وذلك قبل 350 عام تقريباً.
  • كانت جزيرة موريشيوس جزيرة بعيدة لا يسكنها البشر إلا أن في عام 1505 م كان البرتغاليون أول من وضعوا أقدامهم على تلك الجزيرة وحولوها إلى ميناء للسفن التي تعمل في تجارة التوابل آن ذاك وكان لحم الدودو مصدر غذاء أساسي وكان هو الضحية لأفعال البشر لأن كان صيده سهل للغاية لبطء حركته فهو لا يستطيع الركض وغير مكلف ولحمه شهي، مما جعل أعداد الدودو تقل كثيراً وقتها.
  • كما أن الطائر أنقرض أيضاً لسبب أخر وهو سرقت بيضه من قبل الحيوانات الأخرى التي كانت تتغذى عليها مثل أنواع من الثدييات التي جلبها البحارة الهولنديون معهم إلى الجزيرة في عام 1598 وذلك مثل الخنازير والبقر والجاموس وكانت تلك الحيوانات تلتهم هذا الطائر المسكين لسهولة اصطياده أيضاً.
  • وبما أن طائر الدودو يبني عشه على الأرض جعله عرضه للسرقة وبالتالي تسببت في انقراضه.
  • يقول أيضاً الباحثين ومستكشفي هذا الطائر أن العديد من الأشجار التي كانت تنمو على جزيرة موريشيوس بدأت أن تنقرض هي الأخرى، وكان تحليل هذا الموقف أن الدودو كان يتغذى على ثمارها ويهضمها ويتخلص من بذورها في مخلفاته على تربة وأرض الجزيرة مما تنمو الأشجار مرة أخرى وهكذا لتستمر الحياة على الجزيرة بدون تدخل الإنسان.

شاهد أيضًا: صيد طائر القطا البري

ما تبقى من الدودو

مع الأسف لم يتبقى من هذا الطائر الضعيف أي أثر، فقط ما تبقى منه عبارة عن رسومات في بعض الكتب والروايات والقصص التي رسمت منذ العديد من الأعوام، كما يوحد هيكل واحد فقط لهذا الطائر تم الاحتفاظ به في متحف في إسبانيا بعد عمل الكثير من الأبحاث والتحاليل تم التأكد من إن هذا الهيكل ينتمي إلى الدودو

الارتباط بين الدودو والثقافة

تأثرت ثقافة الإنسان كثير بذلك الطائر، يطلق على الإنسان الضعيف وسهل المنال “إنه شخص دودو” كما أن الكثير من الروايات والقصص الخيالية تأثرت كثيراً بذلك الطائر وأدخلته في كثير من الأعمال الفنية والثقافية وكان محور أساسي فيها.

كما أن الدودو يضرب به المثل للتعبير عن انقراض الحيوانات لأنه يعتبر من أحدث الحيوانات التي انقرضت على وجه الكرة الأرضية.

شاهد أيضًا: ما هو الخفاش الطائر

تعرفنا في هذا المقال على طائر الدودو المنقرض بكل المعلومات التي تخصه وهذه كانت قصة وتاريخ هذا الطائر أتمنى أن يكون معلومات مفيدة للجميع وأن تشاركوا أصدقائكم بهذه المعلومة الغريبة والجديدة التي لا يعلمها الكثير، ننتظر منكم تعليقاتكم وتابعونا في المقالات القادمة.

أترك تعليق