تعريف العنف في وسائل الإعلام

تعريف العنف في وسائل الإعلام

تعريف العنف في وسائل الإعلام، تعتبر وسائل الإعلام من أكثر الأشياء التي من الممكن أن تؤثر بشكل سلبي أو إيجابي على المجتمع والأفراد، ولهذا سوف نستعرض معًا تعريف العنف في وسائل الإعلام لكي نستطيع تقنينه بشكل كبير.

وسائل الإعلام

  • قبل أن نتطرق إلى تعريف العنف في وسائل الإعلام، كان من الضروري أن نتعرف على مفهوم وسائل الإعلام وأنواعها ووظيفتها الأساسية، وذلك حتى نستطيع الحكم على وسائل الإعلام بشكل سليم.
  • يطلق مصطلح وسائل الإعلام على كل الوسائل، والتقنيات، والمنظمات، والمؤسسات التجارية والغير تجارية، سواء كانت عامة أو خاصة، أو رسمية أو غير رسمية وتهتم بعرض الأخبار والمعلومات أو الأفلام والمسلسلات.
  • حيث أنها تقوم بتقديم مهام عديدة منها الإخبارية والترفيهية وخاصة بحد حدوث الثورة التليفزيونية وانتشارها بشكل كبير، كما يطلق مصطلح وسائل الإعلام على التكنولوجيا التي تقدم مهمة الإعلام والمؤسسات التي تديرها.
  • كما يطلق على وسائل الإعلام مسمى السلطة الرابعة، وقد جاء هذا المسمى نتيجة للانتشار الكبير الذي حدث لها وتأثيرها على المجتمع بشكل واسع وعميق، مما يؤكد على أهمية وسائل الإعلام في المجتمعات.

وظيفة وسائل الإعلام

  • تعود وظيفة الإعلام في العديد من الدول الديمقراطية إلى الصحافة بشكل رسمي، والتي تكون هي الوحيدة صاحبة الحق في إعلام الجمهور وتكوين الرأي العام بصورة كبيرة.
  • أما بشكٍل عام فيوجد لوسائل الإعلام العديد من الوظائف الهامة، منها توضيح الرأي العام وتوضيح أراء المؤسسات، وكذلك الإعلان التجاري، والقيام بالتسويق والدعاية، والتواصل السياسي والجماهيري.
  • كما أنه من وظائف وسائل الإعلام تقديم التعليم بشكل صحيح عن طريق القنوات التعليمية على التليفزيون، أو البرامج الإذاعية التي تساعد الطلاب على فهم دروسهم بشكل كبير.
  • كما تقوم وسائل الإعلام بإرشاد الجماهير للطرق السليمة للتعايش، وكذلك تقدم لهم الإرشادات الطبية على أيدي أطباء متخصصين، كما تساعد في التفقه في الدين عن طريق لقاءات دينية علمية.
  • كما أنها تساعد في تقديم خدمات كثير للجماهير التي تتابعها، وتقدم لهم العديد من الإعلانات عن الكثير من المنتجات التي يحتاجون إليها بشكل بسيط وسهل.
  • كما أن لوسائل الإعلام جانب ترفيهية حيث تقوم بعرض العديد من الأفلام، والمسلسلات، والأغاني، وبرامج المسابقات، والبرامج الرياضية، كما تقدم العديد من السباقات والمباريات الرياضية.

أنواع وسائل الإعلام

  • يوجد العديد من وسائل الإعلام التي تنتشر بشكل كبير في المجتمع، من هذه الأنواع وسائل الإعلام المكتوبة والتي تقدم للجماهير في شكل مطبوع كالجرائد والمجلات.
  • كما يوجد الإعلام المرئي والذي أصبح متواجد في كل البيوت بصورة كبير كالتليفزيونات والكمبيوترات، كما يوجد الإعلام المسموع الذي كان منتشرًا قبل ظهور التليفزيونات كالراديو والإذاعة.
  • كما أنه مع التطور التكنولوجي الكبير والطفرة التي وصل لها أصبح الإنترنت من أكثر وسائل الإعلام، وأصبح لها مواقع وقنوات خاصة به مما أدي الانتشار بصورة كبيرة.
  • كذلك فأصبحت في الآونة الأخيرة وسائل التواصل اٌجتماعية من أهم وسائل الإعلام بل وأكثرها وأسرعها انتشارا، ومنها الفيس بوك والواتس آب وتويتر واليوتيوب وغيرهم.
  • والتي انتشرت بشكل كبير للعديد من المميزات منها أنها وسيلة حديثة ومتقدمة، كما أنه أصبح بمقدور العالم كله مشاهدة المحتوي في نفس الوقت، كما أنها سهلت عمليات تبادل المعلومات، وتوفر الوقت والمجهود.

