الفرق بين حمو النيل والحساسية عند الكبار

حمو النيل

يعتبر ‏المرض الذي يسمى بحمو النيل من الأمراض المشهورة التي يصاب بها الأطفال والكبار في السن، ولكن الصغار هم المعرضون بشكل أكبر للإصابة بهذا المرض، ولا سيما ذوو البشرة البيضاء، كما ويظهر مرض حمو النيل ‏غالبًا في درجات الحرارة المرتفعة بشكل كبير سواء بالنسبة لجسم الإنسان أو عن الكمية الكبيرة من العرق والتي تزداد مع ارتفاع درجة الحرارة.

وكذلك تظهر تقرحات جلدية متهيجة نتيجة لاحتكاك الملابس في الجلد، وهذا إذا لم يتم علاجه بشكل سريع، فإنه يتحول إلى دمامل كبيرة، أو ما يعرف بحمو النيل‏، وفي هذا المقال سنتعرف على مرض حمو النيل وأسبابه، وكيفية الوقاية منها والكيفية العلاج منه أيضًا.

‏أسباب حمو النيل

  • لا شك في أن هناك مجموعة من العوامل التي تؤدى إلى حمو النيل، ومن أهم هذه العوامل درجات الحرارة العالية للجسم.
  • كما أن التعرض الزائد لحرارة الشمس العالية من الأسباب التي ‏تؤدى إلى الإصابة بحمو النيل، وكذلك الإحتكاك، ‏إضافة إلى العرق الغزير الذي تسبب فيه الغدة العرقية.
  • إن الإحتكاك المباشر سواء احتكاك الجلد بالملابس أوغيرها ‏من العوامل ‏التي ينتج عنها الإصابة بحمو النيل.
  • الأملاح ولا سيما الأملاح الإستوائية التي تحتوى عليها الفواكه والخضروات ‏قد تسبب حمو النيل أيضًا.

شاهد ايضًا : أضرار تناول جلد الدجاج بالتفصيل

كيفية الوقاية من حمو النيل:

يمكن الوقاية من حمو النيل من خلال القيام بعدة أمور من أهمها:

  • تهوية البيت بشكل جيد و مستمر، وكذلك القيام بتنظيف الأغطية والمفروشات بإنتظام وبشكل جيد.
  • أيضًا‏ من المهم أن نعمل على تقليل حرارة جسم الإنسان المرتفعة بشكل سريع من خلال استخدام كمادات المياه والقيام بالإحتياطات اللازمة.
  • تجنب التعرض المباشر لحرارة الشمس المرتفعة، وكذلك تنظيف الجسم بشكل جيد بإستخدام الماء البارد وخاصة عند التعرض للعرق و الأتربة.
اقرأ أيضًا :-  كيفية علاج داء القطط بالاعشاب الطبيعية

‏كيفية العلاج من حمو النيل

يمكن الإعتماد على وصفات طبيعية للتخلص من مرض حمو النيل، وذلك من خلال اتباع العادات القديمة التي كان يستخدمها أجدادنا في زمانهم وتم توارثها عبر الأجيال، وهناك مجموعة من الوصفات الطبيعية من أهمها:

وصفة ماء منقوع الترمس:

والتي هي عبارة عن ماء نستخدمه لنرش به الجسم، وذلك بعد أن يتم وضع ترمس في الماء لمدة معينة من الوقت.

وصفة قشور البطيخ أو الموز:

  • أما الوصفة الثانية فهي القيام بتدليك الجسم بإستخدام قشور البطيخ أو قشور الموز، وذلك لمدة ‫نصف‬ ساعة ومن ثم يتم ‏غسل الجسم بالماء بشكل اعتيادي من قشر البطيخ والموز.
  • كما يمكن أن يستعمل كل من قشر البطيخ وقشر الموز كمرطب للبشرة، كما يستعمل أيضًا لإزالة آثار حمو النيل.

