حوار بين شخصين عن الوطن والهجرة جاهز للطباعة

حوار بين شخصين عن الوطن والهجرة جاهز للطباعة

حوار بين شخصين عن الوطن والهجرة جاهز للطباعة، الوطن هو جزء لا يتجزأ من كيان الإنسان فهو بداية النور والدفء والسند للإنسان منذ نشأته وهو يترعرع في شوارع وطنه يتأثر بذلك الصوت الصباحي الممزوج بصوت الراديو المصري وصوت بائع الخبز، وفي المقال نعرض حوار بين شخصين عن الوطن والهجرة جاهز للطباعة.

حوار بين شخصين عن الوطن قصير جدا

أحمد: كيف يوجد بداخلنا هذا الحب للوطن، دفء وطننا وهناك ارتباط قوي بتلك التفاصيل التي لا حصر لها وببالي موضوع ليس بجديد يا علي، لماذا يلجأ بعض الشباب إلى الهجرة؟

علي: موضوع الهجرة يجعلنا يا أحمد نتطرق لأكثر من فكرة سبب ونتيجة وظروف اجتماعية وثقافات كثيرة، يتطلع الشباب للسفر لأماكن وبلاد أخرى يبحثون فيها عن فرصة تحقيق الذات وتحقيق أهداف مستقبلية، وربما مع هذه الأسباب الأساسية يشغلهم أيضاً التعرف على الثقافات المختلفة.

أحمد: هل كل من يهاجر يكون هجرته بشكل شرعي؟

علي: للأسف يا أحمد الكثير من الهجرات يكون غير مشروع، وذلك يعرض العالم للكثير من الجرائم مثل الإتجار بأعضاء البشر، ويكون هناك نسبة كبيرة للخطر في هذه الحالات من الهجرة.

لأن في أغلب الأحيان تتركهم الشركات المهربة في المياه او الصحراء، باختلاف شكل الهجرة يتعرضون للموت ولا سبيل للنجاة من ذلك.

أحمد: الأمر في غاية الخطورة يا علي في الحقيقة، إذا كان هناك كل هذا الخطر والعرضة للموت وعدم الأمان، إذن لماذا يلجأ الشباب لهذه الهجرة الغير مشروعة المميتة؟

علي: هناك أسباب كثيرة يا أحمد تضطر هؤلاء الشباب للهجرة الغير الشرعية عن وطنهم، ولعل أكثرها لا يقارن بمدى الخطورة التي يتعرض لها هؤلاء الشباب في المياه أو الصحراء.

مثل تدني الظروف الاقتصادية التي تجعله يواجه الفقر، وطبعا هذا ناتج عن زيادة السكان حول العالم وقلة فرص العمل، وعدم تنظيم الدخل والموارد والاستفادة منها بشكل سليم.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن التعاون وفوائده

حوار عن الوطن بين صديقين

أحمد: وضح لي أكثر يا علي هل كل الهجرات عن الوطن تكون بهذا الشكل؟

علي: سأشرح لك بعض انواع الهجرة لعلي ابدأ لك بـ الهجرة الانتقائية وتكون أكثر نسبة من الهجرة انتقائية، وهي تستهدف الأيدي العاملة الماهرة والتخصصات المتفوقة في شتى المجالات والباحثين في مختلف العلوم، وللأسف تكون هذه الهجرة في الغالب لأخذ الخبرات.

أحمد: نعم والاختراعات المهمة والفعالة من تلك الأشخاص النابغين في مجالاتهم، ويفتقد الوطن هذه الخبرات التي تؤدي لتقدم الدول الأخرى لمجرد وجود وفرة اقتصادية في تلك البلاد، وذلك بعد ما أنفقت الدولة على تلك الشباب من تعليم وتهيئة مناخ مناسب من هيئات مساعدة فتمثل هنا الهجرة فقد كبير للدولة.

علي: ولكن في أحيان كثيرة تعود تلك الكوادر الشبابية المهاجرة مرة أخرى لأوطانهم بالخبرات الكبيرة والخطط المستقبلية التي تفيد وطنهم الحبيب، وتعود بالخير على بلادهم وأهليهم واقتصاديًا في أحيان كثيرة من أموال يرسلونها للأهل، وهناك أيضًا نوع من الهجرة يسمى التهجير القصري.

تأثير الاضطهاد على المسافرين

أحمد: صحيح يا علي وهو الذي يحدث بسبب الدول الاستعمارية والاستبدادية ويجبر عليها الأفراد قسراً واضطرارا، ونستشهد بذلك هجرة الرسول صلى الله علية وسلم هو المسلمين من مكة إلى المدينة.

علي: بسبب اضطهاد الكفار لهم، ويأتي أيضاً الاتجار بالبشر الإجرامي الذي يجعلهم يستغله في الرق وأعمال السخرة، والاستغلال الغير آدمي للطاقة البشرية التي لابد وأن تحترم.

أحمد: كيف ستؤثر الهجرة على الشخص وعلى الدول المهاجر منها والدول المهجر إليها يا علي وهل يكون التأثير كبيراً أم طفيف وبسيط؟

علي: لابد من وجود تأثير بالطبع يا أدم ويأتي في عدة أشكال من الناحية الاقتصادية تتأثر بشكل إيجابي وسلبي في أن واحد، بالنسبة للدول المستقبلة للهجرة يكون هناك عدة إيجابيات عائدة عليها مثل زيادة القوة المنتجة.

