أشكال الإختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة

أشكال الاختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة

أشكال الإختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة، موضوعنا اليوم حول كيفية الصلاة حسب المذاهب الفقهية حيث أن الصلاة من الأمور التي تستحق البحث والتطلع، والمهتمين بمعرفة الكثير عن دينهم وعن صلاتهم يجدوا أنفسهم في طريق البحث عن اسس الصلاة السليمة وما هي أشكال الإختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة حيث أن لدينا في الإسلام العلماء الأربعة وهناك اختلافات فيما بينهم.

أشكال الإختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة :-

هناك في الإسلام أئمة أربعة اختلفوا فيما بينهم في طريقة أداء بعض العبادات، ولذلك وجب على كل مسلم معرفة أوجه الإختلاف ومعرفة دليل كل إمام من الأئمة الأربعة على أفكاره وعلى ما يقدمه للأمة وما دفعه وراء ذلك.

وعلينا أن نفهم أكثر عن الصلاة عماد الدين وركن اساسي من أركان الإسلام الخمس وعلينا دراسة كيفية الصلاة حسب المذاهب الأربعة مع معرفة الإتفاق والإختلاف.

وهناك رأي كل مذهب على حدة وهو ما نوضحه فيما يلي وسوف نكتشف بأنفسنا الفرق بين كل مذهب.

شاهد ايضًا : فوائد الصلاة النفسية والجسدية للإنسان

الصلاة حسب المذهب الحنفي :-

سوف نوضح أركان وواجبات وسنن الصلاة حسب المذهب الحنفي حيث وضع المذهب الحنفي تفاصيل لكل ذلك، قال المذهب الحنفي أن النية بالقلب شرط أساس من شروط صحة الصلاة، وأما لفظ النية باللسان فهو شئ مستحب غير واجب، أما تكبيرة الإحرام بصيغة “الله أكبر” فهي واجب وفرض.

أركان الصلاة حسب المذهب الحنفي :-

  • الوقوف.
  • الركوع.
  • السجود مرتين في كل ركعة.
  • القيام للركعة التالية.
  • الجلوس الأخير والتشهد.

واجبات الصلاة حسب المذهب الحنفي :-

  • قراءة سورة الفاتحة وضم سورة قصيرة، أو ثلاث آيات قصيرة إلى سورة الفاتحة في الركعتين الأولى.
  • من الواجب ومن يسهو عن تقديم سورة الفاتحة على قراءة السورة، عليه أن يقرأ الفاتحة ثم السورة ويسجد للسهو.
  • من الواجب الشعور بالإطمئنان في الركوع.
  • علينا رفع الرأس والجلوس بين كل سجدة.
  • قراءة التشهد الأول في أول ركعتين.
  • قراءة التشهد الأخير قبل التسليم وإنهاء الصلاة.
اقرأ أيضًا :-  فوائد الصيام الصحية والنفسية والإجتماعية والتربوية

سنن الصلاة حسب المذهب الحنفي :-

  • هناك سنن للصلاة في كل مذهب وهذه السنن كما يلي:
  • رفع اليدين بمحاذاة الأذنين للرجل وحذاء المنكبين أي الكتفي للأنثى.
  • مباعدة الرجلين عند بعض للرجل بمقدار أربعة أصابع ولصق الرجلين للمرأة.
  • وضع اليد اليمنى فوق اليسرى تحت السرة لدى الرجل ووضعهما على الصدر لدى المرأة.
  • قراءة دعاء الإستفتاح عند بدء الصلاة “سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك”.
  • الإستعاذة في الركعة الأولى فقط، والاستعاذة والتسمية تكون سر.
  • التكبير للركوع.
  • قول “سمع الله لمن حمده” للإمام ويقول المقتدي ربنا لك الحمد للمقتدي، وأما ال1ي يصلي منفرد يجمع بين القولين.
  • من السنن أن نوجه أصابع اليدين وأصابع الرجلين نحو القبلة وأن نضع اليدين على الفخذين عند الرجل والمراة.
  • التكبير للسجود الثاني.
  • القيام إنهاء التشهد إلى الركعة الثالثة في القعود الأول بدون تأخر وسهو.
  • رفع الإصبع بالتشهد عند النفي “أشهد أن لا إله” وخفض الاصبع عند الإثبات في قول “إلا الله”.
  • السلام الثاني والإلتفات في السلامين لليمين ولليسار.