شاهد ايضًا : أعراض السنط والزوائد الجلدية التناسلية للنساء والرجال

علاج حمو النيل بماء البحر:

  • يمكن علاج مرض حمو النيل من خلال الإستحمام وغسل الجسم بماء البحر المالحة لمرة أو أكثر وذلك عند الإصابة به.
  • كما أنه لا يخفى علينا أن البحر الأحمر يشتهر بأنه أسرع من البحر المتوسط في العلاج عند استخدامه كعلاج.
  • أما في حال عدم القدرة على الذهاب إلى البحر، فيتم تركيز مقدار من الملح في الملء بحيث يستخدم للإستحمام بشكل مستمر، ومع تكرار هذه الخطوة سيتم الحصول على النتيجة نفسها.‏
اقرأ أيضًا :-  هل يوجد خطورة في طقطقة الأصابع

علاج مرض حمو النيل

  • من الممكن أن يتم علاج مرض حمو النيل عن طريق المستحضرات الدوائية، إذا أن هناك مستحضر مشهور ومستخدم في الصيدليات يعرف باسم كلاميل لوسيون.
  • يتم استخدام كلاميل لوسيون عن طريق دهان الجسم به من ثلاثة مرات إلى خمسة مرات بشكل يومي مع ضرورة الإستحمام كل يوم بمياه فاترة، وذلك لأن المياه إذا كانت ساكنة فإنها تزيد من التهابات الجسم.
  • وفي حال وجود بؤر من الصديد في مركز بثور حمو النيل، فلابد من استخدام صابون طبي، كما يمكن استخدام كريم يعمل كمضاد حيوي مثل جرامايسن garamycin أو فاسايدن fucidin، وذلك حتى لا يزيد تكاثر البكتيريا.‏
  • أما في حال وجود الحكة فمن المناسب ‏أن يتم استخدام شراب مضاد للهستامين كشراب فنستلfenstil أو تيفجيل tavegyl.

‏الفرق بين حساسية الجلد وحمو النيل:

وضحنا فيما سبق الحمو النيل وأسبابه وطرق علاجه، أما بالنسبة لحساسية الجلد فهي ظهور بعض الإحمرار على الجلد فتسمى بمصطلح حساسية الجلد كما تتعدد أشكالها وتتنوع أسبابها:

  • ربما يصاب الشخص بالحساسية بسبب تعرضه لللدغ من بعض الحشرات كالنمل أو النحل والنمل وغير ذلك.
  • قد تنتج الحساسية عن تناول دواء محدد مثل الحساسية الناتجة عن الأسبرين والبنسلين.
  • قد تظهر الحساسية نتيجة تناول أنواع معينة من الأطعمة مثل السمك أو البيض أو المكسرات أوالفراولة أو غيرهم.
  • فد تكون الحساسية مصاحبة لبعض العوامل النفسية كالضغط العصبي أو التوتر، كما أنه من الممكن أن تنتقل الحساسية حيث أنها قابلة للعدوى.
  • هناك عوامل وراثية تؤدى إلي وجود الحساسية بسبب نقص الأنزيمات، كما قد يتعرض جلد الإنسان للحساسية نتيجة استخدام بعض العطور والمنظفات المنزلية، ومن الممكن أيضًا أن يتحسس الجلد من الدهانات ومضادات حيوية معينة.
  • ربما تحدث الحساسية نتيجة لبس بعض المعادن كالنيكل وغيره، إن هذا هو الإختلاف بين حمو النيل والحساسية.
  • قد تظهر الحساسية على صورة طفح جلدي لونه أحمر، ويظهر معه تورم ورغبة قوية في الحكة أو الهرش، إلا أنه لا يظهر معها بثور أو حبيبات وهذا أيضًا اختلال واضح بين حمو النيل والحساسية.
اقرأ أيضًا :-  أعراض الذئبة الحمراء في المفاصل وعلاجها

شاهد ايضًا : هل الزوائد الجلدية المؤلمة خطيرة

وفي نهاية مقالنا هذا، والذي تحدثنا فيه عن مرض حمو النيل والعوامل التي تؤدى إلى حدوثه وكيفية الوقاية منه، وكذلك طرق العلاج منه سواء بشكل طبيعي من خلال الوصفات الطبيعية، أو باللجوء إلى استخدام الأدوية الموجودة في الصيدليات، فالعلاج من وصف الطبيب ولكن الشفاء بيد الله ربنا تعالى، نسأل الله تعالى العفو العافية لنا ولكم إن شاء الله.

أترك تعليق