تعريف علم الاجتماع السياسي

تعريف علم الاجتماع السياسي

تعريف علم الاجتماع السياسي، علم الاجتماع السياسي هو العلم الذي يقوم بدراسة هادفة تربط بين السياسة والواقع الاجتماعي الذي نحياه اليوم والذي نجد أنه الحاوي الرئيسي للأحداث السياسية التي تدور في عالمنا اليوم.

ماذا يدرس علم الاجتماع السياسي؟

  • نجد أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين المجتمع والأحوال الاجتماعية التي نعايشها وبين السياسة.
  • فنجد أن الأحداث السياسية تقوم بالتأثير على البنية الاجتماعية للمجتمع وكذلك العكس صحيح.
  • فنجد خير مثال على ذلك عندما نأتي لكي درس ظواهر مثل ظاهرة الحرب أو ظاهرة الثورة قهما ظاهرتان سياسيتان فنجد أن علم الاجتماع يقوم بدراسة مدى تأثيرهما على البنية المجتمعية.
  • كما أن علم الاجتماع يعمل على دراسة ما هو مدى التأثير للبنية الاجتماعية على البنية السياسية كذلك نكون قد نتحدث عن دائرة مغلقة.
  • نأتي على سبيل المثال للتحدث عن ظاهرة البطالة وأيضًا ظاهرة التفكك الاجتماعي والتي يعملان على اختلال شديد في القيم وتجعل هناك اختلال واسع المدى كذلك في العادات.
  • كما نجد أن من أسباب تلك المشكلتين هو الغياب الواضح والصريح للعدالة الاجتماعية والتي تمثل الظاهرة الاجتماعية وبين الحدوث للثورات والحروب وهما الظواهر السياسية.

معلومات عن علم الاجتماع السياسي.

  • نجد أن علم الاجتماع السياسي من العلوم المهمة ومن أحدث العلوم كذلك.
  • فنجد أن علم الاجتماع السياسي لم يقوموا بتدريسه كعلم مستقل وأنه مادة مستقلة في فرنسا إلا منذ السبعينات في القرن العشرين.
  • كما قاموا بتدريسه في المغرب العربي على أنه علم مستقل بذاته إلا في بداية الثمانينات.
  • فقد قام ذلك بفتح مجال واسع وكبير من التساؤلات حول هذ العلم الحديث الذي تم ظهوره.
  • وبدا أن هنا التساؤلات هل هو علم يختص بفرع من فروع علم الاجتماع أم هو علم من العلوم السياسية واستمر هذا لفترة كبيرة من الزمن.
  • فقد قاموا بالتوصل بعد كل ذلك أن العالم السياسي لا يمكنه أن يتعمق في دراسة العلم السياسي دون الرجوع للعلم الخاص بالاجتماع.
  • فنجد أن البنية المجتمعية والبنية السياسية لا يمكنهم أن يتفرقوا فهناك اتصال وثيق بين السياسة والواقع المجتمعي الذي نقوم بتعايشه في يومنا هذا.

تعريف علم الاجتماع السياسي

  • هو الدراسة الخاصة بالتركيب الاجتماعي والتي تعمل على دراسة الظروف التي تم تطورها وتطورت معها المؤسسات الخاصة بالمجتمع وتقابل النتائج المتواصلة إليها في العلوم الخاصة بالاجتماع.
  • كما أنها تفتح المجال كما نقوم بمعرفته بالفلسفة الخاصة بعلوم الاجتماع مع بيان الدور الهام للسيكولوجيا الخاصة بالاجتماع والدراسة لأهم العوامل التي تقوم بالمساهمة في التبدلات الخاصة بالتركيب المجتمعي.

علم الاجتماع السياسي كفرع من علم الاجتماع

  • نجد أن علم الاجتماع السياسي هو فرع من علوم الاجتماع كما أقر الكثير من الباحثين لكل من العلمين.
  • فنجد أن علماء السياسة كانوا لا يقومون بالتوصل إلى نتائج هامة تخص علم السياسة إلا بمتابعة علم الاجتماع والاهتمام الخاص بالمشكلات السياسية.
  • كما نجد أن علماء علم الاجتماع كانوا لا يقومون ببحوثهم إلا عن طريق تناول التأثيرات التي يتناولها علم السياسة.
  • فوجدنا أن علم السياسة علم مرتبط بالواقع المجتمعي كظواهر كثيرة تحدث في المجتمع نعايشها يوميًا ويبحث في تأثيرها علم الاجتماع.
  • فيعتبر دوركايم علم الاجتماع الشهير هو فرع قائم بذاته من فروع علم الاجتماع.

الفرق بين علم الاجتماع وعلم السياسة

  • نجد أن العلمين يشتركان في نقطة أساسية مهمة ألا وهي المجتمع.
  • فنجد أن علم الاجتماع السياسي يدرس الظواهر التي تتضمن في مجالها الاجتماعي.
  • فنجد أن دوركايم قام بالدعوة بضرورة أن نقوم بالفصل الجاد بين علم الاجتماع السياسي وبين العلوم الاجتماعية الأخرى كذلك.
  • فنجد أن دوركايم قام هذا الحد بين العلوم وقد قام بتحديد كذلك الإطار العام لتلك الفروع جميعها.

