حوار بين شخصين عن اليوم الوطني السعودي

حوار بين شخصين عن اليوم الوطني السعودي يعتبر الوطن من الأشياء الأساسية التي يحبها الناس، وهي من المشاعر التي تنمو عند الشخص من صغره وتستمر في النمو حتى الممات، يكون بداية هذه المشاعر أولاً من الأسرة منذ أن يكون الشخص طفل، وتبدأ تنمو عندما يذهب الطفل إلى المدرسة من خلال المواد الدراسية التي تنمي حب الوطن، وبعد ذلك ننمي هذه المشاعر من خلال قراءة العديد من الكتب المختلفة التي تجعلنا نحب الوطن الذي نعيش به.

حوار يدور بين شخصين عن اليوم الوطني السعودي

سوف نعرض لكم في هذا المقال حوار بين مواطنين يعيشون في المملكة العربية السعودية، وكلاً منهم يتحدث عن حبه العظيم تجاه الوطن، ويمكن تسمية المواطن الأول بالمواطن رقم 1، وتسمية المواطن الثاني بالمواطن 2.

  • يقول المواطن 1 التالي: أن بالتأكيد الوطن يمثل شئ هام وكبير القيمة بالنسبة لجميع المواطنين الذين يعيشون على أرضه.
  • ولذلك أنا سعيد للغاية لأني سوف أفعل لقاء هام مع مواطن من مواطنين المملكة العربية السعودية.
  • يكمل المواطن 1 حديثه ويقول: أنا سعيد للغاية لأنني أقوم بهذا اللقاء معك، وأرحب بك في البداية، وأطلب منك أن تحدثني قليلاً عن وطن المملكة العربية السعودية وحبك له.
  • يرد المواطن 2 بالتالي: أشكرك على استضافاني وكلامك الرائع في هذا اللقاء المميز الذي سوف نتحدث به عن الوطن المملكة العربية السعودية فأنا وطني الغالي هو المملكة العربية السعودية.
  • يكمل حديثه المواطن  2 ليقول: أن وطنه هو وطن عظيم، وذلك لأنه مهبط الوحي، وهو الأساس ومنطلق لانتشار الإسلام، وهو مهد العربية أيضاً، وهو من الأوطان التي تمتلك ثقل اقتصادي وسياسي أيضاً.
  • يقول المواطن 1 التالي: معنى حديثك أن وطن المملكة العربية السعودية وطن يملك خصوصية له، ويتفرد عن غيره من الأوطان أم ماذا؟
  • يجاوب المواطن رقم 2 على ذلك بالتالي: بالتأكيد، يعتبر وطن المملكة العربية السعودية من الأوطان المميزة في كل شئ، ويرجع السبب في ذلك إلى أن المواطنين وأهل الوطن متمسكين كثيراً بالإسلام.
  • يكمل حديثه بالتالي: ويعتبر المواطنين يسيرون على السنة المطهرة، ولذلك فيكون أهل هذا الوطن مميزين للغاية في كل شئ عن غيرهم، فهم مواطنين متمسكين بمبادئ الإسلام.
  • يقول المواطن 1 التالي: ماذا تعني في حديثك بأن المواطنين متميزين للغاية في كل شئ، وهل يمكنك توضيح لي هذا أكثر؟

تكملة حوار اليوم الوطني السعودي

  • يجاوب المواطن 2 على ذلك: بالتأكيد يمكنني أن أوضح لك ذلك، يمكنني أن أطرح لك مثال على ذلك الشاب، فهو شاب مطالب منه أن يكون متمسك بشكل جيد بالقيم الخاصة بدينه، وذلك لأنه مسلم.
  • يكمل حديثه المواطن 2 بذلك: فهو مواطن مسلم متمسك بقيم دينه، ويبتعد عن أي شئ قد يضر به وبإسلامه وبالوطن الذي يعيش به، وذلك لأنه مسلم يعيش في بلد الإسلام.
  • يسأل المواطن 1 السؤال التالي: كلامك يرسلنا إلى أهم سؤال في حوارنا، وهو لماذا يحب الشخص وطنه كثيراً ويفضله عن غيره؟
  • يجاوب المواطن 2 على المواطن رقم 1 بالتالي: أن يحب المواطن وطنه كثيراً لأنه الأرض الذي يعيش بها، وهو الوطن الذي يحميه ويرعاه من يوم ولادته، وكان شئ أساسي ليعيش المواطن حياة كريمة بدون احتلال أو تدخلات خارجية.
  • يسأل المواطن رقم 1 المواطن رقم 2 التالي: ما هو واجبك ناحية وطنك؟ وذلك باعتبارك مواطن محب لوطنه كثيراً.يجاوب المواطن  2 بالتالي: أن على الكثير من الواجبات تجاه الوطن الخاص بي –المملكة العربية السعودية-، فأنا مهما فعلت لوطني لن ولم أوفيه حقه، وذلك لأنه أعطاني الكثير من المميزات من يوم ولادتي حتى وقتنا هذا.
  • يكمل حديثه لمواطن  2 بالتالي: يجب على أن أعمل كثيراً وأبذل الكثير من المجهود لأكون إنسان ناجح، وأكون مؤثر بالإيجاب على وطني، وأسعى من أجل أن أرفع من وطني وديني أيضاً، وذلك حتى يصبح لنا مكانة في المجتمع.
  • يطرح المواطن 1 سؤال على المواطن 2: ما هي النصائح التي تقدمها للمواطنين الآخرين المتواجدين في المجتمع؟
  • يرد المواطن 2 بالتالي: أنصحهم بنفس النصائح التي أنصحها لنفسي دائماً، ومن أهم هذه النصائح أن يجب علينا أن نكون أبناء وبنات صالحين وواعين للوطن، ونبذل قصارى جهدنا لنرفع من مكانة الوطن.
  • يكمل المواطن 2 حديثه بالتالي: فيجب أن نكون مواطنين صالحين متمسكين بوطننا وديننا وبالأخلاق، ويجب أن نتحلى بالمبادئ الحميدة فقط، ولا نذهب وراء أي شئ منتشر لأنه قد يؤثر بالسلب على الوطن الخاص بنا.

