الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية؟

الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية؟

الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية؟ نمر بالعديد من المراحل الدراسية في حياتنا، وكل مرحلة تعطيك معلومات وخبرات بما فيها من مزايا وعيوب، قد يحالفك الحظ بجانب التفوق وتستطيع أن تدخل كلية الهندسة الحكومية، ولكن ما الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية؟، كل منهم له ما له من مزايا وخواص ومتطلبات خاصة به تختلف عن الآخر، كل هذه الموضوعات عليك معرفتها قبل الشروع في دخول المرحلة الجامعية.

الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية؟

  • يقع الطلاب وأولياء الأمور في حالة كبيرة من الذعر والحيرة الشديدة في الاختيار بين الهندسة العام والتكدس الطلاب الذي يكون فيها وظنًا بضعف الكفاءة التي يكون عليها الأساتذة، وبين الهندسة الخاصة المرتفعة التكاليف والتي قد لا تتوفر الاستطاعة المادية الكافية لدخولها، وحتى إن توفرت مرة فقد لا تتوفر في المرة الأخرى.
  • قامت العديد من الدراسات لتوضيح الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية؟ ولكن ما الإجابة المحايدة التي تم التوصل إليها؟، دعني أخبرك أنه حتى من وجهة نظر الأشخاص العقلانيين والمحايدين أنه لا يوجد فرق في الهندستان، هل مثلًا الهندسة الخاصة يتخرج منها معلمين مادة الرياضيات؟، بالطبع لا، والعكس هل يمكن للهندسة الحكومية أن يتخرج منها أطباء؟ تظل الإجابة بالنفي.
  • الحقيقة أنه لا يوجد اجابة تنصف فريق عن الآخر في سؤال الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية؟ لأن المناهج التي يتم تدريسها في الحكومة هي نفسها التي يتم تناولها في الجامعة الخاصة، وبنفس والأنشطة والامتحانات والمحتويات العلمية لكلاهما.
  • يوجد فرق واحد وهو المجموع الذي يتوصل إليه الطالب في الثانوية العامة أو الأزهرية، والذي لا يعتبر المعيار الوحيد الذي على أساساه يتم دخول أي من الهندستين، فقد تكون أحدهم حاصلًا على مجموع الهندسة الحكومي ويفضل الدخول في الهندسة الخاصة لأسباب تخصه من مسافة أو الظن بأفضلية التعليم الصحي، وهنا يأتي الاختلاف بين وجهات النظر.
  • ذكرنا أنه لا يقال الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية في المحتوى أو المادة العلمية التي يتم دراستها، ولكن قد يكون المغزى في الخريج نفسه، بمعنى أن هناك طالباً في القطاع الخاص أكثر تفوقًا من غيره في القطاع الحكومي والعكس، وهذا ليس مبررًا يعطي الأحقية لأحد أن يحكم على الجامعتين من هذه الزاوية.
  • المغزى هنا أن خريجي القطاع العام أو القطاع الخاص لا بد أن ينمي من نفسه ولا يعتمد بشكل أساسي على ما تعطيه الجامعة له من محتويات، فعليه أن يبحث بنفسه عن المعلومة وعن التدريبات التي تؤهله للقبول في الوظائف والمكانات المرتفعة وزيادة فرص القبول في الوظائف؟

شاهد أيضًا: الهندسة المدنية واقسامها المختلفة

الفرق بين الجامعات الخاصة والجامعات الحكومية بشكل عام

  • للدخول في القطاع الحكومي يكون على الطالب أن يحصل على مجموع معين يمكنه من الدخول في القطاع الحكومي، على عكس القطاع الخاص الذي يطلب معدل أقل من الحكومي مما يمنح الكثير من الطلاب دراسة نفس المجال الذي كان يريد تحقيقه ولم يحصل عليه في الجانب الحكومي.
  • الأعداد الطلابية والتزاحم الكبير تجده داخل الجامعات الخاصة، وهنا يأتي الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية، فذلك عكس الأقلية المتواجدة في القطاعات الخاصة مما يجعله الاختيار المفضل لدى البعض، لأن الأعداد القليلة تتيح الكثير من التميز للطلاب من حيث الشرح والمناقشة والتدريبات.
  • الجامعات الخاصة تعطي حيز من الأهمية للطلاب وللعملية التعليمية الجارية، والتوفير الفعلي لكافة الأدوات والوسائل التي يحتاجها الطلاب والأساتذة، على عكس الجامعات الحكومية التي لا تعطي أي اهتمام للقاعات أو الوسائل المطلوبة للشرح، ومراعاة جانب الإمكانيات.
  • الجامعات الحكومية لا تعمل على تعزيز الطلاب وتكريمهم، أما الخاصة فتعمل على تقديم كافة التعزيزات والمحفزات التي تزيد من ثقة الطلاب لأنفسهم وتشجيعهم على التفوق ومراعاة مصالحهم وحثهم على تطوير أنفسهم باستمرار.
  • الشهادات الجامعية الخاصة تأتي بشكل معتمد، أما الحكومية فتأتي بشكل غير معتمد وهذا سبب يدعو الطلاب للجوء أحيانًا إلى الجامعات الخاصة ليتضح الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية.
  • تقوم الخاصة بعمل العديد من الأنشطة والتدريبات بأنواعها المختلفة من ثقافية ورياضية وغيرهم، أما الحكومية فيقل اهتمامها بهذه النقطة.
  • تتيح الجامعات الخاصة فرص عمل لخريجيها المتميزين وهذا ما لم تقم به الجامعات الحكومية.
  • توافر التخصصات التي يندر وجودها في الجامعة بشكل عام ولكن القطاعات الخاصة تعمل على توفرها، أما الحكومية يجد الطالب فيها القليل من التخصصات.
  • انتشر في الآونة الأخيرة اللجوء إلى الجامعات الخاصة لما لها من وجهة دراسية متميزة.
  • الموارد والإمكانيات والوسائل والأدوات التي تطلبها العملية التعليمية في الجامعة الحكومية تكون من ضمن الميزانية التي تخصصها للجامعات، أما الجامعات الخاصة فهي تقوم بكل ذلك من المصاريف التي يدفعها الطلاب.
  • تتباين أحجام التسهيلات وكافة المساعدات النقدية كالخصومات والمنح الدراسية وغيرها من قطاع عام إلى قطاع خاص.
  • تأخذ الجامعات الخاصة ترتيبًا أعلى من تلك الحكومية.
  • قد يبحث بعض أصحاب الشركات عن الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية فيميلوا إلى الطلاب المتخرجين من القطاعات الخاصة كونه متعلم على مستوى عالي من المهارات والتدريبات.

