هل الإكتئاب مرض وله علاج

هل الاكتئاب مرض وله علاج

هل الاكتئاب مرض وله علاج هناك أشخاص يتعرضون لمواقف لا يستطيعون التأقلم معها فينتابهم حزن شديد ويتعرضون إلى اكتئاب، وهؤلاء الأشخاص يؤثرون على كل من حولهم ولكي نتعرف على هذا المصطلح الشائع وكيف يمكن أن نعالجه لابد من متابعة هذا المقال.

هل الاكتئاب مرض وله علاج؟

  • هل الاكتئاب مرض هو نوع مرضي يسيطر على الأشخاص عن طريق الحزن الشديد والضغط الكبير في الحياة، عن طريق التعرض لمواقف أو أمور لا يستطيع الشخص تحملها فيتحول إلى الاكتئاب والانعزال عن الجميع.

هل يصنف الاكتئاب كمرض وهل يمكن أن يعالج؟

  • بالطبع إن الاكتئاب من أخطر الأمراض النفسية التي تجعل الشخص في حالة حزن شديد وغضب، تؤدي به إلى الانعزال التام عن المجتمع والتفكير في إلحاق الضرر لنفسه.
  • وربما التفكير في الانتحار، ويحدث هذا المرض نتيجة مواجهة مشكلة أو ضغوطات كبيرة في الحياة لا يمكن حلها أو مواجهتها فيشعر الشخص بالعجز التام أمامها مما يجعله في حالة حزن ومن ثم الاكتئاب.
  • ويأتي هذا من خلال أشياء كثيرة أهمها تأثير العائلة منذ الصغر، ولكن علينا معرفة أن هذا المرض له علاج بالفعل ولكن يجب مساعدة كل من حوله لكي يتخلص من هذا الشعور الخطر.

شاهد أيضًا : كيف أعرف أني مريض نفسي

ما هي أسباب الاكتئاب؟

  • هل الاكتئاب مرض يمكن أن يكون بسبب وراثي عن طريق وجود هذا المرض عند أحد الأبوين فيتحول إلى الطفل نتيجة رؤيته الحالة أمامه.
  • تعرض الشخص إلى موقف مؤثر لا يتحمله فيؤدي إلى الغضب الشديد داخله مما يجعله يتعرض إلى الاكتئاب المفاجئ.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب الاكتئاب أو تعمل على زيادة دون معرفة ذلك الشيء.
  • تعرض هذا الشخص إلى طريقة سيئة في التعامل من قبل أسرته جعلته يكره حياته بأكملها، أو ربما تعرض لتحرش أثناء صغره سبب له هذا الاكتئاب.
  • تناول المخدرات من دون توقف والاستمرار عليها.
  • الضغوطات الشديدة التي يتعرض لها الشخص في خلال يومه، ولا يتمكن من حلها فيجد نفسه في مشكلة كبيرة ولا يجد لها حل سوى الهرب منها إلى دائرة الحزن والاكتئاب.
  • عدم تحقيق هدف معين كان يسعى إليه فيجد نفسه بلا هدف في الحياة ومن ثم يسبب له اكتئاب دائم بسبب عدم توفقه في تحقيق هدفه.
  • المرور بموقف صعب في حياته مثل خسارة شيء ما، فهذا يجعله لا يتحمل هذه الخسارة ويتحول الأمر به إلى الاكتئاب.

ما هي أعراض الاكتئاب الذي يصيب بعض الأفراد؟

  • الشعور الدائم بالقلق والتوتر من دون سبب.
  • عدم تناول الطعام بشكل سليم مما يسبب الضعف العام، وضعف القدرة على الحركة.
  • عدم الانتظام في النوم والسهر لمدة طويلة مع التفكير المستمر.
  • تشتت الانتباه وعدم التركيز بما يحدث حوله.
  • التفكير في الانتحار والتخلص من الحياة.
  • التحدث بشكل سلبي وعدم الاهتمام بالأنشطة التي كان يقوم بها هذا الشخص سابقًا.

شاهد أيضًا : نصائح لصحة نفسية سليمة

ما هو علاج الاكتئاب؟

  • يكون العلاج للاكتئاب عن طريق الأدوية أولًا حيث يستخدم الطبيب الأدوية المناسبة التي تناسب الحالة، ويستخدم الطبيب أدوية هامة لفترة معينة ويجب المتابعة معه لكي يعرف إلى أين وصلت الحالة، وأيضًا لكي يغير العلاج بشكل مستمر حسب الحالة، لذلك علينا الانتباه إلى ضرورة المتابعة وعدم إهمال الطبيب نهائيًا مهما حدث.
  • لابد من العمل على جعل المريض يفكر في العلاج لأن هذا يساعد كثيرًا في القضاء على الاكتئاب بنسبة كبيرة للغاية، فلابد من أن يتجاوز هذه المحنة لكيلا يتعرض إلى مخاطر أكبر من ذلك.
  • يرى الطبيب أنه لابد من العلاج النفسي والتحدث إلى المريض للسيطرة على هذا الاكتئاب الذي يلزمه حيث أن هذا العلاج له دور مهم في تخلص المريض من هذا الاكتئاب بشكل كبير.

