متى تم أكتشاف مرض التوحد؟

متى تم اكتشاف مرض التوحد؟، سوف نوضح لكم الكثير من المعلومات ومتى تم اكتشاف مرض التوحد حيث إنه من الأمراض التي تصيب الكثير من الأطفال ويؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل المختلفة لهم منها عدم التواصل الاجتماعي والأعراض في ذلك المرض مختلفة من حالة لأخرى، ويصاب به الذكور أكثر من الإناث.

مرض التوحد

مرض التوحد عبارة عن اضطراب يحدث في الدماغ ويؤدي إلى التأخر من أن تنمو القدرات العقلية بشكل طبيعي كما انه ينتج عنه الكثير من الاضطرابات العصبية وأيضًا صعوبة بالتواصل والمهارات الاجتماعية والتطورات الإدراكية والنمائية، ويمكن أن يقسم ذلك المرض إلى نوعان من التوحد وهو توحد خفيف وأيضًا توحد شديد.

وتظهر أعراض ذلك المرض بعد أن يمر حوالي سنتين من عمر الطفل أو بعد سنة ونصف، وعلى الرغم من إنه من الأمراض التي تثير الكثير من الغموض والفضول إلى انه لم يتوصل العلماء إلى تشخيص سببه حتى وقتنا هذا، ومن الممكن قبل أن يكتشفوا إنه بالتأكيد كان يوجد الكثير من الأطفال المصابين به دون أن يعرفوا مما يعانون هذه الأطفال.

شاهد أيضًا: علامات إصابة الرضيع بالتوحد

مرضى التوحد

يمكن القول من خلال مرضى التوحد إنه عند وفاة العالم المكتشف للمرض ليوكانر إنه قام الكثير بعد ذلك باستكمال الاستكشاف وقد تم اكتشاف انه يوجد الكثير من الأطفال التي تعاني من اضطرابات في السلوك وتقوم ببعض السلوك الشاذ إلا إنها تبدع في الرسم أو تصنيف الأرقام أو العمليات الحسابية أو الموسيقى والكثير من الإبداعات الأخرى.

وقد تم تصنيف تلك الحالة بمسمى متلازمة اسبرجر، وبذلك يمكن القول أن تلك الفئة لا تعاني من أي صعوبة في التعلم ولكنها تعاني من الاضطرابات الأخرى.

متى تم اكتشاف مرض التوحد؟

أما عن متى تم اكتشاف مرض التوحد فيمكن القول إن من أكتشفه هو طبيب نفسي يسمى ليوكانر عام 1943م وهو أمريكي الجنسية ويرجع أصله إلى النمساوية، وهو قام بالكثير من الدراسات المختلفة وتطبيقها على الأطفال الذين يعانون من انخفاض في القدرات العقلية وتم التشخيص بأنهم مصابون بتخلف عقلي.

وقد تم إجراء دراسة عن السلوك الذي يتبعونه ووجد إنهم لا يفضلون أن ينفتحوا على العالم الخارجي كما أنهم يحبون الانغلاق على أنفسهم، ويفضلون الانعزال عن الناس والوحدة الشديدة عن الجميع، كما إنهم لديهم الرغبة في تكرار أنماط سلوكية وأيضًا التكرار لحركة واحدة مثل رفرفة اليد والهز، كما إنهم من الممكن أن يمارسوا بعض من السلوك الشاذ.

سبب مرض التوحد

أما عن سبب مرض التوحد فيمكن القول إن العالم ليوكانر قد قال إن السبب يرجع إلى معاملة الوالدين السيئة أو معاملة الأهل ولكن الأكثر تأثير هي معاملة الوالدين.

وأثناء إجراء الكثير من الدراسات والبحوث كان في اعتقاده أن السبب يتضمن الاضطرابات الدماغية وحدوث خلل بالجينات وهي التي تؤثر على القدرات العقلية والحسية والاجتماعية وغيره من القدرات المختلفة الأخرى.

شاهد أيضًا: ما هو علاج التوحد بالغذاء؟

أنواع مرض التوحد

أما عن أنواع مرض التوحد فهي تتلخص فيما يلي: –

  • متلازمة اسبرجر: وهذا النوع يكون فيه الطفل ذكي بالشكل الطبيعي ويمكنه التحدث والتعلم بشكل سليم من الناحية اللغوية لكنه لا يستطيع أن يتواصل مع الآخرين فهو لا يمكنه استخدام الكلمات التي سبق له تعلمها عندما يتواصل مع الآخرين، لذا يمكن القول إنه لا يمكنه الضحك والمزاح وفي نفس الوقت يقرأ ويتعلم.
  • الانحلال الطفولي: في هذا النوع يكون الطفل طبيعي مثل باقي الأطفال ولكن بعد أن يكون سنه سنتين يكون عدواني ولا يمكنه ممارسة المهارات التي كان يقوم بها من قبل العامين ويصبح في الكثير من الأحيان أو في اغلب الوقت كثير الغضب بشكل سريع.
  • متلازمة ريت: وذلك النوع يصاب به الإناث فقط دون الذكور ويتم ملاحظته وتشخيصه عند إتمام الـ 8 شهور كما أن الأنثى حينها يلاحظ عليها الكثير من الأعراض الجسمانية الغريبة على عكس باقي الأطفال الأخرى، حيث أن محيط رأسها يكون صغير كما إنها لا تستطيع أن تتحكم في يدها ومن الممكن أن يتم معالجتها بشكل نسبي.
  • اضطراب النمو الشامل: أما في ذلك الاضطراب يعاني الطفل بمشاكل في التواصل الاجتماعي وأيضََا الكثير من مشاكل في النمو حيث انه لا يمكنه أن ينظر إلى الآخرين بعينه ولا يمكنه أن يستجيب عاطفيًا معهم سواء كان مشاعر من الحزن أو الفرح.
  • متلازمة كانير (التوحد الكلاسيكي): وهذه المتلازمة يمكن أن تشخص عند إتمام الشهرين، وهو من الأنواع المنتشرة بشكل كبير وهذا النوع لا يستطيع الطفل فيه الانتباه للآخرين، ولا يمكنه تقبل التغيرات كما إنه يعاني من مشاكل عند النطق وأيضًا لا يثير أي اهتمام تجاه مشاعر الآخرين وعواطفهم.

أعراض مرض التوحد

أما عن أعراض مرض التوحد فهي يمكن أن يظهر منها أثنين على طفل أو أكثر على عكس طفل أخر يظهر عليه جميع الأعراض فهي غير موحدة للأطفال ويمكن أن تتلخص فيما يلي: –

  • لا يستطيع أن يتكلم ويعبر عن نفسه بوضوح مثل بقية الأطفال.
  • لا يمكنه أن يكون علاقات اجتماعية مع الآخرين ولا يلعب معهم.
  • لا يتأثر بالآخرين ولا يمكنه التفاعل معهم.
  • تلاحظ عليه إنه شديد التعلق بالكثير من المواد الغريبة والتي تتمثل في بطانية أو وسادة أو لبس معين.
  • ليس لديه القدرة أن يتخيل.

شاهد أيضًا: ما معنى متلازمة اسبرجر؟

وفي نهاية موضوعنا متى تم اكتشاف مرض التوحد؟، بعد أن وضحنا الكثير من المعلومات المختلفة حول مرض التوحد نتمنى لكم الاستفادة الكاملة من المقال، كما نتمنى أن تشاركونا المقال في الصفحات المختلفة كي تعم الإفادة على الجميع، دمتم بخير وانتظروا منا المزيد من المقالات المفيدة.

أترك تعليق