حوار يدور مع مواطن ووطنه

  • يقول ابن الوطن التالي لوطنه: أنا أحببت الكثير من الأشخاص والأشياء الغالية، ولكن لم أشعر بنفس مشاعر الحب التي أشعر بها تجاهك أبداً، فأنا أشعر تجاهك بالكثير من الحب والإخلاص .
  • يكمل المواطن حديثه بالتالي: فأنت أعطتني كل الأمنيات التي أرغب بها، واليوم –اليوم الوطني السعودي- سوف نحتفل بك، وسوف أعبر لك عن حبي وتقديري وإخلاصي لك أيها الوطن العظيم، السلام عليك يا وطني الغالي.
  • يرد الوطن على ابنه بالتالي: أهلا بك يا بني، وعليك السلام.
  • يقول ابن الوطن التالي: أنا سعيد للغاية لأني قابلتك اليوم، ولذلك هل يمكنني أن أتحدث معك لبضع من الدقائق؟
  • يرد الوطن على ابنه بالتالي: بالتأكيد يمكنك الحديث معي وبدون استئذان، فأنا أتمني أيضاً أن أتحدث معك في يوم، وها هو يحدث الآن.
  • يقول ابن الوطن التالي: أنني سعيد للغاية ولا أعلم بماذا أبدأ، فأنت يا وطني جميل ومميز للغاية، فأنت تقدم لنا الكثير من الأفضال والمميزات، فعلى أياً منهم أشكرك؟
  • يرد الوطن على ابنه بالتالي: أنتم أبنائي أحبابي يمكنني أن أقدم لكم كل ما تتمنوه، فأنا لا أملك سواكم.

تكملة حوار يدور مع مواطن ووطنه

  • يقول ابن الوطن التالي: أنا أحبك كثيراً يا وطني، فأنت تحبنا كثيراً، ويمكنك أن تضحي من أجلنا جميعاً، فأنت كريم للغاية، فأنا عشت على أرضك، وتعلمت في مدارسك الرائعة الكثير من الأشياء المفيدة.
  • يكمل حديثه بالتالي: أنا شربت من مائك الكثير، وتمتعت بكافة الخيرات الموجودة على أرضك، وتناولت الكثير من الخيرات الطيبة، واحتميت بأراضيك وقت الخوف.
  • فأنا أرغب في شكرك كثيراً على كل هذه النعم التي تقدمها لنا.
  • يرد الوطن على كلام ابنه بالتالي: فأنا لم أفعل لكم إلا واجباتي نحوكم، وذلك لأني أحبكم كثيراً.
  • يقول ابن الوطن التالي: أنت متواضع للغاية يا وطني، فأنت وطن مميز عن غيرك كثيراً، فأنت يا وطني تملك الكثير الذي يجعلك مميز، فيوجد بك الحرمين، وتقوم بحمايتهم من أي شئ قد يؤذيهم.
  • يستكمل حديثه بالتالي: تجعلنا نشعر بالكثير من الأمن ونشعر بالأمان بوجودك، فأنت تعلمنا الكثير في المدارس الموجودة بك، ويتخرج الكثير من الطلبة والطالبات المتعلمين من خلالك يا وطني، فيكونوا طلاب يحملون الكثير من العلم والقيم والأخلاق وحب لوطنهم.

في هذا المقال نكون قد عرضنا لكم حوار بين شخصين عن اليوم الوطني السعودي، وحوار آخر مع مواطن مع وطنه –المملكة العربية السعودية- ومدى حبه له.

مقالات ذات صلة