فروع علم الاجتماع

نجد أن علم الاجتماع يتكون من فروع عدة وسوف نذكرها لكم بالتفصيل:

  • علم الاجتماع العام.
  • علم الاجتماع القانوني والإتلافي

1- علم الاجتماع القانوني والإتلاف

نجد أن علم الاجتماع القانوني والإتلاف يتفرع لفروع عدة نذكرها لكم كالتالي:

  • التنظيم السياسي.
  • التنظيم الاجتماعي.
  • علم الاجتماع الجنائي.
  • كما نجد أن دوركايم قام بالاعتراف أن علم الاجتماع يقوم بالتعبير عن استيعاب كافة الظواهر الاجتماعية.
  • كما نجد أن ألح على ضرورة أن يوجد فروع لعلم الاجتماع داخل كافة العلوم وخاصة العلوم السياسية التي تنبثق من الظاهرة الاجتماعية الفوقية أو الإطراء الخاص بالبنية الاجتماعية.

أسباب الصراعات الاجتماعية

  • من أسباب الصراعات التي تحدث في المجتمع هي علاقة البنية المجتمعية وارتباطها بالقوة السياسية.
  • كما أننا نجد أنه من أحد أسباب الصراعات الاجتماعية الشائعة هي الخضوع التام التي تخضع المؤسسات الاجتماعية جميعها لكل القوى السياسية.
  • غياب العدالة الاجتماعية بين الناس وهذا يصنع صراع اجتماعي بين الشخص والآخر.
  • فنجد أن الصراعات الاجتماعية تزيد بين مؤسساتها التي تتمثل في الأحزاب والصفوة وجماعات الضغط.

تعريف علم السياسة

  • يقول غبريال هو النظام التفاعلي الذي نجده دائمًا في جميع المجتمعات التي تتميز بالاستقلال.
  • كما أنه قال إنه هو النظام الذي يقوم بالوظائف التوحيدية والتكيفية كذلك ويعمل على القيام بتأييدها في الداخل.
  • كما يكمل غبريال تعريفه لعلم السياسة قائلًا إنه هو طرق التوجيه للوظائف المجتمعية ويقوم بممارسة تلك الوظائف عن طريق القسر المادي كما أنه يقوم كذلك باستخدام طرق التهديد.
  • ونجد أنه مكلًا عن تلك الأساليب التهديدية أنهم يقومون بها سواء كانت تلك الأساليب تعتمد على الشرع أو لا تقوم بالاعتماد عليها.
  • فالأمن السياسي هو المشرع لأمن المجتمع ومتاح له أن يقوم بأي تغيير حتى ولو كان هذا التغيير غير شرعيًا فهو النظام السياسي.

ظهور علم السياسة كعلم مستقل

  • نجد أن علم السياسة قد تم ظهوره كعلم مستقل لأول مرة في المنتصف للقرن التاسع عشر.
  • مع التطور القائم عل مستوى العصور أصبح ينظر لعلم السياسة على أنه علم السلطة وعلم القوة كذلك.
  • نجد أن الفضل في هذا التطور يرجع للأمريكيين من تغييره من علم السياسة للدولة على أنه علم السياسة الخاص بالسلطة والقوة.
  • فنجد أنه مع هذا التغيير والتطور نجد أن علم السياسة أصبح يشتمل على العلاقات الفيدرالية وفصل السلطات وجماعات الضغط كذلك أيضًا.
  • نجد أنه حتى المنتصف للقرن العشرين نجد أنه لم يكن هناك أي دقة في الاستعمال لهذا المصطلح نظرًا لأنه قد تداخل مع العلوم السياسية.
  • فنجد أن منظمة اليونسكو قد قامت بفض تلك المهزلة وقامت بتكليف بعض العلماء السياسيين بتحري الدقة لعلم السياسة وأعطت ذلك العلم مكانته الصحيحة التي يقوم باستحقاقها.
  • ومن هنا تم وضع أسس لهذا العلم وتم وضع مؤلف عام لهذا العلم كما تم تحديد الموضوعات الخاصة به وقيم بتدريسه في الجامعات على المستوى المحلي والعالمي.

العلاقة بين علم السياسة وعلم الاجتماع السياسي

  • نجد أن العلم الخاص بالسياسة تدخل دائرة اختصاصه بالعلاقات الناجمة عن القوة بداخل المجتمع.
  • وكذلك نجد أن علم السياسة يهتم اهتمامًا شديدًا بالسلطة السياسية والعلاقة بينها وبين المجتمع.
  • فنجد أن ذلك يرتبط ارتباطًا وثيقًا بعلم الاجتماع السياسي الذي يعمل على الدراسة البحتة لما هو سياسي وما هو اجتماعي كذلك.