تعريف العنف في وسائل الإعلام

  • تقوم وسائل الإعلام في وقتنا الحالي العديد من الأفلام والمسلسلات التي تحتوي على العديد من مشاهد العنف، ويعد هذا الأمر خطير بشكل كبير لأن الوسائل الإعلامية تدخل البيوت بشكل سريع وكبير.
  • ولا يوجد شك في أن هذا العنف الذي تصدره وسائل الإعلام عن طريق الأفلام والمسلسلات يؤثر بشكل كبير على الأطفال والمراهقين، فهو ينعكس على سلوكياتهم بشكٍل واضح.
  • كذلك فهو يشجع بشكل كبير على تفشي العنف المجتمعي بصورة كبيرة، مما يتسبب في ظهور الكثير من جرائم القتل والسرقة والاغتصاب وغيرها مهما اختلفت صورة هذه الجرائم.
  • ولهذا فيتطلب هذا الأمر من الجميع تحمل المسؤولية بشكل كبير، مما يساعد على توقيف أو تقليل هذه الظواهر السلبية، والتي ينتج عنها تأثيرات ونتائج خطيرة قد تتسبب في ضرر كبير للمجتمع.
  • ولكي نتعرف على العنف في وسائل الإعلام بشكل واضح، لابد وأن نستعرض في الفقرات القادمة بعض التعريفات والموضوعات التي تتعلق بشكل كبير بهذا الموضوع.

مفهوم العنف

  • إن مفهوم العنف من أهم المواضيع التي يجب أن نتعرف عليها بشكل عميق لنستطيع التعرف على العنف في وسائل الإعلام، وذلك حتى نستطيع أن نفرق بين الأعمال التي تقدمها وسائل الإعلام.
  • ويشمل مفهوم العنف بشكٍل عام كل أشكال السلوكيات الإنسانية التي تأخذ الطابع العنيف والعدواني في التعامل من الأخرين، ويعرف مفهوم العنف بأنه الخروج عن الإطار الطبيعي للتعامل بين البشر.
  • والخروج عن هذا الإطار الطبيعي يكون عن طريق الضرب أو الشتم أو الصراخ في الوجه، فكل هذه الأفعال تعد أفعلًا عنيفة وتعبر بشكل كبير عن حالة من السلبية بل قد تصل إلى حالات المرض النفسي.
  • وقد يتسبب هذا العنف في حدوث العديد من الظواهر الاجتماعية الخاطئة منها الشعور بالقهر الاجتماعي، أو تقوم بتغيير في ثقافة المجتمع ونظرته لمفاهيم العنف بل أنه من الممكن أن تنعكس هذه الثقافة.
  • فقد يتحول المجتمع بشكل غريب إلي محب للعنف، أو قد يتسبب في حدوث فطور في تعامل الأشخاص مع أي عنف يحدث أمامهم، كما يمكن أن يتعامل المجتمع مع العنف بأنه أمر واقع لا يمكن تغييرة.

أشكال العنف في وسائل الإعلام

  • يوجد العديد من أشكال العنف التي تقدم عبر وسائل الأعلام بشكل يومي، وتسبب وصولها إلى عدد كبير من الأشخاص المراهقين والأطفال، والتي من الممكن أن تكون سبب في تكوينهم الفكري بشكل خطأ.
  • من هذه الأشكال مشاهد القتل والدماء التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في كل الأفلام والمسلسلات وحتى في القنوات والبرامج الإخبارية، والتي تعتبر من أكثر مشاهد العنف انتشارًا.
  • فهم يقدمون مشاهد القتل واستباحة الدماء والتشهير بجثث القتلى كأنها أصبحت أمرًا مألوفًا، والتي اعتاد على رؤيتها كل الناس الذين يمتلكون التليفزيونات بشكل يومي حتى أصبح أمر عادي وبسيط.
  • وتعتبر خطورة عرض هذه المشاهد في وسائل الإعلام في أنها تتسبب في جعل المجتمع وخاصًة الأجيال القادمة تستسهل كل هذه الأعمال والسلوكيات، وبذلك يتغير نظرة المجتمع لهذا الأمر من فعل شاذ إلى فعل طبيعي وبسيط.
  • مما ينتج عنه ضعف في ردة فعل المجتمع بشكٍل عام في رفض حدوث هذه المشاهد العنيفة أمامهم، بل يصبح أمر طبيعي ويمكن مشاهدته والوقوف في الشوارع لمتابعته في الكثير من الأحيان للاستمتاع.

