دعاء السعي بين الصفا والمروة

دعاء السعي بين الصفا والمروة

دعاء السعي بين الصفا والمروة ، يعد السعي بين الصفا والمروة أحد الأركان التي قد وردت لإتمام الحج والعمرة، وأداء مناسكهما، وقد قال جمهور فقهاء مذهب المالكية ومذهب الشافعية ومذهب الحنابلة فيما يخص حكم السعي بين الصفا والمروة أثناء أداء شعائر العمرة، أنّه من أركان العمرة، أمّا من جهة أخرى، قد ورد أن علماء الحنفية اعتبروا هذا السعي من واجبات أداء العمرة، وأنه لا يعد أحد أركانها، وأنه فيما يخص من ترك السعي بين الصفا المروة أثناء أداء هذه الشعائر لا يبطل عمرته، ولكنهم أقروا من جهة أخرى إنه يلزم من تركهم الإتيان بالهدى.

ما معنى الصفا؟

الصفا والمروة: هما أحد الشعائر الدينية التي يجب زيارتها وإتمام مناسكها أثناء أداء فريضة الحج والعمرة، وقد وردت بعض الروايات في سبب تسمية هذه الجبال بهذه الاسماء، حيث ان الصفا: قيل إنه قد جاء معناه في اللغة أنه يعني الحجر الأملس، وعن سبب تسمية هذا الجبل المميز بهذا الاسم “جبل الصفا” والذي يوجد في مكة لأن سيدنا أدم عليه السلام قد قام بالوقوف عليه، كما قيل إنه قد سمي بهذا الاسم لأن حجارته ملساء صلبة، حيث أن هذه الحجارة تسمى حجارة الصفا.

شاهد أيضًا: دعاء لنفسي بالشفاء والتوفيق

ما معنى المروة؟

لا تقل درجة أهمية السعي إلى جبل الصفا عن السعي إلى جبل المروة بالنسبة للشخص المسلم المعتمر، حيث قد جاء عن جبل المروة، أنه هو جبلٌ يوجد في مكة المكرمة، أما عن سبب تسميته بهذا الاسم، قد جاء إنّه قد أطلق عليه هذا الاسم اشتقاقاً من لفظ المرأة، وذلك بعد أن وقفت عليه أمنا حواء، وقيل إنه قد أطلق عليه هذا الاسم حيث أن حجارته من المروة، وصفتها هي أنها حجارةٌ بيضاء اللون لينة يمكنها أن توري النار.

دعاء السعي بين الصفا والمروة

  • (أن النبي صلى الله عليه وسلم طافَ بالبيتِ وهو على بعيرٍ، كلَّما أَتَى على الرُّكْنِ أشارَ إليهِ بشيٍء في يدهِ وكَبَّرَ).
  • كما ورد أنه يُستحب للمسلم المعتمر أثناء أدائه لمناسك العمرة إذا أراد استلام الحجر الأسود، وأن يبدأ في فعل الطواف أن يقول ويكرر في الطواف وعند وصوله إلى الحجر الاسود داعيا: (بسم الله، والله أكبر، اللهم إيماناً بك وتصديقاً بكتابك، ووفاءً بعهدك، واتباعاً لسنة نبيك صلى الله عليه وسلم).
  • كما يستحب أن يدعو المعتمر ايضًا بقوله: (اللهم اغفر وارحم، واعف عما تعلم، وأنت الأعز الأكرم، اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار).
  • ويستحب أثناء الطواف أن يقول المعتمر: (اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ).
  • عندما يكون المعتمر بين الركن اليماني والحجر الأسود أثناء رحلة الطواف، أن يقول: (ربنا آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ).

أدعية العمرة مكتوبة

  • يقول: (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر على ما هدانا، والحمد لله على ما أولانا، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير).
  • سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم والصلاة والسلام على رسول الله.
  • رب قنعني بما رزقتني وبارك لي فيما أعطيتني وأخلف علي كل غائبة لي منك بخير.
  • “اللهم أظلني تحت ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك ولا باقي إلا وجهك وأسقني من حوض نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبدا”.
  • اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأعوذ بك من شر ما استعاذك منه نبيك سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.
  • اللهم أني أسألك الجنة ونعيمها وما يقربني إليها من قول أو فعل أو عمل وأعوذ بك من النار وما يقربني إليها من قول أو فعل أو عمل”.
  • “اللهم إن لك علي حقوقا كثيرة فيما بيني وبينك، وحقوقا كثيرة فيما بيني وبين خلقك اللهم ما كان لك منها فاغفره لي وما كان لخلقك فتحمله عني.
  • وأغنني بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك وبفضلك عمن سواك يا واسع المغفرة.
  • اللهم إن بيتك عظيم ووجهك كريم وأنت يا الله حليم كريم عظيم تحب العفو فاعف عني.