شاهد أيضًا: فن الهندسة المعمارية في عصر النهضة

بعض التخصصات الهندسية

  • الطيران والفضاء وفيها يتم البحث والتحليل وتطوير الطائرات.
  • السيارات وهي متفرعة من الهندسة الميكانيكية.
  • الزراعية.
  • الطبية الحيوية وفيها يتم الدمج بين المجال الطبي والبيولوجي.
  • الكيميائية.
  • المدنية المختصة بالمنشآت.
  • الكمبيوتر.
  • الهندسة الكهربائية.
  • البيئية
  • علوم المواد.

مميزات دراسة الهندسة

    • التوافر في فرص العمل، فيكثر الطلب عليها وعلى خريجيها، كما تعتبر من أفضل الكليات المتمع خريجيها بأقل نسبة بطالة حول العالم.
    • أخذ شهادة البكالوريوس المنتشرة بشكل واسع بين الأشخاص الناجحين، بالإضافة إلى المهارات المكتسبة من أخذ شهادات الهندسة كالتفكير المنطقي وتطوير المهارات المتعلقة بالتواصل وتدريب العقل على التحليل النقدي.
    • التحسين والتطوير للعالم، أي المقصود تطوير الشخص لذاته من مهارات وخبرات وتدريبات تساعد على بقاء التداول، والتعامل بشكل ييسر عجلة الحياة اليومية التي نواجه فيها العديد من اللحظات والمواقف التي تتطلب المرونة والتضحية.
    • القدرة على حل أي مشكلة قد تتواجد، وهذا لا يحدث بين ليلة وضحاها، بل يأخذ الوقت اللازم لتمرين وتدريب النفس على المرونة والسهولة في التعامل مع مراعاة الشد والرخي وكل موقف على حدًا.
    • المكانة الراقية والتي لا تأتي بسهولة، فبمجرد الشروع في مجال الهندسة تأتي الصعوبات التي تمكن الجامعة من خروج جيل قوي قادر على مواجهة المشكلات وتحمل المسؤولية.

أبرز المهندسين حول العالم

    • ليوناردو دافنشي: الرسام المشهور بلوحة الموناليزا.
    • زها حديد: متخصصة في مجال العمارة وأخذت العديد من الجوائز والميداليات.
    • هينري بال: علم هندسة الحاسوب داخل أكبر جامعات هولندا.

أفضل الجامعات التي تدرس الهندسة على مستوى العالم

    • جامعة كامبريدج.
    • الكلية الملكية بلندن.
    • دلفت التقنية.
    • ستانفورد.

نسبة الطلب على التخصص

  • يعد الطلب على هذا التخصص كبير جدًا على مستوى العالم، فهي لها الفضل في العديد من الأشياء وأولها البناء والتشييد، تساهم بشكل فعال في إنجاز الكثير من المهام وحل المشكلات التي تواجه الكثير من الناس والشركات والمؤسسات، فيعتبر تخصص من التخصصات المهمة والضرورية لسير عجلة الحياة.
  • يدخل تخصص الهندسة في العديد من المشاركات المتميزة في وضع الحلول والمقترحات المساعدة للإنسان فهي تنبي وتصلح وتخترع وتكشف وتستكشف ولا تجد أي مجال من مجالات الحياة إلا وتدخل فيه الهندسة بفروعها.

شاهد أيضًا: الهندسة الوراثية وتطبيقاتها

الفرق بين الهندسة الخاصة والحكومية لا جدال فيه، فهو أمر واضح للجميع، بات التخصص مشبعًا من كثرة الأعداد المقبلة عليه، وذلك على مستوى العالم كله ليس مقتصرًا على منطقة واحدة من بقاع الأرض، إذا كنت من الهواة لأي تخصص من تخصصات الهندسة، عليك المجازفة الناجحة ودخول كلية الهندسة والعمل على تطوير نفسك وتمرينها على المرور بكل متاعب الحياة وحل مشكلاتها.

أترك تعليق