أحمد: وهي المثمرة المؤثرة في اقتصاد تلك البلاد المستقبلة للمهاجرين وذلك يوسع دائرة استغلال الموارد بشكل منظم ومستمر وزيادة الدخل القومي وازدهار الحضارة والاقتصاد للبلد المستقبلة للمهاجرين.

علي: أما عن سلبيات التي تعود على تلك البلاد المستقبلة للمهاجرين، هي تشكيل بطالة لأبناء الوطن ذاته لعدم توافر فرص عمل الدول المصدرة للهجرة، بداية من الإيجابيات العائدة على الدول التي يخرج أبنائها منها، هي عائدة مادية من الدرجة الأولى فيرسل المهاجر تحويلات الأموال.

شاهد أيضًا: مفهوم أداب الحوار وثقافة الإختلاف

حوار عن الوطن للأطفال

أحمد: أما بالنسبة للتأثير السلبي الذي يعود على الدول المصدرة للمهاجرين مثل حدوث قلة في الكفاءات منهم الحرفيين في مختلف الحرف والمزارعين، وطبعاً قلة هذه الفئات في المجتمع قد يؤدي إلى ارتفاع في أجور الكوادر المتواجدة في الوطن.

علي: لقلة العدد وقد تختفي حرف بسبب هذه الظاهرة ويصبح البلد ذاته المصدر لمهاجرين بحرفة متميزة في يوم من الأيام من المستوردين لنفس منتجات الحرفة، بالرغم من أصالة هذه الحرفة والمهنة النابعة من حضارة البلد ذاته.

ما هي أهم السلبيات الناتجة عن الطبائع؟

أحمد: هل يكون هناك سلبيات تعود على طبائع الأشخاص المهاجرين للدول الأخرى؟

علي: بالطبع يوجد سلبيات تعود على انطباع الأشخاص المهاجرين، مثل الشعور بعدم الانتماء والولاء الكافي لبلدهم الأصلي، وذلك عائد من أن البلاد التي يهاجرون إليها تكون مصدر الدخل والاستثمار والمستقبل وذلك يشكل في وجدانهم تلك التفرقة.

أحمد: بالنسبة للدول المستقبلة للمهاجرين من البلاد الأخرى ما الذي يعود أيضاً من سلبيات عليهم؟

علي: طبعًا يوجد من إحدى السلبيات التي يلجأ لها الكثير من الشباب المهاجرين وهي اللجوء للزواج من أجنبيات والتي طالما تنتهي هذه الزيجة بالطلاق والنزاع على نسب الأطفال، ومع من سيعيش الأطفال وينتج عن ذلك مشاكل جزء كبير من جيل غير سوي نفسياً.

أحمد: ونحن عرفنا أنه بطبيعة الحال لابد للإنسان من البحث والاجتهاد وتطوير ذاته داخل وطنه، لأنه في النهاية سيعود عليه بشكل شخصي واستقرار أسرته، وعدم الاغتراب عن أهله وفرض سوق وعلم وطني يتميز بنا على الدول الأخرى.

أحمد: هل يستطيع المهاجرين إلى بلاد أخرى الاندماج بشكل كامل مع المجتمع الجديد؟

علي: بالطبع يوجد اندماج الشخص المهاجر مع البلد الجديدة ومع ثقافتها ومع أهلها ولكن هذا الاندماج يكون بشكل طفيف جداً، بل وتوجد بعد فترة زمنية مشكلة الأقليات مع المجتمع وشعورهم الدائم بالاضطهاد والظلم، وقد تصل في بعض الأحيان للعنف والتدمير.

حوار عن سلبيات الهجرة من الوطن

أحمد: ماذا يا علي عن الأهل للمهاجر في وطنه الأصلي من حيث السلبيات التي تواجههم؟

علي: بالطبع غياب الأب والزوج يهدد مصير أسرة بل وعائلة بأكملها، يفقد الأطفال الأب الموجه الرئيسي توجيههم وتربيتهم، وينتج عن ذلك عند عودة الأب الشعور بالغربة داخل بيته وبين أبنائه.

أحمد: وهم يشعرون كذلك ثم يتطور الأمر إلى الطلاق لأنه يشعر أنه مسلوب القوة والكلمة داخل المنزل، وأيضاً بعض المهاجرين الذين يعملون في المناجم والمحاجر يؤثر ذلك على خصوبتها

علي: نعم وبالتالي تزداد خصوبة الرجل عندما يكون في وطنه ويزداد دخلة واجره، وبالتالي يكثر في الإنجاب وهذا يعود بالسلب على المجتمع ككل.

شاهد أيضًا: فن الحوار الناجح وأساسياته

في ختام رحلتنا مع حوار بين شخصين عن الوطن والهجرة جاهز للطباعة، نتمنى أن نكون قد سردنا جوانب الهجرة عن الوطن من ناحية الايجابيات والسلبيات على الفرد والأسرة والوطن ككل، تحديد المقصود بالهجرة غير المشروعة، وأشكالها المختلفة في موضوعنا حوار بين حوار بين شخصين عن الوطن والهجرة جاهز للطباعة.

أترك تعليق