التصحر في الوطن العربي وكيفية التغلب علية

التصحر في الوطن العربي وكيفية التغلب علية

التصحر هو من أهم المشاكل التي تواجه العالم وبالخصوص تتركز هذه المشكلة في الوطن العربي بالكامل، فالتصحر ظاهرة طبيعية لا دخل للإنسان فيها، ولكن لا بد من وضع بعض الضوابط من قبل الحكومات المختلفة لكي تتمكن من القضاء على مشكلة التصحر، فإن الوطن العربي ملئ جدًا بأماكن الصحراء، لذلك لابد من استغلال هذه الأماكن لكي نحصل على حياة متنوعة وثروة نباتية، لذلك سوف نتطرق من خلال هذه المقال لتسليط الضوء على مشكلة التصحر في الوطن العربي وكيفية التغلب علية.

التصحر

التصحر هي ظاهرة طبيعية يعاني منها جميع البلدان في جميع أنحاء العالم، وهي عبارة عن انتشار الصحراء أو تحول حالة التربة من تربة زراعية وخصبة إلى تربة جافة لا يوجد بها أي معالم للحياة، وهذه المشكلة تساعد على اختفاء الخضرة والثروة النباتية بشكل عام وبالتالي يختفي الناس من هذه الأماكن ويتكدسون في الأماكن الرطبة التي توجد بها أشكال الحياة المختلفة مثل التربة والماء وغيرها، التصحر يحول التربة إلى بيئة جافة لا يوجد بها أي ماء أو رطوبة وبالتالي تكون هذه التربة غير صالحة للزراعة وبالتالي تكون غير صالحة للحياة ووجود الناس حولها لذلك ينفر الناس من التواجد في مثل هذه الأماكن.

شاهد أيضًا: ظاهرة التصحر وتدهور الحياة النباتية

أسباب التصحر

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى التصحر سواء كانت أسباب طبيعية في الكون من خلق الله سبحانه وتعالى، ويوجد أسباب أخرى من سوء استخدام البشر أو من سوء التعامل مع الموارد الطبيعية من قبل البشر، فأهم هذه الأسباب التي تؤدي إلى التصحر وانعدام العمران والتحضر هي كما يلي:

  • التعامل السيء مع التربة مما يجعلها غير قابلة لتقبل أي تعامل جديد عليها وتتحول نتيجة هذا التعامل السيء إلى أرض بور غير صالحة للزراعة.
  • أيضًا كثرة استغلال التربة في أعمال زراعية كثيرة ومتتالية دون محاولة تسميدها أو استصلاحها لكي تتحمل أعباء إضافية يؤدي بشكل طبيعي إلى تدهور حالة التربة ويزيد من عدم قدرتها على تقبل محاصيل إضافية.
  • العمل على تقطيع الأشجار وحرقها داخل التربة مما يؤدي إلى تفكك تماسك وترابط التربة بشكل عام ويساعد في نقص قدرتها الحيوية.
  • ري التربة بشكل دائم أو متكرر وليس على أساليب حديثة ومتقدمة واستخدام أساليب غير جيدة في الري والتسميد.

مشكلة التصحر في الوطن العربي

من المعروف أن الوطن العربي بشكل عام هو من أكثر المناطق في العالم التي تنتشر فيها مشكلة التصحر بشكل كبير جدًا، حيث أفادت الدراسات أن التصحر في الوطن العربي يستحوذ على مساحة ما يقرب من 9.7 مليون متر مربع من القيمة الإجمالية لمساحة الوطن العربي كاملة، أي أن هذه النسبة تتجاوز أكثر من نصف مساحة الوطن العربي بشكل كلي.

كما أنه يوجد أراضي كثيرة في الوطن العربي كانت صالحة للزراعة ولاستقبال كافة وسائل الحياة عليها ولكن للأسف تحولات هذه الأراضي الخصبة إلى أراضي بور وصحراء جرداء لا يوجد بها حياة بشكل عام، كما أنه يوجد أكثر من مليار نسمة في الوطن العربي بشكل عام يعيشون في حياة جافة وفقيرة لا يوجد بها حياة اجتماعية كريمة لهذا العدد الكبير من الأشخاص.

الجفاف في الوطن العربي

الجو الجاف هو من السمات الرئيسية التي تتواجد في الوطن العربي، حيث يتملك الجفاف من السيطرة على مساحة كبيرة جدًا من المساحة الإجمالية للوطن العربي تصل هذه المساحة إلى حوالي 89 % من مجمل المساحة، رغم أن هذه الأماكن يهطر عليها الأمطار بغزارة في فصل الشتاء، ولكن نظرًا لانتشار الجفاف الشديد في التربة ساعد على تجفيف مياه الأمطار بسهولة جدًا.

