اقسام هندسة طيران جامعة القاهرة

اقسام هندسة طيران جامعة القاهرة

أقسام هندسة طيران جامعة القاهرة، جاءت فكرة الطيران على يد العالم عباس بن فرناس عندما قام باختراع أجنحة وتمكن من الطير بهم، ولهذا قامت جامعة القاهرة بإطلاق قسم خاص يعرب باسم هندسة طيران ويكون من أهم أهدافها هو إعداد طلبة وخريجين قادرة على إتمام جميع الأعمال التي تندرج تحت هندسة الطيران.

نشأة قسم هندسة الطيران والفضاء

  • اقترح الدكتور عبد الرحمن الصاوي عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة في نهاية الثلاثينات على بناء قسم خاص بهندسة الطيران.
  • فأرسل إلى الدكتور إبراهيم أدهم الدمرداش الذي كان يعمل مدرس بالكلية في إنجلترا حتى يقوم بالتعرف على برامج وكيفية التدريس.
  • ورجع بعد ذلك من إنجلترا في غضون عام حتى يتعاون مع عدد من الأساتذة الموجودين بالكلية؛ فجميعهم كانوا متخصصين في الديناميكا الهوائية.
  • وبعد ذلك تم طرح دراسات للطيران بالسنة الرابعة، وخلال هذه الفترة تم إرسال بعثتان إلى إنجلترا ثم بعد ذلك إلى أمريكا.
  • وفي نهاية الأربعينيات طلب بضرورة تنمية وتطوير الدراسات الخاصة بهندسة الطيران التابعة بقسم الميكانيكا لتظل حتى السنة الثالثة.
  • وفي غضون هذه الفترة رجع إلى القسم مجموعة من المبعوثين وبالتحديد الدكتور حامد كمال الذي عين بإنتاج الطائرات، بالإضافة إلى دكتور محمود علي حسن عين بالديناميكا الهوائية.
  • وبعد ذلك تم تغيير القسم إلى بكالوريوس هندسة الطيران وهذا خلال عصر الثورة.
  • وبعد ذلك دخل إلى القسم مجموعة من أعضاء هيئة التدريس وبدأ القسم بالسنة الثانية واستمر هذا الأمر حتى 72 عام.
  • ولكن بعد ذلك رجع القسم مجدداً، لاستقبال الطلاب من السنة الأولى، وتحولت الدراسة بعد ذلك أربع سنوات.

شاهد أيضًا: شعار جامعة الأميرة نورة الجديد

ما هي هندسة الطيران؟

هي دراسة تركز على تصميم وتنمية وعمل اختبارات للطائرات، بالإضافة إلى المركبات الفضائية والأنظمة والمعدات المتعلقة بها، فالمجال قد اهتم بمشكلات الطيران الجوي والفضائي، فانقسم إلى قسمين أساسيين مرتبطين مع بعضهما البعض وهما:

  • هندسة الطيران.
  • هندسة الملاحة الفضائية.

فهندسة الطيران تهتم بدراسة الطيران الموجودة بالغلاف الجوي للأرض سواء كان شكله النظري والتكنولوجي.

أما هندسة الملاحة الفضائية؛ فهي تهتم بالعلوم والتكنولوجيا الخاصة بالمركبات الفضائية، بالإضافة إلى منصات الإطلاق.

فالطالب بالسنة الدراسية الأولى يدرس الفيزياء والكيمياء، بالإضافة إلى مدخل علم الطيران، وفي السنة الثانية يقوم بدراسة العلوم المؤثرة بالطيران، وبعد ذلك يبدأ في التخصص بأي قسم من أقسام هندسة طيران.

أقسام هندسة طيران جامعة القاهرة

يندرج تحت هندسة الطيران بجامعة القاهرة عدد من الأقسام وهي كالتالي:

  • الديناميكا الهوائية “علم قوى الماء“: وهو عبارة عن تصميم الشكل الخارجي للطائرة، وهذا من شأنه يجعلها قادرة على توليد القوة الضرورية للتغلب على قوة الجاذبية.
  • هندسة التحكم والاستقرار: وفيها يتم التعرف على طرق التحكم في الطائرة والمحافظة عليها باستقرار في الهواء.
  • علم أنظمة الدفع: هو العلم الذي يهتم بالطريقة التي يهتم بتصنيع وتصميم محرك النفاث أو المحرك المروحي، كما أنه يحرص على توفير القوة الضرورية التي من شأنها تساعد على دفع الطائرة إلى الهواء، ومن أهم أسس هذا العلم هو الديناميكا الحرارية وديناميكا الغازات.
  • هندسة الإنشاءات والهياكل: يركز هذا القسم على صناعة وتصميم الهياكل الخاصة بالطائرات، بالإضافة إلى دراسة المواد التي تستخدم في التصنيع، حتى يتم تصنيعها بشكل يمكنها من التصدي للهواء والتغيرات الهوائية التي يتم التعرض لها خلال الطيران.
  • إلكترونيات الطيران: يركز هذا القسم على كل ما هو متعلق بإلكترونيات الطيران على سبيل المثال الطيران الآلي و الرادار والاتصالات.

