الفرق بين السنة والعام والحول والحجة؟

الفرق بين السنة والعام والحول والحجة؟

كان من المعروف في الشرق قبل ظهور الإسلام أنهم يستخدموا تقويمين، التقويم الأول كان يسير عليه المجتمعات الحضرية، حيث إنها تعتمد على الزراعة، والزراعة يرتبط نضوجها بالشمس لذلك سموا هذا التقويم بالتقويم الشمسي، والتقويم الثاني كان في المجتمعات الرعوية، وكانت الرعاية فيها ليلًا على القمر، لذلك سمي هذا التقويم بالتقويم القمري، وظهر التقويم الهجري في عهد عمر بن الخطاب، والتقويم الهجري يتكون من 354يوم.

الفرق بين السنة والعام والحول والحجة؟

إن كل من كلمة سنة وعام وحول وحجة تعني المدة، ولكن هناك فرق بين السنة والعام والحول والحجة، ومن هذه الفروق ما يلي:

  • كلمة سنة: تشير إلى التقويم الشمسي، ولكن كلمة عام تشير إلى التقويم القمري، ويتضح ذلك في القرآن الكريم في سورة التوبة، الآية 129 (فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا) وهذه الآية تتحدث عن الحج والحج مرتبط بالسنة القمري، بينما في سورة الكهف، الآية25 (ولبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعة) وتفسر هذه الآية على أن أصحاب الكهف لبثوا 300سنة شمسية.
  • يظهر الفرق بين السنة والعام في قول الله تعالى في سورة العنكبوت، الآية14، وهي تتحدث عن حق نوح عليه السلام (فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عامًا) وهذا يؤكد أن هناك فرق في مفهوم السنة عن مفهوم العام.
  • يقول بعض العلماء عن كلمة السنة تذكر في القرآن الكريم في حالة الشدة والشر، أما كلمة عام تذكر في حالة الخير.
  • كلمة الحول تعني عشرة أشهر ونصف شهر، وظهر ذلك في قوله تعالى سورة الأحقاف الآية15 (حمله وفصاله ثلاثون شهرًا).
  • بينما كلمة الحجة فهي تعني الموسم، وهي مرتبطة بالحج، وتعتبر الحجة اتفاق ملزم على صاحبه عندما يأتي وقت معلوم.

شاهد أيضًا: اشهر السنة بالانجليزي والعربي وأسباب تسميتها

تعريف السنة في القرآن في صورة المفرد

إن تعريف السنة في القرآن الكريم جاءت بصور متعددة، ولقد تم ورودها في القرآن الكريم عدد سبع مرات في صيغة الإفراد، وفي كل مرة كانت يتم إقرانها بعدد، ونستعرض هذه الآيات كما يلي:

  • في سورة البقرة الآية (96)، (يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ).
  • في سورة المائدة الآية (26)، (قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً).
  • في سورة الحج الآية (47)، (وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ).
  • في سورة العنكبوت الآية (14)، (فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا).
  • في سورة السجدة الآية (5)، (ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ).
  • في سورة الأحقاف الآية (15)، (حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً. ).
  • في سورة المعارج الآية (4)، (فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ).

تعريف السنة في القرآن في صورة الجمع

وتعريف السنة في القرآن الكريم في صورة الجمع، جاءت باسم (سنين) وقسمت الى ثلاثة أقسام وهي كما يلي:

  • القسم الأول للدلالة على أمر فيه شدة ومعاناة وتعب كالجفاف وانقطاع المطر.

مثل ما جاء في سورة الأعراف الآية (130)، في قوله تعالى (وَلَقَدْ أَخَذْنَا آَلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ).

  • القسم الثاني للدلالة على عدد محدد أو غير محدد من السنين مثل ما جاء في سورة الشعراء الآية (18) في قوله تعالى (وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ)، وفي سورة يوسف الآية (47)، في قوله تعالى (قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا).
  • القسم الثالث يكون مقترن بعدد وذكر في أربع آيات في القرآن الكريم وهم:

في سورة يونس الآية (5)، في قوله تعالى (لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ).

وفي سورة الإسراء الآية (12)، في قوله تعالى (ولِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ).

وفي سورة الكهف الآية (11)، في قوله تعالى (فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا).

وفي سورة المؤمنون الآية (112)، في قوله تعالى) قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ).

شاهد أيضًا: ما هو عدد أيام السنة القمرية

تعريف العام

وتم تعريف العام في القرآن الكريم على صورة المفرد أو المثنى، وردت لفظة (عام) ثماني مرات في القرآن الكريم، ووردت في صيغة المثنى (عامين) مرة واحدة فقط، وذلك في الآيات:

  • في سورة البقرة الآية (259)، في قوله تعالى (فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ).
  • في سورة البقرة الآية (259)، في قوله تعالى (قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ).
  • في سورة التوبة الآية (126)، في قوله تعالى) أَوَلَا يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ).
  • في سورة يوسف الآية (49)، في قوله تعالى (ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ).
  • في سورة التوبة الآية (37)، في قوله تعالى (يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا).
  • في سورة العنكبوت الآية (14)، في قوله تعالى) فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا).
  • في سورة التوبة الآية (28)، في قوله تعالى (فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا).
  • في سورة لقمان الآية (14)، في قوله تعالى (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ).

ومن استخلاصنا لرؤية الآيات السابقة نجد أن ذكر العام فيها إنما هو لتحديد المدة، حيث إنه اقترن في بعض الآيات بعدد مثل (مائة عام)، أو لم يقترن بعدد مثل (بعد عامهم هذا).

تعريف الحول

تم ذكر الحول في القرآن الكريم مرتين، مرة في صيغة (الحول) ومرة في صيغة (حولين)، وهما كالتالي:

  • في قوله تعالى :(وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ) البقرة: 240. ذكر الحول في صيغة مرة.
  • ومرة في صيغة (حولين) في قوله تعالى:(َالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ) البقرة: 233 .

ونلاحظ أنه في المرتين، قد ارتبط بالولادة مرة، وارتبط بالموت مرة.

والولادة تحدث في كل وقت من العام فقد حددت الآية مدة الرضاعة بحولين، وذلك منذ وقت الولادة وإلى مدة تنتهي في مثل ذلك الوقت بعد سنتين، وبتعبير آخر حتى يحول الحول على المولود مرتين. وكذلك الموت يحدث في كل وقت فقد حددت الآية مدة بقاء الزوجة الأرملة في بيت زوجها منذ وفاته وحتى تمام مرور سنة أي حتى يحول عليها الحول.

ونستخلص أننا نستطيع فهم تعبير الآيتين (الحول، حولين) بأنه انقضاء سنة في نفس التاريخ الذي بدأت منه.

تعريف الحجة

جاء تعريف الحجة في صيغة الجمع، ونرى ذلك في سورة القصص الآية (27)، في قوله تعالى (قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ).

وتم استخدام لفظة (حجج) للتعبير عن عدد السنين وعن تحديد المدة في آن معاً.

شاهد أيضًا: السنة الضوئية والسنة الأرضية

تعرفنا فيما سبق على تعريف كل من العام والحول والسنة والحجة، والتعبير عنهم والدلالة عن طريق آيات القرآن الكريم، حيث أن نفس الكلمات قد تدل على أكثر من معنى وذلك على حسب موضعها في الكلام، تبين مدى غنى لغتنا العربية بالمرادفات والمعاني المتعددة لنفس الكلمات.

أترك تعليق