ما الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق؟

ما الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق

ما الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق؟، مشكلة العرق من المشاكل التي نعاني منها خاصة في فصل الصيف، لهذا نبحث عن بعض المستحضرات التي تساعد في التخلص من العرق وتحد من مشكلة الرائحة المزعجة للعرق، لهذا سوف نوضح لكم ما الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق لأن الكثير منا قد يعتقد أنهم شيء واحد.

رائحة العرق

  • رائحة العرق من الأمور المزعجة التي يتعرض لها كل الناس وخاصة في فصل الصيف، لكن الكثير منا يعرف كيف يقضي على رائحة العرق المزعجة حتى لا يتسبب في الضيق للمحيطين به.
  • يوجد أكثر من طريقة يمكن التخلص منها من رائحة العرق منها طرق طبيعية آمنة يتم توفيرها في المنزل، ومنها طرق تعتمد على المستحضرات الجاهزة التي تباع في الأسواق.
  • يجب العلم بأن العرق ظاهر طبيعية تحدث في الجسم ولا يجب علينا أن نحاول منعها، لكن الحل الذي ننصح به هو التخلص من الرائحة المزعجة للعرق أو استخدام منتجات تساعد على إخفاء رائحة العرق.

شاهد أيضًا: طريقة عمل مزيل عرق طبيعي في المنزل

ما الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق؟

الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق هو:

  • مزيل العرق هو نوع من المستحضرات التي تعمل على تعطير رائحة العرق أو تعطير رائحة المكان الذي يخرج منه العرق، لكنه لا يمنع خروج العرق، وهو في الغالب يحتوي على نسبة الكحول التي تساعد في كسب الإبط اللون الأسمر.
  • مضاد التعرق هو ذلك المستحضر الذي يمنع خروج العرق من الجسم لأنه يحتوي على أملاح الألمنيوم التي تقوم بتضييق المسامات الموجود في الجسم وبالتالي تعيق خروج العرق.
  • نود أن نشير إن مزيل العرق هو من المنتجات الغير صحية للجسم، لأنه يعمل على مع خروج العرق من الجسم، والعرق نوع من السموم التي يفضل التخلص منها خارج الجسم، لهذا يحذر الأطباء من استخدامه.

الفرق بين مزيل العرق ومضادة التعرق من حيث الأضرار

كل من مزيل العرق ومضادة التعرق يتسببان في بعض الآثار والأعراض الجانبية على الجسم ومنها:

أضرار مضاد للتعرق

هناك العديد من الأضرار التي قد يتسبب فيها مضاد التعرق ومنها:

  • يعمل مضاد التعرق على حبس الأملاح المعدنية والسموم في داخل الجسم ويمنعها من الخروج، وبالتالي يصعب على الجسم التخلص منها، وهذه السموم قد تكون سبب لإصابة الإنسان العديد من المشاكل الصحية.
  • قد يحدث مضاد التعرق جفاف في الجلد، لهذا يفضل أن يتم استخدام مرطبات بعد وضع مضاد التعرق.
  • مادة الألمنيوم الموجودة في مضادات التعرق عندما يتم اختراقها للجلد فإنها تؤدي إلى تدمير خلايا المخ وبالتالي الإصابة بمرض الزهايمر.
  • إعاقة التخلص من السموم الزائدة في الجسم الذي يتسبب فيها مضاد التعرق قد يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بسرطان الكبد.

أضرار مزيلات العرق

  • تحتوي نسبة كبيرة من مزيلات العرق على الكحول الذي يتسبب في اسمرار منطقة الإبطين.
  • يؤدي إلى الجفاف في منطقة الإبطين.
  • بعض مزيلات العرق تحتوي على بعض المواد الكيميائية التي قد تتسبب في وجود حساسية في الجلد أو الإصابة ببعض الأمراض الجلدية.
  • يساعد في زيادة حساسية الجلد وذلك لأصحاب البشرة الحساسة مما يتسبب في الاحمرار والشعور بالحكة بعد استخدامه.
  • يتسبب في ظهور بعض الأمراض الفطرية المزعجة والتي تؤدي إلى وجود بعض التكتلات تحت الجلد.
  • قد يؤثر على القدرة على إنجاب لأنه يحتوي على مادة الفثالات التي تؤدي إلى ضعف القدرة الجنسية عند الرجل والمرأة.

شاهد أيضًا: كيف يتم التخلص من العرق تحت الابط

ما هو مزيل العرق الصحي؟

مزيل العرق الصحي هو ذلك المزيل الذي يتم إعداده من المنزل من خلال المواد الطبيعية التي تقضي على رائحة العرق بالإضافة إلى عدم التسبب في أي مشاكل للجلد ومن مزيلات العرق الصحية:

  • خل التفاح، الذي يعتبر أفضل البدائل الطبيعية التي تقضي على البكتيريا وعلى رائحة العرق المزعجة، ويتم استخدامه من خلال دهن منطقة الإبطين بقطعة من القطن تحتوي على خل التفاح.
  • ماء الورد هو أحد المستحضرات التي يمكن صنعها في المنزل من خلال الورد الطبيعي والماء، وهي من الطرق الفعالة أيضًا في التخلص من رائحة العرق المزعجة.
  • الليمون أحد المواد الغذائية التي يمكن الاعتماد عليها في التخلص من رائحة العرق المزعجة، ويكون ذلك من خلال دهن منطقة تحت الإبطين بالليمون، فهو يقضي على رائحة العرق ويقضي على البكتيريا المسببة لرائحة العرق.

أنواع مزيلات العرق الآمنة

هناك العديد من مزيلات العرق الآمنة على الجسم ومنها:

  • إكليل الجبل الذي يعتبر واحد من الأعشاب التي تقضي تمامًا على رائحة العرق نهائيًا لأنه يحتوي على المنثول والكلوروفيل، ويستخدم بعد نقعه في الماء ودهن منطقة العرق به.
  • أعشاب المرمية أحد أنواع الأعشاب التي تساعد على التخلص من رائحة العرق المزعجة لأنها تحتوي على مواد مضادة للبكتيريا، وبالتالي القضاء على رائحة العرق التي تتسبب فيها البكتيريا.
  • استخدام الزيوت العطرية الطبيعية التي تعمل على تعطير الأماكن التي يكثر فيها العرق مثل: زيت اللافندر، زيت النعناع وغيرها.
  • استخدام الشاي الأسود لأنه يحتوي على حمض التانيك الذي يساعد في التخلص من البكتيريا المسببة لرائحة العرق بالإضافة إلى قدرته على تضيق المسامات وبالتالي التقليل من إفرازات العرق، ويتم استخدام الشاي بعد نقعه في الماء الفاتر.
  • استخدام الطماطم في التخلص من التعرق الزائد في الجسم لأن الطماطم تحتوي على مواد مضادة للأكسدة ومضادة للفطريات، ويكون ذلك من خلال وضع عصير الطماطم على أماكن التعرق في الجسم.

شاهد أيضًا: أضرار استخدام مزيل العرق

بهذا نكون وضحنا لكم ما الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق؟، وبرزنا لكم أهم العيوب الموجودة في كل طريقة من هذه الطرق، بالإضافة إلى توضيح بعض مزيلات وطرق التخلص من العرق الآمنة.

أترك تعليق