ما هي إيجابيات قسم هندسة الطيران

يوجد العديد من الإيجابيات الموجودة حول الالتحاق بقسم هندسة الطيران، وهي كالتالي:

  • رواتبها عالية.
  • تمتع الفرد بمكانة عالية بالمجتمع.
  • ساعد الاستمرار في الخوض إلى التخصص على تطوير وتنمية الطائرات.
  • يحص المهندس الملتحق بهذه الكلية إلى عدد من المزايا في المجال التابع لعمله، فهو من الممكن أن يسجل بنقابة المهندسين.

سلبيات التخصص بقسم هندسة الطيران

قد يكون هناك بعض الصعوبات التي تواجه الملتحقين بالتخصص، وهي كالتالي:

  • قد يكون هناك صعوبة في الالتحاق بفرص العمل في دول عربية معينة.
  • قد يواجه الطالب صعوبة في تخصص معين.
  • لابد أن يلتزم بالزي الرسمي خلال فترة العمل.
  • قد تكون بعض الدول الغير متقدمة غير كافية لاستيعاب كل خريجي التخصص.
  • قد يكون هناك بعض التحديات التي يواجها الفرد خلال عمله، كأن يعاني من الإرهاق من السفر بكثرة ومواجهته للأشعة، وهذا من شأنه يزيد من إمكانية الإصابة بمرض السرطان.
  • يحتاج من مهندس الطيران العمل بكثرة وبذل مجهود، وهذا من شأنه يؤثر بالسلب على حياته الصحية.

شاهد أيضًا: شروط القبول في جامعة الملك فهد للبترول

أسباب تفوق قسم الهندسة الطيران والفضاء

هناك مجموعة من الأسباب التي أدت إلى نجاح هندسة الطيران وهي:

  • قلة عدد الطلاب عند مقارنتهم بمختلف الأقسام العلمية الموجودة بالكليات الأخرى، فمتوسط عدد الطلاب بكل فرقة يصل إلى 60 طالب.
  • من أهم الأسباب وراء تفوق الكلية هو توافر الإمكانيات التي تساعد الطلاب على تحقيق الإنجازات.
  • تعتمد الكلية على أساتذة على المستوى العالمي والمستوى المحلي.
  • بالإضافة إلى العمل على تنمية وتطوير المعامل باستمرار من خلال التمويل الذاتي للكلية.
  • تشجع الكلية جميع الطلاب والخريجين على الخوض بالمسابقات الدولية باستمرار، وهذا يرجع إلى ثقل مهاراتهم ودعمهم على المستوى العلمي والمادي.

ما هي المهارات الشخصية والمؤهلات العلمية الواجب توافرها بمهندسي الطيران؟

يوجد مجموعة من المهارات التي يجب توافرها في مهندسي الطيران، كما يجب التحلي بها، وهي كالتالي:

المهارات الشخصية:

  • لابد أن يكون الشخص قادر على حل المشاكل.
  • يتمتع بمهارة التحليل.
  • لابد أن يتمتع بالعمل مع فريق واحد.
  • لابد أن يتمتع بمهارة التواصل والعمل تحت ضغوطات.
  • أن يتمتع بلياقة بدنية وصحة عالية.
  • أن يقوم بشرح المسائل الصعبة.
  • أن يقوم باتخاذ القرارات بشكل منطقي وسريع.

المهارات العملية:

  • أن يكون قادر على كتابة التقارير.
  • أن يتمتع بمهارة التصميم.
  • أن يكون ملم بجميع القوانين ونظام الطيران المدني.
  • أن يتمتع بمهارات التصميم من خلال الاعتماد على الحاسوب والتي تعرف باسم computer aided design.
  • أن يقوم بعرض خطط التصميم ويقوم بالتعبير عنها أمام مهندسي وفني الطائرات.
  • لابد أن يتمتع بدرجة عالية من الإتقان في الكتابة الفنية والاتصالات البيانية من خلال الاعتماد على الحاسوب.

مجالات عمل تخصص هندسة الطيران

ساعات العمل من الأمور التي لا يمكن تحديدها؛ لأنها مهنة دائمة طوال السنة؛ خاصة أيام الإجازات والمناسبات، ومن أهم المجالات التي يحصل عليها الخريج، هي كالتالي:

  • مهندس صيانة.
  • مهندس تصنيع.
  • مهندس تصميم.
  • مهندس تشغيل.

ومن المهام التي يقوم مهندس الطيران القيام بها، هي:

  • يقوم بمراقبة الجو.
  • يفحص سلامة الطائرة.
  • يقوم بقراءة كل المؤشرات.
  • يقوم بكتابة تقرير كامل عن الرحلة.
  • يتحكم في التكييف ونظام التدفئة وجميع الأنظمة الكهربائية بالطائرات.

شاهد أيضًا: شروط القبول في جامعة المستقبل مصر بالتفصيل

وفي نهاية الموضوع وبعد أن عرضنا كافة الجوانب المتعلقة به، نتمنى أن نكون عرضناه بالشكل اللائق، وألا نكون قد أغفلنا جانب من الجوانب وأن يجيب على كافة الأسئلة والاستفسارات التي تدور في أذهانكم، آملين أن ينال إعجابكم.

أترك تعليق