صور العنف المقدمة من الإعلام

  • إن مشاهدة مشاهد الاغتصاب وهتك الأعراض في الأفلام والمسلسلات والبرامج الإخبارية والتي تعتبر شكل من أشكال العنف الجنسي، أصبحت شائعة بشكل كبير في كل وسائل الإعلام.
  • بل إن هذه المشاهد أصبحت مادة هامة وتشكل عصر من عناصر الجذب للمشاهدين، والتي يعتمد عليها الكثير من صناع الأفلام وخاصًة المنتجين في زيادة أرباح أفلامهم.
  • كما أن انتشار شبكات الإنترنت تسببت في انتشار العديد من صور العنف الجنسي، وذلك عن طريق سهولة نقل ونشر هذه المشاهد والصور على كل صفحات الإنترنت المختلفة.
  • وقد لعبت هذه المشاهد التي تعتمد على العنف الجنسي دورًا كبيرًا في انتشار المنكرات في المجتمع بشكل كبير، كما تسببت في استباحة الأعراض بشكل غريب وكذلك كانت سبب في شيوع الرذيلة.
  • أما عن مشاهد العنف اللفظي والتعبيري وانتشارها في وسائل الإعلام فحدث ولا حرج، فتحتوي هذه المشاهد بشكل كبير على السب والتحقير من الأشخاص الآخرين بصورة كبيرة.
  • مما أدي إلى انتشار هذا الشكل من العنف في الشوارع والطرقات ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير جدًا، وهذا لأن المجتمع قد تعود على هذا المشهد في كل وسائل الإعلام وبشكل مبالغ فيه حتى أصبح أمر واقع.

واجب المجتمع تجاه العنف في وسائل الإعلام

  • يجب أن تقوم الدولة بتشديد مهمة الرقابة على كل ما يتم عرضه على وسائل الإعلام، سواء أفلام أو مسلسلات وحتى البرامج الإخبارية، وذلك لكي نضمن وصول إعلام خالي من العنف إلى البيوت.
  • كما يجب أن تقوم الدولة بمحاسبة كل المسؤولين عن إنتاج تلك المشاهد ونشرها والعمل على زيادة وسرعة تداولها، ويكون ذلك عن طريق تشريع العديد من القوانين التي تجرم هذه الأفعال.
  • كما يجب أن تقوم الدولة بوضع منظومة أخلاقية كل عملها هو الحفاظ على أخلاق المجتمع، كما تعمل على صيانة عاداته وتقاليده والحفاظ عليها بشكل كبير وإعادة إحيائها من جديد.

توصيات لمواجهة العنف

  • كذلك يجب أن تواجه هذه المنظومة الأخلاقية كل الظواهر السلبية التي تحدث في المجتمع، كما تتضمن تربية الأجيال بشكل سليم وحسهم على كره هذه الأفعال والمشاهد.
  • كما يجب أن تساعد على نشر الوعي في المجتمع ونصحه بعد تقبل كل هذه السلوكيات السلبية أو التعامل معها حتى بشكل سلبي، مما يساعد على تكوين وعي شعبي يرفض كل هذه الأعمال العنيفة.
  • وبهذا نجد أنه من الضروري أن تقوم الحكومة والمجتمع معًا في تقنين هذا العنف في وسائل الإعلام، وذلك لنساعد في نشأة جيل صالح لا يعتبر العنف شيء بسيط وعادي.

لقد قدمنا تعريف العنف في وسائل الإعلام بشكل كامل وسريع، ونرجو أن يكون هذا البحث مساعدة منا في الحد من ظاهرة العنف في وسائل الإعلام التي أصبحت منتشرة بشكل كبير مما يسبب الخوف لكثير من الناس.

أترك تعليق