علاج للديسك بالأعشاب

علاج للديسك بالأعشاب

 الديسك من الأمراض التي تُسبب ألم كبير للمصاب به وتعيقه عن أداء أبسط المهام بشكل سهل وبسيط، ولهذا السبب وتجنبًا للألم يبحث العديد من الأشخاص عن علاج للديسك، بينما البعض يعتمد على الأدوية، هناك فئة لا تفضل الأدوية لاحتوائها على مواد كيميائية، لهذا السبب يلجأ العديد منهم إلى استخدام الأعشاب الطبيعية من أجل الحد من ألم الديسك، وفي هذا المقال سنتحدث عن الديسك وتعريفه، وكذلك طرق علاجه بالأعشاب.

ما هو الديسك؟

يُعرف الديسك على أنه عملية انزلاق القرص الغضروفي، وهو يحدث نتيجة حدوث ضغط على الأقراص الموجودة في العمود الفقري، ذلك الضغط الذي يحدث ألمًا كبيرًا للمصاب نظرًا لإصابة القرص، حيث أن تلك الأقراص في العمود الفقري لها دور هام في امتصاص أي صدمة يتعرض لها الظهر أو العمود الفقري، كما أن لها دور هام في إعطاء الظهر المرونة التي تجعله قابلًا للحركة، مما يتيح للشخص القدرة على الالتواء والانحناء بسهولة، ويظل الجسم مرنًا بفضل الأقراص إلا أن مرونة الجسم تقل كلما تقدم الشخص بالعمر.

ويبدأ الشعور بالألم من أسفل الظهر وصولًا إلى الأرداف، كما أن الديسك يؤدي إلى شعور عميق بالوخز وقد يصل إلى التنميل في الذراعين، كما أنه قد يتسبب في ضعف عضلات الساقين، وهذا أن دل على شيء فهو يدل أن تلك الأقراص تؤثر على الأعصاب التي توجد بجانب العمود الفقري مما يجعل تلف تلك الأقراص يؤدى إلى حدوث ألم كبير في الظهر.

ويتراوح الشعور بالألم ما بين البساطة والحدة، حيث من الممكن أن تتزايد قوة الألم فتصبح غير محتملة بينما في أحيان أخرى يكون الألم بسيط، وتزداد حدة الألم عند القيام بتغيير في حركة العمود الفقري مثل الجلوس أو الانحناء، بينما يتحسن المريض عندما يكون العمود الفقري مستقيم على سبيل المثال عند المشي أو الاستلقاء على مكان مسطح، وقد يستمر الألم لعدة أيام وقد يمتد لبضعة أشهر.

شاهد أيضًا: علاج عرق النسا بالزنجبيل وزيت السمسم

بعض الوصفات العشبية الخاصة بعلاج الديسك

زيت الزنجبيل والشطة والنعناع والكافور والحنظل

  • حيث يعمل زيت الزنجبيل على التخفيف من آلام الظهر، وللحصول على أفضل طريقة يتم خلط زيت الزنجبيل والشطة مع زيت النعناع والكافور وزيت الحنظل ونمزج الخليط جيدًا ثم نقوم بوضعه على موضع الألم.

قربة ماء ساخن

  • نقوم بإحضار قربة ماء ساخن ونضعها على الظهر لمدة 10 دقائق وستجد تحسن ملحوظ في الدورة الدموية للجسم مما يعمل على الحد من الألم المصاحب للديسك.

خليط الكمون

  • نقوم بخلط 50 جرامًا من مطحون الكمون مضاف إليه بذور الكتان وأوراق الكزبرة الجافة ونمزجهم جيدًا.
  • ثم نقوم بوضع معلقة من المزيج في كوب من عصير الفواكه، ويتم تناوله كل صباح على الريق بالتحديد قبل تناول طعام الإفطار بنصف ساعة.
  • ومن الممكن أيضًا أن يتم خلط المزيج مع الحليب وتناوله قبل العشاء بنصف ساعة، وللحصول على أفضل نتيجة يجب أن تكرر هذه الطريقة لمدة 6 أيام متتالية، وستلاحظ تحسن كبير في الظهر.

خليط السندروس

  • نقوم بخلط 30 جرامًا من مسحوق عشبة السندروس، مع مسحوق سكر البنات، ونضيف إلى الخليط 100 جرام عسل ابيض طبيعي ثم نكون بخلطهم جيدًا للحصول على مزيج متجانس.
  • وللحصول على أفضل نتيجة والتخلص من آلام الظهر يُفضل تناول معلقتين من المزيج، الأولى بعد الإفطار والثانية بعد العشاء ولمدة 6 أيام، وستحصل على نتائج مذهلة.