علم الاجتماع السياسي

  • نجد أنه تم ورود العبارة القائلة بعلم الاجتماع السياسي للمرة الأولى بالشكل الرسمي لها في العاشر من جويلية لعام 1968 م.
  • ونجد أيضًا كذلك أن أحداث 1968 م التي حدثت في فرنسا قد أسهمت في أن تعطيه فرصة دافعة للأمام.
  • فنجد أن الغالبية القصوى للثورة القائمة على العنف الذي جاء مع القوى الجديدة التي قامت بفرض نوع من أنواع التقيد الخلص بالأساليب.
  • كما أن تلك القوى الجديدة عملت على الجمع الخاص بالبيانات والاستراتيجيات القائمة للتحليل ونظرًا لأن التعريفات لعلم الاجتماع السياسي كثيرة ولا تحصر سوف نتناول منها القليل فقط لعدم الإطالة.

تعريفات أخرى لعلم الاجتماع السياسي

  • نجد أن هناك الكثير والعديد من التعريفات التي تم إطلاقها على علم الاجتماع السياسي الذي نحن بصدده اليوم وسوف تتناولها معكم بالتفصيل كالتالي:

تعريف موريس ديفارجيه

  • نجد أن تعريف موريس لعلم الاجتماع السياسي أنه العلم المنتشر والأكثر شيوعًا في الغرب.
  • كما أنه قام بالقول إن علم الاجتماع السياسي هو علم القوة وعلم السلطة والحكومة وعلم الولاية وعلم القيادة كذلك في كافة المجتمعات لكل مجموعة من المجموعات البشرية.

تعريف لبيمست

  • قال لبيمست في علم الاجتماع السياسي أنه هو العلم الذي يقوم بدراسة الظواهر والنظم الخاصة بالسياسة في الضوء القائم على البناء الاجتماعي والثقافي الذي يسود المجتمع.
  • وقال إنه في العموم علم الاجتماع السياسي ما يسعى دائمًا لكي يقوم بدراسة الظواهر والأحوال والظروف الخاصة بالثقافة والاقتصاد القائم على البناء التابع للمجتمعات.
  • فنجد أنه قال كذلك أنه يقوم بمعالجة الأنظمة الرسمية منها وأيضًا الغير رسمية كذلك ويقوم بالتعامل مع كافة الظواهر السياسية للظواهر الفوقية التي تعمل على القيام بذاتها.

مواضع علم الاجتماع

  • نجد أنه المقصود بمجال علم الاجتماع السياسي هو تناول المواضيع وأيضًا المواد الشخصية التي يقوم بدراستها هذا العلم ويقوم بأن يبحث جيدًا في مجالها والمجال الخاص بالنظرية كذلك فنجد أنه من أهم المواضع التي درست ما يلي:
  • العلاقة بين علم الاجتماع السياسي وبين الفروع والاختصاصات الخاصة بعلم الاجتماع على سيل المثال علم العسكري وعلم الاجتماع الحضري وعلى الاجتماع القانوني كذلك وعلم الاجتماع التربية.
  • المنهجية الخاصة بعلم الاجتماع السياسي والظواهر العلمية التي تستعين من خلالها بأن قوم بجمع الحقائق وأن تقوم بجمع المعلومات كذلك والبيانات العلمية والطرق التاريخية هي كذلك.
  • كما أنه تقوم بدراسة ماهية العلاقة التي تربط بين أي علاقة منطقية تقوم بالربط بين المؤسسات السياسية بعضها البعض.
  • كما أنها تقوم بالدراسة للمواضع التي تقوم بالربط بين التطور القائم بين الدولة والمجتمع كذلك.

الشروط العلمية التي يجب أن تتوافر في الموضوع

  • من الشروط اللازم توافرها في نفس الوقت في الموضوع العلمي هو التطبيق النظري كما يلزم وجود التطبيق العملي كذلك.
  • يجب أن تتوافر القوانين والأحكام التي تقوم بحكم علم الاجتماع السياسي والتي هي قابلة للزيادة وأيضًا للتراكم وذلك يعود فضله للبحوث والدراسات التي يتم إجرائها من قبل المتخصصين.
  • ولكن يجب أن نقوم بالتنويه أن تلك الأبحاث والدراسات التي تتم من قبلهم لا تكون ثابتة ولا تكون محدودة كذلك.
  • نجد أن موضوع علم الاجتماعي السياسي هو علم يتصف بالموضوعية والوصف كذلك كما أنه يحدد من الحقائق التي تقوم على المجتمع والسياسة أيضًا.
  • كما نجد أن علم الاجتماع السياسي لا يقوم بالاهتمام نهائيًا بتقييم تلك الحقائق ولا أن ينتقدها أيضًا.

نجد أنه في نهاية مقالة تعريف علم الاجتماع السياسي، تعريف علم الاجتماع السياسي نجد أننا تحدثنا عن كافة التعريفات التي وردنا عنها الأنباء، كما ذكرنا علاقة علم الاجتماع السياسي بالمجتمع والسياسة ونتمنى أن نكون وفينا بكل جوانب المقالة الهامة.

أترك تعليق