 ما هي أهمية العلاج النفسي لمريض الاكتئاب؟

نرى أن العلاج النفسي هام كثيرًا في:

  1. التأقلم مع أي مشكلة ومحاولة حلها من دون الهروب منها أو الخوف من مواجهتها.
  2. معرفة الطرق الصحيحة التي يجب أن يفعلها المريض وما هي الطرق الخاطئة التي يجب ألا يقوم بها عن طريق التحاور معه وإقناعه بها.
  3. محاولة تدخله مع الآخرين والتفاعل معهم والتحول من هذا الانعزال بأي شكل من الأشكال.
  4. يجعل العلاج النفسي الشخص يتحكم في غضبه ويسيطر على كل شعور غير سوي، مع التفكير الدائم بالإيجابيات التي توجد في حياة هذا الشخص.
  5. يعمل العلاج النفسي على جعل الشخص يواجه مخاوفه في الحياة ويتعلم منها ويتخلص من كل الضغوطات التي تهدده وأيضًا يتخلص من التوتر الذي يشعره بالغضب دائمًا.
  6. يعمل العلاج النفسي على حل أي مشكلة تواجه المريض.

كيفية معالجة مريض الاكتئاب عن طريق العلاج النفسي؟

يمكن علاج مريض الاكتئاب عن طريق:

  • المتابعة الفردية مع الطبيب: ويحدث هذا عن طريق الاقتناع التام لهذا الشخص بأنه مريض واللجوء إلى الطبيب فيتعامل الطبيب معه لحل كل ما يواجهه ويتعرف على مشكلته ويعمل على منحه الثقة والسعي إلى حلها.
  • إدخاله في مجموعات: فيمكن للطبيب أن يجعل هذا المريض يتعرف على أشخاص مروا بنفس التجربة وخرجوا منها لكي يستفيد منهم ويعرف ماذا فعلوا للحصول على حياتهم بشكل إيجابي مرة أخرى.
  • العلاج عن طريق المساعدة من قبل الأهل أو الأصدقاء: حيث ينظر الطبيب إلى تأثير الأهل والأصدقاء في حياته ويسعى لمعرفة أهميتهم لدى هذا الشخص ويستغلهم لكي يساعدون هذا المريض في تجاوز مرضه بسلام، فيعملون على مراقبته ومساعدته عن طريق البعد عن أي مشاكل تثيره أو إحداث أي توتر له أو غضب.

هل يسبب مرض الاكتئاب أمراض أخرى؟

إن مرض الاكتئاب مرض خطير يمتلك الشخص ويدمره تدريجيًا، فهو مرحلة متطورة من الغضب والتوتر، ولا شك أنه يؤثر على الأعصاب بشكل كبير فيعمل على تدميرها تدريجيًا، فنرى أنه يؤثر على أعضاء الجسم بشكل كبير فعند الوصول إلى هذه المرحلة يحدث عدة أمراض منها:

  1. عدم القدرة على التنفس بشكل سليم.
  2. أمراض القلب والصدر نتيجة التوتر المستمر.
  3. الصداع الشديد الذي يصبح ملازم لهذا الشخص نتيجة الاكتئاب الدائم له.
  4. شحوب الوجه نتيجة قلة النوم وقلة الطعام والتفكير المستمر.
  5. انخفاض الوزن بشكل ملحوظ للغاية نتيجة الإهمال في التغذية السليمة لهذا الشخص.
  6. القلق الدائم من كل من حوله من أشخاص.

هل يوجد سن معين للاكتئاب؟

  • لا شك أن الاكتئاب ليس له عمر معين ولكننا نجده منتشر بشكل كبير لدى المراهقين وهذا يكون بسبب قلة التجربة في الحياة، فعندما تواجههم أول مشكلة يجدون أنفسهم في ضرر كبير ولا يوجد له أي حل وهذا يؤدي بدوره إلى الحزن الشديد الذي يتحول إلى اكتئاب.
  • ولكن نجد عندما يحدث تطور في العمر فإن الشخص يصبح لديه فكرة كبيرة عن الحياة وتجارب أكبر لذلك يمكن أن يتخطى أي مشكلة بكل سهولة دون أن تسبب له أي اكتئاب.
  • وهذا لا يعني أنه لا يحدث في هذه الفئة أي نوع من الاكتئاب، بل يحدث ولكن بنسبة بسيطة للغاية مقارنة بفئة الشباب والمراهقة، ولكن نجد الأمر مختلف في مرحلة الطفولة فكل طفل يسعى إلى أن يعيش طفولته فقط دون الاهتمام بما حوله.
  • ولكن لا شك أن من الأسباب التي تجعل الشخص يتعرض إلى الاكتئاب هو التعرض للعنف والمعاملة السيئة منذ الصغر خاصة من الأهل والمقربين لذلك نجد أنه يكون ناتج من فترة طويلة، ومن أجل هذا علينا بالتوعية اللازمة من خطورة هذا المرض في كل المراحل مهما كانت من أجل الحفاظ على سلامة الجسم وصحته النفسية.

شاهد أيضًا :  تعريف المرض النفسي والعقلي

من المعروف جيدًا أن مرض الاكتئاب ليس أمر هين ولكن علينا الاهتمام بالتخلص منه بشكل سريع، ولهذا أوضحنا هل الاكتئاب مرض تعريفه وأسبابه، كما أوضحنا أعراضه وكيف يمكن أن نعالجه من دون خسائر، أيضًا أوضحنا تأثيره على الجسم وسيطرة أمراض أخرى من خلاله لذلك علينا الانتباه جيدًا وعدم الإهمال في علاجه.

أترك تعليق