تعريف التلوث ومخاطره

تعريف التلوث ومخاطره

تعريف التلوث ومخاطره، إن تعريف التلوث من التعريفات البسيطة والتي تحمل في مضمونها معاني عميقة جداً، فيعرف التلوث بأنه المواد الدخيلة التي تؤثر على البيئة سواء كانت هذه المواد الدخيلة طبيعية أو كانت مواد من صنع الإنسان والتي نلاحظ تأثيرها الكبير على الانسان والحياة بالكامل.

تعريف التلوث شامل ويتضمن الكثير من المعاني والأهداف، ويمكن تعريف التلوث بأنه ما تم إدخاله في النظام البيئي وأدى إلى حدوث اضطراب في هذا النظام نتيجة لتجاوز المستوى والنسب المقبولة الأمر الذي يتطلب اهتمام ووعي كافي لضمان الوقاية من الأضرار الناتجة عن هذا التلوث.

تعريف التلوث

  • هناك الكثير من التعريفات لتوضيح تعريف التلوث ومنها لكبار العلماء في هذا المجال، ولقد أجمع الباحثين والعلماء في تعريف التلوث على أنه عبارة عن مواد خارجية دخيلة على الإنسان أو على المواد الطبيعية الموجودة والتي تؤثر بشكل سلبي على البيئة والمجتمع بشكل كامل.
  • تدخل الملوثات إلى البيئة على شكل كميات ملحوظة سواء كانت ناتجة عن الأنسان مثل الفضلات أو ناتجة عن البيئة والصناعات أو ناتجة عن الأنشطة والتجارب التي يقوم بها الإنسان أو كانت ناتجة عن الكوارث الطبيعية التي تحدث في البيئة مثل الزلازل والبراكين.
  • من المعروف أن التلوث البيئي موجود منذ أقدم العصور، فيدركه الإنسان منذ بداية خلقه ومنذ أن أدرك تواجد الموارد المختلفة وبداية عمله في البيئة للاستمرار والبقاء، وهناك أشكال وأنواع مختلفة للتلوث ولكل منها تأثير خاص على البيئة والإنسان لذا من الضروري الاهتمام بالمحافظة على البيئة من هذه الملوثات.

شاهد أيضًا: اضرار التلوث على المجتمع

أنواع ومظاهر التلوث

هناك أنواع متعددة للتلوث ولكل نوع تأثيره الخاص والمختلف عن النوع الآخر، ومن أنواع التلوث:

  1. التلوث الهوائي: يؤثر هذا النوع من التلوث على الهواء مما يعيق قدرة الإنسان على التنفس بشكل طبيعي، وهو لا يؤثر على الإنسان فقط بل على جميع الكائنات الحية، ونجد هذا النوع من التلوث في دخان المصانع وعوادم السيارات.
  2. التلوث المائي: يؤثر هذا النوع من التلوث على مياه الشرب مما يجعلها غير صالحة للشرب والاستخدام، ويحدث هذا النوع من التلوث نتيجة لإلقاء المخلفات الناتجة عن الإنسان وعن المصانع والسيارات وغيرها من المخلفات التي تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان وعلى جميع الكائنات الحية.
  3. التلوث الضوضائي: إحدى أشكال وأنواع التلوث والذي يتسبب في حدوث إزعاج كبير للإنسان مما يؤثر على قدرته على التركيز والسيطرة على أعصابه، ويحدث هذا النوع من التلوث نتيجة لأصوات السيارات والقطارات والمصانع وأصوات الموسيقى الصاخبة خاصة في الأفراح وغيرها من الأصوات التي تؤثر بشكل سلبي على البيئة بشكل عام.
  4. تلوث التربة: إحدى أشكال التلوث والذي يؤثر على المنتجات الزراعية التي يتم زراعتها، فتمتلئ التربة بالمبيدات الحشرية والمنتجات النفطية والتي تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان بشكل عام.

مخاطر التلوث

للتلوث الكثير من الأضرار والمخاطر التي تؤثر على المجتمع والبيئة بشكل كامل، ولا تعتبر هذه المخاطر والأضرار مؤقتة بل أنها طويلة المدى، حيث أن تأثيرها يدوم لفترات طويلة وذلك لما تخلفه من نتائج سلبية من الصعب التخلص منها، ونجد أن لكل نوع من أنواع التلوث مخاطر تختلف بعض الشيء عن النوع الآخر، ولكن بوجه عام فهي تضر بالبيئة بشكل كامل، ومن مخاطر التلوث:

  1. التلوث الهوائي: تتأثر صحة الإنسان بشكل كبير بتلوث الهواء وبشكل خاص الجهاز التنفسي والذي قد يقود إلى الوفاة، وتختلف درجة تأثر كل شخص بهذا النوع من التلوث ولكن الجدير بالذكر أنه يؤثر بشكل مباشر على صحته مع اختلاف المدة التي يستغرقها في التأثير عليه، كما ويزداد التأثير مع مرور الوقت مما يجعلها تؤثر بشكل سلبي على الاقتصاد وذلك لقلة الأيدي العاملة نتيجة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وغيرها الكثير من النتائج السلبية التي تظهر مع مرور الوقت.
  2. التلوث المائي: يؤثر التلوث المائي بشكل مباشر على الإنسان والحيوان والبيئة والزراعة والاقتصاد أيضاً، فتأثير التلوث يكون واضحًا في صحة الإنسان وإصابته بالأمراض المختلفة، كما يظهر التأثير على التربة في الزراعة وزيادة نمو الطحالب المائية وقلة الثروة السمكية بشكل خاص، بالإضافة إلى التأثير الاقتصادي والذي يظهر في محاولة توفير واستصلاح المسطحات المائية لتخزين المياه النظيفة مما يشكل عبء وتكلفة كبيرة.
  3. التلوث الضوضائي: يزيد التلوث الضوضائي من حدة المشكلة لدى الكثير من الناس، حيث يتأثر الجهاز السمعي لدى الإنسان بالإضافة إلى الضغط النفسي والعصبي والشعور بالقلق والتوتر والذي يزداد حدته مع مرور الوقت مؤدياً إلى ظهور مشكلة حقيقية.
  4. تلوث التربة: يؤثر التلوث للتربة على الإنسان على المدى الطويل وذلك لما تنتجه من ملوثات للأطعمة المختلفة، كما أنها تؤثر صحة الإنسان والجهاز الهضمي بشكل خاص، بالإضافة إلى التأثير على الاقتصاد والإنتاج للمحاصيل الزراعية.

شاهد أيضًا: التلوث الصناعي ومصادره

التلوث قنبلة موقوتة

  • يعتبر التلوث بجميع أشكاله وأنواعه من أكثر الامور التي تحمل نتائج سلبية مع مرور الوقت والتي تؤثر بشكل كبير على المجتمع بالكامل، كما ويعتبر التلوث إحدى أسباب ارتفاع درجات حرارة الجو وانتشار الأمراض والأوبئة، بالإضافة إلى ذلك فهناك الكثير من الأضرار والنتائج السلبية والتي يمكن مواجهتها باتباع التعليمات والقيام بالالتزام بالقيود والشروط التي يتم وضعها من قبل الدولة والتي توضح النسب والطرق الصحيحة لضمان تقليل نسب الملوثات في الجو والبيئة بالكامل.
  • تقوم الدولة بتحديد النسب والطريقة المتبعة في الزراعة والصناعة، بالإضافة إلى قيامها بإنتاج المواد المتوفرة والمحافظة على البيئة، وعلى كل فرد أن يقوم باستخدام هذه المواد واتباع الطرق التي تساهم في المحافظة على البيئة وتقليل نسبة الملوثات والتي تضمن حياة آمنة في الحاضر والمستقبل.

طرق مكافحة التلوث

بعد التعرف على تعريف التلوث ومظاهرة ومخاطرة يجب التعرف أيضاً على طرق مكافحة التلوث والوقاية منه، ومن هذه الطرق:

  • القيام بعملية معالجة النفايات وإعادة تدوير المخلفات واعادة تصنيعها واستخدامها والاستفادة منها بشكل ايجابي.
  • التخلص بشكل آمن من المخلفات الناتجة عن المصانع وتجنب القائها في البحار أو في المناطق السكنية.
  • تقليل استخدام المبيدات والمحفزات الزراعية والحرص على استخدام المواد المسموح في الزراعة والأمن على البيئة مع الحرص على استخدام النسب المسموح بها.
  • الالتزام بالقيود والشروط المحددة للزراعة ونسب المواد المستخدمة فيها.
  • تنظيف المناطق الملوثة من خلال برامج حماية البيئة التي يتم اعدادها.
  • تشجيع الصناعات الصديقة للبيئة والابتعاد عن الصناعات استخدام المرة الواحدة.
  • الحفاظ على المياه والحرص على تجنب إلقاء المخلفات بها وتركها نظيفة.
  • تجنب استهلاك كميات زائدة من المياه بدون الحاجة لها والحرص على ترشيد الاستهلاك لها.
  • استبدال وسائل النقل المعتادة والتي تؤدي إلى تلوث الهواء باستخدام وسائل النقل صديقة البيئة مثل العجل.
  • تجنب استخدام مسببات الضوضاء واستبدالها بما هو آمن في الأفراح والمناسبات.
  • استخدام فلاتر المياه المنزلية أو القيام بغلي المياه قبل تناولها مما يضمن النقاء العالي للمياه قبل الاستخدام لها.
  • استخدام الوقود صديق البيئة بدلًا من انواع الوقود الضارة والتي تتسبب في تلوث الهواء.

شاهد أيضًا: التلوث النفطي وطرق مكافحته

وفي نهاية المقال قد قدمنا كل ما هو مطلوب ومتاح حول موضوع تعريف التلوث ومخاطره، ومن الضروري الاهتمام بالحفاظ على البيئة باتباع أساليب مكافحة التلوث والحرص على الاستخدام لكل ما هو آمن للبيئة والإنسان ولجميع الكائنات الحية، نرجو أن تكون المقالة مفيدة لضمان الوعي الكافي والبقاء في مجتمع نظيف وآمن.

أترك تعليق