عشبة مخلب الشيطان وقدرتها على علاج الديسك

عشبة مخلب الشيطان سُميت بهذا الاسم لأنها تشبه في هيئتها المخالب، وتتميز بأنها تعمل في كثير من الأحيان كمضادات الالتهاب.

كما أنها تعمل على تسكين الألم، والحد من التورم، ولهذا السبب يُنصح باستخدامها في علاج الديسك والحد من الألم الناتج عنه.

ويتم استخدام عشبة مخلب الشيطان بجرعة تتراوح من 0.6: 2.4 جرام في المرة واحدة في اليوم، أو من الممكن تقسيم الجرعات على فترات متباعدة خلال اليوم.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الديسك وأسبابه؟

الآثار الجانبية لاستخدام عشبة مخلب الشيطان

  • بالنسبة للمرأة الحامل لا يجب أن تتناول تلك العشبة، حيث أنها تؤثر سلبًا على صحة الجنين، كما أن الدراسات لم تتناول بشكل كافي مدى صحتها على الطفل الرضيع.
  • يفضل تجنب تناولها للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب.
  • يفضل تجنب تناولها للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • لا يجب تناولها لمن يعانون من انخفاض في مستوى الصوديوم في الدم.
  • لا يجب تناولها لمن يعانون من قرحة في المعدة.
  • لا يفضل تناولها لمن يعاني من وجود بعض الحصوات في المرارة.

لحاء الصفصاف الأبيض وعلاج الديسك

  • تُصنف شجرة الصفصاف على أنها من الأشجار المتساقطة وتُعتبر الصين هي بلد المنشأ الأصلي لها.
  • والجزء المستخدم من الشجرة في المجال الطبي هو الجزء المُسمى بلحاء الصفصاف الذي يحتوي في تركيبه على مادة الساليسين، حيث يحتوي اللحاء على خصائص مضادات الالتهاب.
  • كما أنه يعمل على تسكين الألم، ويدخل في صناعة الأسبرين منها، مما يزيد من قدرته على تخفيف الآم الظهر.
  • ولحاء الصفصاف يُباع بأكثر من شكل حيث يتواجد على هيئة كبسولات، أو أكياس الشاي.

الآثار الجانبية لاستخدام لحاء الصفصاف الأبيض في علاج الديسك

  • لا يفضل استخدام لحاء الصفصاف الأبيض فيما يخص المرأة الحامل، حيث أن لحاء الصفصاف يحتوي في تركيبه على مواد كيميائية وعند انتقالها من خلال حليب الأم من الممكن أن تؤثر سلبًا على صحة الجنين وتُعرضه للخطر.
  • لا يفضل أن يتناولها الأطفال.
  • . لا يجب أن يتناولها الأشخاص الذين يعانون من مشكلات تتعلق بالنزيف.
  • لا يجب أن يتناولها من يعانون من مشكلات في الكلى.

الفلفل الحار وعلاج الديسك

  • لا يخلو أي مطبخ من الفلفل الحار، لأن مذاقه رائع ومميز وبالإضافة إلى ذلك يعتبر الفلفل من العناصر التي تحتوي على قيمة غذائية كبيرة مما يساهم في استخدامه في بعض العلاجات الطبية.
  • حيث يحتوي في تركيبه على مادة تُسمى كابسيسين، وأهمية تلك المادة تكمن في أنها تعمل على تخفيف الألم في مكان موضع الألم على الجلد.
  • بالإضافة إلى ذلك هناك لصقات تحتوي على هذه المادة الكيميائية بمقدار حوالي 11 مليجرام من مادة الكابسيسين، ويُوضع مرة واحدة في اليوم صباحًا.

الآثار الجانبية لاستخدام الفلفل الحار

  • يعتبر الفلفل الحار مناسب للمرأة الحامل في شهور الحمل الأولى، ولكن كثرة تناول الفلفل الحار يعرض الرضيع للإصابة بالتهابات جلدية، حيث ينتقل للطفل عن طريق لبن الأم مما يضر بصحة الطفل في النهاية.
  • من الأفضل ألا يكثر مريض السكري من تناول الفلفل.
  • يجب ألا يتناولها الأشخاص الذين يشتكون من ارتفاع ضغط الدم وكذلك المعرضين للإصابة بالنزيف.

شاهد أيضًا: مرض الديسك وكيفية العلاج بدون جراحة

في النهاية نرجو أن تكونوا قد استمتعتم معنا بتلك المعلومات التي قدمناها عن علاج الديسك بالأعشاب.

أترك تعليق