ما هو اليوم العالمي للسكري

ما هو اليوم العالمي للسكري

ما هو اليوم العالمي للسكري تقوم المنظمات العالمية بإقامة الاحتفالات والفعاليات في تاريخ محدد بالسنة، تتضمن به بعض القضايا الطبية الهامة، التي تشغل العالم فتهتم تلك المنظمات بنشر التوعية بين الشعوب فيساعد ذلك اليوم على توسيع إدراك الأشخاص بقضايا الصحة التي يقومون بمواجهتها كأمراض السرطان بجميع أنواعها، وتسعي تلك المنظمات لجمع التبرعات الخيرية في ذلك اليوم من السادة المهتمين بتلك القضايا الصحية الهامة.

ما هو اليوم العالمي للسكري

  • قامت المنظمات والمؤسسات الحكومية بتحديد موعد محدد لإقامة اليوم العالمي للسكر باعتباره من الأمراض المنتشرة بين نصف شعوب العالم، حيث يوجد له الكثير من المخاطر الشديدة التي تؤثر على الصحة.
  • يقوم العالم بالاحتفال بذلك اليوم العالمي في 14 تشرين من كل عام، يتم إقامة تلك الاحتفالات ونشر التوعية الكاملة بين الناس لذلك المرض، وبدأت تلك الاحتفالية في عام 1991 ميلادية.
  • تم إقامة اليوم العالمي للسكر من قبل منظمة الصحة العالمية والفيدرالية الدولية للسكر، وكان ذلك بعد انتشار مرض السكر بين الكثير من الشعوب في العالم وظهور المخاطر الصحية التي تهدد حياتهم.
  • قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتحديد اليوم العالمي للسكر عام 2006 ميلادية، حيث أنه التاريخ الذي يوافق ميلاد مكتشف الأنسولين السير فريدريك، فيتم إقامة الاحتفالية ومناقشة الأمور الهامة به.

شاهد أيضًا: الآثار الجانبية لحبوب جلوكوفانس لمرض السكري

مرض السكر

  • يحتوي الجسم على سكر الجلوكوز الطبيعي الذي يعد من أهم أنواع السكر الطبيعية، التي تساعد على إعطاء الجسم الطاقة اللازمة، كما يساعد على بناء الخلايا وتأدية الوظائف بطريقة سليمة.
  • يتعرض الأفراد عند الإصابة بمرض السكر بفشل الجسم باستخدام السكر الطبيعي الموجود به، كما يوجد الأنواع العديدة لمرض السكر التي تصيب الأفراد وتؤدي إلى زيادة السكر في الجسم وظهور المشاكل العديدة.
  • يواجه بعض الأفراد مرض السكر من النوع الأول، حيث يفشل الجسم في استخدام السكر الطبيعي به وإفراز هرمون الأنسولين فيقوم الطبيب المختص بإعطاء أنسولين صناعي للتمكن من تأدية وظائف الجسم الطبيعية.
  • كما يوجد النوع الثاني من مرض السكر، وهو الإفراز الطبيعي للأنسولين مع عدم قدرة الجسم على الاستجابة وعادة يصاب الأفراد به في حالة الوزن الزائد وهنا يفضل الاهتمام بنقص الوزن وإتباع التعليمات الصحية.
  • النوع الثالث من مرض السكر وهو سكر الحمل، ويصاب بذلك المرض السيدات الحوامل، حيث يكون الجسم غير قابل للأنسولين وعادة ما يتم الانتهاء منه بعد مرحلة الولادة وإنجاب الجنين.

فعاليات اليوم العالمي للسكر

  • تقوم المنظمات العالمية والحكومات بالعالم بإقامة ذلك اليوم من الاحتفال وتنظيمه وإقامة الأنشطة الهامة، كما يتم نشر تلك الاحتفالات عبر شبكة الانترنت لطرح المناقشات الهامة بها التي تخص مرض السكر.
  • كما تهتم تلك المنظمات بطرح مخاطر مرض السكر على الأشخاص إلى جانب وضع اختبارات لتقييم مخاطر المرض من خلال الشبكة العنكبوتية، حيث يطلق على تلك الحملة اسم اعرف مخاطرك KNOW YOUR RISK.
  • كما قامت الفيدرالية بإطلاق حملات لمرض السكر تعرف باسم كن أزرق تتميز تلك الحملة بدائرتها الزرقاء، حيث تعد تلك الإشارة من رموز التوعية العالمية لذلك المرض إلى جانب نشر الصور للأفراد مرتدون الملابس الزرقاء رمزًا للحد من السكر.
  • يوجد العديد من الاحتفالات التي تقام بالعالم للحد من مرض السكر ومحاربته، حيث تقام الاجتماعات والمناقشات الهامة التي تعمل على نشر التوعية والمعلومات العامة لتوعية الأفراد.
  • كما يتم إذاعة البرامج المتنوعة التي تعمل على التوعية من خلال القنوات التلفزيونية والقنوات الإذاعية، بالإضافة إلى توزيع المنشورات والملصقات على الأفراد لنشر التوعية بينهم والحد من ذلك المرض المنتشر.

شاهد أيضًا: ما هي مضاعفات مرض السكر المفاجئة

كيف يمكننا مساعدة مريض السكر؟

لا شك أن الكثير منا يملكون مريض واحد على الأقل من مرضى السكر في العائلة، ولذلك يلزم محاولة مساعدته من خلال القيام ببعض الأمور والخطوات الهامة، ويمكننا توضيحها من خلال الآتي:

  • تجنب تناول الحلويات أو المأكولات الدسمة بالقرب منهن حتى لا يشعر بالحرمان أو المرض، مما يحميه من الاندفاع لتناول كميات كبيرة من المأكولات أو تناول المأكولات الممنوعة على مريض السكر.
  • محاولة نشر التوعية له من خلال التحدث معه بشكل بسيط على هيئة نقاش، حتى يكون على علم بالعادات الصحية المناسبة لجسمه وماهية العادات الخاطئة التي من دورها تدمير الجسم والإخلال بنظامه بشكل عام، مما يحميه من أي مضاعفات.
  • توعيته وتعليمه كيفية التعامل مع السكر المرتفع، وكيفية علاجه بشكل سريع عند ارتفاعه بشكل مفاجئ لتجنب غيبوبة السكر، حيث أن هناك بعض الأشخاص يتعرضون لحالة الوفاة بسبب عدم قدرتهم على التعامل مع السكر المرتفع في الحالة الطارئة التي يكون فيها المريض بمفرده.
  • تقديم له المشروبات الصحية ومحاولة إحلالها بالمشروبات الغير مفيدة مثل الشاي والقهوة، بالإضافة إلى التوعية بعدم التدخين إذا كان مريض السكر من المدخنين بشراهة أو من شاربي ومدمني الكحوليات.
  • مشاركته المشي في الصباح، حيث أن ذلك يعمل على تعزيز طاقة المريض وحمايته من أمراض القلب والرئتين ويعمل على تنشيط الدورة الدموية للجسم، ويخلص الإنسان أيضًا من حالات الاكتئاب الشديد الناتجة عن عدم ضبط معدل السكر في الجسم والدم خاصة.
  • عدم شراء أي مأكولات معلبة، بالإضافة إلى إرشاد المريض لتناول 3 وجبات فقط وهم (وجبة الإفطار – وجبة الغداء – وجبة العشاء)، فذلك يعمل على حماية السم من الإصابة بالسمنة المفرطة ويساعد أيضًا على ضبط معدل الكولسترول في الجسم.

شاهد أيضًا: ما هي طريقة تحليل السكر التراكمي

أترك تعليق