شاهد أيضًا: دعاء القنوت الصحيح مكتوب

دعاء السعي بين الصفا والمروة إسلام ويب

قد ورد أنه قد قال النووي في شرح صحيح مسلم، أنه قد جاء عند حديث جابر الطويل في صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم للبيت الحرام، وهو يذكر المناسك المأخوذة من الحديث قال: وَمِنْهَا: أَنَّهُ يُسَنُّ أَنْ يَقِفَ عَلَى الصَّفَا مُسْتَقْبِلَ الْكَعْبَةِ، وَيَذْكُرَ اللَّهَ تَعَالَى بِهَذَا الذِّكْرِ الْمَذْكُورِ، وَيَدْعُوَ وَيُكَرِّرَ الذِّكْرَ وَالدُّعَاءَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، هَذَا هُوَ الْمَشْهُورُ عِنْدَ أَصْحَابِنَا، وَقَالَ جَمَاعَةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا: يُكَرِّرُ الذِّكْرَ ثَلَاثًا، وَالدُّعَاءَ مَرَّتَيْنِ فَقَطْ، وَالصَّوَابُ الْأَوَّلُ…

إلى أن قال: عند قول جابر في الحديث ففعل على المروة مثل ما فعل على الصفا: وفيه أنه يسن عليها من الذكر والدعاء والرقي مثل ما يسن على الصفا، وهذا متفق عليه.

دعاء نهاية السعي

  • “اللهم أعزني من الشرك والكفر والنفاق والشقاق وسوء الأخلاق وسوء المنظر في الأهل والمال والولد”.
  • اللهم أسقني شربة بكأس نبيك محمد صلى الله عليه وسلم لا أظمأ بعدها يا ذا الجلال والإكرام”.
  • “اللهم أن هذا البيت بيتك والحرم حرمك والأمن أمنك والعبد عبدك وأنا عبدك وأبن عبدك وهذا مقام العائذ بك من النار وحرم لحومنا وبشرتنا على النار. اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان وأجعلنا من الراشدين.
  • اللهم قني عذاب النار يوم تبعث عبادك. اللهم أرزقني الجنة بغير حساب”.
  • “اللهم إني أعوذ بك من الشك والشرك والشقاق والنفاق وسوء الأخلاق وسوء المنظر والمنقلب في المال والأهل والولد.
  • “اللهم إني أسألك رضاك والجنة وأعوذ بك من سخطك والنار. اللهم أني أعوذ بك من فتنة القبر وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات”.
  • “اللهم أجعله حجاً مبرورًا وسعيا مشكوراً وذنباً مغفوراً وعملاً صالحا مقبولاً وتجارة لن تبور. يا عالم ما في الصدور أخرجني يا الله من الظلمات إلى النور.
  • “اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار.

دعاء السعي بين الصفا والمروة مكتوب

  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي.
  • اللهم أستر عوراتي، وآمن روعاتي اللهم أحفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي. اللهم عافني في بدني اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت.
  • اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر ومن عذاب القبر، لا إله إلا أنت، اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني، وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي، فأغفر لي، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، ومن البخل والجبن، وأعوذ بك من غلبة الدين، وقهر الرجال. اللهم أجعل أول هذا اليوم صلاحًا وأوسطه فلاحًا، وآخره نجاحًا، وأسألك خيري الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين.

أدعية مستحبة عند السعي بين الصفا والمروة

  • اللهم اجعل أول هذا اليوم صلاحا وأوسطه فلاحا، وآخره نجاحا، وأسألك خيري الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إني أسألك الرضى بعد القضاء، وبرد العيش بعد الموت، ولذة النظر إلى وجهك الكريم، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، وأعوذ بك أن أَظلم أو أُظلم، أو أَعتدي أو يُعتدى علي، أو أكتسب خطيئة أو ذنبا لا تغفره.
  • اللهم إني أعوذ بك من الهدم والتردي ومن الغرق والحرق والهرم، وأعوذ بك من أن يتخبطني الشيطان عند الموت، وأعوذ بك من أن أموت لديغًا، وأعوذ بك من طمع يهدي إلى طبع.

شاهد أيضًا: دعاء جميل لصديقتي الغالية

وفي نهاية رحلتنا مع دعاء السعي بين الصفا والمروة، أتمنى أن يكون قد حاز هذا الموضوع على إعجابكم وقد كشفنا لكم الكثير عنه، كما أدعوكم للتعرف على المزيد من الأدعية المتعلقة بالحج والعمرة عبر منصة موقعنا، كما أن هناك العديد من الأدعية التي تهتم بالكثير من الأغراض والمنقولة عن السنة المطهرة قد جمعناها لكم، وأتمنى أن تكون قد نالت أعجابكم، وانتظروا دائمًا منا كل جديد ومميز، دمتم بخير أعزاءي القراء في كل مكان.

أترك تعليق