الجفاف يسيطر على الصحراء ويساعد في زيادة التصحر في الوطن العربي بشكل كبير فعلى سبيل المثال أراضي دولة العراق يسود فيها الصحراء بنسبة 70 % من إجمالي مساحة الدولة الكلية بسبب وجود الجفاف الشديد في الطقس، كما أنه يوجد عوامل أخرى غير الجفاف تساعد في عملية التصحر مثل الصحراء ذات الرمال المتحركة التي تنتشر بشكل كبير في الوطن العربي بالخصوص في دولة المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضًا: أسباب التصحر وتدهور الأراضي الزراعية

طرق الوقاية والحد من ظاهرة التصحر

يوجد الكثير من الطرق التي توصل إليها المختصون والعلماء والخبراء من خلال الأبحاث والتحليلات المختلفة، لذلك سوف نعرض عليكم أهم الطرق التي تساعدنا على الحد من مشكلة التصحر بالخصوص في وطننا العربي لكي نعمل على زيادة الثروة النباتية وزيادة العمار والتقدم والرقي، وأهم هذه الطرق هي كما يلي:

  • تعمل الحكومات المختلفة في البلدان العربية على تعليم المواطنين على الطرق السليمة لكي يتمكنوا من التعامل مع الموارد الطبيعية بالشكل الأمثل دون إلحاق أي ضرر بهذه الموارد الطبيعية في المستقبل بسبب سوء الاستخدام.
  • ترشيد عملية الزراعة بالطرق والمقاييس العالمية الدولية لكي تضمن سلامة وخصوبة التربة خلال فترة زمنية كبيرة حتى لا تتأثر خصوبة التربة أو تتعرض لضعف الإنتاجية في المستقبل.
  • العمل على زيادة زراعة النباتات المختلفة في أماكن كثيرة جدًا في الوطن العربي حتى نضمن عدم تعرض هذه الأماكن لخطورة الجفاف.
  • عدم قطع أو حرق أي أشجار تتواجد في الغابات المختلفة في الوطن العربي لأن كل هذه موارد طبيعية لابد من الاعتناء بها حتى لا يتم تفتيت حيوية التربة.
  • اتخاذ الإجراءات الوقائية التي تحافظ على التربة من العوامل الطبيعية المختلفة مثل الفيضان أو السيل أو الأمطار الغزيرة.
  • يجب تقليب التربة أول بأول بعد كل عملية زراعة عن طريق حرث التربة حتى نضمن تجدد حيوية التربة.
  • الحفاظ على الموارد المائية المختلفة الطبيعية ومحاولة تطويرها لكي تصل المياه إلى أكثر أماكن ممكنة.
  • تجهيز دورات وبرامج تدريبية للمزارعين ومدهم بأحدث الأجهزة الإلكترونية التي تساعدهم في عملية الزراعة ومدهم بالأسمدة الطبيعية السليمة التي تساعد في تعزيز قدرة التربة على الزراعة وزيادة خصوبة التربة.

كيفية تشجيع المواطنين في القضاء على مشكلة التصحر

يجب على البلدان العربية أن تجهز برامج وخطط منظمة لكي تستخدمها لتوعية المواطنين وحسهم على العيش على كامل المساحة وعدم التكدس والانتشار بصورة غير طبيعية في مكان واحد، لذلك على الحكومات بث برامج استصلاح الصحراء من خلال مد خطوط مياه وموارد مياه طبيعية بصورة سليمة حتى لا تؤثر على المصدر الأصلي إلى هذه الأماكن النائية حتى تتخلص هذه الأماكن من مشكلة الجفاف ونقص موارد المياه المختلفة.

وتقوم الحكومة ببث وسائل الأمن والأمان داخل هذه الأماكن النائية وتوفير الخدمات المختلفة داخل هذه الأماكن مثل المستشفيات ومراكز التعليم المختلفة كالمدارس وأماكن العمل، لكي تضمن توفر حياة اجتماعية كريمة لهؤلاء الأشخاص لكي تشجعهم على ترك أماكنهم في المدن والتوجه إلى تلك الأماكن النائية لكي تساعد في التعمير والحد من الصحراء.

شاهد أيضًا: تعريف التصحر في الجغرافيا

في النهاية نتمنى أن ينال المقال على إعجابكم وتقديركم، فقد عرضنا عليكم كل ما يخص ويتعلق بمشكلة التصحر في الوطن العربي وكيفية التغلب عليها، فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة، ونشكركم لزيارة الموقع ونشكركم لتخصيص وقت كافي لقراءة المقال.

أترك تعليق