شاهد ايضًا : فضل صلاة الإستسقاء

الصلاة عند المذهب المالكي :-

  • عند المذهب المالكي النية محلها القلب ولا يجب التلفظ وفي تكبيرة الإحرام علينا قول الله أكبر ونرفع اليدين إلى الكتف و يجوز أن نرفعهم إلى الأذنين.
  • دعاء الإستفتاح عند المالكية يكون قبل تكبيرة الإحرام، وغير مستحب بعد الدخول في الصلاة.
  • يبدأ الصلاة بقراءة سورة الفاتحة ثم سورة صغيرة دون بسملة، ثم الركوع مع قول الله أكبر، ثم رفع اليد إلى المنكبين أو إلى الأذنين.
  • ويجب تسوية الظهر في الركوع، وعلينا التزامن بين القول والفعل في المذهب المالكي، وعند القيام من الركوع نقول “سمع الله لمن حمده” وعندما نعتدل نقول “ربنا ولك الحمد”.
  • عند النزول للسجود نقول الله أكبر، و سجود المصلي يكون على سبعة أعضاء وهم الرجلين، والركبتين، واليد، والجبهة مع الأنف، ولا يجوز أن نسجد بأقل من ذلك.
  • عند سجو المرء يقول (سبحان ربي الأعلى وبحمده) ثلاث مرات وكره بعض مؤيدي المذهب المالكي قول “ربي اغفر لي و ارحمني” بل نقول بدلاً منها ربي اغفر لي و أرحمني و ارفعني و استرني و أجبرني.
اقرأ أيضًا :-  فضائل وصفات عبدالله بن عمر بن الخطاب

اختلاف التشهد بالصيغة الإبراهيمية في الصلاة عند المذهب المالكي :-

في نهاية الركعة الثانية يكون وقت التشهد الأول وفيه نحرك السبابة يمينا وشمالا طوال الوقت، و ليس التحريك من فوق لتحت ويقال في التشهد: “التحيات لله الزاكيات لله الطيبات الصلوات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله”

ونضيف في التشهد الأخير الصلاة الإبراهيمية “اللهم صل على سيدنا محمد و على آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد و على آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم و على آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد”، والصلاة الإبراهيمية ليست فرض عند المذهب المالكي بل هي سنة.

شاهد ايضًا : أفضل أوقات صلاة الإستخارة للزواج

الصلاة حسب المذهب الشافعي :-

  • فيما يخص أشكال الاختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة جاء أن المذهب الشافعي يجب التلفظ بالنية ويتم رفع اليدين مع التكبيرة وتكون اليدان مكشوفة وجهة الكعبة وهناك تفريج بين أصابع اليدين.
  • من الواجب عند الشافعية أن يكون هناك حضور وخشوع في الصلاة ودعاء الاستفتاح والسكوت بين التكبير واجب، و دعاء الافتتاح والشعوذة عند الشافعية تكون “أعوذ بالله من الشيطان الرجيم” أو “أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه”.
  • يجب السكوت بين التعوذ و الفاتحة وكذلك قول آمين بعد الفاتحة، لابد من السكوت بين آمين والسورة، وقراءة شيء من القرآن بعد سورة الفاتحة ويجب التريث والفهم في القراءة
  • في الركوع علي المسلم قول سبحان ربي العظيم مرة، والأفضل أن يقولها ثلاثا ولا يلصق اليدين بجنبيه بعد إرسالها وأن يقول “سمع الله لمن حمده”، وبعد الاستواء يقول ربنا لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد.
  • يجب مراعاة الترتيب في وضع الركبتين واليدين في السجود ويقول “سبحان ربي الأعلى”، والأفضل أن يقولها ثلاث مرات.
اقرأ أيضًا :-  ما هي كفارة القسم بالله عند الغضب؟

الصلاة حسب المذهب الحنبلي :-

  • خلال البحث عن أشكال الإختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة وجد أنه في المذهب الحنبلي يجب رفع اليدين عند البدء في الصلاة وساوي المذهب بين الرجل والمرأة في رفع اليدين حذو المنكبين عند قول تكبيرة الإحرام وعند الركوع والرفع منه.
  • قال المذهب الحنبلي أن كلمة آمين تكون سرًا في الصلاة السرية وتكون جهرًا في الصلاة الجهرية.
  • يجب وضع اليد اليمنى على اليسرى للرجل والمرأة على حد السواء وتكون تحت السرة، علي الامام قول “سمع الله لمن حمده” وقول التحميد يكون المأموم “ربنا ولك الحمد ملء السماوات أو حمدا كثيرا”، أما من يصلي وحيدا عليه الجمع بين التسميع والتحميد.
  • على المصلي تطويل القراءة إذا كان منفردًا سواء كان مسافرًا أو مقيم، وقول “سبحان ربي العظيم” عند الركوع، وقول “سبحان ربي الأعلى” عند السجود مرة واحدة فقط فرض وشرط.

وبهذا نكون قد بينا أشكال الإختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة وفي انتظار تعليقاتكم ومشاركتكم للمقال، لتكتمل رحلتنا بجميل صحبتكم دائمًا.

أترك تعليق